صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني ـــ المؤامرة على مسلم بن عقيل وثورة الحسين{ع}
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

سقتك دما يا ابن عم الحسين******* مدامع شيعتك الساف

لأنك لم ترو من شربة **** *****ثناياك فيها غدت طائحه

ورموك من القصر إذ أوثقوك**فما سلمت فيك من جارحه

وسحباً تجر بأسواقهم*********** ألست أميرهم البارحه

قتلت ولم تبكك الباكيات*** اليس لك في المصر من نائحه

وكم طفلةٍ لك قد أعولت******وجمرتها في الحشى قادحه

 

الحديث عن شهادة مسلم بن عقيل {ع} مقرون بتاريخ الكوفة ورجالها.. هذه المدينة وصمت أنها مدينة غدر، لا يقف رجالها على مبدأ ولا رأي لهم.والخيانة ديدنهم ليس لهم موقف.. ما هي حقيقة هذه الادعاءات..؟؟؟ وان صحت فلماذا اتخذها الإمام أمير المؤمنين عليه السلام عاصمة له بديلا عن مدينة رسول الله {ص}؟ هل انه لا يعرف حقيقة المدينة كما يعرفها الكتاب ..؟...... لنقرب الفكرة ..لذهن المستمع

. العشائر العربية موزعة في كل ارض العرب، وتنتقل من هناك إلى الكوفة لطلب الرزق أو هروبا بسبب الحروب .. فهل نعتبر تلك العشائر طيبة وصاحبة أخلا وأصيلة، ولكن إذا سكنت في الكوفة نعتبرها متلونة انتهازية.؟؟ أوهناك أمر آخر في الموضوع. مثلا هل التراب الذي يقف عليه البشر يغير أخلاقه أو الماء الذي يشربه له تأثير في الأخلاق.؟. **الجواب لا وألف لا. لا هذه التهم من تأليف الكتاب الامويين والعباسيين ولا بد ان نعرف ان الكوفة تعرضت لأبشع هجمة إعلامية أموية دخلت التاريخ وثبتت في عقول الناس.. استطاع الإعلام الأموي أن ينجح في تشويهها. {حقائق التاريخ لم تأخذ نصيباً كافياً من البحث والتحقيق}. ومن الحقائق أنّ الجيش الذي أعدَّه عبيد الله بن زياد لحرب الحسين (ع) لم يكن كله من أهل الكوفة ،بل جميع قياداته من خارج الكوفة .ولكن الإعلام الأموي هو من أوحى بذلك ،ظهر فيهم شعار يقول(ليس فيهم شامي ولا حجازي، وأعطى الاعلام صورة سيئة عن اهل الكوفة عن قصد وعمد ؛ لسمعة الكوفة خاصة ؛لأن التشيع كان في الكوفة دون البصرة وازداد عدد الشيعة في زمن حكم الامام علي (ع) ولا زلنا نسمع اليوم إن أهل العراق هم الذين قتلوا الحسين{ع}.والغريب ان الشيعة صدقوا ما كتبه كتاب الحزب الاموي وترسخت الفكرة في أذهان أبناء الشيعة وغيرهم على حدٍّ سواء، خصوصاً عبيد الله بن زياد الذي بذل جهداً استثنائياً لرسم هذه الصورة عن الكوفة وأهلها.

*** لهذه الحملة الإعلاميّة أهداف عديدة، منها:

1 ـ تبرئة بني أمية وعمَلائهم من تبعات قتل الحسين (ع)، والإيحاء بأن الذي فعل ذلك هم شيعة أبيه. قال ابن تيمية : إن يزيد بن معاوية لم يأمر بقتل الحسين باتفاق الكتاب. ولكن كتب إلى ابن زياد أن يمنعه عن ولاية العراق .وقال: "لما بلغ يزيد قتل الحسين تأسف وظهر البكاء في داره" . ** ردا على هذا الرأي الهزيل كيف يبكي وهو ينكت رأس الامام بقضيب ويترنم بأشعار جاهلية لعبت هاشم بالملك فلا خبر جاء ولا وحي نزل.. وموقفه في مواجهة العقيلة زينب بنت أمير المؤمنين (ع) حين اراد أن يهدي ابنة الحسين (ع) جارية إلى سفير الروم..؟؟. وطلبه للخطيب ان يشتم الامام علي وابناءه عليهم السلام.. لكن هو دفاع عن يزيد وابن مرجانه أنهما بريئان من دم الحسين وشيعته هم قاتلوه.

