صفحة الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر

ثلاث قصص عراقيه    من حياة شعبنا في الأمس و اليوم  
الحلم الأول ..... العلم  نور
جاسم عبد ربه  العمر 25 سنه يحاكم سنه 1976
القاضي جاسم أنت متهم بقضية محاولة قتل الأستاذ السابق (نزار  عودة )
جاسم سيدي القاضي أنت تقصد قضية محاولة قتل واحده
القاضي : أمامي قضية واحدة فقط 
جاسم : كلا كنت أريد قتلهم جميعا
القاضي من تقصد
جميع مدرسين ثانوية العلم نور
القاضي الماذا يا بني تفعل هذا  في  المدرسين  أفاضل هم أباء إلك
جاسم أباء  هؤلاء الإباء هم سبب وقوفي في قفص الاتهام كانوا بالنسبة الي جلادين
يسرد جاسم سيرة حياته انا من مواليد 1951  أمي وأبي من الطبقة ألفلاحيه هاجر والدي إلى بغداد لكسب الرزق كنت احلم  ان أكون محامي انصر المظلومين والمدرسة كانت بالنسبة الي هي الطريق إلى النجاح  دخلت المدرسة بعد ما كافح أبي لشراء مستلزمات ملابس وأقلام
ذهبت  إلى المدرسة  الابتدائية كنت في غاية السعادة  وبصحبة أمي  كنت اقفز و كأني طير يحلق في السماء الواسعة  وصلنا متأخرين قليلا شاهدت من سياج المدرسة عصا طويلة ترتفع وتنخفض بسرعة لم اعرف السبب ودخلنا انا ووالدتي كان الطلاب مصطفين وكانت معلمه  طويلة سمراء تمسك بتلك  العصا  التي شاهدتها كانت تضرب بها طلاب بكل قوة على أيديهم لكل طالب أكثر من ثلاث مرات سالت والدتي فقالت اسكت هذه المديرة وهي تعاقب المسيئين  هذا المشهد جعلني ارتجف بقوه  بعدها انصرف التلاميذ إلى الصفوف أدخلتني أمي على المديرة  وكانت هي نفسها التي تعاقب الطلاب واسمها أم ستار الست (صفيه) تم تسجيلي وقالت لي حسنا يا ابني اذهب إلى صفك  الأول (أ)  المشرفة على صفنا الست  نوريه كانت سمينه جدا وذو ملامح رجولية وقاسية أيضا  لم نكن  في عينها أطفال إنما مجرمون لم تفارق العصا يدها حتى نهاية السنة أكملت دراستي في المرحلة الابتدائية ثم لتحقت  في ثانوية العلم نور هي بداية المشاكل
أول يوم في السنة الدراسية الجديدة  اصطفاف الطلاب  كان يوما حارا وطويلا  والمعاون  الأستاذ (جبر ) اسم على مسمى لدية قانون واحد  القوه ضد الطلاب أطال ألخطبه شعر احد أصدقائنا واسمه أوس   بالتعب فاستأذن من احد المدرسين لكي يذهب ويجلس وهنا شاهده  المجرم جبر وقال قف أين تذهب قال بصوت الخوف انا أستاذ
جبر تعال إلى هنا  حضر و أذا بجبر يركل أوس ركلتين جعل منه  كرة وسط الساحة وسخرية للطلاب أما الأستاذ الذي منح أوس الإذن  ظل يضحك
أما الأستاذ نزار العدو الأول للطلاب أستاذ  مادة الانكليزي  شخص نحيف الجسم وطويل  كان عندما ينادي على احد يقول انهض يا كلب يا حمار   وأحب شي له هو الصفع والبصق في الوجه ومدرس الرياضة المسؤول عن قص شعر الطلاب وخاصة الطلاب الفقراء بحجة شعرهم طويل و لا أنسى صديقنا إحسان الفقير المسؤول  عن إعالة عائلته بعد وفاة والدة وكيف تم قص  شعره بصورة مضحكة ترك الدراسة بسببها استمر الحال ونجحت ووصلت إلى الصف الثالث متوسط انتقل إلى مدرستنا طالب اسمه حميد من عائلة ثرية جدا  كل المدرسين يتمنون كلمه منه وخاصة أستاذ نزار كان طالبا مغرورا
ومن ثم جاءت الحادثة التي أنهت أحلامي توفي أبي  ذهبت إلى المدير وحصلت على إجازة كان المدير يرتدي نظارات سود وملتصق في الكرسي ويتكلم بهدوء  الإجازة من ثلاثة أيام فقط
وعدت بعدها كان يوم الخميس يوم رفعة العلم وكان يوم ممطر وبارد  نودي على اسمي ضمن الطلاب الغائبين وقالت لكني مجاز وكان معنا حميد منفذ العقاب الأستاذ نزار حاولت  الشرح له بصق في وجهي وكانت العقوبة كل يوم بخمس ضربات ونلت خمسة عشر ضربه بالعصا حتى ان يداي لم اعد اشعر بهما ولكن حميد لم يعاقب بل تبادل الضحكات مع نزار عدت إلى الصف وكنت متألم عاد حميد وهو يسخر من نزار نفسه فقلت في نفسي هذا لا يجوز انا الطالب المثابر أحاسب من دون حق وهو المتكاسل يعفونه ذهبت إلى الإدارة كنت أضم يدي إلى صدري بسبب الألم وقال المدير الماذا عوقبت أنت مجاز عاد نزار من جولة التعذيب وشرح له المدير لم يعر الأمر أهميه فقط قال حسنا اذهب إلى صفك  شعرت بالغضب وقلت له وهذا أول شخص يقول له يا مجرم يا عديم الانسانيه أثارت ضجة في المدرسة وطردت وضاع حلمي لم يكتفي نزار بل عمم كتاب إلى مدارس الجمهورية كافة عني

