صفحة الكاتب : مام أراس

هل ننتظر ان يعيد الشوفينيون التجربة نفسها بحقنا نحن الكورد...؟؟!
مام أراس
بعد تدمير اكثر من (5000) قرية كوردستانية على يد أبشع نظام دموي فاسد، ومن ثم انفلة زهاء (200000) إنسان كوردي برىء ، ناهيك عن عمليات الإعدام للآلاف من الشباب والنساء والشيوخ بل وحتى الأطفال…هل يمكن ان ننتظر نحن الكورد ان يعيد الشوفينيون الجدد التجربة نفسها ، ونعيش مجددا أجواء القتل والتدمير والخراب…؟؟ 
بعد دخولنا السنة التاسعة على سقوط صدام التي عمد خلالها من تبوؤا السلطة ان يمارسوا التخدير وكسب الوقت على حساب استحقاقنا الدستوري والقانوني  ، ما الذي تمخض عن هذه السياسة العوجاء بشكل عام  التي تمارسها الدولة ..؟ لقد عادت مسالة التفرد بالسلطة مجددا كظاهرة واضحة المعالم والأهداف التي تؤدي بالنتيجة إلى بناء إرهاب الدولة ، وعسكرة المجتمع بهدف الانقلاب على  ما اتفق عليه في مؤتمر لندن وصلاح الدين ، والالتفاف على هذه الاتفاقات المبرمة بين جميع الأطراف التي كانت تشكل صفوة المعارضة العراقية في حينها ،  والكورد تحديدا ومن ثم خصومه السياسيين
 الملفت للنظر هو الكيفية التي يدير بها السيد نوري المالكي دفة إدارة الدولة ، فجانب تمسكه القوي بهذا المنصب ، فهو يهيمن على وزارة الدفاع والداخلية،وجهاز المخابرات رغم أنها تضم بين  صفوفها الأغلبية من عناصر النظام السابق،إضافة لمنصب القائد العام للقوات المسلحة الذي يجيز له قانونا حق تحريك القطعات دون المرور باية  جهة تنفيذية وتشريعية ،،فضلا من مسؤولياته الحزبية والسياسية الكثيرة الاخرى…. وهذا يعني ان التفرد بهذه المسؤوليات الحساسة والمهمة في ادارة دولة مثل العراق يزيده من القوة النفسية والمعنوية تؤهله ان يفرض نظام الطاعة العمياء لكل مرافق الدولة ومؤسساتها، دون ان  يخشى خصومه السياسيين بل ولا يجد إحراجا في ذلك حين يحرج اقرب مقربيه كما حصل ذلك مع السيد إبراهيم الجعفري حين سحب البساط من تحت قدميه ونصب نفسه بدلا عنه أمينا عاما لحزب الدعوة..
لذا فان العقدة السياسية تزداد يوما بعد يوم،كلما اشتد ساعده مركزيا الذي يمهد له الطريق ان يتحول من (مناضل) الامس القريب ومعارضا لأشرس نظام إلى دكتاتور متسلط وهو على رأس الهرم في الدولة..
قراءتنا السياسية لطبيعة الفترة السياسية الحالية التي يهيمن فيها السيد نوري المالكي على لغة القرار تنذر بوجود نوايا غير صادقة تجاه الكورد بعد ان تغيرت لهجة رئيس الوزراء حول البنود الدستورية المتفق عليها ،وتهديدات الحكومة المستمرة  للشركات النفطية العاملة  في كوردستان ، والامتناع من دفع المستحقات  لهذه الشركات تشكل بداية  لانقلاب السيد نوري المالكي على تعهداته مع الكورد ، وتصريحات  المحيطين به تؤكد صحة قراءتنا لنهج هذه الحكومة ممثلة بشخص رئيسها تجاه الكورد ،والذي لا يترك مناسبة الا وان يؤكدها بنفسه أمام القنوات التلفزيونية ،وهذا ما حصل قبل أيام حين المح إلى ان نفط وثروات وموارد كوردستان هي ملك لجميع العراقيين ،وهو أي السيد نوري المالكي  انه لا يسمح لأي مكون ان ينفرد بالسيطرة على تلك الموارد والثروات.. باعتقادي.نحن الكورد لا يمكن ان نختلف على ذلك  اذا كانت الحكومة تتصف بالشفافية العالية في صرف تلك الموارد على مشاريع تخدم المواطن العراقي اينما كان ، ولكن ان حجم الفساد المالي في حكومة المركز تتجاوز حد كل التوقعات ،فهي تذهب باتجاه بناء الأجهزة المخابراتية الخاصة بشخصه وتهيئتها على أساس الولاء التام 
خاصة دون المرور بالضوابط والأسس القانونية والتشريعية ، وهذا يعني فان الأطراف السياسية الرافضة لهذه التوجهات بدأت تدرك ان العراق في ظل هذه الأجواء تسير صوب مستقبل مجهول ، وهي متفقة على ضرورة عدم فسح المجال لرئيس الوزراء بعدم التفرد بالسلطة  لكي لا تعود تلك الأجواء التي وضعت البلاد أمام حافة الانهيار المطلق لولا  التدخل الأمريكي والقوات المتحالفة معها لازالة النظام السابق ...
وعلى هذا الأساس .فإننا نحن الكورد بحاجة ماسة ان نترك المجاملة على حساب استحقاقنا الدستوري والقانوني المشروع  ، ونتسلح بالمفاهيم الفكرية والسياسية الجديدة التي نفضح بها كل النوايا التي تحاول ان تمس كرامتنا القومية والوطنية ، ولا ننتظر ان نتفاجأ باللدغة المسمومة مرة أخرى ،ويعيد السيد نوري المالكي التجربة ضدنا بثوب جديد ، بعد ان نجح بعض الشيء في كسب مؤيدين له لهذا الغرض،واستطاع من خلال مؤتمر قمة بغداد العربية ان يعرض من جديد فكرة العراق العربي ، والذي حشد من اجلها اكثر من ملياري  دولار مقابل بضعة كلمات كتبها بعض كتاب العرب وقراءها  الحكام والأمراء والرؤساء، دون ان تدخل اية كلمة في مصلحة المواطن العراقي ... 
السنوات العشرين من عمر إقامة إقليم كوردستان، وبناء حكومة الدستور الخاص والقانون ، قد أثبتت بلا شك ان مجتمعنا الكوردستاني متجانس وطنيا وقوميا  ، له نظام سياسي وقانوني  يخضع له الجميع دون استثناء ، سلطته السياسية تحظى باحترام كل أبناء كوردستان ، برامجه وخططه الإنمائية والتنموية تحظى  بموافقة برلمانه الفتي ..العمران والبناء وتوفير المجمعات السكنية علامة بارزة من علامات نهوض الإقليم في شتى النواحي الاقتصادية والاجتماعية  والتي تميزها عن باقي مدن العراق،، الأمن والاستقرار تصنف القائمين على توفيرها بانهم مسلكيون متمرسون ..
لذلك إن الإقرار بهذه الحقائق الملموسة  لا يحرج من اراد ان يكون منصفا ..وهذا يعني انه ينبغي على الحكومة ان تدرك هذه الحقيقة ، وان الكورد هم أصحابها ، وان التطاول على حكومة الإقليم والاستهانة بقدراتها وكفاءتها  لا تصب في مصلحة العراق ، خصوصا من المحيطين بالسيد نوري المالكي وأعضاء قائمته في البرلمان الذين أقحموا أنفسهم في العملية السياسية ودخلوها تحت غطاء المحسوبية والمنسوبية متناسين حجمهم الطبيعي الذي لا يتعدى من حيث تقيمنا حجم نملة صغيرة لا تقوى على حمل حبة قمح التي جلبها لها الرياح دون مشقة البحث عنها..!! وهذا يدفعنا إلى القول ان حجمنا السياسي نحن ككورد   اكبر من ان يتصورنا البعض بأننا ضعفاء وان المطالبة ببناء وإعلان الدولة الكوردية ليست بجريمة  في ظل هذه المتغيرات التي تعصف بالمنطقة التي تحاول كل مكون  قومي وعرقي ومذهبي أن يكسب ما سلب منه من حقوق سياسية وثقافية واجتماعية بالقوة الغاشمة التي حرمته من ابسط مقومات وجوده الإنساني..
لذلك وبما ان المؤشرات والاحتمالات الواردة في النهج السياسي لحكومة المركز  تسير باتجاه المزيد التفرد بالسلطة  ،  ينبغي  علينا نحن الكورد ان نستغل الفرص ولا نفرط  بها إذا سنحت لنا  ان نعلن دولتنا دون الاهتمام بما  تثيرها الأطراف المتشنجة والمتوترة التي تعادينا ، بل وتشمئز من وجودنا كأمة لها دورها البارز 
رفد الحياة الإنسانية بكل انماط التقدم والحضارة ..لكي نتجنب ظهور صدام جديد وبثوب جديد ينتزع منا ما انتزعناه ببحار من الدم والدموع......

