صفحة الكاتب : نهاد الدباغ

معجزة ردّ الشمس لعلي بن أبي طالب (عليه السلام)
نهاد الدباغ

  لم يكن أمير المؤمنين وخليفة المسلمين (عليه السلام) إنساناً عادياً، بل كان معجزة من معاجز الله (جل وعلا) على هذه البسيطة، فمن لحظة ولادته الى يوم استشهاده والى يومنا هذا، هو معجزة من معاجز الله (عز وجل) حيرت العقول، وجعلت العالم في ذهول، هو معجزة في كل تفاصيل حياته منذ الولادة الميمونة داخل الكعبة بيت الله المعظم، وتشريفه فيها الى طفولته التي عاشها بين أحضان رسول رب العالمين وتربيته له، الى إيمانه وتعلقه بالله تعالى الى أبعد الحدود، حيث كان أول المسلمين إيماناً، فلم يسجد لغير الله (عز وجل) حيث يوصف بعبارة (كرّم الله وجهه) (أي: تنزّه وترفع عن السجود لصنم)، ولم ينل هذه الصفة أحد غيره قط.

 ثم معجزة بطولاته وشجاعته في الحروب، حيث لم يدخل حرباً أو مبارزة في حياته، إلا وانتصر فيها شجاعاً لا يُغلب أبداً، بطلاً ضرغاماً كراراً غير فرار، قلع باب خيبر وحده ألا يعد شاهداً حياً على قوته الربانية، وشجاعته الجسمانية؟
 ثم  زواجه من سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ابنة رسول الله (ص) حيث شهد زواجهما أهل السماء قبل أهل الأرض، وبأمر رباني الى بلاغته وفصاحته وقوة منطقه التي حيّرت الألباب، ففي خطبه وكتبه وحكمه ومواعظه في كتاب نهج البلاغة شاهد حي على ذلك.
قال ابن أبي الحديد امام المعتزلة على كلامه (سلام الله عليه) في نهج البلاغة: «هو دون كلام الخالق وفوق كلام المخلوقين»، إلى معجزة كرمه حيث كان يطرق أبواب الفقراء واليتامى، ويحمل لهم الطعام، ويطبخ لهم، ولا يتركهم إلا ويطمئن عليهم بالرغم من كونه خليفة المسلمين، وهي سابقة لم يفعلها غيره، وتصدقه بالخاتم وهو راكع في صلاته، وذكرت هذه الحادثة في القرآن الكريم وغيرها الكثير.
 الى معجزة خلافته وسياسته وأولاده وحكمته وعلومه وشهادته ودفنه، والمعجزة الأعظم والتي هي إن دلّت على شيء، فإنها تدل على علو قدره وعظيم شأنه ومكانته ومنزلته عند الله تعالى بعد الرسول محمد (ص) حيث كرّمه الله بها ألا وهي ردّ الشمس له بعد مغيبها ليصلي، مرتين في حياته، مرة في حياة رسول الله(ص) ومره أخرى بعد وفاته(ص)، وفي خلافته (سلام الله عليه)، روي عنه (عليه السلام) انه قال: «إن الله تبارك وتعالى ردّ عليّ الشمس مرتين، ولم يردها على أحد من أمة محمد(ص)»(1). 
وقال جويرية بن مسهر: (أقبلنا مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) من قتل الخوارج، حتى إذا قطعنا في أرض بابل، حضرت صلاة العصر، فنزل أمير المؤمنين (عليه السلام) ونزل الناس، فقال علي (عليه السلام): «أيها الناس، إن هذه أرض ملعونة قد عذبت في الدهر ثلاث مرات، وهي إحدى المؤتفكات، وهي أول أرض عبد فيها وثن، وأنه لا يحل لنبي ولا لوصي نبي أن يصلي فيها، فمن أراد منكم أن يصلي فليصل»، فمال الناس عن جنبي الطريق يصلون، وركب هو (عليه السلام) بغلة رسول الله(ص) ومضى، قال جويرية: فقلت لأتبعن أمير المؤمنين (عليه السلام) ولأقلدنه صلاتي اليوم، فمضيت خلفه، فوالله ما جزنا جسر سوراء حتى غابت الشمس، فشككت فألتفت اليّ وقال يا جويرية أشككت؟ فقلت: نعم يا أمير المؤمنين، فنزل عن ناحية فتوضأ ثم قام، فنطق بكلام لا أحسنه ألا كأنه بالعبراني ثم نادى: الصلاة فنظرت والله الى الشمس قد خرجت بين جبلين لها صرير، فصلى العصر وصليت معه، فلما فرغنا من صلاتنا عاد الليل كما كان، فالتفت اليّ وقال: يا جويرية بن مسهر، الله (عز وجل) يقول: «فسبح بحمد ربك العظيم» وإني سألت الله (عز وجل) باسمه العظيم فردّ عليّ الشمس، وروي أن جويرية لما رأى ذلك قال: أنت وصيّ ورب الكعبة)(2).
وعن ابن عباس قال: انه لم ترد الشمس إلا لسليمان وصي داوود، وليوشع وصي موسى، ولعلي وصي محمد (ص).
وقالت أسماء بنت عميس: (أقبل علي بن أبي طالب -عليه السلام- ذات يوم وهو يريد أن يصلي العصر مع رسول الله(ص)، فوافق رسول الله(ص) قد انصرف ونزل عليه الوحي، فأسنده الى صدره، فلم يزل مسنده الى صدره حتى أفاق رسول الله(ص) فقال: أصليت العصر يا علي؟ قال: جئت والوحي ينزل عليك، فلم أزل مسندك الى صدري حتى الساعة، وكان (عليه السلام) قد صلى إيماء، فاستقبل رسول الله(ص) القبلة وقد غربت الشمس وقال: اللهم أن علياً كان في طاعتك فارددها عليه، قالت أسماء: فأقبلت الشمس ولها صرير الرحى، حتى كانت في موضعها وقت العصر، فقام علي متمكناً فصلى ثانية، فلما فرغ رجعت الشمس، ولها صرير كصرير الرحى، فلما غابت اختلط الظلام وبدت النجوم)(3).
 روى جابر بن عبد الله الأنصاري أن رسول الله(ص) كان مع جماعة من صحابته بوادي منى وعلي قائم بين يديه، فأقبل على صحابته وقال: «معاشر الناس، هذا علي سيد العرب هو مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي، يحبه الله ورسوله، ويحب الله ورسوله، لا تقبل التوبة من تائب إلا بحبه، ثم التفت رسول الله(ص)الى حسان بن ثابت وقال له: قم وأذكر شيئاً من مناقب علي، فقام حسان وانشد:
لا تقبل التوبة من تائب .. إلا بحب ابن أبي طالب 
أخو رسول الله بل صهره .. والصهر لا يعد بالصاحب
ومن يكن مثل علي وقد .. رُدّت له الشمس من المغرب
ردت عليه الشمس في ضوئها .. بيضا كأن الشمس لم تغرب
وقد أنشد الشعراء تخليداً لهذه الحادثة العظيمة التي كرّم الله بها أمير المؤمنين أبياتاً ذكروا فيها ردّ الشمس له (سلام الله عليه) ومنهم مهيار الديلمي حيث قال:
ورجعة الشمس عليك نبأ .. تشعب الألباب فيه وتظل
فما ألوم حاسدا عنك أنزوى .. غيظاً ولا ذا قدم فيك تزل.

