صفحة الكاتب : حبيبة المحرزي

الجزء العاشر والاخير من قراءتي "القضبان لا تصنع سجنا"
حبيبة المحرزي

‎هل انتهت "القضبان لا تصنع سجنا" إم أنها فتحت ابوابا وسراديب لن تقفل أبدا"؟؟؟
‎لقد أنهيت قراءة الرواية منذ زمن وركنتها ضمن الادب الروائي الذي يغلب فيه الخيال على الواقع لكن شيئا ما موجعا جدا أعادني إلى قراءتها لكن وبثقة في تصنيف المؤلف والى حد معين وجدت الأحداث الموثقة بالاسم والزمان والمكان  حقيقة ثابتة فايقنت أن هذا الكتاب ووجوده بين يدي ووصوله لي بالطريقة تلك جزء من قدر محتوم لكل من يبحث عما يمكن أن يصنع سجنا مادامت القضبان لا تصنعه.
‎هي أحداث حفرت على ناصية "الحياة" عانيت معكم ككل حرٌ، الوجع وعشته ولو بطريقة وان بدت مختلفة فهي من نفس المنطلق والنتيجة . قمع وطمس وتكبيل وتكميم .
‎رواية بدأت من حيث انتهت، إذ أنٌ القارئ لما يظن أنه فرغ منها يبدأ مشوارا اخر أكثر معاناة من  شخوص الرواية.
‎هي الموجات اوالهزات الارتدادية الموغلة في الصميم الإنساني ليجد نفسه غارقا فيها وفي أحداثها من جديد يتخبط بين سراديب وظلمات حسبها لا تهمه ولا تعنيه وقد يكون رأى بعضها على شاشات التلفاز أو النت مثلما ظن أن سجن اميل حبيبي في المتشائل وهنري شاريار في le papillon أو مصطفى خليفة في "قوقعة" أو مليكة أوفقير في "السجينة" روايات ولو انها توثق لسيرة السارد الذاتية فإنها كتبت بمؤثثاتتارجحت بين الخيال والواقع حتى وإن اسعفته الذاكرة بحجج وأمثلة من بعض من كانوا هناك في سجن بقضبان.
‎  أحداث "القضبان لا تصنع سجنا" ضمٌت وقائع يقف ازاءها المتلقي متفرجا في انحناء تعاطفا مع أبطال مأساويين يتخبطون بعيدا عنه زمانا ومكانا.
‎ شخوص بدرجة من الثقافة العالية أدبيا أو علميا و حضاريا ليبحث هذا عن صنو له في التاريخ أو بيت شعري كأنه قُدّ على مقاسه  فيستشهد "حامد"بابيات للمتنبي"
‎كن ايها السجن كيف شئت فقد.   وطّنت للموت نفس معترف
‎لوكان سكناي فيك منقصة          لم يكن الدر ساكن الصدف
‎وشعر الرثاء والشجن ينطق به جواد كاظم سلمان من أهالي الثورة :
‎آن اللقاء أخينا أين ارتحل .. ....أخلفت موعدنا ام الهوى بدل..
‎كيف ينتهي القارئ ويمضي إلى شأن آخر وصورة محمود بين السيد" عادل "وكاظم جوية" "وهما يربتان على كتفه ويوصيانه بالصبر والتجلد ليبلغاه نبأ وفاة والده..." وهو داخل "سجن  بقضبان"  .
‎عندما تعجز  عن فسخ" المبرقع "وهو يصلي أو يرد على البخاث رد المؤمن بواجباته الشرعية أو وروحه تصعد إلى الرفيق الأعلى أو كرامة أو هدى أو صباح ابوهاشم أو انتظار الصغيرة  جعفر ...أحمد ..محمود ...السجناء عندما يكون الخطب جماعيا  بل إن الأذى طال الحيوان ايضا اذ يقول في ص٣١٦ "ولم تسلم منهم الحيوانات التي كانت تستعين بها العوائل في نقل الحطب .فقام ضابط اسمه (فائق) بإطلاق النار عليها وقتلها وكان هذه الحيوانات البريئة  قد تعاطفت معهم أو اشتركت في محاولة قتل الرئيس...."
