صفحة الكاتب : شعيب العاملي

تاسوعاء.. يوم استضعاف الحسين !
شعيب العاملي

 بسم الله الرحمن الرحيم
 
عن الصادق عليه السلام:
 
1. تَاسُوعَاءُ يَوْمٌ حُوصِرَ فِيهِ الحُسَيْنُ (ع) وَأَصْحَابُهُ رَضِيَ الله عَنْهُمْ بِكَرْبَلَاءَ..
 
لقد أحاطَ القومُ بالحسين في هذا اليوم، وضيّقوا عليه، ومنعوه المسير، وحَبَسُوه في بُقعَتِهِ التي استشهد فيها، وهو يقول لهم: إِنْ أَبَيْتُمْ إِلَّا كَرَاهِيَةً لَنَا وَالجَهْلَ بِحَقِّنَا، وَكَانَ رَأْيُكُمُ الآنَ غَيْرَ مَا أَتَتْنِي بِهِ كُتُبُكُمْ، وَقَدِمَتْ بِهِ عَلَيَّ رُسُلُكُمْ، انْصَرَفْتُ عَنْكُمْ (الإرشاد ج‏2 ص79).
 
القومُ يطلبون منه مبايعة يزيد، والإمام يأبى ذلك، فهو يريد الإنصراف دون البيعة، وقد قال عليه السلام: وَالله لَوْ لَمْ يَكُنْ مَلْجَأٌ وَلَا مَأْوًى لَمَا بَايَعْتُ يَزِيدَ بْنَ مُعَاوِيَةَ (بحار الأنوار ج‏44 ص329).
 
2. وَاسْتَضْعَفُوا فِيهِ الحُسَيْنَ صَلَوَاتُ الله عَلَيْهِ وَأَصْحَابَهُ رَضِيَ الله عَنْهُمْ. بِأَبِي المُسْتَضْعَفُ الغَرِيبُ (الكافي ج‏4 ص147).
 
كيف يُستضعفُ الإمام ؟
 
تفتحُ هذه الفقرة بابَ السؤال:
هل يُعقل أن يُستضعَفُ الإمامُ عليه السلام ؟!
أليس استضعافُه يعني صيرورته ضعيفاً ؟
أليس الضَّعفُ نقصاً ؟! والضعيفُ مذمومٌ.
فكيف يكون هذا حالُ الإمام ؟! في تاسوعاء.
 
يُجيبُ المؤمن من جهات:
 
1. الاستضعافُ ليس ضعفاً
 
إنَّ هناكَ فرقاً بين الضَّعف والاستضعاف، فالأول هو ما يُقابلُ القوّة، ولكنّ من معاني الثاني أن يرى أحدٌ أحداً ضعيفاً، أو أن يعُدَّهُ ضعيفاً، أي يعتبره ويتعامل معه على أنَّه ضعيف، كما في كتب اللغة (الصحاح ج‌4 ص1390، المصباح المنير ج‌2 ص362‌).
 
فقد يُستَضعَفُ القويُّ، بأن يُنظَرُ إليه على أنَّه ضعيف، وهذا لا يقدحُ في قوّته، ففي هذا اليوم، التاسع من المحرَّم، استضعفَ القومُ الحسين حينَ اعتبروه ضعيفاً، ففي الحديث أنّهم: أَيْقَنُوا أَنْ لَا يَأْتِيَ الحُسَيْنَ (ع) نَاصِرٌ، وَلَا يُمِدَّهُ أَهْلُ العِرَاقِ.
 
هذا مبلَغُهم من العلم، وهذا هو ميزانُ القوّة والضَّعف عندهم، فصارَ الحسينُ ضعيفاً وِفقَ ميزانهم، حين انقطع عنده المَدَدُ من الناس.
 
2. القوة قوة النوايا
 
فما يراهُ النّاسُ من ضَعفِ الأنبياء والمُرسَلين ليسَ عيباً ولا نقصاً، بل هذا مقتضى الحكمةِ الإلهيّة كي يؤمنَ النّاس اتّباعاً للحجة والدليل لا خوفاً من الأنبياء والرُّسُل والأئمة، لذا قال أمير المؤمنين عليه السلام:
 
وَلَكِنَّ الله جَلَّ ثَنَاؤُهُ جَعَلَ رُسُلَهُ:
1. أُولِي قُوَّةٍ فِي عَزَائِمِ نِيَّاتِهِمْ
2. وَضَعَفَةً فِيمَا تَرَى الْأَعْيُنُ مِنْ حَالاتِهِم‏ (الكافي ج‏4 ص198).
 
