صفحة الكاتب : احمد جبار غرب

تكريم الفنان ثامر الزيدي
احمد جبار غرب

أقام ملتقى الخميس الإبداعي وضمن فعالياته الثقافية الأسبوعية احتفالية لتكريم الفنان المسرحي  المخضرم ثامر الزيدي  قدم للاحتفالية الناقد السينمائي كاظم مرشد السلوم  حيث رحب باٍسم الحضور بالفنان الزيدي وبمقدمه في بلده الذي يعشقه العراق  وهو بن مدينة البرتقال ديالى  واسهب في تعريفنا بالفنان وانطلاقته الفنية من خلال إعماله المسرحية في  فرقته المحلية التي تأسست في بعقوبة ابان فترة تخرجه من معهد الفنون الجميلة وكذلك في فرقة المسرح الشعبي  كما في مسرحية بهلوان أخر زمان و تثمينا لجهوده وانجازاته في إثراء حركتنا المسرحية من خلال أدواره وأدائه للعديد من الإعمال المسرحية على مسرح ال60 كرسي في عمارة الإخوان في شارع السعدون وفي فرقة نقابة الفنانين فرع ديالى حيث ولادته  ووقف أمام العديد من رواد المسرح العراقي أمثال الرائد المسرحي الراحل جعفر السعدي وسامي عبد الحميد وإبراهيم جلال وفي تطور مهم في حياة هذا الفنان المتألق اتجه صوب عالم جميل عالم مفعم بالبراءة  والوداعة ذلك  هو عالم الطفل ومن خلاله حاول تقديم إبداعه السينمائي وانجازه الفني فقدم أفلام الرسوم المتحركة ذات النفس الروائي بتقنية كبيرة حازت على إعجاب المشاهد الأوربي قبل العربي وهذا الفنان الذي يتلمس طرقا للجمال عبر فهمه الفكري ورؤيته قد كلل نجاحاته بفوز فلمه الكارتوني الروائي حي بن يقضان في مهرجان دبي السينمائي  ويقول الفنان ثامر الزيدي في هذا الجانب( استفزتني فكرة فلم طرزان المأخوذة   أصلا من رواية ابن طفيل( حي بن يقضان) لكنه قدم من قبل المخرجين الغربيين بشكل سيء وجعلوه مجرد حيوان كباقي الحيوانات التي تعيش في الغابة لاهم أنساني له سوى الأكل والنوم فانبثقت فكرة تغيير هذا الفهم الخاطئ للإنسان العربي بان اجعله أنسانا حضاريا راقيا وليس بشكل مشوه بعيد عن واقعه فعملت فلم ابن الغابة وبتقنية كبيرة وقد نجحت في ذلك بشهادة الكثيرين ولا اقل  من فوز احد أفلامي بالجوائز العالمية )  ثم تكلم الشاعر ابراهيم الخياط وأشاد بجهود الفنان ثامر الزيدي وهو الإنسان الذي أدرك عبر رؤاه وتفاعله مع محيطه كيفية صنع الحياة من خلال جعل الطفل محورا لقضايا  كبيرة وهو الذي يكتشف الأشياء ويستنتج بقدراته البسيطة وطبيعته السيكولوجية مفاصل مهمة من حياتنا ثم تحدث الاستاذ الجليل الشاعر الفريد سمعان عن المحتفى به وأكد على أهمية مايقوم به الفنان ثامر الزيدي  من دور مهم على الصعيد الفني والسينمائي ولما تلعبه الرسوم المتحركة في بث الوعي المعرفي وتشذيب الشخصية صغيرة كانت أم كبيرة عبر نشر مفاهيم الخير والحب والجمال ..وفي سؤال للبينة الجديدة حول كيفية جعل أفلام الرسوم المتحركة مؤثرة في واقعنا ومنتشرة أسوة ببقية الفنون ؟
*اجاب الفنان الزيدي (ككل عمل فني متكامل بنبغي ان يؤسس على مهارات وخبرات تجيد هذه الصنعة واستغلال الرسامين المهرة وما أكثرهم عندنا والاستفادة من التقنية الهائلة التي تقدمها السينما المعاصرة أضاف إلى ان التمويل مهم في صنع الإعمال الناجحة وبالتالي تكون عملية الإخراج والتحريك والدوبلاج كلها تصب في إيصال الفلم إلى مستوى  من النجاح والإقبال الجماهيري وللأسف فهناك اهتمام بطيء  بهذا الفن الراقي من قبل بعض مؤسساتنا الفنية والمهتمة بالشأن الثقافي وتكلم عن بعض من جوانب حياته الفنية قائلا..قدمنا إعمال مسرحية كثيرة منها الهزة الأرضية  وبهلوان أخر زمان  والتمثيلية  التلفزيونية العقدة وإعمال أخرى من على مسارح بغداد وقدمنا إعمال على مسرح 60 كرسي لفرقة المسرح الشعبي عملت بكل تهذيب لأجل ان أقدم شيء للمشاهد فيه رقي وجمال ومن على خشبة المسرح الشعبي  الكائن في عمارة الإخوان في شارع السعدون وهو ألان للأسف  الشديد أصبح (خرابه محترمة ) لأنه ليوجد مسرح فاضطرنا لإقامة مسرح بديل عبارة عن قاعة صغيرة تظم ستين مقعدا تابعة لفرقة المسرح الشعبي التي يرأسها أستاذي الكبير المرحوم جعفر السعدي وأقول إنا محضوض في دراستي أينما اذهب وهي مصادفة على انه في معهد الفنون الجميلة علمونا أساتذة إجلاء أسس وأخلاق المسرح وحب المسرح وكيف يكون رسالة والتزام اتجاه المتلقي ومنهم  الأساتذة بهنام ميخائيل  وإبراهيم جلال  وسامي عبد الحميد وجاسم العبودي هذه كلها ولدت لدينا قوة ذاتية لان نعمل وان نقدم ومع ذلك لم تسمح لنا الضروف ان نستمر بالعمل وشاءت الأقدار ان انتقل إلى بودابست عاصمة هنكاريا وكان هناك الحظ واقفا معي أيضا دخلت إلى البلاد بعد معاناة كبيرة وتأخير لمدة سنة كاملة وعلى حسابي الخاص  دخلت للتلفزيون الهنكاري وجدت مجموعة طيبة من الإخوان اليمنيين تواجدوا أيضا للدراسة ضمن دورة خاصة كان ذلك عام 81 ثم بدأت الطفرة المهمة الثانية بعد ان تهيأت الظروف للعمل مع المخرج الهنكاري العالمي راينهار راندشير وهو الذي ساعدني على تعلم فن الإخراج التلفزيوني إذا توجد لديه نظرية استنبطها من واقعه التجريبي لاتوجد في مكان أخر وهي مات سمى(الاينيموفيشن)وهي تعنى بكيفية الاستفادة القصوى من الأدوات الموجودة في جهاز التلفزيون كالمكسر والكنترول وتوظيفها في العمل التلفزيوني  في الاستخدام الاشمل  وبذلك تزول الأسباب التي تحد من انجاز الاعمال التي نحن نشتغل عليها وفي ختام الاحتفال قدمت  للفنان ثامر الزيدي باقة ورد من قبل ملتقى الخميس الإبداعي تكريما له وكذلك قدم درع الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين قدمها  الاستاذ الجليل والشاعر الفريد سمعان   وأسدل الستار بالتقاط الصور التذكارية وتبادل الذكريات  في جو حميم سعدنا بحضوره

