صفحة الكاتب : سعدون التميمي

حوار مع الشاعر والرسام كاظم جابر السماوي
سعدون التميمي
يعد الشاعر الكبير كاظم جابر السماوي انموذجاً رائعاً للشاعر الشعبي العراقي ، فهو ارشيف كبير ومهم من المفردات الشعبية العراقية (( الحسجة )) والتي لن يفهمها ابناء هذا العصر  والتي تعد (( فلكلوراً )) شعبياً مهماً ، وكذلك منجزه الشعري الكبير والزاخر بالقصائد المتنوعة .
وبالرغم من ابتعاده عن مجريات الشارع العراقي وتطورات الساحة الشعرية فيه بسبب اقامته خارج العراق لكننا نجده يماشي ويساير الاحداث ويجسدها من خلال مواضيعه الجميلة والرائعة .
 كذلك لم يختصر ابداعه على الشعر فقط فهو رسام رائع وماهر جداً قد جسد الحياة بالوان جميلة وبروحية مميزة ، وكذلك له تجربة رائعة مع المسرح ككاتب ومخرج فقد انجز اكثر من ثلاثِ مسرحيات عرضت في امريكا .
حواري معه انقسم الى قسمين القسم الاول مع تجربتهِ الشعرية والقسم الثاني معه كفنان تشكيلي . 
*منذ متى بدأت الكتابة كشاعر وماهو منجزك الشعري ؟
• كتبت القصيدة عام 1982 وانا طالب ولكن لم اصرح لاحد  الا للقريب مني وعند زيارتي الاولى للعراق اظهروا لي دفتر (( ابو المية )) يحتوي على سبعون قصيدة لي تضاهي الاف من القصائد التي تنشر هذه الايام .
ولكني  في العام 1991 ايام الانتفاضة الشعبانية المباركة كانت انطلاقتي الاولى حيث كتبت   قصيدة بحق الامام الحسين ((ع)) وعندها قلت للشعراء انا شاعر الان .
 
*  ماالمانع من اصدارك ديوان وخصوصا ان منجزك الشعري حافل وكبير ولديك جمهور واسع ؟
• صدر لي مجموعه عام 2006 تحت عنوان نهرين من نفس الجرح ولي مخطوطات اكثر من عشرة دواوين واولهن ديوان عن الامام الحسين ع تحت عنوان (شواطي الدم).
 
* عرف القارئ من هو كاظم جابر السماوي ؟
• كاظم جابر السماوي
• فنان تشكيلي عراقي وشاعر شعبي درست الفن والادب اكاديميا اعمل مدرس للفن التشكيلي
• اقيم في كاليفورنيا
• سماوي الاصل بدوي العشيرة .
 
* كيف وظفت العلاقة بين الشعر واختصاصك العملي ؟
• هذا سؤال جميل جدا ان الرسم هو رسم بالالوان والشعر بالكلمات فقد وضفت اللون بطرية الكلمة وماتعلمته من فن كان سلاحا لحراسة كلماتي لهذا جائت قصائدي لاتشبه الاخرين.
 
* بمن تاثرت من الشعراء الذين سبقوك ؟
• بالشاعر ابن مدينتي اولا هو الشاعر العملاق محسن الخياط
• والمرحوم عبد الامير الفتلاوي
 
* نحن في العام 2012 وانت تكتب الحسجة وكانك تعيش في الستينيات ؟
الحسجه هي اساس الشعر الشعبي العراقي وبما انه شعر شعبي اي لايعدو كونه محليا شعبيا فالحسجه اساس له ونحن ابناء الحسجه
 
* (( تهديد الى من ادعى انه شاعر )) كانت اخر قصائدك ، لماذا هذا التهديد ؟
• لم تكن هذه اخر قصائدي بل كانت هذه القصيدة في عام 2003 اما لماذا فقد تعرضت مرة للسرقة وهو الذي ابتدأ في هجائي فكتبت هذه ردا له وقد قرأها وبالعافية عليه .
 
