صفحة الكاتب : جعفر المهاجر

الهجرة النبوية المباركة-دروس وعبر وعظات
جعفر المهاجر

  بسم الله الرحمن الرحيم:

للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم سيتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون . )الحشر-8     
يحتفل العالم الأسلامي كل عام من أول محرم بحدث جليل وعظيم له معان ودلالات أنسانية كبرى وفيه الكثير من المعاني والدروس والعبر لمليار ونصف المليار مسلم تجمعهم شتى أرجاء الأرض على كلمة الأسلام العظمى ( أشهد أن لاأله ألا الله وأشهد أن محمدا رسول الله ) تلك هي ا لهجرة المباركة العظيمة التي قام بها خير البشر وأنبلهم وأكرمهم وأعظمهم خلقا نبينا محمد ص مع كوكبة من أصحابه المنتجبين المخلصين الذين وضعوا أرواحهم على أكفهم وقبضوا على دينهم كمن يقبض على جمرة من نارفتجسدت في تلك الهجرة من مكة ألى يثرب التي أطلق عليها أسم المدينة المنورة تيمنا بدخول سيد الهداة محمد بن عبد الله ص مع صحبه النجباء. أنبل القيم والمشاعر الأنسانية التي بشر بها الله جل وعلا في كتابه الخالد القرآن العظيم وعلى لسان نبيه الكريم محمد بن عبد الله ص. وحين تحل هذه الهجرة النبوية المباركة بين ظهرانينا حري بنا نحن المسلمين أن نتوقف عندها ونستخلص منها القيم النبيلة والدروس والعبر والعظات البالغه. 
لقد كانت تلك الهجرة انعطافا حاسما في تأريخ المسلمين الأوائل وكان جوهر دلالاتها الأيثار والتضحية والبذل في سبيل العقيدة والمبدأ فكانت خير دليل لكل ألجيال الأسلامية ألى يومنا هذا.
لقد مضى على تلك الهجرة المباركة ألف وأربعمائة وأثنان وثلاثون عاما ولابد أن نتوقف عندها لنصلح من حالنا بعد أن تغلغلت الفتن الطائفية والعنصرية المقيته ألى الجسد الأسلامي الذي كان جسدا واحدا لايفرقه مفرق ولا منافق ولا دعي حاقد. ففي الهجرة ازداد تمسك المسلمين بعقيدتهم ونركوا كل متاع الدنيا وملذاتها ومغرياتها وأثبتوا للتأريخ وللدنيا برمتها تلك الحقيقة الرائعة أن لاحياة مع الذل والعبودية والظلم لأن الأسلام جاء ليقضي على ظلم الأنسان لأخيه الأنسان وأن هذه الأمة هي خير أمة أخرجت للناس رغم انحراف المنحرفين ودعوات الضالين القتلة والتكفيريين الذين اساءوا أساءات بالغة ألى هذا الدين الناصع النقي القويم الذي يرفض الباطل وسفك الدماء والعنف الأهوج ويدعو ألى السلم والمحبة والتعاون والأخاء والخلق القويم حيث أطلق رسولنا الكريم ص قولته الشهيرة ( أني لم أبعث لعانا وأنما بعثت رحمة ) فجاء قوله مطابقا لفول الله جل وعلا بسم الله الرحمن الرحيم ( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ماعنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم )128 التوبه. وقال ص ( أنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) فكان قوله ص وما أصدقه تجسيدا لقول الخالق العظيم بسم الله الرحمن الرحيم( وأنك لعلى خلق عظيم )4 القلم.
وعندما يكون المسلم جميل الخلق طاهر القلب ويرحم ويعطف ويساعد ويضحي في سبيل الآخرين يكون قد اهتدى بدين الحق واقتدى بخلق رسول الأنسانية ص.الذي قال ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد أذا اشتكى منه عضو تداعى له سائرالأعضاء بالسهر والحمى) وأتساءل ويتساءل معي الكثيرون أين نحن الآن من هذه القيم التي حملها لنا هذا الدين القويم النقي ؟ حين يأتي قاتل محترف ليفجر جسده النتن النجس بين حشد من الأطفال والنساء ويبعثر أشلاءهم وتختلط دماءهم ببعضها وتصعد أرواحهم ألى السماء تشكو هذا الظلم الذي قل نظيره في التأريخ. وأتساءل كم من الدول الأسلامية ومن يطلق على نفسه أسم( داعية أسلامي )و (علامة ) ينظر ويتحدث طويلا عن الشريعة والحياة في الفضائيات فقط أحتج على هذه الجرائم البربرية الوحشية التي ترفضها كل قوانين الأرض والسماء منذ أن خلق الله آدم وليومنا هذا بعد تلك التصريحات المخجله والفتاوى التكفيرية التي كانت غايتها الرئيسية زرع الفتن الطائفية بين المسلمين . أنهم دائما يظلون ساكتين على مثل هذه الجرائم وفي السكوت بلاء عظيم ومخالفة لله وللرسول ولقيم الأسلام ولكل شرائع الأرض والسماء سيوصل هذه الأمة ألى أدنى درجات الضعف والأنحلال.
