صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

نهضة الامام الحسين وقفة جهادية كبرى
ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين واصحابه الغر الميامين .
   تستذكر الامة الاسلامية جمعاء في مثل هذه الايام من كل عام ذكرى اليمة وقاسية على نفوس كل المسلمين والمنصفين في مشارق الارض ومغاربها .. ذكرى بكت لها ملائكة السماء واهتز لها عرش الرحمن .. ذكرى متوهجة ومتجددة في القلوب تبكي لها الارواح دما قبل العيون .. تلك هي ذكرى واقعة الطف الاليمة الذي استشهد فيها سيد شباب اهل الجنة الامام الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام واهل بيته الكرام واصحابه الابطال .
   ففي محرم الحرام من كل عام نستذكر ايام عاشوراء الحسين عليه السلام ، على الرغم من ان ذكراه باقية في قلوبنا وضمائرنا على مر السنين والايام . هذه الايام الخالدة في تأريخ البشرية التي اصبحث نبراسا ومنارا لكل الاجيال على مر الدهور . 
   ففي مثل هذا الشهر نهض ابو الاحرار وسيد الشهداء الامام الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام بثورة كبيرة في معانيها ونهضة جهادية عظيمة في دلالاتها استطاعت ان تغير وجه التاريخ وان تكون ناقوسا للانذار وجرسا مدويا يدق في وجه كل المتكبرين والطغاة ويذكرهم بان ارادة الشعوب اقوى من كل جبابرة الارض والعتاة فيها مهما طال زمن بقائهم وعظم ظلمهم وازداد جبروتهم .
   ان هذه النهضة الحسينية المباركة اعطت درسا كبيرا ومعنى عميقا ففيها انتصر الدم على السيف ، فلقد انتصر الحسين باهل بيته واصحابه قليلي العدد والعدة كبيري المباديء والذين استشهدوا في هذه الثورة انتصارا مدويا وكبيرا على الكثرة الظالمة المتجبرة المجهزة بانواع الاسلحة والامكانيات .
   لقد تناسى التأريخ والناس الجماعة الظالمة التي انتصرت ماديا في ذلك الوقت واصبح لايشار اليها الا وتلاحقها لعنة الله والملائكة وجميع المؤمنين . على الرغم مما حشدت في حينها من وسائل اعلامية وكتاب مأجورين لتحسين صورتها امام الناس وبالمقابل محاولة طمس حقائق التأريخ وتشويه صورة ثورة الامام الحسين وابعادها عن مبادئها الحقيقية التي وجدث من اجلها  باستخدام الكثير من وسائل البطش والتجبر والظلم ومحاولة تكميم الافواه ومصادرة الحريات لكي لاتنطق بالحق وتبين فضائل الامام الحسين عليه السلام واصحابه العظام وثورته المباركة العظيمة .
   لقد كان لزاما على ابي الشهداء وسيد شباب الجنة ان ينهض بدعوته الكبيرة لغرض رفع الحيف والظلم الذي حل على مباديء دين جده الرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم ومحاولة تشويه صورته الحقيقية وابعاده عن مبادئه العظيمة وانسانيته التي جاء بها الرسول الاعظم ليكون هاديا للبشرية ومنقذا لها من الظلم والجور ومهاوي الرذيلة الى الحياة الفاضلة التي تنال رضا الله سبحانه وتعالى وماينتظر المؤمنين من جنان الخلد والنعيم في الاخرة . فقد سيطر على مقاليد الدولة العربية الاسلامية مجموعة من الفاسقين والظالمين والجبابرة الذين اتخذوا من الدين الاسلامي الحنيف ستارا واقيالهم لكي يعيثوا في الارض فسادا ويعيدوا امجاد ابائهم واجدادهم في الجاهلية . وهم الذين حاربوا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ابان دعوته للاسلام بجميع مايملكون من وسائل وامكانيات واستخدموا شتى ادوات البطش والقهر للمؤمنين الضعفاء واتباعهم .
   وبذلك اراد الحسين عليه السلام ان يطلق كلمة \" لا\" للظلم والطغيان وهي اكبر صرخة مدوية واعظم لا قيلت على مدى الاجيال . فقد عز على رمز الاحرار والثائرين ان يرى دين جده العظيم الذي نشره بتضحيات المؤمنين الكبيرة واساليبهم العظيمة في الهداية وكسب ايمان الاخرين  ينحرف عن مساره العظيم الذي اراده الرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم . وتتحول الدولة الاسلامية التي بناها الرسول الكريم واصحابه الميامين الى دولة ظالمة يقهر فيها الضعفاء وتزداد كنوز الاغنياء وان تتحول الى مصدر لمحاربة اهل بيت النبوة الكرام الذين اذهب الله عنهم الرجز وطهرهم تطهيرا ومحاولة الحط من قدرهم وتشويه صورتهم الكريمة التي اراد الله سبحانه وتعالى لها ان تبقى نقية طاهرة عظيمة تتجدد على مر الدهور في قلوب وضمائر المسلمين الرساليين الحقيقيين .
