صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

الزنا -الأسباب والحلول
احمد مصطفى يعقوب
للزنا آثار دنيوية خطيرة تؤثر على المجتمعات وتمزقها وتدمرها وتضعفها لذلك يسعى الغرب لإفشاء الزنا في مجتمعاتنا ويروج لها بالإيحاءات والإعلام الذي يغزونا والمواقع الإباحية التي تروج مجانا في بلداننا , وللزنا مخاطر وآثار عديدة ذكرتها روايات آل محمد عليهم السلام , ففي الكافي الشريف ج5 ص542 باب الزاني ح9 عن أبي جعفر عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : في الزنا خمس خصال , يذهب بماء الوجه ويورث الفقر وينقص العمر ويسخط الرحمن ويخلد في النار نعوذ بالله من النار . وفي وسائل الشيعة ج20 ص311 ب 1 ح25700 قال صلى الله عليه وآله : يا علي في الزنا ست خصال ثلاث منها في الدنيا وثلاث منها في الآخرة , فأما التي في الدنيا فيذهب بالبهاء ويعجل الفناء ويقطع الرزق وأما التي في الآخرة فسوء الحساب وسخط الرحمن والخلود في النار . وقال صلى الله عليه وآله : الزنا يورث الفقر ويدع الديار بلاقع . وفي كتاب ثواب الأعمال وعقاب الأعمال عن صباح بن سيابة قال كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فقيل له يزني الزاني و هو مؤمن قال لا إذا كان على بطنها سلب الإيمان منه و إذا أقام رد عليه قال فإنه أراد أن يعود قال ما أكثر من يهم أن يعود ثم لا يعود . وللزاني عذاب أليم جدا في يوم القيامة ففي ثواب الأعمال وعقاب الأعمال عن حفص قال قال زيد بن علي (ع) قال أمير المؤمنين (ع) إذا كان يوم القيامة أهب الله ريحا منتنة يتأذى بها أهل الجمع حتى إذا هبت تمسك بأنفاس الناس ناداهم مناد هل تدرون ما هذه الريح التي قد آذتكم فيقولون لا فقد آذتنا و بلغت منا كل مبلغ قال فيقال هذه الريح ريح فروج الزناة الذين لقوا الله بالزناء ثم لم يتوبوا فالعنوهم لعنهم الله قال فلا يبقى في الموقف أحد إلا قال اللهم العن الزناة . وأيضا عن علي بن سالم عن أبي عبد الله (ع) قال إن أشد الناس عذابا يوم القيامة رجل أقر نطفته في رحم يحرم عليه . والروايات كثيرة جدا في هذا المجال تحذر وتحرم وتنذر لكن الغرب يحاربنا في عقيدتنا ويسعى لتدمير مجتمعاتنا فالمسابقات تشجع أهل الغناء والغناء داعية الزنا فكم من شاب وشابة دعاهم الغناء لإرتكاب فاحشة الزنا ؟ والغناء يشجع في بلداننا وترعاه الحكومات ويستقبل أهل الغناء والطرب كالأبطال في المنافذ بينما يقبع المفكرين والكتاب والعلماء في السجناء ويخضعون للإقامة الجبرية والمراقبة والتهميش والخ , والغرب ينشيء مواقعا ومجلات وكتب وقنوات ويرسلها لبلداننا ليدمرها فيصور الزنا بشكل جميل وأن الزاني بطل مغوار محبوب ووسيم بينما يصور المؤمن أنه معقد وغبي ودميم الوجه , ومن الأسباب التي أكثرت الزنا تحريم المتعة فلولا تحريمها لما زنا الا شقي وهذا التحريم يحتاج لبحث عن أسبابه فهل كان الهدف تدمير المجتمع الإسلامي ووأده ؟ وساهمت سرقات حكام الجور لثروات البلدان الإسلامية واحتكارها للأراضي حتى لا يجد الشاب مكانا يستطيع تكوين أسرة له فيه بينما يحصل أبناء سلاطين الجور وأقربائهم على المساكن بطرفة عين وساهمت الأوضاع الإقتصادية الصعبة في بلداننا نتيجة عدم خضوعها للإقتصاد الإسلامي الصحيح على انتشار الزنا فالشاب الذي لا يجد وظيفة له يستطيع من خلال راتبها الزواج يرتكب الزنا عندما يضعف أمام مغريات الإعلام ويضعف إيمانه وهذا بسبب حكام الجور الذين يدخرون لأولادهم وأسرهم أفضل وأحسن الوظائف بينما يقطع الناس بعضهم بعضا في الشوارع بحثا عن لقمة عيش , وساهمت القوانين التي تمنع زواج البنت الا بعد سن 18 في زيادة الزنا وانتشاره فالبنت قد تبلغ بلوغا شرعيا في التاسعة من عمرها وفي الروايات أن من سعادة المرء أن لا تحيض ابنته في بيته , وساهمت العادات السخيفة المخالفة للدين مثل زيادة المهور والتنافس فيها والإسراف والبذخ الى عزوف كثير من الشباب عن الزواج لعدم استطاعتهم تحمل تكاليف الزواج , ولأن كل الحلول عند آل الرسول صلوات الله وسلامه عليهم فاننا نحتاج أن نعود الى تراثهم روحي لهم الفداء وذلك بأن نقوي الإعلام الشيعي ونجعله اعلاما منافسا للإعلام الغربي وأن نسمح بزواج الفتيات الصغيرات وأن تتم اباحة المتعة كما كانت في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وعهد الأول وأن نستبدل الإقتصاد الرأسمالي والإشتراكي بإقتصاد إسلامي وحكم اسلامي ينقذ الشعوب من جور كثير من الحكام وأن يتم تشجيع الحشمة ولبس الحجاب ومحاربة السفور لأنه عامل من عوامل انتشار الزنا ويجب أن نحارب الغناء ونستبدله بتشجيع الأصوات الجميلة التي ترتل القرآن الكريم وتمدح الأئمة عليهم السلام وعلى الخطباء والعلماء والمفكرين التحذير من مخاطر الإسراف في المجتمع والبذخ على حفلات الأعراس والخ , وعلينا أيضا أن نشجع النساء على الإقتداء بالطاهرات العفيفات مريم وخديجة وزينب وفاطمة الزهراء صلوات ربي وسلامه عليهن هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
 