2 ـ محاولة ابن زياد لتعزيز موقعه في البلاط الأموي، ليظهر نفسه بمظهر القائد المحنك الذي تمكّن من تغيير اتجاهات الكوفة من الولاء لآل البيت{ع} إلى الولاء لبني أمية. وكأن عقليته فلتة من فلتات الزمن ولا يصلح غيره لهذا المنصب، ولكن فضحه الله بعد موت يزيد حين هرب من البصرة خوفا من أهلها واختفى في قربة ماء كبيرة علقت على بعير.

3 ـ رسالة تطمين حكومة بني أمية خصوصاً أهل الشام، مفادها : إنّ خصومكم وأندادكم بالأمس(أهل الكوفة)الذين حاربوكم في صفين غدو اليوم تبعاً لكم وسيفاً بأيديكم هذه .حرب نفسيّة ضدَّ الموالين لآل البيت (ع) في كلِّ الأمصار , بهدف تحطيم معنوياتهم، وإشعارهم بالضعف والهزيمة بإظهار الكوفة مهد التشيع بهذه الصورة السلبيّة القاتمة.

** الإعلام ضد أهل الكوفة قبل وبعد النهضة الحسينية...؟؟؟

أهم طريقة للتأكد من صحة النصوص التاريخية الصحيحة، هو عرض النص التاريخي على العقائد . وخصوصا تلك التي عرضت لها آيات قرآنية والأحاديث الشريفة الواردة عن النبي (ص).مثال على ذلك .

من المعلوم لدى المسلمين، أن جميع آباء النبي (ص) إلى ادم (ع) من المؤمنين الموحدين، وقد أشار القران الكريم إلى هذه العقيدة بقوله تعالى: {وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ}ثم الروايات. روي النبي (ص) قال (لم يزل ينقلني الله من أصلاب الطاهرين إلى أرحام المطهرات حتى أخرجني في عالمكم هذا، لم يدنسني بدنس الجاهلية) مجمع البيان للطبرسي ج4 صفحة 90،.. وورد عن الباقر والصادق(ع) أنهما قالا في تفسير هذه الآية المباركة: (أصلاب النبيين نبي بعد نبي حتى أخرجه من صلب أبيه عن نكاح غير سفاح). ثم تأتي الروايات تقول أن قصي بن كلاب (الجد الرابع للنبي ص) هجم على قبيلة خزاعة (التي كانت تسيطر على البيت الحرام آنذاك ومنهم عمر بن لحي الذي وضع الأصنام على الكعبة) فطرده من مكة واستولى على الحرم وانزل قريشا فيه.. من يقرأ هذه الحادثة التاريخية قراءة سطحية يتصور أن قصيا (ع) كان معتديا، يريد الاستيلاء على الكعبة المشرفة وعلى مكة. هذا التصور يعارض الحقيقة القرآنية التي تؤكد أنه كان مؤمنا موحدا بل من "الساجدين". بالتأكيد أن عمل قصي منطلق من "أيدلوجية إيمانية " غرضها القضاء على مظاهر الشرك والفساد في مكة المكرمة حينها.. أمثلة أخرى... أفضل من طبق نظرية الفكرة والعقيدة على الواقع، هو الإمام علي{ع} حين قدم أبو سفيان رأيا أن يملا الأرض على أبي بكر خيلا ورجال.. رفض علي{ع} طلبه لأنه يعرف أهدافه، يريد الفتنة ليس حبا بعلي،{ثم الذين نصحوه في إبقاء معاوية في الحكم} أو إعطاء طلحة والزبير مناصب... هؤلاء ينظرون إلى الوضع سياسيا ويحسبون القضية انجازا وفوزا بالكرسي بينما يحسبها الإمام علي {ع} حسابا شرعيا وموقفا اخلاقيا هذا الاختلاف الثقافي في قراءة التاريخ له ميزة مهمة تحدد انتماء الفرد للدين او لجهة سياسية تعترض الدين.

  • قضية أخرى مهمة جدا.. الغرب ينظر إلى النبي{ص} انه مزواج يحب النساء ولذلك خرج عن قاعدة {فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً } يأتي كاتب يقول راية دون معرفة ظروف الزواج، بينما يختلف عنهم المسلمون في قراءتهم أسباب الزواج...كذلك أهل الكوفة يجب أن نقرأهم وفق الأحاديث الواردة عن أهل البيت (ع}، ونقارن بين تلك الأحاديث مع ما صوره الإعلام الأموي والعباسي بخصوص أهل الكوفة وما نشراه من أقوال في حقهم..... ****** أهل الكوفة في الإعلام الأموي :صورة من الإعلام الأموي عن شيعة علي (ع}. روي إن الحجاج (زمن عبد الملك بن مروان) خطب بالكوفيين بعد قتل عبد الرحمن بن الأشعث قائلا: "إنكم أهل بغي وشقاق ونفاق. طالما أرضعتم في الضلال وسننتم سنن البغي.... يا أهل العراق أن الشيطان قد استبطنكم فخالط اللحم منكم والعصب والأعضاء والأطراف"!!! ويعني بها رضعوا من فكر علي {ع} لما كان يرتقي منبر الكوفة في زمانه يتحدث لهم بحقيقة الدين, يصف عليا بالشيطان الذي أستبطنهم،