وقال الشيخ النجفي الحلي:
يا من له رد قرص الشمس مذ جنحت .. للغرب في بابل والناس تنظره
يا ليت عينيك في أرض الطفوف ترى .. جسم الحسين وتلك الشمس تصهره.
وقال فيه إمام المعتزلة ابن أبي الحديد:
إمام هدى بالفرض آثر فاقتضى .. له القرص رد القرص أبيض أزهرا
وللشاعر أبو الحسن البغدادي (ابن الرومي) ابيات له في رد الشمس لعلي (عليه السلام):
وله عجائب يوم صار بجيشه .. يبغي لقصر النهروان المخرجا
ردت عليه الشمس بعد غروبها .. بيضاء تلمع رقدة وتأججا
وقال أبو الحسن علي البصري، من أعلام القرن الرابع:
وردت لك الشمس في بابل .. فساميت يوشع لما سما
ويعقوب ما كان أسباطه .. كنجليك سبطي نبي الهدى.
وأنشد محمد بن عبد الله الأندلسي فقال:
وله وقفت شمس النهار كرامة .. كما وقفت شمس النهار ليوشعا
وردت عليك الشمس بعد غروبها .. وهذا من الإيقان أعظم موقعا.
ويوجد الكثير الكثير من الشعراء ممن أنشدوا لحادثة رد الشمس لعلي (عليه السلام) لا يسمح لنا المجال لذكرهم جميعاً، فالحادثة هي معجزة بحد ذاتها، وقد أعطى الشعراء حقها بتخليدها (جزاهم الله خيرا) بأبيات لتظل على مر العصور خالدة تصك آذان الحاقدين بأعظم منقبة ومكرمة من الله (جل وعلا) لأمير المؤمنين (عليه السلام)، بل هي معجزة من معاجزه التي لا تعد ولا تحصى التي وضعها الله في هذا الرجل العظيم والعظمة لله ورسوله، فكثُر حاسدوه، ومبغضوه، والناصبون له العداء الى يومنا هذا، فسلام على أمير المؤمنين، وسيد الخلق بعد رسول الله علي بن أبي طالب (عليه السلام).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1)  الخصال: 2/ 580.
(2)  من لا يحضره الفقيه: 203/1.
(3)  البداية والنهاية: 910/6.