ليتذكر هؤلاء كيف استقبل الأنصار أخوانهم المهاجرين وكيف كانوا رحماء بهم وكيف شاركوهم في الملبس والمأكل ولم يبخلوا عليهم بشيئ واليوم صار الظلم الذي يمارس في العالم لانرى من يحتج عليه حتى بالكلام!!!. وأول الذين تقع عليهم المسؤولية الشرعية هم علماء الدين ودعاته .
كان كل واحد من أولئك الأفذاذ يحمل بين جنبيه قلبا زكيا وروحا طاهرة ونفسا عالية نزيهة عن كل أطماع الدنيا سداها ولحمتها الفداء والتضحية بالنفس والأيثار من أجل اخوانهم في الدين من الذين لجأوا أليهم. فآووهم وأكرموهم وأحسنوا أليهم بدافع من عقيدتهم النيرة التي أمرتهم بذلك .فنزلت بحقهم الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم ( والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم.)74 الأنفال.
أن تلك الكوكبة النيرة التي هاجرت مع خير البشرية ص تحملت عبء الأمانة وقطعت الفيافي والقفار ولم تشك من كل الأذى الذي لحق بها فانتقلت تلك الأرواح الطاهرة ألى بارئها قريرة النفس راضية مرضيه بسم الله الرحمن الرحيم ( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي ألى ربك راضية مرضيه فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) الآيات الأخيرة من سورة الفجر.
أنهم تحملوا مالا تطيقه النفس البشرية وأصروا على التمسك بدينهم وعقيدتهم رغم الظلم والجور والتشريد وسلب البيوت والأموال فجسدوا مقولة الصحابي الجليل أبا ذر الغفاري الخالده( القابض على دينه كالقابض على جمرة من نار)
لقد قال عتبة بن غزوان أثناء تلك الرحله (أني وأصحابي قد دميت أفواهنا من أكل خشاش الأرض) وكان يضع كل واحد منهم حجرا على بطنه ليدرأ عنه غائلة الجوع.
لقد خرج رسول الله ص مع صاحبه أبي بكر رض في تلك الليله ألى غار جبل ثور وتبعهما المشركون حتى بلغوا مدخل الغار واقتربوا منه ولو نظروا ألى أقدامهم لرأوهما وفزع صاحبه في تلك الليلة العصيبة فقال يارسول الله أنما نحن اثنان فأجابه ص بصوت ممزوج بالطمأنينة والثقة بالله ( ما أظنك باثنين ثالثهما الله لاتحزن أن الله معنا). فنزلت الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم (ألا تنصروه فقد نصره الله أذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين أذ هما في الغار أذ يقول لصاحبه لاتحزن أن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه . وأيده بجنود لم تروها وجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم.) 40 التوبه. 
ووعدت قريش بأن من يأتي به ص له جائزة كبرى قدرها مائة من الأبل فخرج سراقة بن جعشم راكبا فرسه شاهرا رمحه والرسول ص هادئ النفس مطمئن القلب لأنه كان يدرك تماما أن الله حاميه ألى أن يكمل هذا الدين الحنيف ويؤدي رسالته ألى آخر الشوط وما أن أنجاه الله جلت قدرته وبلغ المدينة المنوره لم يأمن غوائل قريش ومكائد اليهود الذين كانوا يتربصون به الدوائر وكان محاطا بالأخطار من كل جانب . وكان البطل الضرغام علي بن أبي طالب أبا الحسنين ع أول فدائي في الأسلام نائما في فراش الرسول العظيم ص وعندما سألوه أين محمد أجابهم بكل شجاعة ورباطة جأش بكلمة( لاأعلم .)