كانوا يعرفون حب علي عند اهل الكوفة .. ولذلك حاولوا بكل وسيلة نزع حب ال محمد{ص} من قلوبهم: روى أبن عبد البر في الاستيعاب قال : قال معاوية لضرار الضبابي: يا ضرار صف لي عليا، قال: أعفني يا أمير المؤمنين، قال: لتصفنه، قال: كان واللهِ بعيدَ المدى، شديدَ القِوى، يقول فصلاً ويحكم عدلا، يتفجَّرُ العلمُ من جوانِبِه، وتنطِقُ الحِكمَةُ من نواحيه، يستوحشُ من الدنيا وزَهرتها، ويأنسُ بالليلِ ووحشتِه، وكان غزيرُ العَبرة، طويلُ الفكرة، يُعجِبُه من اللِّباس ما قَصُر، ومن الطعام ما خَشُن. يعظِّم أهلَ الدين ويُقرِّب المساكين. لا يطمع القَويُّ في باطله، ولا ييئَسُ الضعيفُ من عدله فبكى معاوية وقال : رحم الله أبا حسن كان والله كذلك، فكيف حزنك عليه يا ضرار؟ قال: حزن من ذُبح ولدها في حجرها).

قضية بكاء معاوية كذب ..وهو تورط من كلام ضرار خوفا ان يعرف اهل الشام أن معاوية كان ظالما لعلي {ع} في حربه وتشويه سيرته.فخطط لتطويق النهضة التي أوجدها علي {ع} للقضاء عليها، ومعنى ذلك تصفية التشيع في العراق مهما تطلب الأمر من ثمن فكان الانتقام..

لو تلاحظ الآن في موسم الحج الشيخ يوسف القرضاوي يدعو المسلمين للدعاء على إيران وحزب الله والشيعة بالدمار، على خلفية الأزمة السورية، هذا دين محمد {ص} أم خلفية أموية ضد علي وشيعته..؟؟

المصيبة إن الشيخ عبد الباري الزمزمي، رئيس الجمعية المغربية للدراسات والبحوث أيد دعوة القرضاوي بدعاء الحجيج في بيت الله على إيران وحزب الله لأنهما يؤيدان سوريا في الأحداث.. يقول : مضيفا أنه لوكان الأمر بيده لنادى المسلمين في العالم أن يكون القنوت في الصلاة الدعاء على إيران وحزب الله بالدمار والهلاك... !!

جاء دور العباسيين : لم تختلف سياستهم عن الأمويين. بعد قتل إبراهيم بن عبد ذو النفس الزكية، أمر المنصور أن يطاف برأسه في الكوفة ـ وخطب قائلا: "يا أهل الكوفة عليكم لعنة الله وعلى بلد أنتم فيه. سبئية (أي أتباع عبد الله بن سبأ) خشبية (:الخشبي : هو الرافضي في عرف السلف). اعجب لبني أمية وصبرهم عليكم، كيف لم يقتلوا رجالكم ويسبوا نساءكم ويخربوا منازلكم. أما والله يا أهل المدرة (المدرة: ويعني بها تربة الحسين{ع} والله لئن بقيت لكم لاذلنّكم". هذا رأي العباسيين في الشيعة.

ـــ *** أما قول أهل البيت (ع) في حق أهل الكوفة:. كان علي {ع}يقول :"الكوفة كنز الإيمان، وحجة الإسلام وسيف الله يضعه حيث يشاء، والذي نفسي بيده لينتصرن الله بأهلها في شرق الأرض وغربها كما أنتصر بأهل الحجاز, يعني نصرة الإمام المهدي {عج}... عن أبي عبد الله (ع) قال: "إن الله عرض ولايتنا على أهل الأمصار فلم يقبلها إلا أهل الكوفة" يقول عبد الله بن الوليد :" دخلنا على الصادق{ع} فسلمنا عليه وجلسنا بين يديه، فسألنا : من أنتم؟ قلنا :من الكوفة. فقال أما أنه ليس بلد من البلدان أكثر حبا لنا من أهل الكوفة. إن الله هداكم لأمر جهله الناس، أحببتمونا وأبغضنا الناس، وصدقتمونا وكذبنا الناس، وأتبعتمونا وخالفنا الناس. فجعل الله محياكم محيانا ومماتكم مماتنا".

