صفحة الكاتب : احمد عبد الكريم الخطيب

دجلة ينادي الفرات : واغوثاه!
احمد عبد الكريم الخطيب

"فَرْت" كلمة أرامية تعني الخصب والنمو، هكذا كانت الأرض بين النهرين خصبة ومهدت لنمو أقدم الحضارات والتي تعتبر إرث مشترك للإنسانية,وعراق اليوم ما هو إلا استمرار لوجود تلك الحضارة  وذلك بسبب موقعه الجغرافي عليها، أي انه حق مكتسب وموروث وليس مستحقا، وتلك الأنهر هي هبة من الله، ألم يقل المؤرخ اليوناني هيرودتس : العراق هبة الرافدين كما ان مصر هبة النيل.

 
كما ذكر اسم النهرين في الكتاب المقدس لما لهما من دور حيوي في حياة سكان بلاد مابين النهرين قديما وحديثا.ومن ذلك :
 
-  نبوءة دانيال(4:10) في اليوم الرابع والعشرين من الشهر الاول اذ كنت على جانب النهر الكبير الذي هو دجلة.
 
- التكوين (10:2_15) نهر يخرج من عدن فيسقي الجنة ومن ثم يتشعب فيصير اربعة رؤوس اسم احدها فيشون واسم الثاني جيجون وهو المحيط بأرض الحبشة كلها والنهر الثالث حداقل وهو الجاري في شرق اشور والنهر الرابع هو الفرات.
 
اشتهرت أرض الرافدين بالزراعة وكان المجتمع يعيش بانسجام مع الطبيعة الام يسقيها من عرقه ويقلب تربتها بأصابعه فيعطيها من شبابه وتعبه فتعطيه من ثمارها,ودجلة والفرات شاهدان لأنهما والعراقيين شركاء بالعطاء على مر التاريخ. هذه الحلقة الانسجامية هي التي اسست للحضارات الانسانية الاولى في التاريخ، أي أن دجلة والفرات هبة الله، حينما عقدا قرانهما في تلك الارض ولدت منهما تلك الحضارة وهذا التاريخ منذ اكثر من خمسة آلاف سنة. 
 
اليوم دجلة والفرات يحتضران، وما من مغيث، تلك الهبة من الله قد فرطنا بها، تلك الحلقة الانسجامية في تاريخنا كعراقيين ستقطع، سنضطر بعد بعض السنين لمبادلة النفط مقابل الماء، ولكن بعد النفط سنبادل ماذا، لنحصل على حقنا في الحياة من الماء الموجود في أرضنا منذ آلاف السنين؟ انه ليس كلاما من نسج الخيال بل حقائق علمية بحثت في اكثر من مؤتمر دولي، وانها وقائع يعاني منها ابناء العراق منذ عشرات السنين.
 
ففي تركيا يوجد 22 سد و19 محطة كهربائية ضمن مشروع جنوب شرق الاناضول "غاب" كما يعرف عالميا  لاستصلاح مساحة كبيرة تعادل 3 مرات مساحة لبنان,لري 1,7 مليون هكتار وتوليد 7500 ميغاوات من الطاقة الكهربائية. أهم هذه المشاريع التي شملها "غاب" هو سد اتاتورك على الفرات الذي يعتبر خامس أكبر سد في العالم. حيث انتهى العمل فيه في العام 1990 ويروي 872,4 الف هكتار ويولد 2400 ميغاوات من الطاقة. المشاريع الاخرى التي انجزت حتى يومنا هذا بلغت حوالي 80-85% من مجمل المشاريع ومعظمها على الفرات. أهم المشاريع المتبقية هو مشروع أليسو على دجلة الذي سيحول 6,7 مليار م3 عن العراق لتوليد الطاقة وري الاراضي الحدودية التركية. أليسو سيكلف 1,68$ مليار وسينتج 1200 ميغاوات من الطاقة ويخزن 11,4 مليار م3  في بحيرة السد.
 
في سوريا، يوجد 5 سدود على الفرات، أقيمت الثلاثة الكبيرة منها في منتصف ستينيات القرن العشرين ضمن مشروع سد الفرات الذي حجز خلفه بحيرة اصطناعية كبيرة كمية مياهها تصل إلى 11.6 مليار متر مكعب قبل مدينة الرقة. وأنشأ السدين الأخيرين في أواخر الثمانينات للري السطحي. تنوي الحكومة السورية  إنشاء سد كبير آخر في منطقة التبني شمال دير الزور.
 
 في العراق يوجد 7 سدود عاملة على الفرات منذ سبعينيات القرن العشرين. وفي أوائل الثمانينيات، تم وصل الفرات مع دجلة بقناة الثرثار قرب سامراء.
 