اجتمع القاضي  واصدر الحكم   وقال حكمت  المحكمة بسجن جاسم ثلاث سنين لمحاولة قتل المدرس نزار 
وأنت يا نزار اعلم  مهنة  المدرس مثل الرسول المرسل إلى هداية البشرية لا تعذيبها


 
الحلم الثاني ...... نصف بشر
 قصة  لمعوقين الحرب الايرانيه
نجوى ممرضة عنيت حديثا في احد مراكز المعوقين  بعد انتهاء الحرب بسنه 1989 في بغداد 
دخلت المركز وهي تحمل وثقيه تثبت أنها ممرضة المركز عند بوابة شاب بعمر حوالي سبعة عشر سنة  نحيل  ذو وجه نحس قالت له نجوى انا الممرضة الجديدة اخذ الورقة وراح يركض قبلها وهو يقول جاءت الممرضة الجديدة وهنا امسك شخص ضخم الجثة ذو شاربين كبيرين وقال له لم أقول ألك ان لا تفعل هذه الأشياء وصفعه بقوه على وجهة وهرب الفتى البواب  أمام دهشة نجوى  وقال الرجل هل هذه الورقة تخصك قالت نعم وأعطاها  الورقة وذهبت إلى مدير المركز وباشرت العمل كانت هي الوحيدة في المركز فتاة  في قاعة رقم 22   قال لها الطبيب عليك مراعاة المرضى منهم من يعاني من بتر أو تشوه حروق أو شظايا أما في القاعة المجاورة فيها جنود تعرضوا قصف كيماوي دخلت وكانت تحمل بيدها لوحة عليها أسماء من عليهم تلقي العلاج كانت احد يدعى المجنون كان ضابطا قبل ان يصاب برأسه بطلق ناري اسمه خميس كان راسم صورة جنديان على الجدار الذي بقرب سريره كان يصيح بهما طول اليوم يضرب بيده على الرسم  ويقول أغبياء لا يطيعون الأوامر أما الثاني كان يسمونه  الدمية الضاحكة طيار واسمه احمد  أصيبت طائرته وأصيب بشلل أصبح مثل الدمية الضاحكة ابتسامه أطفال على وجهة الباكي والثالث رعد مشوه بحرق وهو صاحب عيون خضراء براقة   في البدايه خافت نجوى من الدخول وهنا جاء الشخص الضخم وقال لها ان امتنع احدهم عن اخذ العلاج قولي له بان سالم قادم
دخلت القاعة وذهبت إلى أول شخص احمد  الدمية أعطت له  العلاج  كنت تنظر أليه  و إلى ابتسامته ومن ثم اتجهت إلى رعد وقالت رعد حان وقت العلاج كان مستلقي على سريره وملتحف  بالشرشف وقال وهو تحت الغطاء ان ظهرت إلك لا لم تخافي مني أو تضحكي علي