  

مام أراس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/24



كتابة تعليق لموضوع : هل ننتظر ان يعيد الشوفينيون التجربة نفسها بحقنا نحن الكورد...؟؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الحكم السيد السوهاجى
صفحة الكاتب :
  الحكم السيد السوهاجى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 زِيارة الحَكيم وصَحوة تَميم..  : اثير الشرع

 اغلاق جريدة الدار والنفس الطائفي  : احمد مصطفى يعقوب

 أقراط ٌ ذهبية ٌمهيبةٌ  : يحيى غازي الاميري

 سلام العذاري قادة العراقية الحرة شخصيات سياسية وطنية  : خالد عبد السلام

 مستشار قانوني : بعض فقرات مشروع قانون العفو العام مخالفة للدستور

 تصارعوا ودعوا الشعب يموت تفجيرا وكمدا  : احمد عبد الرحمن

 تقرير لجنة الاداء النقابى نوفمبر 2017  : لجنة الأداء النقابي

  مسؤول ايطالي رفيع يبلغ الشيخ همام حمودي دعم بلاده للمبادرة العراقية بشأن سوريا  : مكتب د . همام حمودي

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة تصدر العدد 30 من مجلة الحفيظ  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  وبدأت مواكب النفاق  : عاطف علي عبد الحافظ

 البرنامج القرآني في الأربعين.. جهد دؤوب لترسيخ الثقافة القرآنية لدى الزائرين

 تأملات في فتوى جهاد النكاح  : نديم عادل

 ذكرى شهادة السفير مسلم بن عقيل (عليه السلام)  : مجاهد منعثر منشد

 اعتقال متهمين بالسرقة والتهديد وانتحال صفة.

 التنظيم الدينــقراطي يجدد مطالبته بضرورة " فصل الثروة الوطنية عن السلطة " نتيجة تكرار الخروقات الامنية  : التنظيم الدينقراطي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net