صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

يشهدون و لا يستشهدون !
ياس خضير العلي


بدا غزو مكة المكرمة من الجهات الأربع وهي نبؤة عن هذا الغزو وقال النبي محمد( ص) انهم يكونون بالبيداء من الأرض يخسف باولهم و أخرهم ثم يبعثون على نياتهم ! , ويعني اولهم اين وصلوا وآخرهم نهاية سلطانهم من الأرض المسيطرون عليها ,لأنه بينهم مسلمين جاؤا بدعوى التغيير بالأسلام ولكن النوايا لا يعلمها ألا الله كما نقول اليوم أن القاعدة صناعة أمريكية للتدخل في بلاد العرب والمسلمين ومنابع النفط وهي حجة تبرر التدخل , وفي الزمن الماضي في عصر الجاهلية قبل الأسلام جاء أبرهة الحبشي بجيش غزو مكة المكرمة لأنها معبد العرب بالجاهلية وفيها الحج لدعوة أبو الأنبياء أبراهيم (ع) ودرسنا التاريخ على انه اراد التجارة وتغيير القوافل ليستفاد ماليى بينما البحث اليوم في التاريخ وجدنا الحقيقة الأخرى وتوضيح للتاريخ ابرهة حفيد النبي الملك من بني أسرائيل سليمان (ع) من زوجته الأفريقية ملكة اليمن ماكيدا أو بلقيس كما ذكرت بالقرآن المقدس , ويعتقد أن دولة اسرائيل كما كانت أيام جده وجدته من الفرات الى النيل واليمن وافريقيا و هي اليوم مزارع وحدائق خلفية الى دولة أسرائيل فيها زراعة وتربية حيوانات ومصانع وسيطرة على منابع نهر النيل وتهديد لمصر والسودان بقطع المياه عن النيل  ألخ ! , وأنتهت حملة أصحاب الفيل المستخدم أداة الحرب في جيش أبرهة على يد الملائكة لأنه اهل مكة خرجوا منها وقال شيخ بني هاشم قبيلة قريش _ للبيت رب يحميه , وفعلآ جعل الله هذا الجيش كعصف مأكول أي ورق الشجر الذي اكلته الحشرات !والحديث النبوي للرسول محمد ( ص) في وصف الناس أخر الزمان أنهم يشهدون و لا يستشهدون  واليوم نشاهد ونشهد  تجاوز حكومة آل سعود الحاكمة للحجاز منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة على حرمة المسجد الحرام الكعبة المشرفة يطلقون أسماءهم بلوحات لافتات أعلانية مثل المعلقات من الشعر الجاهلي ايام دار الندوة يضعون اسماءهم على جوانب وأبواب الكعبة المشرفة مثل باب الملك فلان والأمير علان ! وبينما هي اوقاف لها قدسيتها ليس من حق الحاكم السياسي اللعب بها والمساس بحرمتها المقدسة وجرح مشاعر المسلمين بالعالم وألا يجب المطالبة بتدويل أدارتها عالميآ ومن الأمم المتحدة واليونسيف , وحتى اليهود المحتلين لمدينة القدس الشريف لم يتجرأ أحد منهم على أطلاق أسمه أو تغيير اللوحات الدلالة على الشوارع المؤدية الى القدس , ومعاهدة لوزان في سويسرا عام 1925م التي أقرتها الدول المنتصرة في الحرب العالمية الأولى التي رسمت خارطة جغرافية جديدة للعالم العربي بعد ابدال الأحتلال العثماني التركي