صفحة الكاتب : رحيم الخالدي

المرجعية وتاريخها الناصع
رحيم الخالدي

 تمر علينا هذه الأيام ذكرى رحيل زعيم الطائفة السيّد "محسن الحكيم" راحلاً عنا في وقت كان البلد في أمس الحاجة اليه، كحال بقية العلماء الذين رحلوا وتركوا إرثاً علمياً، واكبوا مسيرة حوزة النجف التي لا تخلوا من فطاحل في العلمية والمواقف.. منهم من ضحوا بأرواحهم في سبيل إعلاء كلمة الحق، وتقويم الحياة الإسلامية الكريمة للفرد المسلم، سواء على مستوى الوطن ومحيطه، أو باقي دول العالم التي تنهل من علم هذه الحوزة، التي حيرت العالم بتماسكها وكلمتها المسموعة والمطاعة، ولسنا ببعيدين عن فتوى الجهاد الكفائي .

    بذل "قدس" جهوداً كبيرة لتعزيز الوجود الحوزوي، من خلال جذب الطلاب للإلتحاق بدراسة العلوم الدينية، حتى بلغ عدد الطلاب في زمانه ثمانية آلاف طالب علم، بعد أن كان العدد يتجاوز  الف طالب بقليل.. كذلك تأسيسه لمدرسة العلوم الإسلامية، وإضافة مجموعة من العلوم كالفلسفة والكلام والتفسير والإقتصاد الى الدرس الحوزوي...

وضع منهجا ثقافيا يُمَكّن الطلاب من التعرّف على الأفكار الإلحادية كالشيوعية، وتحذير كبار العلماء من الخطر المحدق بالعالم الإسلامي، والتصدي لحالة إنحصار الدرس الحوزوي في النجف الأشرف، ليأمر بتوسيعه الى أماكن أخرى، من خلال دعم بناء وتأسيس حوزات علمية في كل من، الباكستان والسعودية وبعض البلدان الأفريقية، وتسهيل مقدمات الإقامة ومستلزمات الدراسة للطلاب الأجانب، كتخصيص مدرسة للطلاب الهنود وأخرى للأفغان وثالثة لطلاب للتبيتيين.

كان الأثر الذي تركه بالغاً في حياة العراقيين، خصوصا وهم يرون ما تعرض له أبناءه، الذين ذاقوا من حكم البعث أسوء المعاملة كالتضييق والحجز القسري، وشمل كل العائلة حتى بعد مماته، فكان عدد الشهداء لهذه العائلة النصيب الأكبر، ومنهم من التجأ لدول الجوار، ولم يسلم منهم سوى "شهيد المحراب" "وعبد العزيز الحكيم" "والفقيد السيّد محمد سعيد الحكيم" لكن هذا الإرث لم ينطفئ.. فبرزوا علميا في الحوزة، ووطنيا على مستوى القيادة..

رغم الخسارة الكبيرة في الإنتخابات الأخيرة، التي تعرض لها تيار الحكمة وزعيمه السيد عمار الحكيم، والتي يشوبها الكثير من الشبهات، لكن هذا الأمر لم يثني الإرادة التي يمتلكها، ومكانته التي تأتي اليها الشخصيات سواء على المستوى المحلي أو العالمي، فتلقاه يستقبلهم ويبدي رأيه في تلك المسألة والأخرى بحسب رؤيته، ولا ننسى كيف آلت العملية السياسية عندما أراد بعض الساسة حرف المسار، فكانت لمسته التي أوقفت ذلك، بأفكار أخذ صداها عالميا وإنتهت تلك المشكلة .

الزيارات المتكررة دأبه الدائم، ومن غير عمليات تزويق أو مسألة إنتخابات أو غيرها مما يعمله البعض للكسب الإعلامي، والزيارة الأخيرة التي بدأت من النجف الأشرف، بزيارة الشيوخ لديارهم وطرح مشكلة الإنسداد السياسي الحاصل في الساحة العراقية، وكيف آلت اليه التناكفات السياسية، وشرح أبعادها وطرق الحلول التي يحتفظ بها، ولو أرادتها الكتل التي تريد تشكيل الحكومة فلن يبخل الرجل بها، في سبيل الخروج لبر الأمان، وهذه الزيارات بالطبع لها الاثر البالغ في نفوس من إستضافوه، ناهيك عن المكانة التي يتمتع بها كونه رئيس كتلة .

السيّد السيستاني المرجع الذي تأتي اليه الوفود من كل حدب وصوب، يبقى صمام أمان العراق مهما تطاول المتطاولون، والذي ذكره عنه من زاره شيء يفوق الوصف، لبساطة العيش، ويكتفي بأقل ما يمكن بسد الرمق، وهو الذي تأتيه الأموال من كل بلاد العالم، وبإستطاعته العيش كالملوك، لكن قلبه مع الأيتام والمتعففين، ومن لا يمتلكون قوت يومهم، ناهيك عن المستشفيات والمراكز الصحية و"مؤسسة العين" التي أمر بإنشائها خير دليل..

سيتغير الناس وتتبدل الوجوه، لكن المواقف تبقى ومن يريد الخير سيخلد به، ومن تاريخه ناصع سيبقى كالمرجعية ويذهب الطغاة الى مزابل التاريخ .

  

رحيم الخالدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/06/13



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية وتاريخها الناصع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الفيصل
صفحة الكاتب :
  محمد الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net