فلَم يقدَح ما تراهُ الأعيُنُ مِن ضَعفٍ ظاهرٍ في الكُمَّل، كما كان حالُ هارون عليه السلام لما: (قالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي).
 
وهذا واحدٌ من أصحاب الحسين عليه السلام يقول له: لَوَدِدْتُ أَنِّي قُتِلْتُ ثُمَّ نُشِرْتُ ثُمَّ قُتِلْتُ حَتَّى أُقْتَلَ هَكَذَا الفَ مَرَّةٍ، وَأَنَّ الله تَعَالَى يَدْفَعُ بِذَلِكَ القَتْلَ عَنْ نَفْسِكَ وَعَنْ أَنْفُسِ هَؤُلَاءِ الفِتْيَانِ مِنْ أَهْلِ بَيْتِكَ (الإرشاد ج‏2 ص92).
 
مِثلُ هذه المواقف التي صدرت عن أصحابه عليه السلام تكشفُ عن عظيمِ قوّةٍ عندهم لا يمكن إدراك حدودها، فما بالك بما يملكه سلام الله عليه في نفسه من قوّة إلهية.
 
3. الضعيف ضعيف الدين
 
صحيحٌ أنّ الله تعالى يبغضُ المؤمن الضَّعيف، لكنَّ للضَّعفِ معانٍ، والله تعالى لا يُبغِضُ إلا مَن كان ضعيفَ الدِّين.
ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وآله:
إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ لَيُبْغِضُ المُؤْمِنَ الضَّعِيفَ الَّذِي لَا دِينَ لَهُ !
فَقِيلَ لَهُ: وَمَا الْمُؤْمِنُ الَّذِي لَا دِينَ لَهُ ؟
قَالَ: الَّذِي لَا يَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ ! (الكافي ج5 ص59).
 
فصارَ مِعيارُ الضَّعفِ هو ضعفُ الدين، وعلامته تركُ النهي عن المنكر، والإمام عليه السلام قد خرج للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حينما قال:
وَإِنَّمَا خَرَجْتُ لِطَلَبِ الإِصْلَاحِ فِي أُمَّةِ جَدِّي صلى الله عليه وآله، أُرِيدُ أَنْ آمُرَ بِالمَعْرُوفِ وَأَنْهَى عَنِ المُنْكَرِ (تسلية المجالس ج2 ص 160).
 
فالإمام أقوى الأقوياء، وان استضعفه القومُ في تاسوعاء.
ولا يعني هذا أنَّهُ ابتدأ القوم بالقِتال نهياً عن المنكر، فقد قال الإمام الحجة في زيارة سيد الشهداء عليهما السلام واصفاً حاله:
وَأَنْتَ فِي حَرَمِ جَدِّكَ قَاطِنٌ، وَلِلظَّالِمِينَ مُبَايِنٌ، جَلِيسُ البَيْتِ وَالمِحْرَابِ (المزار الكبير ص503).
 
فلم يكن الجلوسُ في البيت والمحراب عيباً في الإمام، بل هو الكمالُ بعينه حينما تقتضي مصلحة الدين ذلك، فيُبَايِنُ الإمامُ الظالمَ ثم لا يضرُّه أن يكون جليسَ بيته ومحرابه، ولا يُعابُ ذلك عليه.
 
لكنَّ بعضَ الجَهَلَةِ اليوم يعيبون على شيعة الحسين عليه السلام إن كانوا أحلاسَ بيوتهم، ويجهلون أنَّ هذا كان حالَ الإمام عليه السلام، قبل أن يلجؤوه للخروج من مكة ثم يقتلوه شهيداً.
 
ثم قال الحجة عليه السلام:
تُنْكِرُ المُنْكَرَ بِقَلْبِكَ وَلِسَانِكَ، عَلَى قَدْرِ طَاقَتِكَ وَإِمْكَانِكَ:
 
وهذه مسألةٌ عظيمة يغفَلُ عنها المتحمِّسون اليومَ، فيتوهَّمون أنَّ إنكار المنكر لا يكون إلا بحَملِ السِّلاح ابتداءً، وإسقاط الأنظمة وسفك الدِّماء والقتل والقِتال، ولا يتَنَبَّهون إلى أنّ إنكار المنكر بالقلب لا يسقطُ بحال، وإنكاره باللسان له حالاتٌ وظروف، وما زاد عن ذلك فله أحكامه الخاصة.
 