بأحتلال بريطاني وفرنسي وقسمت الجزيرة العربية أمارات ومشايخ ومنحت فلسطين والقدس الشريف الى اليهود لقامة دولتهم الدينية على اراضيها  ولكن المعاهدة تنص على عدم مصادرة أملاك وعقارات الناس والطوائف الدينية من قبل المحتل ولا الحكومات المعينة من قبله لأدارتها  وتلك مخلفة قانونية التي قام بها آل سعود عندما صادروا املاك وعقارات أجدادنا آل البيت النبوي المحمدي الشريف و الصحابة الكرام مستغلين وجودنا لأننا فاتحين بالعالم وعدم السماح لنا بتسجيل أو الحصول على الجنسية العربية بالجزيرة العربية ولا يسمح لنا بالعودة الى أرض الأجداد وهي نفس معاناة ولعبة المقاتلين العرب وعوائلهم في أفغانستان والفلسطينيين احفاد آل البيت النبوي والصحابة وغيرهم ,  الذين أرسلوهم محررين أرض الأسلام من الكفر ثم قالوا هؤلاء أرهابيون ومجرمون بينما هم من منح التدريب والسلاح والمال وفق خطة امريكية لأيقاف المد الروسي بآسيا والخليج العربي  , وعليه توسيع المسجد النبوي الشريف لا يعني مصادرة أملاك الناس بل التعويض عند الضرورة , والعتب والسؤال موجه الى الأزهر في مصر العربية الذي اصدر الفتوى خارج مصر عام 1990 م عندما  قام نظام صدام بغزو الكويت  هدر دم العراقيين لنهم محتلين الكويت ولديهم فتاوى جاهزة وكلمة حق يراد بها باطل اليوم بعد تغيير حسني مبارك كفروا نظام الحكم في زمن رئاسته لمصر  ولم يصدر الفتوى بحق المحتلين القدس الشريف ولا مكة المكرمة و لا المدينة المنورة بحجة انه لا يخرج عن حدود مصر العربية ويحترم المعاهدات الحكومية مع مصر والعراق أستثناء مقابل رشاوي بالدولار تسلمها الأزهر بينما يصمت عن افعال آل سعود , ويصمت عن تسلط آل سعود على الحجاج والمعتمرين مستغلين السلطة والقوة الأمريكية المحتلة الساندة المفوضة لهم الأدارة الدينية لها ويتحكمون في تغيير شرع ونص القرآن المقدس في حكم الذبائح التي يقوم الحجاج بذبحها ونحرها من يوم عرفة ويوم 10ذي الحج والضحايا والهدايا يأخذونها من الحجاج ويقوم عمالهم من غير المسلمين بأرسالها الى القواعد الأمريكية لتصبح طعام على موائد الجنود الأمريكيين وغيرهم وترسل الأخرى الى أفريقيا عمال مزارع اسرائيل وآسيا الى دول هي ليست مسلمة وبينما الجيران العرب المسلمين محتاجين لها والآية رقم 25 من سورة الحج _ القرآن المقدس تقول _ والمسجد الحرام الذي جعلناه للناس سواء العاكف فيه والباد ومن يرد فيه بألحاد نذقه من عذاب أليم .
والآية 28/ من سورة الحج من القرآن المقدس تقول _ عن الحج _ ليشهدوا منافع لهم ويذكروا أسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام  فكلوا منها واطعموا البائس الفقير . صدق الله العلي العظيم ورسوله الكريم محمد ً(ص) .
