صفحة الكاتب : روعة سطاس

العدالة الفكرية بمساواة المراة بالرجل
روعة سطاس
 إن الحقيقة والرؤية الشاملة وتوضيحها لأي مجتمع او امة تمكن وتبعث قوتها الروحية والعلمية والأخلاقية وهي منارة للجيل الناشئ وكشف لما ينويه أعداء الحق و الحقيقية من تشويه وتمويه وبهذا التوثيق يمكن للأمة العربية ان تتحرر من كل أشكال التبعية وتصل إلى أهدافها النبيلة 0ان الجرأة وتفسير المفسرين والتطاول على النصوص الثابتة وتخطي الأوامر الإلهية مع عدم فهم النص إلا من قبل مختصين \"وما أتيتم من العلم الا قليلا\"
التاريخ القديم والحديث والرسالات السماوية الثلاث كان هدفها تحديد رسالة الإنسان وهي جزء من أكوان ونقطة صغيرة على صفحة الكون ان قيمة المرأة في جميع الرسالات السماوية أعطت الكثير من المعاني المعبرة عن قيمة المرأة وحرصت على إتباع ا لحق والهدى لكلا الطرفين وان مسؤولية الطرفين مسؤولية كاملة عن الاختيار سواء بسواء وفي الشقاق والاختلاف ولابد من فهم واكتشاف نواميس الطبيعة وقوانينها بدل الإغراق في الجدل العقيم وإزالة الشوائب و الفكر ليطمئن القلب والعقل للخروج بنتيجة سليمة وليكن هناك طاقات مبدعة عند الإنسان ويجب ان يكون هناك فهم وإدراك للنصوص القرآنية والتنزيل الحكيم وان اجتهد البعض في النصوص عليه ان يجتهد لمعرفة الظاهر والباطن من حكم النص وان عقل وتفكر سيكون فهم وتأويل عليه أيسر وكلما نقت السريرة تهافتت إلى الحقيقة وكانت في متناول عقله ولسانه وقلبه وطبعا كل آيات القرآنية واضحة وصريحة في جميع سور القران في شمول حقوق الإنسان للرجل والمرأة على حد سواء0ان الرجل اذا لم يروض على الفكر الحر والطاعة الإلهية والتفكير الصحيح والمقنع سيتجاوز الحقوق الشرعية ويسحق المرأة ويضعها في سجن الحياة وسجانها اما الأب او الأخ او الزوج او الابن فهو ينظر إليها انه له الحق في استعراض قوته وحقه فهو يرى في نفسه المربي الجيد المتكامل لكي يربي هذه المرأة على هواه0 
ليست القوامة هي وسيلة للهيمنة من قبل الرجل على المرأة بل هي تفويض الهي للرجل برعاية شؤون الأسرة وإدارة أمورها كما أمره الله لما فيه صلاحها بحكم انه الأقوى والمكلف بالإنفاق على الأسرة ولكن للأسف البعض يفهم القوامة كما يريد ان يفهمها هو حسب استيعابه لحقه وكيف ينفذه وبأي طريقة 0وهناك بعض الأشخاص يستغل نقاطا ليستعملها في إثباته بان الإسلام غير منصف او غير مناسب للعصر لان المرأة تطورت ماديا ونفسيا وعلميا وثقافيا ولم تعد تابعة للرجل سواء كانت متزوجة ام لا وخاصة من الناحية الاقتصادية بعد تعلمها ودخولها مجال العمل 0قد تكون المرأة المثقفة والمتعلمة تعاني أكثر من المرأة التي لا تواصل تعليمها من تحديات اجتماعية ضاغطة على روحها ونفسيتها لأنها تفهم قدسية جسدها وتعرف القيمة الحقيقة لكل أبعاده ووظائفه يجب ان تحصل المرأة على الانسجام الفكري الواقعي العملي مع زوجها واكتشاف آليات الحوار الناجح بين الزوجين للوصول إلى التوحد بينها وبين الرجل على أنهما كائن بشري لهما نفس الحقوق 0
ان الخالق كرم المرأة في جميع رسالاته وجعلها مشتركة مع الرجل في التكليف والتشريف ومنحها المساواة الفكرية والطبيعية كجزء لا يتجزأ عن عن فكر الرجل لا ينفصل كل منهما عن الأخر لا تبعية ولا انسياق وكل منهما يكمل الأخ ويتكامل معه للوصول الى مرحلة التوافق والمحبة نحن لا نستهجن او نستبعد إرشاد ووعظ الرجل الصالح بما يتوافق مع ضوابط الشريعة وبما لا يتعارض مع رغباتها وإنسانيتها ويحفظ كرامتها ودينها وقناعاتها 0فلتتقاسم الأدوار وفقا للطبيعة الإنسانية دون الدخول الى عالم الانكسار والخروج الى عولمة الموقف ناهيك عن الوقوع في اشك إثناء المنافسة بين الطرفين والخروج عن الواقعية والتحديات والمنافسات لينعكس حقيقة الإنسان باجلى صوره وأنقاها لان فهم طبيعة الحياة على نورانيتها وحقيقتها يجدد المواقف المعطاءة الطيبة ويجعلها واقعا يستدعي التدافع للوصول بين الطرفين الى القمة 0
ان المساواة بين الرجل والمرأة هي نظرية خاطئة من ناحية السبب الفيزلوجي والتكويني والهرموني وقدرة المرأة الجسدية الطبيعية غير قابلة للمرونة الا في حالات القدرة وطبيعة المرأة تحب أنوثتها ودلالها وخوفها وحياءها وكبرياؤها وتود من الرجل معاملتها على حالها وترغب بالانضواء والانطواء تحت لوائه وكنفه وهنا تتجلى موهبة العطاء من قبل الرجل للمرأة وحما يته لها مما يدفع بها من ذروة الروح الى قمة النفس متوجة بالجسد وهي الحالات المتوسطة للإمكانيات الفكرية والنفسية حيث تتوازن فيها الطاقات الروحية والجسدية لديها 0
ولا بد ان ان نفهم ان علاقة المرأة والرجل هي علاقة تكامل كل منهما كل منهما بحاجة للأخر ولا يمكن لأحدهما العيش بسعادة واستقرار نفسي وديني وجنسي الا اذا كانت حياته مع الطرف الأخر سليمة وشرعية 0
ان الفهم الخاطئ لتعليم الديانات السماوية او التطبيقات الشاذة والمنتشرة في مجتمعاتنا والموروثات الثقافية والبيئة الجاهلة هي التي أهانت المرأة وليس أي دين سماوي وخاصة الدين الإسلامي كرم المرأة تكريما عظيما لم تحصل عليه من قبل أي قانون مشرع رغم الجهود المبذولة من مجتمعات ومؤسسات ومنظمات تعمل على نص قوانين تضمن تحقيق المساواة في الحقوق والواجبات لكل منهما في جميع نواحي الحياة 
 