خلال الفترة  بين 1990 و2008 انخفض تدفق مياه الفرات من 18مليار م3 الى 9 مليار م3 ووصلت نسبة التلوث الى 1800 ملغ/لتر بينما المعدل الدولي المقبول هو 800 ملغ/لتر,ثم قل تدفق المياه الى العراق ليصل الى 200 م3 في الثانية اي حوالي 6,5 مليار م3 سنويا قبل ثلاث سنوات.
 
وقد دعا مؤتمر" استعمال المياه الجارية الدولية لغير الملاحة" في مادة 5 و6 الى تقسيم المياه المشتركة بالتساوي والمنطق بين دول المصدر والمصب والتي منها الاخذ بعين الاعتبار الحاجات الانسانية وحاجة البلدان الاجتماعية والاقتصادية.
 
  كما دعا  المؤتمر في المادة 7 الى عدم قيام اي دولة بأي مشاريع مائية تسبب الاذى بدول النهر الاخرى وضرورة التشاور مع الدول الاخرى قبل بناء هذه المشاريع.
 
الجمعية العمومية للأمم المتحدة صدقت على توصيات هذا المؤتمر في 1997 بالإجماع ما عدا ثلاث دول من بينها تركيا. 
 
المصير الذي ينتظر نهر دجلة في العراق سيكون كارثيا بعد انتهاء تركيا وإيران من مشاريعهم المتبقية على النهر وروافده خلال العشر سنوات القادمة، والتي من المتوقع ان تحجب 50% من مياه النهر عن العراق. أهم هذه المشاريع التركية كما ذكرت هو مشروع أليسو الذي سيقطع 6,7 مليار م3 من المياه عن العراق ويخزن 11,4 مليار م3  في بحيرة السد ومساحتها 300 كلم2. أهم نتائجه المدمرة للأراضي العراقية بعد انتهاء المشروع في 2013 ستكون قلة المياه وتلوثها، وسينعكس ذلك على ازدياد نسبة الملوحة في حوالي 600-700 الف هكتار من اجود  الاراضي الزراعية، وعلى وصول التصحر الى مناطق كانت بمنأى عنه في السابق. من الناحية الانسانية ستشح مياه الشرب ويضطر نسبة كبيرة من المزارعين الى الهجرة الى المدن او الدول المجاورة طلبا للرزق.
 
 ايران بدورها تقوم ببناء السدود على روافد دجلة في الشمال وبتحويل نهر الكارون عن مجراه  الى داخل الاراضي الايرانية قرب شط العرب كذلك  قامت ايران مرات عديدة بقطع مياه نهر الوند الذي ينبع من أراضيها ويصب داخل محافظة ديالى. خلال اقل من عشر سنوات, سيكون اكثر من ثلث الاراضي الزراعية مهدد بالتصحر وملايين العراقيين سيدفعون للهجرة. 
 
حيث أن تركيا "تطلق من أراضيها 500 متر مكعب في الثانية يصل منها للعراق عبر سوريا 250 متر مكعب في الثانية ما يعني ان هنالك جفافا حقيقيا وأن هذه الكمية عندما تصل إلى سدة الهندية التي تقوم بتقسيم المياه للمحافظات الجنوبية والفرات الأوسط "ستكون 50 مترا مكعبا في الثانية وهي قليلة جدا لاسيما أنها تغذي مناطق عديدة هي الديوانية والحلة والناصرية.
 
وقال عضو البرلمان حامد الخضري في تصريح صحفي  إن إنشاء سد اليسو سيلحق بالعراق خطر كبير خلال السنوات المقبلة، مبينا أن السد سيؤدي الى خفض المياه الى النصف،وحث الدول الصديقة والإقليمية من أجل الضغط على الجانب التركي لإيقاف المشروع.
 
ومنه اكد عضو لجنة الزراعة والمياه والأهوار النيابية النائب فؤاد الدوركي ان سد اليسو سيقوم بتقليل واردات نهر دجلة الى النصف،وطالب الدوركي تركيا بان تقوم بتوقيع اتفاقيات تنظم حركة المياه الدولية، خصوصاً تلك التي تتشاطأ عليها أكثر من دولة لضمان حصة العراق المائية، مبيناً انها(تركيا) تقوم بالتهرب منذ زمن بعيد من التوقيع على مثل هذه الاتفاقيات.
 
وفي سياق متصل أوضح النائب أسكندر وتوت  محذرا الجانب التركي من الاستمرار بتلك التجاوزات، قائلا: ان "تركيا عليها ان تدرك ان اغلب الاستثمارات في العراق هي لشركات تركية، وان حجم التبادل التجاري العراقي التركي وصل الى 14 مليار دولار وهو امر لا يستهان به، كما ان مرور انبوب النفط يعطي لتركيا ارباحا كبيرة فيما تمر تجارة تركيا الى دول الخليج عبر العراق..لذا يتطلب من البرلمان والحكومة العراقيين تحمل مسؤولياتهما في الدفاع عن العراق وإجبار تركيا على الالتزام بالاتفاقيات الدولية.
 