وعندما حاج الله أهل الجاهلية عندما قالوا نحن نخدم الحجاج ونسقي  ونقدم الطعام قال لهم _ أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله ! _ في سورة التوبة يعني لا يمكن التساوي في القياس والمعيار بينهما رغم أن ظاهر العمل منهم أنه خير للناس لكن الأيمان أهم وعمل دون الأيمان لا يقبل واضح من ذلك وآل سعود عاملون لدى أمريكا للسيطرة على مقدسات المسلمين وقتلوا آل الرشيد حكام نجد السابقين  بداية القرن العشرين لنشاء مملكة آل سعود ومهجرين آل الشريف حسين ملوك الاردن حاليآ ومن  كانوا أدلاء الى أمريكا وخدم لأحتلال العراق عام 2003م ونذكر نموذج خدمة الهلال الأحمر السعودي والخليجي للجنود الأمريكان نجد  الهلال الأحمر الأماراتي كان عند دخول القوات الأمريكية يخدمها في بغداد وبكل حقارة وخسة وعدم حياء يعلق لافتات على المستشفى الحكومي الأولمبي وسط بغداد بجانب الرصافة كتب عليها مستشفى الشيخ زايد امير الأمارات لعنه الله واخزاه ! على الرغم من راينا في صدام ونظامه وعدم الرضا عنه لكن نحن أشقاءهم بالدين والعروبة كانت  مشاركة علنية في الأحتلال الأمريكي وثم حرق المؤسسات العراقية وسرقة ونهب ولازال هؤلاء خدم للمحتل الأمريكي والأسرائيلي وعلى العامة من العرب والمسلمين في العالم أن يعرفوا ويفهموا هذه الحقائق وأن ليس كل يلبس ملابس رجل دين مسلم هو فعلا وحق رجل دين بل موظف أوقاف لدى وكلاء اعمال أمريكا واسرائيل ومن يريد رضا الله حتى في الحج أولآ اعلان البراءة من هؤلاء ولايحتاج لهم لأنه الأسلام واضح والقرآن المقدس واضح وكذبوا علينا في تزوير التاريخ ومنه أن الخلافة الأسلامية العباسية كانت تسيطر على العالم وتبين كان يرافقها دولة كردية في مصر وبلاد الشام والمغرب لم تخضع بحياتها الى الخلافة العباسية ولا غيرها  وكما ذكر الكاتب وليم شكسبير في قصته تاجر البندقية عن الأمير المغربي تفاخره بأنه حاكم لا يتبع لسطان احد, أدعوا انهم من اهل السنة النبوية أتباع السلف الصالح بينما هجروا العراقيين من العرب السنة في الآردن وسوريا بعد الأحتلال عام 2003م ورفضوا منحهم سمة الدخول أو اللجؤ في وقت أمريكا وأوربا أستقبلت عدد منهم وتركوا الأكثرية في معاناة مستمرة الى اليوم وهي مسجلة في الأمم المتحدة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للتاريخ  , وعندما قام يزيد بن معاوية ملك بني أمية بالحرب على الأمام الحسين حفيد النبي محمد ص من ابنته السيدة فاطمة الزهراء (ع) لم يكن يعلم أنه عمل شيء للتاريخ لا يعلمه الا من علم النبؤات الغيبية ومنها أن الأسلام بعد الفتوحات الأسلامية في العالم يعود ينحصر في أربع مدن لا يحتلها اعداءه وهي مكة المكرمة والمدينة المنورة  والبلقاء جنوب عمان عاصمة الاردن و دمشق عاصمة بلاد الشام بكل أقليمه ! وهي مدن بشر النبي محمد (ص) انها ترفع الى السماء كماهي باهلها الى الجنة ومعها مدن اخرى تكون تحت الأحتلال غير المسلم ولكن هذه الأربع تبقى عذراء  وفي شرق دمشق عند الفجر في مسجد اسلامي  ينزل السيد المسيح عليه السلام في الفجر يلبس ملابس صفراء باهتة اللون وشعره سط مبلل وشاب عمره 33سنة ألخ من نبؤات , من لم يقرا التاريخ لا يفهم ويبيع اخرته بدنياه كما يفعل هؤلاء المعممون بعمائم تشبه علماء المسلمين وكما قلنا يزيد نقل عائلة النبي من النساء والأبناء سبايا أسرى الى دمشق الشام بينما لا يعلم أنها من مدن الجنة ! وانهم مختارون شهداء يشهدون يوم القيامة على افعاله , وبالأول والآخر كلها تقديرات من الله سبحانه يختار ما يشاء يفعله بأرادته ويختار .
الصحفي العراقي ياس خضير العلي
        مركز ياس العلي للاعلام_صحافة المستقل
        http://yasjournalist.syriaforums.net/
        http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
        http://www.facebook.com/ Yas Alali
        [email protected]
Witness and do not cite!