‎ شخصيات ماساوية درامية تراجيدية لا تمثيلا وتقمٌصا لأدوار مدبٌجة بل  هي من عانت الأذى ومنها من قضى تحت التعذيب و"فنونه"التي برع فيها السجّانون" لنيل اعتراف أو وشاية ترفعهم درجات وتزيد عدد نياشينهم ونجومهم البرٌاقة ورواتبهم .
‎قد يستغرب القارئ حين أغفلت اذرعة العنف والظلم .وهو إغفال قصدي . لا شان لهم بما خطه الراوي ولا بما فهمته وبما شغل فكري في هذه الرواية أو هذه الشحنة من الهم والغم والظلم التي ماكان لها أن تكون لولا قصر النظر وغباء من لم يتعظوا بالتاريخ ولم يفقهوا أن لكل ظالم نهاية وان دوام الحال من المحال و"ان من سره زمن ساءته أزمان "
‎إذ يقول عنهم  في صفحة ٢٢١"كانّ الجلادين يتسامرون أو يغطون في نوم عميق ،لم تسمع آذانهم صراخ المعذٌبين ولا طرقات الابواب ، ومضت العاصفة تظهر في بطون من لا حول له ولا قوة ، إلى طلوع الفجر..."
‎رواية ليست بالرواية فهي خالية من التخييل والتخيل الا في تأثيث المشهدية الاقناعية لأن الخيال والذي لم يكن المؤلف في حاجة له يكون من موجبات الأثر الأدبي لأن الواقع ومرارته فتحت المسرح الحياتي الحقيقي على مصراعيه بتوثيق الزمان والمكان والشخوص والأحداث ليكون القلم أشبه بالكاميرا التي تلقطت الأحداث وتتبعت الشخوص بعضهم في مسيرتهم النضالية وبعضهم في مسيرتهم العنفية الظلامية وبعضهم في معاناتهم الصامتة الموجعة لفقد حبيب أو غياب قريب ومكابدة نتيجة تخوف من غد قد يكون قاسيا مرٌا معلقما...
‎وما زاد من ثراء هذه الرواية تلك الجداول التي وشحت عشرات الصفحات لتكون مصادر ومراجع لكل باحث أو دارس يبحث عن الحقيقة التي ظن الطغاة أنها أعدمت بإعدام ثائر أو معارض أو محتجٌ.أو تغييره في "أبو غريب "الغريب وغيره من السجون المكبلة بالقضبان .
‎* ملحق ١ المعتقلات والسجون في عهد صدام حسين .
‎* ملحق ٢ أسماء العوائلنن أهالي بلدالذين اعتقلوا في صحراء (الشيحيّات) سنة ١٩٨٢.
‎*٣ أسماء شهداء من أهالي بلد....
‎أما الاهم والذي يرتقي بالرواية إلى مقام الحجٌة والبرهان  فعلا فهي تلك الصور من داخل السجن ،بدءا بمفتاح الزنزانة إلى نماذج من مذكرات المؤلف في سجن أبو غريب وصور المعتقلين في مشهد اقرب إلى التمثيل تزويرا وغشا أو لسجناء وراء" قضبان لم تصنع سجنا."
‎هي المذكرات التي بنت حجر الأساس لهذا المؤلف الضخم الحاضن الموثق لما قد يسقط من الذاكرة الشعبية الهشة .
‎هو مؤلف ثري ثراء الماضي المضرج ظلما وعدوانا وهو المحذّر لكل حاكم كي يعتبر ويتعظ .
‎هي وثيقة ستكون مصدرا ومرجعا لطلاب التاريخ والحضارة والأدب وهي التي تكتنز بتواريخ وشواهد أدبية ودينية غزيرة متنوّعة.