وبعد أن وصل المدينة المنورةهب أهل المدينة عن بكرة أبيهم واستقبلوا نبيهم ومبعوثهم ص بالأفراح والمسرات ونقر الدفوف وهم بنشدون ( طلع البدر علينا من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا مادعا لله داع أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطاع جئت نورت المدينه جئتنا ياخير داع ) فما أعظمها من لحظات وأروعها من كلمات تستحق أكثر منها بلاغة ومدحا ياسيدي يارسول الله ص أي نعم والله أنت خير داع جئت لهذه الأمه ولكن قسم من هذه الأمه لن يرعى عهدك ولن يصون الأمانه فذهب شرقا وغربا في طريق الأنحراف والتكفير وذبح الأبرياء وقتلهم وزاد من ظلمه وعتوه وباطله . فاشهد ياسيدي يارسول الله على هؤلاء الظالمين لأنفسهم وأخوانهم يوم القيامه .
لقد خرج رسولنا الكريم محمد ص في تلك الساعة التي تلت الهجرة المباركة من خيمته وقال للذين يحرسونه ( أذهبوا فأن الله وعدني بعصمته وتولى حفظي) بعد ذلك تفرغ للمؤاخاة بين الأوس والخزرج فأعانه الله على ذلك وغلبت الفئة القليلة المؤمنة الصابرة الفئة الكبيرةالباغية المعتدية لتقواها واستقامتها وأخلاصها لدينها وحبها لنبيها ص. وأدرك الجميع عظمة الأسلام وجوهره الأنساني المبني على الفضيلة والخلق الكريم والأيمان والتقوى ونبذ الشرك والعنصريةوالضغينة والحقد والفتن التي هي من ألد أعداء البشرية .بسم الله الرحمن الرحيم ( المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ) 71 التوبه. فلا عصبية ولا استعلاء ولا ظلم ولا جفاء ولا سفك دماء وبغي وفساد ومراء ولا غش وكذب واستباحة للحرمات. وأصبح المسلمون بفضل تعاليم السماء يتسابقون لنيل رضا الله ورسوله الكريم ص وأصبحوا كالشمس المضيئة تنير أشعتها قلل الجبال وبطون الأودية وصحارى الأرض ووهادها وبطاحها وكان الأسلام كالغيث الذي هطل فأحيا الأرض بعد موتها وتلألأت أنواره الساطعة لتنير المعمورة وكانت تلك الرحلة القدسية عبرة لكل ذي قلب وبصيرة . وكان رسول الله ص يعفو ويصفح عن كل من أساء أليه ولم ينتقم من أحد لنفسه ولم يضرب غلاما أو أمة أو عبدا أو خادما وألغى نظام الرق والعبودية وانتزع حق المرأة من الذين كانوا يهضمونه ويعتبرون المرأة كيانا ضعيفا وهزيلا لايستحق الأحترام والأهتمام. فنزلت الآية الكريمة : بسم الله الرحمن الرحيم ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لآنفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فأذا عزمت فتوكل على الله أن الله يحب المتوكلين ) 159-آل عمران. وكانت نتيجة الهجرة معركة بدر الكبرى التي أرست دعائم الأسلام وقوت شوكته أمام أولئك العتاة البغاة الذين أرادوا بالأسلام وبنبي الأسلام ص السوء والغدر والكيد وبعد تلك المعركه وقف الذين اتبعوا شتى أصناف الأذى للرسول الكريم ص مطأطئي الرؤوس ترهقهم ذلة غارقين في ندمهم وخذلانهم وجناياتهم حين سألهم الرسول الكريم ص ( ماذا ترون أني فاعل بكم ؟) قالوا ( أخ كريم وابن أخ كريم ) فقال ص (قول لكم ماقال يوسف لأخوته لاتثريب عليكم اليوم أذهبوا فأنتم الطلقاء)!!! 
هذه هي رسالة الأسلام وهذا هو سر عظمته رغم كل أعداءه والمسيئين أليه من البعض الذين يحملون هويته زورا وكذبا وعدوانا عليه.
فما أحوجنا اليوم للأهتداء بهدي الرسالة المحمدية الغراء وجعل يوم الهجرة العظيمة نبراسا لوحدة الأمة الأسلامية وتكاتفها واتحادها ورص صفوفها ضد كل قوى الشر والجريمة والضلالة لأنقاذ الأمة من هذا الظلام الذي يحيط بها .
أن الأمة التي أنجبت محمدا ص هيهات أن تموت مهما ضلل الأعداء وتخرص المتخرصون وأساء المسيئون وستظل نابضة بالأمل متوهجة بالعطاء مهما تكالبت عليها قوى الظلم والظلام ومهما لحق بها من تشويه (فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ماينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك يضرب الله الأمثال) 17 الرعد.
جعفر المهاجر السويد.
7/12/2010 
 