بقلم
 
أحمد مصطفى يعقوب
 
كاتب كويتي
 
الكويت في 21 مايو 2012
 
مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com
 
تويتر @bomariam111
 
البريد الإلكتروني ahmadmustafay@hotmail.com

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/21



كتابة تعليق لموضوع : الزنا -الأسباب والحلول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين المولى
صفحة الكاتب :
  السيد حسين المولى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 خلقنا لننتصر  : اياد حمزة الزاملي

 البحور المركبة بتفعيلتيها المرتبة الحلقة الثانية عشر دائرة المشتبه - البحر الخفيف  : كريم مرزة الاسدي

 على هامش نقد إحياء شعيرة الأربعين  : كريم الانصاري

 اقترب يوم نكبتهم . آخر علامات الظهور التي يعضدها القرآن  : مصطفى الهادي

 "داعش" يحذر سكان الموصل من لفظ اسمه ويتوعدهم بالجلد

 امام جمعة الناصریة یدعو للحفاظ على امن الشعائر الحسينية

 (( داعش )) حلم البعث القديم  : علي جابر الفتلاوي

  هيأة النزاهة تضبط 300 معاملةٍ لقروض مُتسلَّمةٍ خلافاً للضوابط  في المثنى بخمسة مليارات دينارٍ ونصف المليار  : هيأة النزاهة

 عدي المختار يفوز بجائزة النور للإبداع لعام 2011  : ادارة الموقع

 تحرير ثماني قرى جنوبي كركوك من دنس عصابات داعش الإجرامية  : كتائب الاعلام الحربي

 استطيقيا الصورة  التجربة الجمالية لمنظومات الرسم لدى الفنان الشامل رزاق الطويل  : د . حازم السعيدي

 وزير داهية .. ضاع المفتاح فأستبدل الباب!  : قيس النجم

 حكومة تبحث عن شعب!  : قيس النجم

 شاب يقتل ثلاثة اشخاص ثم ينتحر  : علي فضيله الشمري

 غزوة "السومرية"..المؤمن العراقي والجحر السعودي  : جمال الهنداوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102930698

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:32

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net