Seemed to invade Mecca of the four regions of the prophecy of this invasion and the Prophet Muhammad (r) they are Balbidae of the land sink Bolhm and then when they are raised on the last of their intentions! , Which means first of them where they arrived and the last of the end of their power from the ground controllers it, because including Muslims they came under the pretext of change in Islam, but intentions are known only to God as we say today that the base industry of a U.S. intervention in the land of Arabs and Muslims and oil resources, an argument to justify intervention, and in time past in the era of ignorance before Islam came Abraha, the Ethiopian army invaded Mecca because it is the Temple of Arabs Jaahiliyyah and the pilgrimage to call Abu Prophets Ibrahim (AS) and studied the history he wanted to trade and change the convoys to utilized Malay while the search today in history, we found the truth other explanation of the history of Abraha grandson of the Prophet, King of the Children of Israel Solomon (AS) from his African Queen Yemen Macheda or Bilqis as I mentioned the Koran sacred, and believed that the State of Israel, as the days of his grandfather and his grandmother from the Euphrates to the Nile, Yemen and Africa and is today the farms and gardens back to the State of Israel which cultivation and breeding of animals and plants and to control the headwaters of the River Nile and the threat to Egypt and Sudan cut off water from the Nile, etc.! , And ended the campaign the owners of the elephant used tool of war in the army of Abraha at the hands of the angels because the people of Mecca came out of them and the Shaykh al-Bani Hashim tribe of Quraish _ of the House of the Lord protect him, and actually God made this army Kaacef eaten any paper trees, which ate insects! And the Hadith of the Prophet Muhammad (PBUH ) in the description of people last time they are seeing and do not cite, and today we see and are seeing bypassing the ruling Al-Saud of the Hijaz region of Mecca and Medina on the sanctity of the holy mosque the Kaaba they call their names plates ad banners such as pendants of pre-Islamic poetry-day Seminar House are putting their names on the sides and doors of the Ka'bah such as supervising the door of the King so and Alan Prince! While the Endowment her sanctity is not the right ruling political play them and prejudice Bahramtha sacred and hurt the feelings of the Muslim world and not be prompted to internationalize the managed world and the United Nations, UNICEF, and even the Jewish occupiers of the city of Jerusalem had dared one of them on his name or change the paintings significance on the streets leading to Jerusalem, and the Treaty of Lausanne in Switzerland in 1925 approved by the victorious nations in World War I, which painted a map of a new geography of the Arab world after the replacement of the Ottoman occupation of the Turkish occupation of British and French divided the Arabian Peninsula, signs and sheikhs and awarded Palestine and Jerusalem to the Jews for the taller their religion on its soil, but the treaty provides for the confiscation of property and real estate people and religious communities by the occupier or the Governments designated by him to manage, and those leaving legal by the Al-Saud, when confiscated property and real estate grandfathers al-Bayt Prophet Mohammadi Sharif and his noble Companions taking advantage of our presence because we are conquering the world and not to allow us to register or obtain citizenship Arab Arabian peninsula does not allow us to return to ancestral land, the same suffering and Game Arab fighters and their families in Afghanistan and the Palestinians grandsons al-Bayt Prophet and the companions and others, who sent them editors the land of Islam from the infidels, and they said these terrorists and criminals while they are given a training and weapons and money according to plan U.S. to stop the tide of Russian Asia and the Persian Gulf, and therefore expansion of the Prophet's Mosque does not mean the expropriation of the people, but compensation, if necessary, and the lintel and the question addressed to the Al-Azhar in Egypt, the Arab, who issued a Fatwa out of Egypt in 1990 when Saddam invaded Kuwait waste the blood of the Iraqis to insatiable occupiers Kuwait and they have opinions ready and the right word is intended to void the day after the change Hosni Mubarak rejected the system of government at the time of his presidency to Egypt did not issue fatwa against the occupiers, Jerusalem and Mecca and not Medina, on the pretext that he did not deviate from the borders of Egypt Arab and respects the treaties government with Egypt, Iraq, bar none compared to bribes in dollars received Al-Azhar, while silent on the actions of Al-Saud, and shut up about shed the House of Saud on the pilgrims taking advantage of the power and force the occupying U.S. chock delegated to them religious administration with and control the change proceeded to letter the Holy Qur'an in the rule of sacrifices by the pilgrims, slaughtering and slaughtered on Arafah, the day 10 with the Hajj and the victims and the gifts they take from the pilgrims and the their workers from non-Muslims to send to the U.S. bases to become the food on the tables of American soldiers and others, and sent the other to the African farm workers Israel and Asia, to countries that are not Muslim, while the Arab neighbors of Muslims in need her and verse 25 of Sura Hajj _ Quran Bible says _ and the Grand Mosque, which made it to the people both in and Akv Albad It is the Bolhad Nzgah from a painful doom.
