صفحة الكاتب : محمد الرصافي المقداد

العدوان على أضرحة أهل البيت من بني أميّة إلى بني العباس إلى الوهابية
محمد الرصافي المقداد

ظاهرة معاداة أئمة الهدى من أهل بيت المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، مهّدت لها مؤشّرات خطيرة، برزت بالخصوص في محاولة اغتيال النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالعقبة، عند منصرفه من غزوة تبوك، واجتراء من اجترأ عليه في حجرته الشريفة، بمنعه من كتابة وصيّته الهامّة التي عنونها بقوله: (هلمّ أكتب لكم كتابا لن تضلّوا بعدي أبدا) وقالوا مقالتهم دون حياء( إن النبي ليهجر)(1)، ثم ما استتبع ذلك من إجراءات بائسة، لمنع انتشار أحاديثه بين الناس، بإحراق ما توصّلت إليه أيديهم، وتحجير روايتها ومنع رواتها من التنقّل بها وبثّها خارج المدينة.

وتزامنت تلك الإجراءات مع محاصرة البيت النبوي، الذي أذهب الله عنه الرجس وطهره تطهيرا، رغم فرض مودّتهم على كافة المسلمين، وبدل الوفاء بواجب مودّتهم، قاموا بغصبهم حقّ أهله في ميراثه، والتطاول على بابه بإقتحامه، رغم تحذير من حذّر بأنه بيت فاطمة، فلم يأبه الرّجل لما قيل له.(2) في محاولة لإسقاط مقام ذلك البيت المقدّس ومن فيه من أئمة طاهرين عليهم السلام.

وجاء بنو أمية بعد ذلك، ليسوموا هؤلاء الطاهرين وأتباعهم سوء العذاب، فلم يسلم منهم أحد تقريبا، وسلبت جميع حقوقهم حتى أصبح المبتلى منهم، أقلّ قيمة ومقدارا من أهل الذّمة، فسُجن وعُذّب منهم من عذّب، وقتل من قتل، لا لجناية جنوها فاستحقوا بها القصاص، بل كانت تهمتهم فقط موالاة علي بن أبي طالب عليه السلام، واتباع نهجه المحمّدي الأصيل، وكانت كربلاء الحسين عليه السلام وصمة عار أبديّة لبستها السياسة الأموية، مثّلت فيها قمّة عدائها الذي بلغ مبلغا، تحطّمت عنده كل القيم الإسلامية، فلم يعد هناك شيء يحجز جلاوزة الحكم الأموي من إقتراف أي جريمة تخطر ببالهم، مهما بلغت فظاعتها، في سبيل إرضاء أهوائهم ودعم سلطانهم، فيما اعتقدوه مثبتا لأدوات حكمهم.

وكانت مأساة كربلاء وشنيع ما جدّ فيها بحق هؤلاء الطاهرين، قتلوا فيها سيد شباب أهل الجنة الحسين بن علي عليه السلام، وخيرة من أهل بيته وأصحابه، وانتهت المعركة بسبي حرائر نسائه وأطفاله، وحمل راسه الشريف ورؤوس الشهداء معه مع سبيهم إلى الكوفة أوّلا، ثم إلى دمشق ثانيا، تشفّيا منهم وإرهابا لمن بقي من أتباعهم المعارضين لظلم بني أميّة، لكن هيهات، فقد كانت كربلاء ونهضة الإمام الحسين في وجه طاغية عصره يزيد، تلك الشرارة التي أشعلت بانقداحها الأنفس المؤمنة التوّاقة، للسّير على خطّ الحسين عليه السلام، والمضيّ في منهجه المحمّدي، بسلسلة من الثورات تواصلت حتى سقط الحكم الأموي، بأيدي من رفعوا شعار (يا لثارات الحسين).

ولم يكن حكم بني العباس بعد ذلك بأحسن من سابقيه، فقد لقي أئمة أهل البيت عليهم السلام وشيعتهم من أصناف العدوان وأنواع الإبتلاءات، ما يعجز وصفه واحصاؤه، فبنيت عليهم جدران ماتوا بداخلها وكانت لهم قبورا، وعذّب منهم من عذّب منهم، تفنّنا في الإنتقام ممن شايع عليا وأهل بيته عليهم السلام، وقد بلغت الوحشيّة والحقد بالمتوكل العباسي مبلغا لم يسبقه إليهما أحد، وكان قد ألزم ابن السكّيت تأديب ولديه (المعز والمؤيد)، فقال له يومًا (بعد أن وصلته وشاية): أيّهما أحب إليك ابناي هذان أم الحسن والحسين؟ فأجابه ابن السكّيت (رضوان الله عليه): والله أنّ قنبرًا خادم علي بن أبي طالب (عليه السلام) خير منك ومن ابنيك. فأمر المتوكّل جلاوزته، فأخرجوا لسانه من قفاه، فمات (رضوان الله عليه)، وكان ذلك في الخامس من شهر رجب سنة (244 هـ).(3)