‎أتمنى أن تترجم إلى كل اللغات ليعرف الإنسان ماعاناه الإنسان من الإنسان اللاّانسانيّ .
‎"القضبان لا تصنع سجنا" رواية بفنيات السّرد الخطي المتواتر تتخلله قفزات وومضات واسترجاع من ماض بعيد أو قريب وتقنيات الحوار والمونولوج الذي يكشف ما ضرٌج الشخوص من تراكمات موجعة مؤلمة. إضافة إلى المشهدية المسرحية العالية في رسم المواقف والتقدم بالاحداث تصعيديا بحبكة تبنى وتسير نحو تأزم يشد المتلقي ويؤثر فيه بما يولد في نفسه نقمة على الطغاة وتآزرا مع الشخوص المكلومة المضطهدة.
‎وثيقة يعود إليها شباب الأمة كي ينبذوا العنف ويجنحوا إلى الحوار والتراحم والتسامح والتعاون ليبنوا غدا افضل من ماض مازالت دماء ضحاياه تؤشر على مجازر ومقاتل آثمة يقول في صفحة ٣٦٨ "أنذرت الولايات المتحدة الرئيس بسحب قواته من الكويت الى يوم ١٧ كانون الثاني ١٩٩١  ...هي تواريخ واحداث حفرت في الذاكرة وان صارت مجرد ذكرى فإن تبعاتها مازالت قائمة تعصف بالأمن الإنساني واستقراره إلى اليوم.
‎رواية تغوص بالمتلقي في المكان الذي سيكتشفه وهو يتابع خط سير شخصية أو فرقة أو مجزرة تتحرك في الارتال أو في المدرعات الحربية شمالا أو جنوبا .شرقا أو غربا.
‎ بت اعرف المقاطعات والمدن وخصائص كل منها وما يميزها أو يخصها كانتماء سكانها ومذاهبهم  فهم شيعة أو سنة أو أكراد أو أو ....فحينا تجدنا في شارع فلسطين وحينا اخر في ساحة بيروت. وأخرى في النجف أو كربلاء أو بابل ...
‎لكن الاهم فعلا والذي اؤاخذ عليه جبار عبود آل مهودر هو أنني  وعندما انتهيت من قراءة الرواية وتخلٌصت من عبئها بل أعيائها فإنني لم انته منها خاصة وبصري ومثلما اصطدم بالعنوان "القضبان لا تصنع سجنا"فقد  اصطدم بعبارة اربكتني أكثر من العنوان ومن السجن والقضبان أنها "وللحديث بقية"
‎آية بقية أيا سيدي ؟
‎اعلم واعرف أن الكاتب عندما يتكئ على الذاكرة فهي لن توفر له كل ماجدّ وحصل في الواقع والحقيقة المرة بل ستخذله الخذلان كله إذا ما أراد الغوص في الجزيئات ونبش مواطن يغلّفها الغموض فتبدو ككوى ضبابية تلتف على الحقيقة الحقّة. لكن الكاتب أيضا مسؤول لانه يتخيّر ما يوليه اهتماما ويفصٌله تفصيلا سردا ووصفا وحوارا، وما يهمله في رف النسيان لانه يكتب وفق منهج معين وزاوية رؤية معينة خاصة ببطل شخصية مشاركة في الأحداث وله عذره في ذلك لأن زمن السرد بعيد عن زمن الأحداث.
‎ايكون هذا الإفلات وهذا التغاضي هو "البقية" أم أنّ اللواحق أقسى من السوابق ام أنّ الذّاكرة المتحالفة مع الوجع والأسى مازالت ترشح بما سقط سهوا أو عن قصد لكاتب اعتنق النضال الموثق المؤشر عما حصل ذات حقبة مخيفة مرعبة.
‎ما التزم به أنني سأحاول ألا أقرأ هذه البقية كي لا أنشغل بها بقية زماني مثلما شغلنني "سجن لا تصنعه القضبان"
 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