* نلاحظك دائمة تكثر من الهجاء لماذا ؟
• صحيح اغلب قصائدي هجاء اعتقد ان 80% من الحالات يجب ان تهجى على الاقل في واقعنا وانا اجيد الهجاء بصورة اوضح واقرب للواقع .
 
* متى يكتب الشاعر كاظم السماوي ، وكيف تكون ولادة القصيدة ؟
• الحياة ممتلئة في المشاهد وكلما رايت مشهدا يثيرني اخرج قلمي وابتدا بالكتابة ولا اعرف متى اتوقف.
 
* هل برايك ان الغربة خدمت حالة الشعر عندك؟
• الغربة ليس بها مجال للكتابة على الاطلاق لكن انا جئت للغربة ومتسلح بارث مدينتي ربما تخدمني الغربه فقط في قصائد الغربة
 
* ماذا كتبت عن الغربة؟
• الكثير كتبت عن الغربه ابتداتها بحنين للسماوه وانتهيت في قصيدة الشعر والغربة
 
* هل اجواء الغربة صالحة لظهور شعراء في المنفى ؟
 
لا اعتقد هنا الحياة ليس بها فراغ اطلاقا اما كتاباتي لو لم يكن لي ارثا واسعا لم استطع اكتب جملة واحدة والكثير هنا نسوو كلمات كانوا يستخدمونها فيسئلوني تارة وتارة يخجلون واقول لهم انا ابن مدينتي لا انسى حتى كلمات عمرها اكثر من 300 او 400 سنه تقريبا
 
* حدّثنا عن بداياتك الأولى مع الرسم؟
• انا رساما منذ فترة المتوسطة وحاول والدي ان يرسلني الى تركيا فامتنعت والدتي وانتظرت ان اتخرج من الاعدادية والتحق في اكاديمية الفنون وهناك ابتدا مشواري الفني
 
* ماذا يمثل فن الرسم بالنسبة لك؟
• الاساس في حياتي ويعنيلي هويتي الاولى والاخيرة
 
* كم هو عدد لوحاتك الفنية المنجزة؟
• كثيرة هي لوحاتي واكثر من قصائدي
 
* هل اقمت معارض فنية ؟
• بالتاكيد اولها في العراق بعد تخرجي واخرها قبل سنة هنا في امريكا واقمت اكثر من 22 معرض فني بين دولة عربية واوربيه وامريكا
 
* وهل حصلت على جوائز وشهادات تقديرية ؟
• العديدد من الجوائز حصدتها وبجدارة
 
* لكل فنان حلم كبير يريد تحقيقه. ما هو حلمك أو مشروعك المستقبلي الذي تفكر به؟
• ان احمل لبلدي ماتعلمته هنا واخدم طلاب الاكاديمية به واغير نظام التعليم الفني في الاكاديميات الى نظام اوربي اوامريكي لان نحن لازلنا بالدراسة البدائية لتعليم الفن
 
* من أين تستوحي موضوعات لوحاتك؟
• من زحمة افكاري المتراكمة التي لا اعرف اين اجمعها فتبتدأ حبلى وتكون عسيرة الولادة ولكن بدون تشويه بل ولادة مشرقة ووجميلة .
 
* هل لكِ اهتمامات اخرى غير الشعر والرسم ؟
• انا مخرج مسرحي اخرجت هنا ثلاث مسرحيات
• وهن على التوالي
• القصاص
• اغتيال القران
• ذبح الزهور
• اضف هواية التصوير باحترافية عالية
 
* أمنية تحققت وأخرى لم ترَ النور؟
• هروبي من نظام جائر حكم علي بالاعدام وتحققت بالانتفاضة وخلاصي منها
• والثانية انتظر عودتي للعراق وانا ارى العراق افضل من الدول العربية ومنها الامارات فنحن احق ان نكون افضل الامم . 
 
هكذا رايت القصيدة...........
 