المتوكل العباسي المعروف بعدائه السّافر، لمن فرض الله مودّتهم من أهل بيت نبيّه صلى الله عليه وآله وسلم، بلغ به حقده مبلغا دعاه إلى إصدار أوامره القاسية بمنع زيارة قبر الإمام الحسين عليه السلام، عندما بلغه تعهّد مواليه له وكثرة زواره، فلما لم ينجح في ردع الناس عن أداء واجب مودّته، ذهب إلى هدم قبره ومحو معالمه،

في سنة 236 هجرية أمر المتوكل بهدم قبر الحسين بن علي، وهدم ما حوله من المنازل والدور، وأن يحرث ويبذر ويسقى موضع قبره، وأن يمنع الناس من إتيانه، فذُكر أن عامل صاحب الشرطة نادى في الناحية: من وجدناه عند قبره بعد ثلاثة، بعثنا به إلى المطبق (سجن مظلم تحت الأرض)، فهرب الناس، وامتنعوا من المصير إليه، وحُرث ذلك الموضع، وزُرع ما حواليه(4)

وقد أجاد الشاعر في القول تعليقا على ذلك الإعتداء السافر:

تالله إن كانت أمــــــــــية قد أتت * قتل ابن بنت نبيها مظلوما

فــــــــلقد أتاه بنو أبيه بــــــمثله * هــذا لعمرك قـبره مهدوما

أسفوا على أن لا يكونوا شاركوا * في قــــتله فتتبعوه رميما (5)

(وكان المتوكل شديد الوطأة على آل أبي طالب، غليظاً على جماعتهم، مهتمّاً بأمورهم، شديد الغيظ والحقد عليهم، وسوء الظن والتهمة لهم، واتفق له أن عبيد الله بن يحيى بن خاقان وزيره يسيئان الرأي فيهم، فحسَّن لهما القبيح في معاملتهم، فبلغ فيهم ما لم يبلغه أحد من خلفاء بني العباس قبله، وكان من ذلك أن كَرَّبَ قبر الحسين (ع)، وعَفَّى آثاره، ووضع على سائر الطرق مسالح له، لا يجدون أحداً زاره إلا أتوه به، فقتله أو أنهكه عقوبة)(6)

واستمرت محنة أهل البيت وشيعتهم على مر السنين والدّهور، وهدف الظالمين لهم قطع شأفتهم من الوجود، إلى أن ظهر ابن عبد الوهاب بتطرّفه الجديد، في هدم مشاهد القبور الشريفة، وكانت مصيبة بقيع الغرقد وتراث الإسلام من حوله في المدينة وفي مكة، من المظالم التي انضافت إلى سلسلة إعتداءات آثمة، طالت كل ما تعلّق بأئمة أهل البيت الطاهرين عليهم السلام، كشفت عن مدى حقد الحكام لهم سواء أكانوا أمويين أم عبّاسيين أم عثمانيين، بيوتا وقبورا وأتباعا.

تحالف آل سعود وابن عبد الوهاب، في فرض منطق ديني شاذّ، عما درج عليه المسلمون قرون طويلة، عمل منذ بدايته، على اتّهام المسلمين الشيعة بعبادة قبور أئمتهم، تشويها لحقيقة تعهّدها بالزيارة وفاءً لمودّة ذوي قربى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، قربة إلى الله تعالى، بالدعاء عندها، والصلاة له فيها، باعتبارها في عقيدتهم مشمولة للبيوت التي ذكرها الله تعالى في كتابه: (في بيوت التي أذن الله أن تُرفع) (7)، وقد عمل الإستعمار البريطاني على توطيد عُرى الفكر الوهابي بقوّة الأموال والأسلحة، لإخضاع أهل الجزيرة إليه أولا، والسيطرة على مكة والمدينة المقدّستين ثانيا، ومنها السّيطرة والتحكم في الحج والعمرة، لحمل بقيّة المسلمين على إتّباع هذا المذهب التكفيري المبتدَع.