And verse / 28 from Al-Hajj of the Holy Quran says _ for _ the pilgrimage to witness the benefits to them and mention the name of God in the days of information on what the beast of cattle eat thereof and feed the wretched poor. Truth of God Almighty and His Messenger Muhammad (saw).
When the pilgrim people of God of ignorance when they said we serve the pilgrims and bring water and food, we told them _ Odjaltm watering-Hajj and Mosque Architecture as one who believed in God! _ In Surat Al-Tawbah means can not be equal in measurement and the criterion between the two although the apparent meaning of the work that he would be good for people, but faith in the most important work without faith does not accept the clear of it, Al Saud workers in America to control the sanctities of Muslims and killed Al Rashid rulers, we find the former beginning of the twentieth century to starch Kingdom of Saud and the displaced Al-Sharif Hussein, the kings of Jordan is currently and those guides to America and served to the occupation of Iraq in 2003, mentioning the service model the Saudi Red Crescent and the Gulf for American soldiers, we find the UAE Red Crescent was at the entry of U.S. forces served in Baghdad and all the pettiness and meanness and lack of shame attached to the banners on the hospital government side of the Olympic central Baghdad Rusafa reading Amir Sheikh Zayed Hospital Emirates curse God and Akhozah! Although we have seen in Saddam and his regime and dissatisfaction with him but we are fellow religion and Arabism's participation in public in the U.S. occupation and then burning Iraqi institutions and the theft and looting and still they served the occupying American, Israeli, and to the public from the Arabs and Muslims in the world to know and understand these facts and that not all wear clothes Muslim cleric is really the right man of religion, but an employee endowments of agents acts of the United States and Israel and wants the approval of God even in the pilgrimage Firstly declaration of innocence of these and does not need them because Islam is clear and the Holy Qur'an is clear and lied to us in the falsification of history and from the Islamic Caliphate Abbasid controlled the world The show was accompanied by a Kurdish state in Egypt and the Levant and Morocco did not subject their lives to the Abbasid Caliphate nor the other, and as mentioned by William Shakespeare in his story The Merchant of Venice for Prince Moroccan Tfak that the governor does not follow the Sultan one, claiming to be the people of the Sunnah followers of the righteous while displaced Iraqis Sunni Arabs in Jordan and Syria after the occupation in 2003 and refused to give them a visa or asylum at a time when America and Europe received a number of them and left the majority in the suffering continues to this day and is registered in the United Nations High Commissioner for Refugees for the date, when Yazid king of the Umayyad war the forward grandson of the Prophet Muhammad r of his daughter Fatima Zahra (AS) did not know that he do something for the date is known only from the knowledge of prophecy unseen, including that of Islam after the Islamic conquests in the world return is limited to four cities not occupied by his enemies are Mecca and Medina south of Amman, Balqa, capital of Jordan and Damascus, the capital of the Levant with all its territory! The cities of humans Prophet Muhammad (saw) it flying into the sky Kmahe its people to heaven, along with other cities be under occupation, a non-Muslim, but these four remain a virgin in the east of Damascus at dawn in a mosque in an Islamic descend of Jesus Christ peace be upon him in the morning dressed pale yellow color and his hair Ronevi wet and young people aged 33 years, etc. of the prophecies, those who have not read history does not understand and sell the Hereafter Bdnaah as do those Almamamon Bamaúm like Muslim scholars and as we have said over the transfer of the family of the Prophet of the women and children captives prisoners to Damascus Damascus while he does not know it from the cities of Paradise! And they selected Martyrs bear witness to his actions, the Day of Resurrection, and Balawl and the other estimates are all from God chooses what he wants and chooses to do His will.