سرح بيه الخيال بسچته ولاگيت
مذبوحه القصيده وجثه مرميه
راوتني بنحرهه اشبيهه من اسهام
وكل سهم اللگيته بطول راعيه
ضحكتلي وبچتلي ونزل دمعي نجوم
رد ليهه ويكحل اعيونهه بضيه
ضمتني الصدرهه تگلي وج الليل
وشيل تراب وجهي وحطتني گمريه
صوغ ابحچيك امحابس شذرهن نار
واسوارات واحجول اعله رجليه
ذهب من اربعه وعشرين مو عشرين
خل اكشخ على اليتكشخن اعليه
اظفرلي الگصايب برم طوگ الراس
وخصرني او يخصرك لو رحت بيه
وراويهم اجيت بياوجه للناس
من طحت وشلتني وچنت منسيه
راويهم السانك ياعثك بي راج
اذا زهدي التهزهه اتطيح برحيه
كل تمره بقصيده وكل طعم گنطار
واثخنهن تبرزل وشل ديريه
اعصرهن دبس ضمهه الشتاك الجاي
جمد شط الشعر والروح حمريه
امشي بخطوتك شگ المسافه اثنين
توصل للبعيد وتبعد اشويه
حط چفك بچف اليرگص بنص نار
وشاف الصوت جامد واشتعل بيه
الوصل عين الشمس بزها ونزل للگاع 
جاب انجومه بيده بساعه ظهريه
شفتوني من اگوم اتوچه عالمكسور
والمايعرف اشعاره وقوافيه
شفتوني من اطيح الگاع اذبهه اوياي
والخيل اعله ظهري اتزاغل اعليه
اگومن والرمح مگبل يطب بحشاي
وامشي بلا گلب والجثه مرميه
عفت الدم يدخن والجروح تشوف
والدنيا بثگلهه اعليه مرچيه
لظمتني بغزلهه ابمخيط الفنان
وبريسم صرت بثياب ورديه
كفيت الذيال اتلث اصابع فوگ
وطولت الردن واتعثرت بيه
خوصرت القصيده وزيرتها ازيار
واجت گدي اعله طولي وگصرت اشويه
حاچتلي الخيال اشماغ اليه وثوب
وخلتلي الصور بچتافي مزويه
راوتني العطش چف او وگع للماي
لو حلگ الفرات ايريدله اميه
لو جمره بجفن عاشگ كفر بالشوگ
لوزفة عروس بلايه ترچيه
لو ضحچه بعراضه وميت المهوال
وتشربه التفگ والرايه شرجيه
انا اللميت روحي وصرت طيف الوان.
وبلوحة خيالي اصبحت خلفيه
گلبت الفوگ جوه وجوه صار الفوگ
وشيطان الشعر سريالي تاليه
سلفادور من شاف الحرب ضرعين 
شايلهه السمه بالوان رمزيه
ولون امدخن وريشة رسم برماد 
واعظب شايل الدنيه بچلاويه
وسفينه بلابحر ويجرهه خيط ابليس
وهياكل خاويه اتشد بصواريه
صاحوا مو بشر مجنون لو قديس
وابداع الشعر مجنون راعيه
اذا تسكت صفنتك ترسم اعله الناس
وملحة صفنتك طبع السماويه
بس اخيال تمشي وبيك اشوف الوان
يمرگص القوافي بليلي چوبيه
يلتارس هدمهه بعنبر المشخاب
وبنبگ الفرات تخضهه يوميه
بس طاف الزغار وترس وجه الماي 
وغط ابكشخته الشبوط جاريه
غط كلمن ثجيل وطفح كل زغير
وكلمن شاف گدره وعرف تاليه
حگهه السمچه تعطش وبحلاة الماي
من تشوف كلمن ذبله سليه
اذا الخطاف لولح روحه بالمگلوب
حگه ايگول شو ما هيه رجليه
بس مامش اعيون اتلم صور وتشوف
الا بگد نظرهه ويمكن اشويه
 
،،،
 
لاتزعل
 
اخاف عليك واكثر ما اخاف عليك من عندك
اخاف اتصد على امرايه ويطش زيبگهه وتحسدك
اخاف عليك تزعل وانت هودج نار
والدمعه التطيح اتهدني وتهدك
اخاف عليك تجفل وانت مهر اكحيل
تهذب ريح تهذب والهوى يصدك
والتكي اعله شفتك بس تمصه يموع
اخاف تعظ عليه ويطفر بخدك
.........
 