  

روعة سطاس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/08



كتابة تعليق لموضوع : العدالة الفكرية بمساواة المراة بالرجل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد الكناني
صفحة الكاتب :
  اياد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فريق التتقيب التابع لمؤسسة الشهداء يعثر على 300 شهيد مغدور في تكريت  : اعلام مؤسسة الشهداء

 اللات وعزى ومنات الثالثة ومستحلب الغباواتية المستطرقة

 الامين العام لمؤسسة التمار يلتقي بنخبة من شعراء رابطة النخلة  : علي فضيله الشمري

 رأس وزير الموارد المائية د حسن الجنابي اجتماعا موسعا ضم مدراء السدود والسدات في عموم العراق  : وزارة الموارد المائية

 الإنتخابات ملف أخطر من سابقاتهِ  : امل الياسري

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تعلن توزيع 1764 صك على مقترضي صندوق الاسكان في بغداد والمحافظات  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الجعفري یدعو السبهان بعدم التدخل بالشؤون الداخلية العراقیة

 الصهيونية.. ان للقدس يومها العالمي  : مرتضى المكي

 مقبرة النجف بين عالم الاحزان وأرشيف الدفان  : عقيل العبود

 لا مكان للارهابين ولا لعوائلهم في المناطق السنية  : مهدي المولى

 العراق يدعو 89 دولة للمشاركة في الدورة القادمة لمعرض بغداد

 الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي تنفذ اعمال تأهيل مستشفى الكاظمية للاطفال  : وزارة الصناعة والمعادن

 منحة وزارة الثقافة مابين الربح والخسارة !!  : زهير الفتلاوي

 القاء القبض على احد الارهابيين في سيطرة (الاقواس) عند مدخل تكريت الشمالي  : وزارة الدفاع العراقية

 العبادي يوجه بحل قضية عقود الحراس المتعاقدين مع النفط في البصرة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net