نجوى : كلا
رعد حسنا ورفع الغطاء  تفاجات رعد بمنظره المريب وقال هل أخفتك
نجوى : كلا أنت شكلك ليس مرعب  رعد   أنت تمازحيني   واخرج من خزانه صغيره بقربه صورتان احدها  عندما  كان سليما شكله جميل و ألصوره  الثانية مع أمه وأبيه  رعد كنت أتمنى  أصبح مصورا فوتوغرافي لكن ألان اختلف كل شي أعطت له  العلاج  وبعد رعد 
جاء دور خميس المجنون كان مشغول بمخاطبة الرسامان أنتما غبيان لا تصلحان لآي شي سو  ان أسجنكما معا  وأحولكما إلى محاكمه عسكرية
نجوى سيد خميس حان الوقت العلاج لم يعر لها انتباه قالت له أكثر مني مرة حاولت لفت انتباهه ولكن استدار نحوها وقال لا تريني مشغول  يا حماقة وقالت  أنت مثلهما غبية واقترب منها وهو غاضب وتذكرت وقال له ان لم تأخذ العلاج سا أنادي  سالم تسمر مكانه وخاف واخذ العلاج  وقال حسنا ولتفت إلى رسم الجنديان وقال أنتما انصرفا  ألان  نجوى لما الخوف من سالم  ثم استدعى الدكتور نجوى وابلغها ان تذهب إلى القاعة الثانية 23 الخاصة الإصابات الكيماوي  كان يرقد فيها مريض واحد مع ست أسره فارغة  واسم المريض كريم كان يسعل  بكثرة 
نجوى : السلام عليكم كيف حالك اليوم
كريم وعليكم يا حضرة الممرضة كان يتكلم بصعوبة بسبب السعال
نجوى : ما قصتك  أنت
كريم : انا جندي شاركت في معارك الاهوار سنة 1985 وتعرضت لضربة كيماوية من قبل جيشنا كان تقصير من المدفعية  وأعطت له  حقنه
كريم :  في البداية توقعت من دخل هي  خطيبتي
نجوى : أنت خاطب
كريم : لكنها لم تزرني منذ حوالي أكثر من سنه
نجوى : الماذا
كريم :والدها أقنعها أني لم أنجو ابد  ربما هذه الحقيقة
نجوى : لأتقل هذا الأعمار بيد الله  لا تقاول على نفسك  ما اسم خطيبتك ( اسمها نجوى )
نجوى : وانأ أيضا اسمي نجوى 
كريم : تعرفت عليها ونحن في معهد الموسيقى وقررنا نكون  فرقة انا اغني وهي تعزف على الاورغ لكن ألان لم اعد استطيع الغناء  امتلئ الحزن قلب نجوى لكن مع الأيام أصبحت نجوى لهم ملاك ألرحمه الكل يحبها  وفي يوم اختفى من سريره  رعد المشوه الكل يبحث عنه جاء إلى زيارته أمه وأبوه لكن بسبب شكله الجديد ووجدته نجوى يدخن سيكار في غرف غسل الملابس المرضى
نجوى :ماذا تفعل هنا والديك يريدون رؤيتك
رعد : لا استطيع ...... نجوى الماذا  ...... لا ترين ما انا عليه 
نجوى أرى شاب وسيم
رعد : وسيم سابقا و وحش ونصف بشر حاليا 
نجوى :لكنهما يحبانك وانأ أيضا   وانأ وحيدهم قبل ان أصاب كنت أرسل إلى أمي باني سأعود لهما سالما ولكن القدر كان لي بالمرصاد 
نجوى: أرجوك لا تحرمهم فرصة رؤيتك  وصاح ارجوكي أنت دعيهم يذهبون  ارجوكي وبداء با البكاء    وبعد عدة أيام  طلب كريم نجوى بسبب تتدهور حالة الصحية  فجاءت إليه
اطلب منك طلب ... نجوى قول ... كريم خذي هذه الورقة إلى خطيبتي نجوى  فيها العنوان   ذهبت إلى نفس العنوان لكنها وجدت حفلة زفاف دخلت أليها وسألت رجل كبير هل هذا منزل نجوى
الرجل نعم وانأ أبوها ماذا تريدين  لقد أرسلني كريم  تفاجأ الأب  وسحب نجوى بعيدا عن حفلة الزفاف و ماذا يريد  هذا نصف البشر هذا
نجوى أرسل هذه الورقة وقال أعطيني إياها نجوى لكنها إلى نجوى  الأب نعم لكني أبوها و ألان هي متزوجة  ومن حقي ضمان مستقبل ابنتي اليوم زفافها صحيح أني كذبت عليها وقالت لها ان كريم مات  لكي تتزوج برجل كامل  ارجوكي أعطي الرسالة  واخذ الرسالة  وفتحها كان قد كتب فيها ان تنساه ألانه لن يعيش طويلا
عادت مسرعه إلى المركز لكن وجدت كريم مات قبل ثوان  ظلت تبكي عليه أيام  وفي يوم غسل عمال النظافة الغرف ومسحوا الجنديان الخاصان بخميس  واستيقظ من النوم وصرخ بقوة لقد قتلا هجوم الجيش الإيراني هجم علينا وراح يصرخ في الغرفة ودخل سالم وبدا بضرب خميس المسكين انتفض اصدقائة وانهال عليهم بالضرب وكان احمد المشلول على كرسي مدولب وكأنه يسخر من الوضع وهنا دخلت نجوى وأخذت الهراوة من يده ورمتها وقالت أيها ألبعثي المتوحش استدعيت  على أثرها غرفة  مدير المستشفى وحملوها الخطأ وتم نقلها  إلى مستشفى أخر لكنها لم تنسني  الرجال الذين كانوا في المركز أو النصف بشر كما يسمونهم