  

نهاد الدباغ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/07/01



كتابة تعليق لموضوع : معجزة ردّ الشمس لعلي بن أبي طالب (عليه السلام)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على نائبة تطالب الادعاء العام بتحريك دعوى ضد الحكومة : لا ادري اين قرأت ذلك ولكني اقول : كان هناك شاب متدين جدا وكانت صور الأئمة تملأ جدارن غرفته والمصحف بالقرب من مخدعه ، ولكن لم يكن له حظ بالزواج ، وبقى يعاني من اثر ذلك ، وفي يوم حصل على بغي في الشارع وقررت الذهاب معه إلى بيته ، والبغي طبعا مستأجرة لا تقبل ان تعقد دائم او مؤقت ، فلا بد لهُ ان يزني بها ، وذهبا الى البيت وادخلها الغرفة واثناء خلعهم لملابسهم رفع عينيه إلى صور الأئمة ولوحات الآيات القرآنية ، ثم رمق المصحف الذي بجنب فراشه وهنا حصل صراع بين الحاجة والرغبة الملحة وبين إيمانه . ولكنه قرر اغماض عينيه واطفاء ضوء الغرفة والارتماء في حضن العاهرة. أيتها النائبة الموقرة قولك حق ولكن صوتك سوف يضيع ، لأن القوم اغمضوا عيونهم واطفأوا ضوء الغرفة.

 
علّق منير حجازي ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : وما فائدة النسب إذا كان العقل مغيّب . وهل تريد ان توحي بأن مقتدى الصدر هو كاسلافه ، كيف ذلك ومقتدى لم يستطع حتى اكمال دراسته الحوزوية ولا يزال يتعثر بالكلام . والاسوأ من ذلك اضطرابه المريع في قراراته واستغلاله لإسم أبيه ونخشى نتيجة ذلك ان تحصل كارثة بسبب سوء توجيهه لجماهير أبيه مقتدى لا يمتلك اي مشروع سياسي او اجتماعي ، ولكنه ينطلق من بغضه لنوري المالكي فسحب العداء الشخصي ورمى به في وسط الجماهير والقادم اسوأ . إن لم تتداركنا العناية الإلهية . أما هذه مال : السيد القائد . فهل هي استعارة لالقاب صدام حسين او محاولة الايحاء من اتباعه بانهم كانوا ضمن تشكيلات فدائيي صدام ولربما نرى ذلك يلوح في سلوك مقتدى الصدر في تحالفاته مع السنّة والأكراد وكلاهما من المطبعين مع اسرائيل ، وكذلك ركضه وراء دول الخليج واصطفافه مع أعداء العراق.