في الثامن من شهر شوال من سنة 1220 هجرية (1805 م)، أقدمت زمرة الوهابية التكفيرية متحالفة مع حكومة المملكة، على ارتكاب جريمة كبرى، تمثّلت في هدم قبور أئمة الهدى في البقيع، تنفيذا لمقالتهم التي زعموا فيها، بأن هدفهم يكمن في تطهير الحجاز من الشرك، ومظاهره المتمثلة بنظرهم، في حرمة البناء على قبور الصالحين من صفوة عباد الله ومنع زيارتها، فكان ذلك الحدث الأليم بداية استقواء هذه الفرقة المتطرفة، بعدما أجازت لها بريطانيا، مقاسمة الحكم بينها وبين أسرة آل سعود، وتكرر الهدم بعد ذلك في شهر رمضان سنة 1344 هجرية، وقد أثار هدم قبور البقيع موجة غضب واحتجاجات في مختلف البلدان الإسلامية، من بينهم إيران، وحتى يومنا هذا فإن الشيعة تقيم مجالس العزاء والبكاء بهذه المناسبة، ويقدمون التعازي، ويقرؤون المراثي في ذكرى سنوية لهذا اليوم.(8)

ولو وجد الوهابية المجال دون أن يلحقهم ضرر، لقاموا بهدم قبر النبي صلى الله عليه وآله، ونقله من مكانه إلى خارج المسجد(9)، لكن خشيتهم من انقلاب المسلمين عليهم، دعاهم إلى عدم الإقدام على ذلك الفعل الشنيع، وإن كان لا يزال يخامر شيوخهم إلى اليوم، ويرونه من صميم تطهير الأماكن المقدّسة من الشرك، ويتربصون بالفرصة متى سنحت لهم، ولو تمددت داعش إلى السيطرة على المدينة، لأقدموا على ذلك، لكن هيهات أن يتمكنوا من تنفيذ مخططهم، وفي البلاد رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه.

لم يقُلْ أحد بحرمة البناء على قبور الأنبياء والأئمة الهداة والعلماء الأعلام والشهداء الأبرار، وكان تعامل الأجيال الإسلامية على احترام وتقديس تلك المشاهد جاريا على أساس جوازها، واستحباب زيارتها، إلى أن نجم قرن الشيطان في نجد، ليحرّض من بلغت به شِقوته، مبلغ اقتحام عقبة معاداة أولياء الله والبروز له بالحرب، وها نحن اليوم في مواجهة زمر وهابية ضالة، رعتها الدّوائر الأمريكية والصهيونية، لتفريق المسلمين ووضع بعضهم في مواجهة البعض، بإشعال الفتن وايغار الصّدور بينهم، بما ليس من الدين في شيء، فليحذر المسلمون أن يتغلغل هذا الفكر الهدّام في العقول، فيصبح بلاءً ووباء على الجميع، وقد أعذر من قد أنذر.

المصادر

1 – جامع أحاديث البخاري كتاب الجهاد والسير ج4ص69ح3053وكتاب المغازي باب مرض النبي ج6 ص9ح443/صحيح مسلم كتاب الوصية ج5ص75ح1637

2 – الإمامة والسياسة ابن قتيبة الدينوري ص19

3 – وفيات الأعيان ابن خلكان ج 6 ص 400-401/ بغية الوعاة السيوطي ج 2 ص 349/ طبقات النحويين واللغويين الزبيدي ص 202.)

4 – ذكر أحداث سنة 236/ تاريخ الطبري ج9ص 185

5 – بحار الأنوار المجلسي ج45 ص 405/العوالم - الامام الحسين البحراني ص749

6 – مقاتل الطالبيين أبو الفرج الأصفهاني ص395

7 – سورة النّور الآية 36

8 – هدم قبور أئمة البقيع https://ar.wikishia.net/view/

9 – الوهابيون حاولوا هدم قبر النبي.. ودراسة سعودية أوصت بنقل رفاته إلى قبر مجهول

http://www.dakhlapost.net/pages/5-20.html

  

محمد الرصافي المقداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/05/12



كتابة تعليق لموضوع : العدوان على أضرحة أهل البيت من بني أميّة إلى بني العباس إلى الوهابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ازاد زنكي سليمانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا شيخ عصام زنكي نحن ٣٥٠ رجل من عشيره زنكي حاليا ارتبطنا من زمن جدي مع الزنكنه في جمجمال نتمنى أن تزورنا في سليمانيه