  

جعفر المهاجر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/08



كتابة تعليق لموضوع : الهجرة النبوية المباركة-دروس وعبر وعظات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن النواب
صفحة الكاتب :
  حسن النواب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تغييرات تنظيم القاعدة وتأثيرها على العراق  : جواد كاظم الخالصي

 الصدر : نحن قادرون على تكوين حكومة

  احذروا ..... ملك الكوميديا الجديد في ميسان المبدع عبد القدوس الحلفي  : عدي المختار

 ظاهرة مصرفية مرفوضة ومدانة  : ماجد الكعبي

 حامي القدسية ينتهكها...كربلاء إنموذجاً    : علاء تكليف العوادي

 انطلاق ( الموسم الثقافي الاول ) برعاية مؤسسة القبس للثقافة والتنمية

 رسالة الى مثقفي وعلماء الدين السنة والشيعة  : شاكر حسن

 وزارة التخطيط : ارتفاع مؤشر التضخم لشهر نيسان الماضي بنسبة (0.6%) نتيجة ارتفاع اسعار السكن  والاغذية  : اعلام وزارة التخطيط

 وزارة ...للسعادة  : عدوية الهلالي

 هل امر السيد المسيح اتباعه بعدم الصيام؟ الحلقة الثانية.  : مصطفى الهادي

 بين خديجة وعبد مناف ورمضان... قصة إيمان  : حيدر محمد الوائلي

  "سهام العقيلي " حقوق الإنسان يجب ان تنال اهتمامنا كحكومة محلية قبل ان تنال اهتمام المواثيق الدولية  : سرمد الجابري

 أمنيات وتطلعات على أبواب العام الجديد  : عبد الرضا الساعدي

  الشرق الأوسط ونبوءة الدمار  : منتظر الصخي

 مجلس ذي قار يعقد اجتماعه الدوري وينتخب مدراء أربع دوائر حكومية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net