يسكر بيك طولك ياغصن سكران
حته الخمره تسكر لورجف قدك
ياكاروك روحي شما يهزني الشوك
وابتوت الدليل اتهزهز ابمهدك
انا اباخر نفس واتنفسك مجمور
وانفخ بيك روحي وان*** ضدك
يلم بيه العطش واترجه حسوة ماي
من حلگك تبزهه وارتوي بشهدك
اعرفك تستحي ويخجل حياءك بيك
.بس تعرگ يبز ماي الورد جلدك
............................
يالون الفجر والبرد رعشة ماي
.يصفن بيك روجه ويخدر ابحدك
حته الگاع تشتم جدمك من اتجيس 
تميل اوياك وين اتميل وتسندك
اكفر وين اجيسك يچوي كل البيك
حته النار جمدت من جمدبردك
حبيبي انغر بعد واتمايز اعله الناس
ياشجرة كرنفل والغصن زندك
امشي اعله الرموش وادبي فوك العين
ياهدبه اعله جفني منسهر ايوسدك
چا حكه الورد يتغشه لو مريت
يارب الورد من تگعد يعبدك
يتمضمض بوجهك لو صحى من النوم
خمس اوكات يركع من يطش وردك
بالدنيه العجايب عدنه سبعه ابهاي
وكل وحده التشوفك صدگ تحسدك
كل اصبع طعم لو لوزه لو مصقول
اذا تغرف الماي يشكر ابقندك
لان مصبوب جام وكلشي بيك انشاف 
من بطنك نشوف شماوره ابسدك
بيك الماي يغسل موش تغسل بي
يانجمه وتعرت والضوه يردك
يلخدك استيل ويضحك اويه النار
وتبچي النار بيك وتلتهب عندك
ضد الثلج جمرك وانت ثلج الموت
اشلون تصير ضدك حازب بضدك
ك1.jpg
 
 


ك3.jpg


كك.jpg

 

  

سعدون التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/06



كتابة تعليق لموضوع : حوار مع الشاعر والرسام كاظم جابر السماوي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شعبة الاعلام الدولي
صفحة الكاتب :
  شعبة الاعلام الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوات الامنية تقترب من مركز مدينة بيجي بعد تحرير الحي العسكري من عصابات "داعش"

 ملحمة الطف عنوان الإباء وترسيخ لمبدأ الحرية  : وداد فاخر

 لواء علي الاكبر يُقيم دورات تدريبية على الاسلحة المختلفة

 مالذي , قدمناه, للعراق الغالي؟  : دلال محمود

 دجال البصرة (أحمد اسماعيل كويطع) المسمي نفسه الإمام أحمد الحسن  : الشيخ علي الكوراني // صدى المهدي

 ونحن على أبواب عام 2017؛ ماذا تغير؟  : صالح الطائي

 صور لمظاهرات قبيل ثورة العشرين من القرن الماضي

 سبيلا: ظننا ولسنوات طويلة بأن المغرب تابع للشرق أو للغرب  : محمد المستاري

 الأمانة أم الطابقين  : عبيدة النعيمي

 ذخائر التراث الكوردي في خزائن بطرسبورغ  : نوزت الدهوكي

 عبد المرسل الزيدي في قائمة الضوء  : سعد محمد الكعبي

 وليمة لديدان القبر  : هادي جلو مرعي

 الحشد الشعبي يحبط عملیات لداعش بالشرقاط والأنبار ویطلق عملیة بجزيرة الحضر

 تزوير الاخبار والنصوص العلمية لمصلحة من؟  : رشيد السراي

 أساساتُ نظريّة ألمعرفة – ألأساسُ ألثّاني عشر  : عزيز الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net