خرج تقرير منظمة المياه الأوربية في العام الماضي متوقعاً موت نهري دجلة والفرات عام 2040 ،أما مجلة «نيو سينتيست» البريطانية فقد أكدت تقارير العلماء التي نشرتها أن الجفاف الذي يعانيه العراق حالياً سيصبح دائماً. فحالات الجفاف التي شهدها العراق في العقود الأخيرة تصاعدت وتيرتها بشكل غير مسبوق، وأرض الرافدين ترثي رافديها، وتودع  خصوبتها في غياب شبه كامل لمساعي الحد من ارتفاع دقات ناقوس المجاعة. فنقص الإمدادات المائية في دجلة والفرات أدى لتحويل السهول المشاطئة لضفافهما إلى أراض قاحلة بعد استنزاف المياه الجوفية التي لم تعد الأمطار قادرة على تعويضها. وبموجب الأرقام الصادرة عن وزارة البيئة العراقية، فإن كميات المياه المتدفقة عبر الفرات قد انخفضت إلى 200 متر مكعب في الثانية، فلا يصل شط العرب بما يكفي من الماء العذب لإيقاف تلوث مياهه من الملوحة، الأمر الذي تسبب بشح المياه الصالحة للشرب في الجنوب، ونفاذ الثروة الحيوانية وهجرة المزارعين عن المدن والقرى من جنوب محافظة البصرة بشكل خاص تاركين الغبار والرمال تستوطنها.
 
وذهب العالم الياباني "أكيو كيتوه" من معهد "ميتولوجيكل" للأبحاث أبعد من ذلك، فبعد دراسته تحولات الطقس، وتأثير السدود التركية على النهرين، توقع زوال ما يسمى الهلال الخصيب.
 
ستقرأ الأجيال القادمة حييت سفحك فحييني، ولن تستطيع فهمه لأنه يتكلم عن شيء هم لم يروه ولم يعد موجودا.
 
وسيبقى للعراقيين حكومة مئة مليار أخرى لينتخبوها، آملين ان تتفضل عليهم بقنينة ماء فرات مستوردة من تركيا من ضمن البطاقة التموينية!
 
 
 
, قال الرصافي
 
بغدادُ حسبكِ رقدة وسبات                 أو ما تمضّك هذه النكبات
وَلعت بك الاحداث حتى اصبحت        ادواء خطبك ما لهن أساة
 قلب الزمان اليك ظهر مجنّه             أفكان عندك للزمان ترات
ومن العجائب أن يمسك ضره           من حيث ينفع لو رعتك رعاة
إذ من ديالة والفرات ودجلة              أمست تحل بالهلك الكربات
ان الحياة لفي ثلاثة انهر                تجري وأرضك حولهنَّ مَوات
 

  

احمد عبد الكريم الخطيب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/07



كتابة تعليق لموضوع : دجلة ينادي الفرات : واغوثاه!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيد شبر
صفحة الكاتب :
  زيد شبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أروع قصائد الرثاء في الأدب العربي - الحلقة الثالثة  : كريم مرزة الاسدي

 مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهْ{{مَسْرَحِيَّةٌ شِعْرِيَّةٌ لِلْأَطْفَال}}  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 التحالف الدولي حقيقة أم مخدر دعائي مزيف!  : قيس النجم

 الوهابية في دائرة الاستهداف  : عادل الجبوري

 نصوص رشيقة // النص 13 - 18  : حبيب محمد تقي

 رواية "مرافئ الحُبّ السبعة" لعلي القاسمي  : د . حيدر كرم الدراجي

 رئيس يتفرعن  : محمد ابو طور

 مَن أسس الحشد الشعبي وسنّ قانونه .. المرجعيّة الدينيّة العليا ؟. ( 1 )  : نجاح بيعي

 الوسط والجنوب يزدادان فقـــراً  : ماجد زيدان الربيعي

 نبضات 18  : علي جابر الفتلاوي

 الاصرار على الرجوع  : صبيح الكعبي

 نائب كردي يكشف عن اتفاق "سري" بين العبادي وحكومة كردستان

  بكائيات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الاستاذ طارق الهاشمي وزيرا للدفاع .. صمام امان وسور العراق  : د . امير الموسوي

 تعليق عاجل على خبر عاجل يتعلق بالترشيق الإداري في العراق !  : كاظم الحسيني الذبحاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net