الحلم الثالث .... كفاح  شاب خريج المعهد التقني شاب مثل باقي شباب العراق من الخريجين  بلا تعين يبع الصحف و نوع واحد من الصحف وهي جريدة طريق الشعب
كفاح ليس لديه من عائلة سوى أمه في بيت حواسم في موقع معسكر الرشيد والمكان الذي يبع فيه الصحف في كراج النهضة 
كفاح يمتلك موهبة عاليه في الكتابة ومثقف جدا لكن في العراق الكتابة لا تبيض ذهبا لكن كفاح لم يترك الكتابة كان يكتب بشكل رائع وله نتاجات جميله لكن الصحف الحالية لا تهتم  فقط للمواضيع الهدامة والتحريضية وهذا ماحصل لكفاح كل الصحف لم تقبل  به حتى يبدل كتاباته   وتكون تدعوا إلى العنف لكن كفاح لم يغير رأيه  رغم الفقر كان سعيد  بما يكتبه   في ساعات الليل وفي الصباح يذهب لبيع الصحف وهو يقول طريق الشعب  اشتري طريق الشعب  وظل يحلم بأنه سيكون كاتب مشهور وعالمي في يوم من الأيام
هذا حال الكتاب  العراقيين

مصطفى عبد الحسين اسمر
 

  

مصطفى عبد الحسين اسمر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/22



كتابة تعليق لموضوع : الحلم الضائع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كرار احمد ، على البكاء على الحسين بدعة ام سنة ؟ - للكاتب حيدر الراجح : وفقكم الله