   لقد اراد الامام الحسين عليه السلام لثورته الكبرى ونهضته العظمى ان تكون مسيرة مستمرة ومتواصله لما سار عليه البدريون الاوائل حينما وقفوا وهم القلة القليلة التي لاتملك مقومات المعركة المتكافئة مع جيش المشركين المتجبرين اصحاب الجاه والاموال والسيطرة والطغيان . فقد استذكر قول الله سبحانه وتعالى كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله والله مع الصابرين .
   لقد استذكر الحسين العظيم سليل الدوحة المحمدية المباركة الذي نشأ وتربى في حضن هادي البشرية ومبلغ الرسالة الاسلامية السمحاء الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، استذكر بطولات وصولات ابيه امير المؤمنين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام الذي قال عنه الرحمن على لسان جبريل عليه السلام لافتى الا علي لاسيف الا ذو الفقار في جميع معارك الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم التي نشر فيها الاسلام . لذا ابى سليل البطولة والشجاعة على نفسه الضيم والخنوع للطغاة الفاسقين .
   لقد قدر الله سبحانه وتعالى للامام الحسين عليه السلام ان يكون صاحب هذه النهضة المباركة ، وان يعيد الحق الى نصابه وان تكون ثورته مفترق بين طريقين لاثالث لهما هما طريق الحق ممثلا بالحسين واهل بيته واصحابه الكرام الذين قدر لهم الله ان يكونوا حاملي لواء اصحاب الجنة والفضيلة ، وطريق الشر والطغيان ممثلا بيزيد بن معاوية بن ابي سفيان واتباعه الاذلاء الاراذل الذي قدر لهم الله ان يكونوا حاملي لواء الطغاة الى النار وجهنم وبئس المصير .
   ان ثورة الامام الحسين عليه السلام كانت نقطة تحول كبيرة واساسية في مسيرة الدين الاسلامي والرسالة السماوية . فلولاها لاستمر الانحراف عن طريق الاسلام الحقيقي يكبر ويتصاعد شيئا فشيئا دون رادع . ولأستمر الطغاة والفاسقين يعيثون في الارض جورا وظلما وفسادا والمسلمين المغلوبين على امرهم في حينها لاحول لهم ولاقوة في التصدي لهم وايقافهم عما هم عليه من ضلال وفسوق . ولكن هذه الثورة الكبرى اعادت للاسلام هيبته ورونقه ، لان العالم عرف بان هناك من يسعى لتصحيح مسيرة الاسلام وان الاسلام فيه الكثير من الرجال المؤمنين الرساليين الحقيقين القادرين على تصحيح مسيرته وذلك يبقيه دينا حيا متجددا انسانيا هاديا للبشرية جمعاء .
   اننا نستذكر في كل عام في عاشوراء تلك الملحمة البطولية الكبرى لسيد الشهداء وابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام وبصورة متجددة ومتصاعدة عاما بعد اخر . فاتباع اهل البيت وانصار الحسين يزدادون عاما بعد عام وذكراه تتوهج في القلوب في كل ستة بدرجة اكبر من سابقتها والمؤمنين بقضية الحسين وعدالتها يتكاثرون . ولقد صدق من قال كذب الموت فالحسين مخلد كلما مر عليه الزمان ذكره يتجدد . حقا مااروعها من مقالة تترجم صورة حقيقية لثورة الحسين وانعكاساتها الماضية والحاضرة والمستقبلية على البشرية جمعاء . 
   اننا نأمل ان تكون هذه الذكرى العطرة لسيد الشهداء عليه السلام صرخة الحق المدوية في وجه الباطل في كل مكان . وان تكون مناسبة لتوحيد المسلمين على اختلاف مذاهبهم وقومياتهم وبلدانهم اذا ارادوا الالتفاف حول راية الحق والكبرياء والتضحية التي رفعها الامام الحسين عليه السلام . ولنجعل من الحسين الشهيد منارا ونبراسا لنا نستذكره دائما ونستلهم المعاني العظيمة التي هدفت لها ثورته الملحمية الكبرى .
   لتكن ايام عاشوراء الحسين مناسبة لنا للوقوف والتأمل ومحاسبة النفس المقصرة ومحاولة الرجوع الى الله سبحانه وتعالى والابتعاد عن معاصيه ونواهيه وتمسكنا بالاخلاق الفاضلة والمباديء العظيمة التي جاء بها الاسلام واستشهد من اجلها الامام الحسين عليه السلام ، وتمنحنا المزيد من الكبرياء والكرامة ونحن نواجه اعدائنا الحاليين الذين يريدون بالدرجة الاساس اطفاء نور ثورة الحسين المتوهج وابعاده عن نفوس المؤمنين وهذا مالانرضاه اونقبله مهما كان ويكون ، وخاصة ونحن نعد العدة لظهور قائم ال محمد الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف . 
   وعلينا ان نستذكر دائما بانه اذا كان الاسلام محمدي الوجود وعلوي الانشار فهو حسيني البقاء ومهدوي الانبعاث . 
   اللهم بحق سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام ارحمنا وتب علينا وتقبل منا انك سميع مجيب .وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واصحابه الغر الميامين . 
 