 

  

احمد جبار غرب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/05



كتابة تعليق لموضوع : تكريم الفنان ثامر الزيدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : kjhpko ، في 2012/09/23 .

*****






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ريمون معجون
صفحة الكاتب :
  ريمون معجون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  ومالعشق إلا " للزمن الجميل "  : سمير محمد سمارة

 الشعب يريد : قطع ذراعي الشيطان  : علي جابر الفتلاوي

 قصص قصيرة جدا 3  : حيدر الحد راوي

 وصية وطن جريح....!؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 التجارة .. مشاركة 16 دولة واكثر من 300 شركة محلية وعربية واجنبية في الدورة 44 لمعرض بغداد  : اعلام وزارة التجارة

  بعد انتهاء الزفة.. من هو العريس المخدوع؟ من كان وراء أحداث الرمادي والفلوجة؟  : بشرى الهلالي

  لا بديل عن مؤيد اللامي نقيبا للصحفيين  : عدي المختار

  ايران تتسلح بفكرها اكثر من سلاحها  : سامي جواد كاظم

 الحكم بسجن ثلاثة موظفين في وزارة النقل لسرقتهم قرابة 3 مليارات دينارٍ  : هيأة النزاهة

  ماذا لو اكتمل مبارك  : ماء السماء الكندي

 عاجل :تفجير بالقرب دائرة التقاعد

 4 - دعبل الخزاعي عبقريٌ بالقوة، وثائرٌ طيلة قرنه !!  : كريم مرزة الاسدي

 تعلَّمْ  : امال ابراهيم

 تاملات في القران الكريم ح20  : حيدر الحد راوي

 أبارك لكم نجاحكم فانتم طاقة ولستم مادة طينية فقط .......  : وفاء عبد الكريم الزاغة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net