حبيبة المحرزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/07/15



كتابة تعليق لموضوع : الجزء العاشر والاخير من قراءتي "القضبان لا تصنع سجنا"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بنين ، على من واحة النفس..تنهيدة مَريَميّة - للكاتب كوثر العزاوي : 🌹

 
علّق بنين ، على على هامش مهرجان"روح النبوة".. - للكاتب كوثر العزاوي : جميل

 
علّق احمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والله ابطال أهل السعديه رجال البو زنكي ماقصروا

 
علّق عدنان الدخيل ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : تحية للشيخ كريم الوائلي المحترم كانت مقالتك صعبة لأن أسلوبك متميز يحتوي على مفاهيم فلسفية لايفهمها إلا القليل ولكن انا مندهش على اختيارك لموضوع لم يطرقه احد قبلك وهذا دليل على ادراكك الواسع وعلمك المتميز ، وانا استفاديت منها الكثير وسوف ادون بعض المعلومات واحتفظ بها ودمت بخير وعافية. أستاذ عدنان الدخيل

 
علّق الدكتور محمد حسين ، على أحتواء العلل - للكاتب الشيخ كريم حسن كريم الوائلي : بعد التحية والسلام للشيخ كريم حسن كريم الوائلي المحترم قرأت المقال الذي يحمل عنوان أحتواء العلل ووجدت فيه مفاهيم فلسفية قيمة ونادرة لم أكن اعرفها لكن بعد التدقيق وقراءتها عدة مرات أدركت أن هذا المقال ممتاز وفيه مفاهيم فلسفية تدل على مدى علم الكاتب وأدراكه . أنا أشكر هذا الموقع الرائع الذي نشر هذه المقالة القيمة وسوف أتابع مقالات الشيخ المحترم. الدكتور محمد حسين

 
علّق منير بازي ، على مسلحون يجهزون على برلمانية أفغانية دافعت عن حقوق المرأة : انه من المضحك المبكي أن نرى حشود اعلامية هائلة لوفاة مهسا أميني في إيران ، بينما لا نرى سوى خبر صغير لاستشهاد الطفلة العراقية زينب عصام ماجد الخزعلي التي قتلت برصاص امريكي قرب ميدان رمي في بغداد. ولم نسمع كذلك اي هوجه ولا هوسه ولا جوشه لاغتيال مرسال نبي زاده نائبة سابقة في البرلمان الافغاني.ولم نسمع اي خبر من صحافتهم السوداء عن قيام الغرب باغتيال خيرة علماء الشرق وتصفياتهم الجسدية لكل الخبرات العربية والاسلامية. أيها الغرب العفن باتت الاعيبكم مكشوفة ويومكم قريب.

 
علّق عماد الكاظمي ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : تحية صباحية للسيدة إيزابيل .. لقد كان الموضوع أكبر من الاحتفال ويومه المخصوص وأجو أنْ يفهم القارىء ما المطلوب .. وشكرًا لاهتمامكم