وللكوفة مواقف مع علي {ع} وأهل بيته....1- في معركة الجمل حين نصروا عليا {ع} في البصرة , لولاهم لسارت الأمور بشكل آخر بعد سيطرة الجماعة على البصرة دون قتال، ثم جاء اهل الكوفة وذي قار مع أمير المؤمنين{ع} قاتلوا وحرروا البصرة من أصحاب الجمل..

2- حين زحف معاوية بأوباش الشام نحو عاصمة الإمام ليسقط حكومة الحق والعدل، تصدى لهم أهل الكوفة دافعوا عن الإسلام الحقيقي المتمثل بأهل البيت{ع} وهذا له ضريبة واستحقاقات كبيرة دفعتها مدينة الكوفة.

3- ابتليت الكوفة بالخوارج وهو ابتلاء عظيم لأنهم أبناؤهم وإخوانهم، وخرجت الكوفة في الامتحان ناجحين ظافرين. ثم قاتلوا معاوية لكن القدر أسرع منهم حيث استشهد الإمام علي{ع} وتغيرت الأحوال.

4- وقف قليل منهم مع الإمام الحسن (ع} في كسر الطوق الإعلامي في السب والشتم الذي فرضه معاوية على الإمام (ع). حيث تحرك الشيعة ضد أهداف معاوية. فنشروا سيرة علي (ع) وأحاديث النبي (ص) فيه بين أهل الشام ..قدمت الكوفة ضحايا في هذا الطريق كعدي بن حاتم الطائي ورشيد الهجري وعمر بن الحمق الخزاعي وعشرات آخرين.

شهد لهم التاريخ إنهم الوحيدون كانوا على اتصال مستمر مع الحسين (ع) بعد استشهاد الحسن{ع} فمنعهم والي المدينة الوليد بن عقبة من الاتصال بأهل البيت. ودخول المدينة. هذا يبين توجهات ورأي الحكومات الأموية بشخصيات الكوفة...

لعل الإنسان يتساءل في نفسه : إذاً من قتل الحسين (ع)؟ أليسوا هم أهل الكوفة الذين دعوه لينقذهم من ظلم بني أمية ويقيم فيهم حكومة العدل مرة أخرى؟! أليسوا هم الذين قيل عنهم "قلوبهم معك وسيوفهم عليك"؟!. الجواب: لم يكن جميع أهل الكوفة موالين لعلي وأهل بيته(ع)، فقد جرى تخطيط لتغيير اعلامي على ولاء أهل الكوفة إضافة للخوارج وكذلك الذين لهم هوى ببني أمية، لان عدل علي {ع} " ما أبقى له من صديق ".

هؤلاء لا يريدون عودة الحق مع الحسين فتضيع امتيازاتهم " ومعظم قيادات الجيش الكوفي ليس فيهم من الكوفيين يوم عاشوراء، عدد كبير من الجيش من أهل الشام " كالأزرق الشامي وأولاده وشمر بن ذي الجوشن وغيرهم، نعم هناك مناصرون من الكوفة للأمويين أكثر بلاء من الشاميين والحجازيين والمصريين..

** بذل معاوية كل جهده لتغيير الولاء الشيعي في الكوفة وأراد تحويلها إلى مدينة موالية لبني أمية. وليس من شك أنه أمر عسير جدا.. فكانت أمامه حين تسلم الحكم وسائل إجرامية عديدة..

أولا- الجيش والشرطة، فإن النسبة الغالبة منهم شيعة لعلي (ع). استخدم أسلوب حل الجيش , وكان يعتمد سياسة لعن الإمام والبراءة منه. فمن يرفض سبه كان يطرد ويمحى من ديوان العطاء. ثم تأتي المرحلة التالية بتصفيته ,كان هذا الأسلوب الأقوى الذي أستخدمه لتصفية الجيش من الشيعة، بل حتى المعتدلين من كان متهما بحب عليا في السر.