  

ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/10



كتابة تعليق لموضوع : نهضة الامام الحسين وقفة جهادية كبرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين محمد الفيحان
صفحة الكاتب :
  حسين محمد الفيحان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحكيم يؤكد للسفير الأمريكي ضرورة مواصلة الحوار لحل المشاكل العالقة مع الإقليم

 إياكم أعني واسمعوا ياساسة..!  : علي علي

 القاضي فائق زيدان يبحث مع قضاة مختصين انجاز قضايا محاكم التحقيق المختصة بالنزاهة  : مجلس القضاء الاعلى

 العمل تطلق سراح 56 حدثا موقوفا وتقيم دورات تأهيلية في الاقسام الاصلاحية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 طلبة امريكيون يطلقون تطبيق جديد ينظف حساب المستخدم على فيسبوك

 وزارة الموارد المائية تنجز حفر (8) أبار مائية في محافظة بابل خلال شهر ت 2  : وزارة الموارد المائية

 ما أتمناه من تخطیط عمراني لمدینة النجف  : مجلة آفاق نجفیة، العدد 1

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في ديالى :نشكر الله تعالى أن اختار من عوائلنا شهداء ولم تذهب دمائهم الزاكية سدىً

 اكتب إليك ... لأنك لم تمت  : عدي عدنان البلداوي

 عامر عبد الجبار يدعو رئيس الجمهورية لعدم المصادقة على قانون هيأة المنافذ الحدودية لتعارضه مع القوانين النافذة  : مكتب وزير النقل السابق

 حقد بحضن الجبل  : نادية مداني

 المرجع وحيد الخراساني يرعى إحياء ذكرى استشهاد حليف السجدة الطويلة

 العيسى يفتتح كلية طب حمورابي وعمادة الدراسات العليا في جامعة بابل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الزعماء الأكثر كذبا في العالم !

 الحيدري وموت المؤلف..هل يتسع الفتق على الراتق؟   : د . عباس هاشم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net