 
علّق ابوفاطمة ، على الحسين (ع) وأخطر فتوى في التاريخ - للكاتب سلمان عبد الاعلى : ثبت نصب شريح ولم يثبت له هذه الفتوى بنصها

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . في الاساس لا يوجد إنجيل، وهذا تعرفه المسيحية كلها ، إنما يوجد اناجيل ورسائل كتبها التلاميذ بعد رحيل يسوع المسيح بسنوات طويلة ، والتلاميذ لم يكتبوا انجيل ابدا بل كتبوا قصصا بعضهم لبعض . وهذا ما يعترف به لوقا في مقدمة إنجيله فيقول : (لما رأيت كثيرين قد قاموا بتأليف قصة ، رأيت أنا أيضا ان اكتب لك يا صديقي ثاوفيلوس). فهي قصص على شكل رسائل كتبها بعضهم لبعض ولذلك ونظرا لضياع الإنجيل لا يُمكن ان يُذكر إسم النبي بعد المسيح إلا في إنجيل برنابا الذي ذكره بهذا اللفظ (محمد رسول الله)ولكن هذا الإنجيل حورب هو وصاحبه وإلى هذا اليوم يتم تحريم انجيل برنابا. ولكن قصص التلاميذ التي كتبوها فيها شيء كثير من فقرات الانجيل التي سمعوها من يوحنا ويسوع المسيح لأنهما بُعثا في زمن واحد . ومنها البشارة بأنه سوف يأتي نبي بعده وإنه إن لم يرحل فلا يرسله الرب كما نقرأ في إنجيل متى : (الذي يأتي بعدي هو أقوى مني، الذي لست أهلا أن أحمل حذاءه. هو سيعمدكم بالروح القدس ونار الذي رفشه في يده، وسينقي بيدره، ويجمع قمحه إلى المخزن، وأما التبن فيحرقه بنار لا تطفأ). ويوحنا أيضا ذكر في إنجيله الاصحاح 15 قال عن يسوع المسيح بأنه اخبرهم : (متى جاء ــ أحمد ــ المعزي الذي سأرسله أنا إليكم من الآب، روح الحق، الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي، خير لكم أن أنطلق، لأنه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزي، ولكن إن ذهبت أرسله إليكم). انظر ويحنا 16 أيضا . طبعا هنا اسم أحمد ابدلوها إلى معزّي. وهكذا نصوص كثيرة فيها اشارات الى نبي قادم بعد يسوع . وهناك مثالات كتبتها تجدها على هذا الموقع كلها تفسير نبوءات عن نبي آخر الزمان.

 
علّق ابومحمد ، على نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : هذا منو سماحة السيد القائد مقتدى الصدر؟؟!! سماحة وقائد مال شنو

 
علّق عبدالرزاق الشهيلي ، على خذ ابنك وحيدك اذبحه فأباركك. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عفوا هل هنالك في الانجيل دليل على ماذكره القران في سورة الصف اية ٦ حول اسم النبي بعد السيد المسيح عليه السلام وتقبلو تحياتي

 
علّق العراقي علي1 ، على هل السبب بالخطيب أم بصاحب المجلس؟!! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الكاتب القدير ما تقوله عين الصواب لكن فاتك بعض الامور اريد ان اوضحها كوني كفيل موكب اعاني منها من سنوات 1- كثرة المواكب وقلة الخطباء 2- لقد تساوت القرعه وام شعر وصرنا لانفرق بين كفيل الموكب المخلص ومن جاء دخيلا على الشعائر جاء به منصبه او ماله 3- ان بعض الخطباء جعل من المنبر مصدر للرزق وبات لايكلف نفسه عناء البحث والتطوير ورد الشبهات بل لديها محفوظات يعيدها علينا سنويا وقد عانيت كثيرا مع خطيب موكبي بل وصلت معه حد التصادم والشجار 4- لا تلومون كفلاء المواكب بل لوموا الخطباء الذين صارو يبحثون عن من يمنحهم الدفاتر ويجلب لهم الفضائيات ويستئجر لهم الجمهور للحظور 5- اما نحن الفقراء لله الذي لانملك الا المال الشحيح الذي نجمعه طوال السنه سكتنا على مضض على اشباه الخطباء لانه لايطالبوننا بالدولار والفضائيات لتصويرهم وصرنا في صراع الغاء المجالس او اقامتها على علتها فاخترنا الخيار الثاني 6- نحن لانطالب بمنحنا الاموال بل نطالب من الغيارى والحريصين على الثوره الحسينيه والمنبر الحسيني ان يتكفلوا بالبحث لنا عن خطباء متفوهين ويتفلون دفع اجورهم العاليه لاننا لا طاقه لنا بدفع الدولارات والله المسدد للصواب

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد ابو رغيف
صفحة الكاتب :
  جواد ابو رغيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net