صفحة الكاتب : عمار عبد الكريم البغدادي

من وحي شهريار وشهرزاد (73) 
عمار عبد الكريم البغدادي

حاشا للعشق أن يكون مثليّا

شهرزاد : توقفنا في المرة السابقة عند قولنا ( إتصال النفوس ) كأننا لا نفرق بين ذكر وأنثى ، ولا أظنك ترضى بعشق بين ذكرين أو أنثيين ؟! .

شهريار : أنها خدعة كبيرة يخدع بها المثليّان نفسيهما ، فلايمكن لأتصال النفوس أن يبلغ حد الإمتزاج والعشق إلا بين نفسين نِدَتِين ، والنفسان الندتان شبيهتان متناظرتان متماثلتان ، فتسكن كل نفس الى مثيلتها في الطبع ، وحاشا أن تكون السكينة بين مثيلي الجنس فهما ضدان ، وكل ضدين متخالفين متنافرين مقاومين لبعضهما عند طلب السكينة ، كقطبي المغناطيس المتساويين ( موجبين أو سالبين ) فهما متنافران ، وكما يقول أهل علم الكلام ، وقد مرّ ذكره ، فالـ (ضدان لا يجتمعان في مكان وزمان واحد )، فكيف يجتمع (المثليّان) على السكينة وهما متنافران في أصل الخَلق ؟! .

وما ذهب إليه بعض المحققين لرسالة ابن حزم ، أنه في تعريفه للعشق ( إتصال أجزاء النفوس المقسومة في هذه الخليقة فى أصل عنصرها الرفيع) ، لم يفرق بين الذكر والأنثى ، أجده رأيا مجحفا ، فقد وضع السكينة نتيجة متحققة للعشق وإستشهد بقوله تعالى في القرآن الكريم : (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا) .

أمّا ما ذكره الأندلسي من قصص الرجال والغلمان (المتودّدين ) لبعضهم البعض ، فليس دليلا على أنه عشق، فقد أكد في أكثر من موضع أن الشهوة أحدى درجات المحبة الفانية بفناء مقتضياتها والعشق عنده لا ينقضي إلا بالموت ، فهذه الشهوات ليست عشقا أبدا .

يقول أبن حزم : ( المحبة ضروب ، فأفضلها: محبة المتحابين في الله عز وجل، إمّا لاجتهاد في العمل، وإمّا لاتفاق في أصل النحلة والمذهب ، وإمّا لفضل علم يمنحه الإنسان؛ ومحبة القرابة، ومحبة الألفة في الإشتراك في المطالب، ومحبة التصاحب والمعرفة، ومحبة البر يضعه المرء عند أخيه، ومحبة الطمع في جاه المحبوب، ومحبة المتحابين لسر يجتمعان عليه يلزمهما ستره، ومحبة بلوغ اللذة وقضاء الوطر، ومحبة العشق التي لا علة لها إلا ما ذكرنا من إتصال النفوس، فكل هذه الأجناس منقضية مع انقضاء عللها، وزائدة بزيادتها، وناقصة بنقصانها، متأكدة بدنوها فاترة ببعدها، حاشا محبة العشق الصحيح المتمكن من النفس فهي التي لا فناء لها إلا بالموت) .

ولو سلّمنا جدلا بأن الشهوة والعلاقة الحميمية أحدى درجات المحبة ، وأنْ كانت فانية ، فانها لا تتحقق بين المثليين (رجلين أو أمراتين ) إلا بعد ان يتشبّه أحد الطرفين فيها بالجنس المغاير ، فيتشبه أحدهما بالأنثى ، او إحداهما بالذكر ، لتكون أو يكون مستساغا عند الطرف الآخر في العلاقة ، وهذا لعمري أكبر دليل كوني على إنها علاقة شاذة مصطنعة .

شهرزاد : لكن ما الذي يحمل مَثِلين متضادين على علاقة كهذه صارت تدافع عنها بعض المجتمعات الغربية وحتى الشرقية ؟!.

شهريار : قد يكون شذوذا خلقّيا وهو نادر ، وإصلاح هذا الحال صار بمتناول الأيدي من خلال عمليات جراحية ، فميول الرجل لأن يكون أنثى ، والعكس الصحيح ، أسباب فسيولوجية في بعض الأحيان ، لكن الأسباب النفسية سواد أعظم لتلك العلاقات ، والصدمات المتأتية من تحرش جنسي في الصغر ، او سادية جنسية في الكبر ، كفيلة بإقناع أصحاب النفوس الضعيفة بضرورة مخاصمة الجنس الآخر والركون الى المثيل الجنسي بوصفه ركنا منيعا عن التحرش او الإذلال الجنسي ، والمفارقة ياشهرزاد أن (المتحول الجنسي) قد يضطر الى التشبه بالجنس الذي قرر مخاصمته ليكون مُرضِيا لشبيهه من جنسه! .

وقد يقول قائل: ان التحرش والإذلال الجنسي قد يكون كفيلا بدفع المراة الى علاقة شاذة مع أمراة أخرى ، فما بال الرجال ؟.

  • :ان تحرش رجل شاذ بطفل او مراهق يسبق في غالب الأحيان أي علاقة حميمية لذلك الطفل او المراهق بإمراة ، وبالتالي فانه ينغمس في هذه الشهوة الشاذة ويظنها طريقا الى السعادة الدنيوية ، وينغلق على الشواذ من الرجال ويخاصم النساء بوصفهن لذة وسعادة ناقصة ، وأفضل ما يمكن فعله لتخلص ذلك المراهق من عواطفه وغرائزه الشاذة تشجيعه على علاقات محبة بريئة مع النساء في محيطه ليتلمس قلبه الرقة والأنوثة على حقيقتها ، ويسترجع إحساسه الرجولي الصلب قبل فوات الأوان .

إن العشق ياشهرزاد : تناسب روحين في عالم النورانية ، وحدث خارق للطبائع الأرضية ، وحاشاه أن يكون متجسدا بالشهوات والملذات الملموسة او المرئية،فهو كشعاعين من مصدر نور واحد حُجِبَ إمتزاجهما خلف سلوكيات وأحوال دنيوية ، فلما زاد انتشار أحدهما بقوة البحث عن النظير المتجانس المتمم ، تجاوزَ العوارض ورأى الحقيقة الغائبة ، فإتحدا عبر أثير طيب برائحة الجنان ، وأنارا من حولهما كل ظلام ، حتى كأن أحدهما غمامة مزدانة بأشعة شمس مخفيّة ، فلما تمازجا أبرقا وأمطرا خيرا وفيرا نشر السعادة في قلب كل مجاور ومحب ، وقد يعم ذلك الخير حتى يبلغ قلوب القساة فَتلين ، ونفوس العتاة فتطيب ، لكنه في الأحوال كلها يصيب النفسين العاشقتين بضروب من الرعد والأنين ، فلا انفصال و لا توقف ، وكلما امتزجتا أكثر زادت الطاقة المنبعثة من التناغم ، وتضاعفت معها نار الوجد والشوق ، فلا القرب يطفؤها ، ولا البعد يفنيها .

 

مقتبسات من مؤلفي : شهريار من بغداد وشهرزاد من القاهرة

  

عمار عبد الكريم البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2022/08/11



كتابة تعليق لموضوع : من وحي شهريار وشهرزاد (73) 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الرضا قمبر
صفحة الكاتب :
  عبد الرضا قمبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net