وقد أنكر الإمامُ بقلبه ولسانه، يقول عليه السلام:
ثُمَّ اقْتَضَاكَ العِلْمُ لِلْإِنْكَارِ، وَلَزِمَكَ أَنْ تُجَاهِدَ الفُجَّارَ:
 
فالإنكار بالقلب واللِّسان هو ما عمله الإمام، وأما الجهاد فسواءٌ أريد به الجهاد بالكلمة، أو الجهاد بالسيف لما بدؤوه بالقتال دون أن يبدأهم، فإنَّه يكشف خطأهم في استضعاف الإمام أي عدّه ضعيفاً، فمَن كان قويَّ الدين لا يكون ضعيفاً أبداً، فكيف بإمام الأقوياء.
 
يقول الإمام عليه السلام:
فَسِرْتَ فِي أَوْلَادِكَ وَأَهَالِيكَ، وَشِيعَتِكَ وَمَوَالِيكَ، وَصَدَعْتَ بِالحَقِّ وَالبَيِّنَةِ، وَدَعَوْتَ إِلَى الله بِالحِكْمَةِ وَالمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ.. وَوَاجَهُوكَ بِالظُّلْمِ وَالعُدْوَانِ.. وَأَسْخَطُوا رَبَّكَ وَجَدَّكَ، وَبَدَءُوكَ بِالحَرْبِ:
 
وهذا شاهدٌ على عَظَمَةِ الإمام، فما بدأ القوم بالحرب، ولا استنزل المددَ الغيبيّ حينما:
أَنْزَلَ الله تَعَالَى‏ النَّصْرَ حَتَّى رَفْرَفَ عَلَى رَأْسِ الحُسَيْنِ (ع)، ثُمَّ خُيِّرَ بَيْنَ النَّصْرِ عَلَى أَعْدَائِهِ وَبَيْنَ لِقَاءِ الله فَاخْتَارَ لِقَاءَ الله (اللهوف ص102).
 
4. الحسين كأنَّه عليٌّ المختار
 
مع استضعاف القوم للإمام عليه السلام يصفه الحجة عليه السلام بقوله:
فَثَبَتَّ لِلطَّعْنِ وَالضَّرْبِ: وقد أمر الله تعالى المؤمنين بالثبات فقال: (يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا إِذا لَقيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا الله كَثيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (الأنفال45).
 
وأما شجاعته فتلك شجاعة حيدرٍ وبأسه:
فَثَبَتَّ لِلطَّعْنِ وَالضَّرْبِ، وَطَحَنْتَ جُنُودَ الفُجَّارِ، وَاقْتَحَمْتَ قَسْطَلَ  الغُبَارِ، مُجَالِداً بِذِي الفَقَارِ، كَأَنَّكَ عَلِيٌّ المُخْتَارُ ! (المزار الكبير ص503).
 
5. الحسين الوارث
 
نعم لقد استضعفوا الحسين وهو قويٌّ في ذات الله، دينُه أكملُ دين، وقوّته كأبيه عليٍّ المختار لا نظير لها، والمَدَدُ الغيبي لا قِبَلَ لأحدٍ به ولكنه لم يختره.. لكنّهم استضعفوه رغم ذلك.. فجعله الله من (الوارثين) حين قال:
(وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ).
 
ففي تفسير القمي أنّ الله تعالى أخبر رسوله بأن الحسين: يُقْتَلُ، ثُمَّ يَرُدُّهُ إِلَى الدُّنْيَا، وَيَنْصُرُهُ حَتَّى يَقْتُلَ أَعْدَاءَهُ، وَيملِكهُ الْأَرْضَ (ج2 ص297).
 
في يوم تاسوعاء.. استُضعِفَ الحسين عليه السلام، وفي الرَّجعة ينتقم من أعدائه ويملك الأرض.
ما كان الحسينُ ضعيفاً كما لم يكن النبيُّ (ص) والإمام أمير المؤمنين عليه السلام.
 
فسلامُ الله عليه يوم استُضعف ويوم استُشهد ويومَ يُرَدُّ حياً.
وإنا لله وإنا إليه راجعون

  

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/08



كتابة تعليق لموضوع : تاسوعاء.. يوم استضعاف الحسين !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي هشام الحسيني
صفحة الكاتب :
  علي هشام الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net