 
علّق عبد الرحمن ، على أحمل  اخاك على  سبعين محمل .  - للكاتب زهير البرقعاوي : أحسنتم

 
علّق مصطفى الهادي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : نحن لا نكذب الخبر لأننا نعيش في زمن التصنيع المتقدم . ولكن السؤال هو : لماذا يصنعون شخصية مقنعة لمحمد بن سلمان ، ما هو الهدف من ذلك . والأمراء يملئون السعودية ابتداء من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله وغيرهم من ابناء فهد وسلمان . ثم ما هو نفع الامة العربية والاسلامية من ذلك بماذا ينفعهم موت سلمان او نغله . الطواغيت يملأون العالم الاسلامي برمته لا تجد زعيما إلا وهو متفرعن ظالم لقومه .

 
علّق هوبي كركوكي الزنكي كركوك قصب خانه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي في كركوك متواجدين في أغلب المناطق كركوك القديمه نرحب بقدوم الشيخ عصام ال زنكي من ديالى السعديه لكركوك الف هلا ومرحبا بشيخ عصام الزنكي

 
علّق عبد القادر زنكي موصل تلعفر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتنا الى العم الشيخ عصام ال زنكي الساكن في السعديه ورجال ال زنكي المتواجدين هناك لايوجد خط تواصل بيننا نحن خرجنا من السعديه وسكنا الموصل عن جدي الخامس او السادس ولايوجد لدينا تواصل كلمن مع عشيره وارجو إبلاغ الشيخ عصام ال زنكي أولادك ليس في السعديه وإنما في الموصل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ديالي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من بيت السعداوي ال زنكي الاسديه الابطال والف تحيه للشيخ عصام ال زنكي الاسدي في ديالي

 
علّق يعرب العربي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : الرائد لا يكذب اهله وهند جهينة الخبر اليقين والخبر ما سوف ترونه لا ماتسمعونه أليكم الخبر الصادم:: ★ الملك سلمان ال سعود ميت منذ اكثر من 3 اشهر )) لغاية الان الخبر عادي ومتوقع ولكن الخبر الذي لن ولن تصدقوه هو :: *** ان الامير محمد بن سلمان ولي العهد ايضا (( ميت )) فلقد توفي مننذ تاريخ 9420022 ماترونه يظهر على الاعلام ليس الامير محمد بن سلمان بل هذا (( شخص يرتدي (( قناع واقعي )) لوجه محمد بن سلمان !!!! مشكلتهم ان المقنع الصامت لا يستطيع ان يخرج بلقاء صحفي او ليلقي خطاب لانه اذا تكلم سيفضحهم الصوت ونبرته .... سؤال لحضراتكم متى اخر مرة رايتم محمد بن سلمان يلقي خطاب او لقاء صحفي ؟!! ... ***والذي يكذب كلامي فليبحث الان عن الخبر على جوجل عن العنوان الاتي: (( شركة يابانيه : جهات سعوديه رسميه طلبت تصنيع اقنعة واقعية للملك سلمان ولبعض الامراء )) لعلمكم ثمن تصنيع القناع الواحد 3600 ودلار حسب ما صرح مدير الشركة المصنعه للاقنعة الخبر نقلته وكالات اعلام عالميه الى رأسهن (( رويترز )) من يكذب كلامي فليكلف نفسه دقيقة واحده ويبحث عن الخبر ولعنة الله على الكاذبين .......

