صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

أسرار الأول من أيار
كاظم فنجان الحمامي

الأول من أيار. هو الأول من مايو. . فـ (أيار) هو (مايو) نفسه. وهو بالانجليزية (May). . ويسمونه أيضا يوم أيار. أو يوم مايو. أو (May Day). .


والعاملون في البحر يعلمون جيدا أن عبارة ( May Day ) . هي العبارة الشائعة الاستخدام . وتعبر عن نداء الاستغاثة الصوتية المتكررة, التي تستخدمها السفن والطواقم في طلب النجدة. وتستعين بها السفن المنكوبة, لحث المحطات الساحلية في تقديم المساعدات العاجلة. أو لاستدعاء فرق البحث والإنقاذ البحري للقدوم إلى مسرح الحادث, وتقديم العون والإسناد للسفن المحفوفة بالمخاطر. . فهي إذن تبدو لأول وهلة, صيحة عالمية للاستغاثة. وصرخة متداولة على نطاق واسع من قبل السفن والطواقم, في كافة البحار والمحيطات. .


وان عبارة ( May Day ), وتعني يوم أيار (مايو). من العبارات الشائعة أيضا في عالم الطيران الحربي والمدني. وتستخدم لطلب النجدة والاستغاثة في الظروف الحرجة. .  والأول من أيار. أو الأول من مايو. أو 1/5 . أو May Day . هو اليوم العالمي الوحيد, الذي يشترك فيه العالم كله للاحتفال بعيد العمال. . وقد تم اعتباره عيدا عالميا للعمال اعتبارا من عام 1886 . وولدت الفكرة في مدينة شيكاغو الأمريكية عام 1886 , وذلك على أثر قيام الحكومة الأمريكية بتدبير مذبحة للعمال المطالبين بتحديد ساعات العمل بثماني ساعات. قتل خلالها ستة عمال مضربين يوم 1/5/1886 . وانفجرت يوم 4/5/1886 قنبلة مجهولة المصدر, أسفرت عن مقتل سبعة عناصر من أفراد شرطة شيكاغو. . . لكننا لو عدنا إلى الوراء. وفتشنا في السجلات التاريخية, وتعمقنا في كشف خفايا المنظمات السرية. لوجدنا أن هذا اليوم, له حكايات مثيرة للجدل. تنطوي على مفاهيم غامضة, وغايات شيطانية مريبة. . بينما نجد أن فقراء العمال يحتفلون بهذا اليوم, من دون أن يعرفوا لماذا في هذا اليوم بالذات ؟؟. .


وان العاملين في البحر والجو يرددون مضطرين اسم هذا اليوم, عبر أجهزة الهاتف اللاسلكي, كلما واجهتهم المصائب في عرض البحر, أو في كبد السماء. وكأنما أريد لعبارة (May Day) أن تكون هي الكلمة السحرية, التي تضمن لهم النجاة من اخطر الكوارث البحرية والجوية. وهم لا يعرفون لماذا تم اختيار هذه العبارة بعينها, وليس غيرها من العبارات المختصرة, من مثل كلمة ( النجدة  Help ) ؟. .أذن دعونا نراجع السجلات التاريخية العتيقة, ونتعرف على طبيعة وأهداف الجهات, التي تقدس هذا اليوم, في الفترات الزمنية التي سبقت العام 1886. ثم نناقش الغايات الخفية التي تقف وراء تخليد هذا اليوم بالذات. .فلو عدنا إلى العصور القديمة. سنجد أن الأول من أيار (مايو) من الأعياد الوثنية الشائعة عند القبائل الأوربية,  وتقام فيه الاحتفالات السنوية الراقصة لتكريم الأشجار والنباتات. ويمثل عيد الخصوبة .ويطلق عليه اسم ( البيلتان). ويكتب ( Beltaine . أو Beltane ). وهو اسم لشهر أيار (مايو) في التراث الايرلندي. .


ويحتفل أتباع طائفة ( الويكا Wicca ) بعيد (البيلتان) . وهو عندهم من الأعياد الموسمية الثمانية, في التقويم الوثني لطائفة الويكا, التي تتقن ممارسة السحر والشعوذة الوثنية الشيطانية. وتبدأ احتفالاتهم في الأول من أيار (مايو), عن طريق نصب عمود طويل, ومزين بالرموز والشعارات الشيطانية الغامضة, يوضع في الساحة المعدة للرقص الجماعي الماجن.