 
علّق سعيد العذاري ، على اللااستقرار في رئاسة شبكة الاعلام - للكاتب محمد عبد الجبار الشبوط : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنت النشر والمعلومات القيمة وفقك الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على *شقشقة* .. ( *تحية لإيزابيل*)  - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : سلام ونعمة وبركة عليكم قداسة الدكتور الشيخ عماد الكاظمي اخي الطيب لا امنعكم من ا لاحتفال بأعيادنا ولكن ليس على طريقتنا . إذا كان العيد هو اعادة ما مرّ من أيام العام الفائت لتصحيح الاخطاء والاستفادة منها ، فأعيادنا تعيد اخطائها على راس كل عام وتتفنن في اضافة اخطاء جديدة جادت بها مخترعات العام الفائت. لم يكن قولي عن الشهور الهجرية كلام عابر ، بل نابع من الالم الذي اعتصر قلبي وانا اسأل الاطفال عن هذه الشهور فلا يعرفوها ولانكى من ذلك أن آبائهم وامهاتهم لا يعرفوها أيضا. كثير ما كنت ازور المساجد والمراكز الثقافية لمختلف المذاهب في اوربا متسللة متسترة قل ما شئت ، فلا أرى إلا مشاهد روتينية تتكرر وصور بدت شاحبة امام بريق المغريات التي تطيش لها العقول.أيام احتفالات رأس السنة الميلادية كنت في بلدي العراق وكنت في ضيافة صديقة من اصدقاء الطفولة في احد مدن الجنوب الطيبة التي قضيت فيها أيام طفولتي ، فهالني ما رأيته في تلك الليلة في هذه المحافظة العشائرية ذات التقاليد العريقة اشياء رأيتها لم ارها حتى عند شباب المسيحية الطائش الحائر الضائع. ناديت شاب يافع كان يتوسط مجموعة من اقرانه وكان يبدو عليه النشاط والفرح والبهجة بشكل غريب وسألته : شنو المناسبة اليوم . فقال عيد رأس السنة. قلت له اي سنة تقصد؟ فنظر ملتفتا لاصدقائه فلم يجبه أحد ، فقلت له ان شهوركم هجرية قمرية اسلامية ، ورأس السنة الميلادية مسيحية غربية لاعلاقة لكم بها . فسحبتني صديقتي ووقف اخوها بيني وبين الشباب الذين انصرفوا يتضاحكون ومن بعيد وجهوا المفرقعات نحونا واطلقوها مع الصراخ والهيجان. احذروا منظمات المجتمع المدني. لماذا لا توجد هذه المنظمات بين المسيحيين؟ شكرا قداسة الدكتور أيزابيل لا تزعل بل فرحت لانها وحدت من يتألم معها.

 
علّق محمد السمناوي ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : الأخ يوسف البطاط عليكم ورحمة الله وبركاته حبيبي واخي اعتذر منك لم أشاهد هذا السؤال الا منذ فترة قصيرة جدا، اما ما يخص السؤال فقد تم ذكر مسألة مقاماتها انها مستخرجة من زيارتها وجميع ماذكر فهو مقتبس من الزيارة فهو المستند في ذلك، بغض النظر عن سند زيارتها، وقد جاء في وصفها انها مرضيةوالتي تصل إلى مقام النفس الراضية فمن باب أولى انها تخطت مقام النفس المطمئنة َالراضية، وقد ورد ان نفس ام البنين راضية مرضية فضلا عن انها مطمئنة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . دع عنك من اكون فهذا عوار وخوار في الفهم تتسترون منه باثارة الشبهات حول شخصية الكاتب عند عجزكم عن الرد. يضاف إلى ذلك فقد دلت التجارب ان الكثير من المسيحيين يتسترون باسماء اسلامية برّاقة من اجل تمرير افكارهم وشبهاتهم غير الواقعية فقد اصبحنا نرى المسيحي يترك اسم صليوه ، وتوما ، وبطرس ، ويتسمى بـ حسين الموسوي ، وذو ا لفقار العلوي . وحيدرة الياسري، وحتى اختيارك لاسمك (موسوي) فهو يدل وبوضوح أنه من القاب الموسوية المنقرضة من يهود انقرضوا متخصصون باثارة ا لشبهات نسبوا افكارهم إلى موسى. وهذا من اعجب الأمور فإذا قلت ان هذا رجم بالغيب ، فالأولى ان تقوله لنفسك. الأمر الاخر أن اكثر ما اشرت إليه من شبهات اجاب عنها المسلمون اجابات محكمة منطقية. فأنا عندما اقول ان رب التوراة جاهل لايدري، فأنا اجد لذلك مصاديق في الكتاب المقدس مع عدم وجود تفسير منطقي يُبرر جهل الرب ، ولكني عندما اقرأ ما طرحهُ جنابكم من اشكالات ، اذهب وابحث اولا في التفسير الموضوعي ، والعلمي ، والكلاسيكي وغيرها من تفاسير فأجد اجوبة محكمة. ولو تمعنت أيها الموسوي في التوراة والانجيل لما وجدت لهما تفاسير معتبرة، لأن المفسر وقع في مشكلة الشبهة الحرفية التي لا تحتمل التفسير. لا تكن عاجزا ، اذهب وابحث عن كل شبهة طرحتها ستجد هناك مئآت التفاسير المتعلقة بها. وهناك امر آخر نعرفه عن المسيحي المتستر هو انه يطرح سلسلة من الشبهات وهو يعلم ان الجواب عليها يحتاج كتب ومجلدات وان مجال التعليق الضيق لا يسع لها ولو بحثت في مقالاتي المنشورة على هذا الموقع لوجدت أني اجبت على اكثر شبهاتك ، ولكنك من اصحاب الوجبات السريعة الجاهزة الذين لا يُكلفون انفسهم عناء البحث للوصول إلى الحقيقة. احترامي