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الرابعة . مؤامرة عصر الدلو - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((( الضربة الالهية القاضية — سريعة وخاطفة—عامة وشاملة - - فوق التوقعات والحسابات واسو من من كل الكوابيس وستاتيهم من حيث لا يحتسبوا وستبهتهم وتاخذهم من مكان قريب فاذا هم يجئرون وقيل بعدآ للقوم الظالمين وكان حقآ علينا ان ننجي المؤمنين ونجعلهم الوارثين ولنمكنن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم ونبدلهم من بعد خوفهم أمن يعبدوني لا يشركون بي شيئ اولئك هم الذين ان مكناهم في الارض لم يفسدوا فيها وقالوا للناس حسنى اولئك لنمكنن لهم دينهم الذي ارتضيناه لهم وليظهرنه على الدين كله في مشارق الارض ومغاربها بعز عزيز او ذل ذليل الارض والله بالغ عمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ولسوف تعلمون ( والطارق *وما ادراكوما الطارق * النجم الثاقب ) (سقر *وماادراك ما سقر *لواحة للبشر * عليها تسعة عشر ) ( وامطرنا عليهم بحجارة من (سجيل ) فساء صباح الممطرين ))؟.... (((( وما من قرية ألا نحن مهلكوها قبل يوم القيامة او معذبوا اهلها عذاب شديد* كات ذلك وعدا بالكتاب مسطور🌍 )))))) ( وانتظر يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشئئ الناس هذا عذاب اليم )⏳ ( ومكروا ومكرنا والله خير الماكرين )👎👍👍👍 (سنسترجهم من حيث لا يشعرون وأملي لهم أن كيد متين )🔐🔏📡🔭 (وسيعلمون حين يروا العذاب من اقل جندآ واضعف [[ ناصر ](( ن *والقلم ومايسطرون }...... (( ص والقرأن ذي الذكر) (( فما له من قوة ولا [[ناصر]] (((((((( ولكل نبأ مستقر وسوف تعلمون )))

 
علّق يعرب العربي ، على الحلقة الثانية من بحث : ماهو سر الفراغات في التوراة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سا اوجز القول ليسهل الفهم لم اجد تفسير لتلك الفراغات اثناء قرائتي الا ألا بنهاية المقال حينما افصحتي لنا ان علامة النحوم (*****) لها تفسير لومعنى بالكتاب المقدس عندها كشف التشفير والتلغيز نفسه بنفسه وتبينرلي اننا امام شيفرة ملغزة بطريقة (( السهل الممتنع )) وبنقثفس الوقت تحمل معها مفتاحها ظاهرا امامنا علامة النجوم (*****) تعني محذوف ومحذوف تعني ( ممسوح او ممسوخ ) ... خلاصة القول هناك امر ما مخزي ومهين وقعوباليعثهود وحاولوا اخفاء ذكره عبر هذا التلغيز وما هو سوى ( المسخ الالهي الذي حل بهم حينما خالف ( اهل السبت ) امر الله بعدم صيدهم الحيتان بيوم سبتهم فمسخهم اللهولقردة وخنازير

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ن والقلم ومايسطرون

 
علّق يعرب العربي ، على النقطة : . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العالم الرباني محيي الدين ابن عربي اورد فصل كاملا باحدى مؤلفاته بخصوص اسرار النقطة و الحروف وهذا النوع من العلم يعد علم الخاصة يحتاج مجاهدة لفهمه....

 
علّق يعرب العربي ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : التاريخ يكتبه المنتصرون كيفما شاؤا .... ولكنهم نسيوا ان للمهزومين رواية اخرى سيكتبها المحققين والباحثين بالتاريخ

 
علّق يعرب العربي ، على حقل الدم ، او حقل الشبيه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الحقيقة ان شياطين اليهود جمعوا مكرهم واتفقوا على قتل المسيح عيسى غيلة ( اغتيال ) وهو نايم في داره ولكن الله قلب مكرهم ضدهم فاخبر الله المسيح عيسى وانزل الله الملائكة ومعهم جسد حقيقي كجسد عيسئ وهيئته الا انه ليس فيه روح رغم انوذلكوالجسد له لحم وعطم ودم تماما كجسد عيسى لكنه بلا روح تمامآ كالجسد الذي القاه الله على عرش سليمان فقامت الملائكة بوضعرذلك الجسد بمنام سيدنا عيسي و رفع الله نفس عيسى اليهوكما يتوفئ التنفس حين نومها وقامت الملائكة بتطعير جسد سيدنا عيسي ووضعته في ارض ذات ربوة وقرار ومعين وبعد جاء تليهود واحاطواربدار عيسى ومن ثم دخلوا على ذلكوالجسد المسحىربمنام سيدنا عيسى وباشروه بالطعن من خلف الغطاء المتوسد به بمنامه ونزلت دماء ذلك الجسد الذي لا روح فيه

 
علّق بو حسن ، على السيد كمال الحيدري : الله ديمقراطي والنبي سليمان (ع) ميفتهم (1) . - للكاتب صفاء الهندي : أضحكني الحيدري حين قال أن النملة قالت لنبي الله سليمان عليه السلام " انت ما تفتهم ؟" لا أدري من أي يأتي هذا الرجل بهذه الأفكار؟ تحية للكاتبة على تحليلها الموضوعي

 
علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عمار الاسدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عمار الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net