ويسمى هذا العمود ( May Pole ). وتثبت في رأسه أشرطة ملونة من الحرير و الشيفون. بحيث يمكن الإمساك بها من قبل الراقصين والراقصات. وينطلق الاحتفال على أنغام الموسيقى الصاخبة, بالدوران حول العمود. فتتشابك أشرطة الراقصات مع أشرطة الراقصين, بأسلوب متهتك. ويختلط الحابل بالنابل. . ولم تقتصر الاحتفالات الراقصة, بالدوران حول عمود مايو ( May Pole ) على سحرة الويكا. بل أصبحت من الاحتفالات الشائعة في عموم أوربا. ويمارسها الناس خلال ساعات النهار, في المدن والأرياف, في الأول من أيار (مايو), من كل عام. .والأول من أيار (مايو) مرتبط بولادة الإلهة الرومانية (مايا Maya), وهي عندهم زوجة المريخ, وأم المشتري. . ومنهم من يحتفل في هذا اليوم لتخليد إلهة الزهور والربيع ( فلورا Flora ). وتقام فيه المهرجانات الراقصة. ويسمى ( الفلوراليا Floralia ). وهو عبارة عن يوم وثني آخر. يحتفل به للترحيب بفصل الدفء والنمو. . وجرت العادة في اليونان القديمة على الاحتفال في هذا اليوم بالذات. ويطلق عليه اسم ( فونتيناليا  Fontinalia ). وتقوم فيه الفتيات بتعليق باقات الزهور على أبواب بيوتهن, وذلك للابتهاج بأرواح المياه المقدسة. . وتسمي بعض القبائل الوثنية هذا اليوم بـ ( حواء مايو May Eve ). ومازال الأطفال في بعض الولايات الأمريكية, يمارسون اللهو والمرح في ليلة الأول من أيار (مايو), معتقدين بأن العفاريت تخرج عليهم في منتصف تلك الليلة من خلف التلال البعيدة. . وفي الأول من أيار (مايو) من عام 1776 تأسست المنظمة التي تسمى (منظمة النورانيين). أو حاملي شعلة الشيطان. وهي منظمة خبيثة أسسها المنحرف (آدم وايزهاوبت Adam Weishaupt) . وكان يهدف إلى استحداث نظام ظلامي عالمي, يدعو إلى عبادة الشيطان بصورة علنية, ويمهد لظهور الأعور الدجال.. ويعمل من اجل تعزيز قوة مملكة إبليس في كوكب الأرض, وذلك من خلال نشر الفساد والأمراض, وإشاعة الفوضى في العالم. ويرى هذا الملعون. إن هذه الأهداف الشريرة لن تتحقق إلا بتدمير المرتكزات الدينية السماوية. . وكانت هذه الأفكار السوداوية تلتقي مع مساعي الماسونية وغاياتها المسمومة, التي اشتركت مع هذه المنظمة في مضمون الشعار, الذي أطلقته على تنظيماتها فيما بعد. وهو (النظام العالمي الجديد). ويكتب باللغة اللاتينية (NOVUS ORDO SECLORUM). . وما العولمة إلا اختصارا مفضوحا, واختزالا سافرا لتطبيقات ما يسمى بالنظام العالمي الجديد. .


ولاحظ معي, عزيزي القارئ اللبيب, إن هذا الشعار الذي تؤمن به تلك الجماعات الظلامية, مكتوب بشكل واضح وصريح, على العملة الورقية الأمريكية من فئة (الواحد دولار). وكذلك يمكن ملاحظة تاريخ تأسيس تلك المنظمة الضالة محفورا في قاعدة الهرم الشيطاني على الدولار. ومكتوبا بالأعداد الرومانية القديمة ( MDCCLXXI ).
فالعدد الروماني ( MDCCLXXI ) = العدد العشري 1776 . أليس هذا تطابقا عجيبا بين رموز أكثر المنظمات شذوذا في العالم على الإطلاق. وبين العملة الأمريكية من فئة الواحد دولار ؟؟. . ويحق لكل إنسان عاقل, بعد الاطلاع على الحقيقة. أن يتساءل عن سر هذا التشابه اللامعقول في الرموز, والعبارات الظلامية الشيطانية المفسدة في الأرض, مع أقوى عملة في العالم ؟؟. .
وهناك المزيد من الحقائق التاريخية, والممارسات التي مازالت سارية حتى يومنا هذا, والتي تثبت لنا, أن الأول من أيار (مايو) من الأيام المرتبطة بأعياد الطوائف, والقبائل الوثنية, والمنظمات الشيطانية, التي انتشرت في أوربا والولايات المتحدة الأمريكية, وذلك في الفترات الزمنية التي سبقت تاريخ وقوع الاشتباك بين العمال المتظاهرين, وبين عناصر شرطة شيكاغو. . وأثبتت الوقائع أن إحياء ذكرى عيد العمال العالمي. ابعد ما يكون عن العيد. لأنه في الواقع يوم للتدليس والتدجيل. .