 
Journalist Yas Khudair Ali
Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
Yas AL_ AliCenter for Media _ the independent press
http://yasjournalist.syriaforums.net/
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/18



كتابة تعليق لموضوع : يشهدون و لا يستشهدون !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ******* ، في 2012/07/06 .

******************






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اثير الخزرجي ، على ردا على فرية كمال الحيدري : الاراكي يصدر بيان مهم ويصف الحيدري بالمبتدع الكذاب : لقد تمادى السيد كمال الكاشاني الحيدري كثيرا وخرج عن طوره فهو زائغ العقيدة بلبوس رجال الدين الشيعة واصدار البيانات من دون تحريك ساكن لا ينفع معه . وإلا كيف يجلس في إيران ويتكلم بهذه الافتراءات الخطيرة من دون رادع . يجب على الجميع التصدي لهذا الرجل وعزله لا بل فرض الاقامة الجبرية عليه وقطع اي صله له بالعالم الخارجي كما فعلوا قديما مع الشيرازي الذي اراد اشعال فتنة ، وكما فعلوا مع منتظري الذي اراد تفريق الامة زمن حرب صدام وكما فعلوا مع مهدي الهاشمي الذي سجنوه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد هذه ابيات القصيدة التي انتحلها اسعد الغريري وغناها الساهر ثم ادعوا بانها توارد خواطر والحكم متروك للادباء واصحاب الاختصاص مع التحيات القصيدة منشورة في العام 1994 في كتاب معالم التربية القرآنية وفي العام 1998 في كتاب تربية الطفل وأثرها على المجتمع وغيرها للفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي). ومسجلة دولياً بأرقام حقوق الحفظ. أُلقيت هذه القصيدة في العام 1994 ستوكهولم - السويد S.M.A. AL-AABID (Al-Aabidi) هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها أسعد الغريري وغناها كاظم الساهر ويدّعون انها توارد خواطر الأبيات التي سرقها الغريري وغناها الساهر (باللون الأحمر) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ لأور وسومر عهد إنتماء ** لوحي النبوءات والأنبياء رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ بلاد السواد ستبقى أبياً لساناً وفمْ ** سلامٌ عليك على رافديك عراق القيمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لطيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ سلامٌ عليكَ مقام الخليل ** وقُدس الفرات ووحي النخيل ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَم ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ هُنا المجدُ أوحى وأمَّ وصلّى وصام ** وأحرمَ ستّاً وحجَّ وطافَ بدار السّلَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ القِيَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَم وأنت امتداد ووضادٌ وياءٌ ** وهمزة وصلٍ لكلّ الأممْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ وبغدادُ تكتبُ مجد العصور ** وما جفَّ فيها مداد القلمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ سلامٌ سلامٌ عراق القيمْ ** وباء الحضارة مهد الأممْ سلامٌ سلامٌ لدار السَّلَمْ ** ووحي الكتاب وسرّ القلمْ ومهد النبوءة والكبرياء ** وتاج الإمامة سرّ السماء كسا تُربهُ حُلّة الأنبياء ** بفيض النفوس وطُهر الدماء فهذا الحسين وذي كربلاء ** ضميرٌ على تُربه لم يُضَمْ عراق الكرامة أرض الوفاء ** وقُدس الهوية والإنتماء فأنت معين هُدى الأولياء ** وصرحُ العصور وبحرُ العطاء وضوع الخلود ومسكُ الثّناء ** وطيف الرسالات والمُعتَصَمْ سلامٌ عليك على الرافدين ** وأرض الطفوف وسفر الحسين فأنت هوى النفس والمُقلتين ** وأنتَ هُدى الله والقبلتين وسرّ القلوب ونجوى اليقين ** ومَرضَعُ فخرٍ لكلِّ القِيَمْ سلامٌ على كعبة الخالدين ** وعرش الإمامة والمؤمنين عليٌّ سُرى قبلة العارفين ** وسيف الإله على الناكثين وليثُ العراق لدى الواثبين ** وطيفٌ لحُلّة لون العَلَمْ القصيدة طويلة لها تتمة كتبها الفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي) في العام 1993

 
علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علاء الساعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علاء الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net