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على إمرأة متميزة نادرة - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : تعليقي على تغريدة د.صاحب حول السيدة زينب ع علمٌ من بلاد الحضاراتِ والكرامةِ يَحْمِلُ هَمَّ العدالةِ الإنسانيّةِ و يَمضي نِبْراساً يُنير لنا دَرْبَنا ؛ ولا عجب من هذا فهو المجاهد الحكيم من نسل بيت النبوّة ع ، نهجه طريق الله يجوب المعمورة ولواءه خفّاقاً نصرةً للحق والمستضعفين ، شامخاً كجدّته بطلة كربلاء يقدّم القرابين واهباً من ذاته كل مايملك و أكثر .. دُمْتَ وفيّاً مِعْطاءً كما عهدناك دكتور

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على أغرب طريقة دفن لطفل في العالم .... لم يحدثنا التاريخ بمثلها ، قط - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : إنّ تَضْحيةَ الحسين وأهل بيته ع بالرغم من الجراح والمآسي ستبقى نوراً نهتدي به إلى أنْ يَتُمَّ اللهُ نورَهُ .. سلامٌ عليكم دكتور وعلى جهودكم المتواصلة في ترسيخ نهج الحق والخير والعدل

 
علّق د.صاحب الحكيم ، على اللهم تقبل منا هذا القربان - للكاتب صالح الطائي : تحية لك و لقلمك المعبر أيها الكاتب الفذ

 
علّق حميد الدراجي ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم الصحيح ان العم اب كما ورد في الكتاب العزيز ولاداعي لما ذكره الكاتب واطنب فيه فهو بعيد عما نحن فيه و لنا في ازر عم ابراهيم ع دليل قاطع قال المولى عز و وجل وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وفي اسماعيل ع عم يعقوب ع دليل اخر وبرهان علي ونص جلي قال تعالى أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ولا ادري كيف خفي هذا عن الكاتب ولم يذكره او يشر اليه

 
علّق حميد الدراجي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : بسم الله الرحمن الرحيم تصحيح لم يكن طريق عودة ال البيت ع من هذه الجهة وانما عادوا الى كربلاء عن طريق الصحراء حيث عين التمر ثم دخلوا لى الكوفة بعد المقام اياما في كربلاء ا ومن الكوفة عادوا الى المدينة

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسم العجري
صفحة الكاتب :
  باسم العجري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 لا خوف على العراق وفيه مرجعية

 كتاب يناقش أثر نهج البلاغة في تفاسير الإمامة تصدره العتبة الحسينية المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 قراءة في اسلوبية النصائح  : علي حسين الخباز

 نهاية صدام.. كتاب جديد ينهي جدلاً إستمر لسنوات  : هادي جلو مرعي

 فجر الفتوى تجارب خطها المقاتلون بحروفٍ من دم  : حسين علي الشامي

 لواء علي الاكبر التابع للعتبة الحسينية يعثر على جثامين لشهداء قاعدة سبايكر الجوية  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 مدير العراقية الرياضية يثمن موقف عبطان في مفاتحة رئيس الوزراء لدعم القناة و تحوليها الى نظام Hd  : وزارة الشباب والرياضة

 لماذا علينا أن ننتخب ؟  : ثائر الربيعي

 الشهيد صالح البخاتي .. أحرق قلوبهم فأحرقوا صورته  : ثامر الحجامي

 وزيرة الصحة والبيئة تلتقي مجموعة من شباب ميسان وتؤكد الحرص الكبير لرعايتهم  : وزارة الصحة

 من خطط لقتل علي .  : مصطفى الهادي

  النائب عدنان الشحماني الامين العام للتيار الرسالي العراقي يستقبل رواد الرياضة العراقية  : خالدة الخزعلي

 توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات  : نايف عبوش

 المدرس و أسئلته اليتيمة !  : صادق مهدي حسن

  17 - قطري بن الفجاءة : أقولُ لها وَقَد طارَت شَعاعاً شعراء اشتهروا بواحدة   : كريم مرزة الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net