وأن العمال مازالوا يعانون من الاستغلال والظلم والتعسف. من قبل أرباب العمل المتسلطين عليهم. وان إحياء ذكرى مأساة العمال عام 1886 . قد زيفت وسرقت. حتى أصبح الحكام هم الذين يحتفلون في هذا اليوم, ويخطبون فيه. على الرغم من وقوفهم في الخندق المعادي للطبقة العمالية الكادحة. . وان الغايات الخفية التي تكمن وراء تخليد الأول من أيار (مايو) على الصعيد الدولي, مازالت تثير الشكوك وتبعث على الارتياب. .

ولا يزال السؤال – في اعتقادي – قائما عما إذا كان التطابق في احتفالاتنا يوم 1/5. مع احتفالات المنظمات الشيطانية. هو مجرد مصادفة عابرة ؟؟ . في الوقت الذي مازالت فيه المنظمات الشيطانية تمارس احتفالاتها الشاذة في اليوم نفسه. . ويتكرر السؤال مرة أخرى, عما إذا كان التوافق في استخدامنا لعبارة ( الأول من أيار May Day ), كنداء دولي للاستغاثة, وطلب النجدة في البحر والجو. مع الاستخدامات الواسعة للطوائف الوثنية الجديدة, والجمعيات السرية التي تعبد الشيطان ؟؟. هو مجرد تطابق وتوافق ساقته رياح المصادفة البريئة, وعممته على السفن والطائرات ؟؟. . أنا شخصيا استبعد أن تكون النظرية الاحتمالية قد لعبت دورها هنا. وارى أن نظرية المؤامرة هي التي ينبغي أن تؤخذ بنظر الاعتبار عند مناقشتنا لهذا التوافق والتطابق المفبرك. .

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/01



كتابة تعليق لموضوع : أسرار الأول من أيار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو فراس الحمداني
صفحة الكاتب :
  ابو فراس الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور اساتذة وطلبة الحوزة العلمية في النجف الاشرف تشيع اليوم ثلة طاهرة من مجاهديها الذين نالوا شرف الشهادة في قاطع تحرير مدينة الموصل

 المرجعية الدينية العليا توصي بعدة توصيات لمناسبة مولد النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم  : وكالة نون الاخبارية

 الحمار وجلد الذات  : باقر العراقي

 في ذكرى السياب  : عامر هادي العيساوي

 بشرى للشباب .. باركها الشيوخ  : وسمي المولى

 نطالب بالقائمة المفتوحة وتعدد الدوائر الانتخابية في كل محافظة

 إيضاح على إيضاح التعليم العالي حول منجزاتها في قطاع التشييد...  : حيدر فوزي الشكرجي

 السيد السيستاني اليوم .. في عيون الغرب  : سامي محمد العيد

 وزارة النفط تعلن عن اطلاق (100) بعثة دراسية للحصول على البلكلوريوس من الجامعات العالمية  : وزارة النفط

 ظاهرة المجهول  : حاتم عباس بصيلة

 تهنئة بمناسبة حلول عيد رأس السنة المندائية  : التنظيم الدينقراطي

 الذَكر في المجتمع الذكوري ـ الجزء الأول  : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

 رئيس مجلس محافظة ميسان يلتقي بفريق مشروع الاصلاح الاداري العراقي ويبحث معه سبل عمل الحكومات المحلية  : اعلام مجلس محافظة ميسان

  خبر تهريب السجائر غير دقيق والعراق يواصل انتصارته على داعش  : السفارة العراقية في سويسرا

 أنا جاسوس  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net