ثانيا:- الوجوه البارزة في المجتمع الكوفي، أغلبهم من الشيعة وفيهم صحابة رسول الله {ص} أمثال حجر بن عدي وعمرو بن الحمق الخزاعي وغيرهم من التابعين. عين واليا عليهم زياد بن أبيه الذي غير نسبه (في قصة معروفة) إلى زياد بن أبي سفيان، وهو بحق باني الجيش الأموي الذي قاتل الحسين {ع} في العراق. وكانت من أهم إجراءاته العسكرية : هو أول من عمل الخروج الإلزامي للقتال.. وأول إجراء أتخذه في الكوفة عاصمة الإمام علي {ع} حين أنهكهم بالقتال الذي لا يرون له قاعدة شرعية، وجاءت المرحلة التالية. تهجير خمسون ألف مقاتل شيعي عراقي مع عوائلهم إلى خراسان. قال الخربوطلي في كتابه "العراق في العهد الأموي" لا شك أن معظمهم الشيعة أراد زياد التخلص من معارضتهم الدائمة". فهم 25 ألف من الكوفة والباقون من البصرة، وأسكنهم دون الهند. (فتوح البلدان ص507) ثم جاء بمن لا أصل له ولا نسب , فاعتمد المرتزقة والحمراء الديلم (في قوى الأمن الداخلي والحجاب)...

***قال المرحوم آية الله الشيخ رضا آل ياسين في كتاب "صلح الحسن "الحمراء شرطة زياد الذين فعلوا الأفاعيل بالشيعة سنة 51ه ". شاهد أخر.. الكوفيون هم الناصرون للحسين (ع) وليسوا الخاذلين له، قاموا مع المختار الثقفي وسليمان بن صرد الخزاعي وانتقموا من قتلة الحسين (ع) ويوم كربلاء كان اغلبهم مغيبون في سجون الظلمة. وهذا يحتاج تفصيل. لما استلم معاوية السلطة اهتم بتأسيس الجيش سنة 51 هـ شكل الجيش من صنفين الصنف الاول: جند الشام الموالين وهم القبائل الشامية كان عددهم خمس وعشرين الف مقاتل ممن يسكنون في الكوفة و تضاعف عددهم بعد عشر سنين لسنة 60 هـ هذا لوحده يعبر عن احتلال للكوفة من قبل الشام واهل الجزيرة وقسم من مصر .

الصنف الثاني: وهم الموالون للشيخين وعثمان ومعاوية من شيوخ القبائل الكوفة واتباعهم منذ زمنه الامام علي{ع} لهم موقف قديم. وهم اصحاب الامتيازات لمساندة اهل الشام فكانت لهم مساجد خاصة معروفة كلن قد نهى علي (ع) عن الصلاة فيها :خمسة مساجد كبيرة .. هذا زمن الامام علي(ع). لذلك كان شيعة اهل البيت مستضعفون ..

لما نزل الامام الحسين في زرود جاء رجلان من جهة الكوفة فارسل عليهما علي الاكبر{ع} فادخلهما على الامام وهو جالس بين الهاشميين. فسلما ثم سالهما الامام عن اخبار مسلم بن عقيل. فقالا لنخرج خارج الخيمة.. فقال لهما الحسين{ع} ليس دون هؤلاء الصبية سر. فقالا:

ما خرجنا من الكوفة الا ومسلم بن عقيل وهاني بن عروة يجران في الشوارع فارتفع البكاء .. ثم غادر الحسين الخمية واتجه نحو خيمة النساء. استقبلته بنات رسول الله وسالته زينب عن سبب البكاء فقال اخيه زينب اين حميدة بنت مسلم .. اجلسها في حجره وصار يمسح على راسها ودموعه تجري على خده ..

قـلبي كـسَرته يـا غـريب الـغاضريّه ......... مـثـل الـيتامى تـمسح بـكفّك عـليّه

تـمسح عـلى راسـي ودمع العين همّال ... جـنّي يـتيمه الـساتر الله من هالاحوال

مـا عـوّدتني ابـهالفعل من قبل يا خال ....... خـلّيت دمعاتي عـلى خـدّي جـريّه

بـمسحك عـلى راسي تركت القلب ذايب ..... هـذا يـعمّي مـن عـلامات الـمصايب

قـلبي تـروّع حـيث ابـويه بسَفَر غايب ...... طـوّل الـغيبه يـعوده الله بـعَجَل لـيّه

ضَـمها الـصدره والـدّمع يجري بالخدود ... وقَـلْها يَـفعمي والـدج مـاظنّتي يـعود

شـهقت وظـلّت تـنتحب وبروحها تجود ...... ونــادت يـعـمّي لا تـفاول بـالمنيّه

عــــلامة :..... يعمي لاحت بوجهك علامة .... تمسح على راسي شعلامة ... يعمي هل فعل ويه اليتامه .... اظن عودي كظه ويتمني البين ..

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/06/30



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني ـــ المؤامرة على مسلم بن عقيل وثورة الحسين{ع}
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار حسن
صفحة الكاتب :
  كرار حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net