صفحة الكاتب : صدى الروضتين

تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الوقوف عدوا) 
صدى الروضتين

  تتجاوز الشعرية مكونات اللفظ، لتصل الى المفهوم الدلالي والايحاء، وتذهب الى اللغة البصرية، وتخلق تأثيراً على المشاهد، لدرجة انه يرسمها داخل ذهنية التلقي، والشاعر غني العمار في مسرحيته (الوقوف عدوا) من نصوص مسابقة مهرجان المسرح الحسيني الذي أقامته العتبة العباسية المقدسة، وهو عبارة عن مسرحية شعرية  امتلكت جماليات النص المسرحي الذي يمكن أن يعد إخراجياً؛ لكونه يحفل بالثراء الدلالي، لما يحمل النص شعرية وصورة ومجازات، فكان النص لا يبالي بتعاقبية الأحداث، ولا تتبعية السرد، لذلك عملنا على قراءة النص ضمن محاور ثلاثة:

(المحور الأول: الحوار):
 لترسيخ مفهوم الحدث، ولبناء بنية حداثوية، باستخدام تارة ياء النداء وبأدوات الاستفهام تارة اخرى: 
(صوت/ طائر الفضة والياسمين 
بالله خبّر عن الأكرمين 
هل كما قال ابن (حذلم)؟
يا طائر الياسمين).
 وحوار بين الصوت والفرزدق عبر ادوات الاستفهام، وحوار آخر بين الصوت وزينب (عليها السلام) عبر الاستفهام: 
(كيف أعود..؟ وقد ألبسني الدهر الأكفان 
فرعون وهامان وعصا موسى 
والأذان يحاربه الأذان).
 وحوار زينبي آخر يولج في عمق الرؤى الوجدانية: 
(خذي الطفل، فله مرضعة في الجنة 
أنزعي السهم من الجيد.. خذي الطفل خذيه 
دعي  الحجل يدب في ساقيه 
وفي السما ماء يكفيه).
وحوارات الشاعر غني العمار تحمل وظائف اسلوبية، تعمل لتوضيح معالم الشخصية، وتبني الحدث مرتكزا على الحوار الخارجي. ويرى النقاد أن الحوار خط تواصل تبادل وتعاقب على الارسال والتلقي، رغم انهم وضعوا اختلافاً بين حوار  الشعر وحوار المسرح، لكنهم في النتيجة يقرون بأنه يحمل دلالات وجمالية تقترب الى عوالم  النص المسرحي: 
(قم يا فرات
ومزق الزمن العجاف
قم واكسر الظمأ المقيم 
على الضفاف 
وفي الشغاف). 
وهناك حوار مهم يدور بين النجاشي ووهب النصراني، رغم الاختلاف الزمني والمكاني، لكن وحّدهم الانتماء الديني: 
النجاشي/
كيف مسحت الخط الفاصل؟
بالدم أيها الملك.. 
اعطيت وعدك لرمال الصحراء
وقد حملت بشر رسالتنا
وانا بدمي في كربلاء). 
و(المحور الثاني: محور الاستفهام): 
يرى أهل النقد أن الاستفهام اسلوب مهم، جعل التركيز على الموضوع أي جذب المتلقي الى نقطة يعمل عليها الكاتب، وهو اتصالي المرسل والمتلقي، وفاعل بين افراد المجتمع؛ لكونه يطلب التوضيح والاستخبار، ورغم دخولنا لمحاور ثلاثة، إلا اننا نجد هناك تعاشقاً قوياً بين تلك المحاور، أغلب الاستفهامات التي وردت في الحوار وفي الحوارات تعاشق الاستفهام: 
(كيف رأيت الكوفة؟
 رأيت خلايا تحطب.. وسيوفاً تحلب.. 
:ـ أرأس الحسين هو الجائزة؟
الفرزدق/ لا تذهب يا بن فاطمة 
الكوفة.. ريح . غبار أحمر.. قيح).
 من الممكن لو اردنا البقاء في ومضات النص المسرحي، لاستطعنا أن نصل الى مفهوم تعددية التأويل والتنقل بين ثنايا الواقعة بحرفة شاعر: 
ابن عباس يسأل:ـ (لِمَ خروجك في هذا الوقت..؟) 
 وسؤال آخر:ـ ولِمَ بصحبتك نساؤك والأطفال..؟)
 والاستفهامات كثيرة.. 
 (المحور الثالث: هو المحور الشعرية):
 والتي تشكل اهم مرتكز جمالي في النص المسرحي، حيث جعل الرواية وتجلياتها في البنية التحاورية او الاستفهامية او تكون ومضات السرد: 
ألا ترون كتاب الله ذبيحاً، وأن الحق أصم..؟ 
جعلوه الزخرف يا عمّ.. يكفي هذا الغم
ــــ اذن شجر الدم.. 
وفي الومضة الأخرى: 
 (أحرقت اضرحتي 
ببخور كنائس ثكلى).
والومضة الشعرية تفتح مناطق للتأمل والولوج الى العمق (النصي – التاريخي): 
(الفرات أصّفر من وجع للآن يجري بالرمال) 
 وتستطيع بهذه الومضات أن تجيّش العاطفة الوجدانية؛ كونها تشكل جوهر المرجع التاريخي: 
(لكن الطفل نام بكفّ أبيه) 
 نص جميل يبحث عن مَنْ يحمل هذا النص الى خشبة المسرح..؟ سؤال مهم.

  

صدى الروضتين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/04/11



كتابة تعليق لموضوع : تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الوقوف عدوا) 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رسول جاسم
صفحة الكاتب :
  رسول جاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net