 
علّق حسين الموسوي ، على الله ينسى و يجهل مكان آدم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم، وإن فهمت لا تطبق، وإن طبقت لا تجيد ولا تحسن. منذ تسع سنوات طرحت سؤالا واضحا على المدعي/المدعية "إيزابيل" الشيعي/الشيعية. وأمة تقرأ وإيزابيل ضمنا لم يعنيهم الرد أو القراءة أو التمعن أو الحقيقة أصلا. رب القرآن أيضا جاهل. رب القرآن يخطئ بترتيب تكون الجنين البشري، ولا يعلم شكل الكرة الأرضية، ويظن القمر سراجا، والنجوم والشهب شيئا واحدا ولا يعلم أن كل منهما شيء مختلف. يظن أن بين البحرين برزخ فلا يلتقيان. رب القرآن يظن أن الشمس تشرق وتغرب، لا أن الأرض تدور حولها. يظن أن الشمس تجري لمستقر لها... يظن أن مغرب الشمس مكان يمكن بلوغه، وأن الشمس تغرب في عين حمئة. رب القرآن عذب قوما وأغرقهم وأهلكهم لذنوب لم يقترفوها. رب القرآن يحرق البشر العاصين للأبد، ويجدد جلودهم، ويكافؤ جماعته وأولهم متزوج العشرة بحور عين وغلمان مخلدين وخمر ولبن... رب القرآن حضر بمعجزاته أيام غياب الكاميرات والتوثيق، واختفت معجزاته اليوم. فتأملوا لعلكم تعقلون

 
علّق منير حجازي ، على بيان مكتب سماحته (دام ظله) بمناسبة استقباله رئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن جرائم داعش : كم عظيم أنت ايها الجالس في تلك الدربونة التي أصبح العالم يحسب لها الف حساب . بيتُ متهالك يجلس فيه ولي من اولياء الله الصالحين تتهاوى الدنيا امام فبض كلماته. كم عظيم انت عندما تطالب بتحكيم العدالة حتى مع اعدائك وتنصف الإنسان حتى لو كان من غير دينك. أنت للجميع وانت الجميع وفيك اجتمع الجميع. يا صائن الحرمات والعتبات والمقدسات ، أنا حربٌ لمن حاربكم ، وسلمٌ لمن سالمكم .

 
علّق ألسيد ابو محمد ، على دلالات وإبعاد حج البابا . - للكاتب ابو الجواد الموسوي : بسم الله الرحمن الرحيم --- ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته --- ( حول دلالات وفبعاد زيارة البابا --- قال الروسول ألكرم محمد (ص) :ـــ { الناس نيام وغذا ما ماتوا إنتبهو } والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق سمير زنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من بني أسد حاليا مرتبطين مع شيخ الأسديه كريم عثمان الاسدي في كركوك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي محمد الطائي
صفحة الكاتب :
  علي محمد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net