صفحة الكاتب : عالية خليل إبراهيم

الإعلامية العراقية وعالم الفضائيات
عالية خليل إبراهيم

 الانفجار الهائل في الفضاء المرئي العراقي بعد ربيع 2003 والذي كان استجابة ضرورية  لتغير المعطيات السياسية وما استتبعها من تغيرات في الأطر الثقافية والبنى الاقتصادية والقيمة للمجتمع العراقي0 أسفر هذا الانتشار الواسع للفضائيات والانشطار المتواصل في زيادة عددها وتباين توجهاتها عن مشاركة للمرأة في هذا المضمار الحيوي والمهم في تشكيل الوعي الفكري والثقافي للمجتمع، فهل المرأة العراقية مستعدة ومؤهلة لخوض هذا التحدي في ظل ظروف سياسية وامنية اقل ما توصف به بأنها متشجنة وغير طبيعية؟ وما الذي استطاعت ان تحققه على صعيدي الحضور والابداع على الشاشة المستديرة ؟وهل لدينا اعلاميات عراقيات يقفن الى مصاف القامات الاعلامية العربية (النسائية) تلك اسئلة ينبغي الاجابة عنها في هذه الورقة 0
 لاشك ان المرأة العراقية لم تكن في اتم جاهزيتها اثناء وبعد التغيير لتصدر المشهد الاعلامي ومن ثم قيادته فلم تكن في العراق قبل سقوط النظام الا كلية اعلام  واحدة فقط وكان الالتحاق بها مقصورا على فئة قليلة لديها دعم وقبول من جهات حزبية معينة، ولم تكن هنالك الاقناة تلفزيونية واحدة او اثنتين على اكثر تقدير،ليس ذلك فحسب بل ارجح ان السبب الاساسي الذي كان وما يزال يقف عائقا امام تطور المرأة في المجالات كافة وليس المجال الاعلامي فحسب هو انهيار منظومة التعليم في العراق بالكامل وتقزمها عند ممارسات نمطية وكليشهات جاهزة كانت اساسا لانتشار الجهل وسطحية التفكير عند الذكور والاناث على حد سواء وان كانت اثاره على المرأة اشد ضراوة وتاثيرا لان هذه المنظومة المصاغة وفق ذهنية ذكورية مهيمنة قد تبنت كل الافكار التي تقصي المرأة وتحجم دورها في الحياة العامة في المجالات كافة ،تبعا لهذه المنظومة المتهرئة نشأ جيل كامل من الفتيات المتعلمات تعليما ناقصا يرفعن شعار الرضوخ والاستسلام 0
لكن القاعدة لاتلغي الاستثناء بالـتأكيد فمنذ حدوث التغيير المدوي وظهور القنوات التلفزيونية والتي كان اغلبها عربيا ظهرت وجوه نسائية عراقية عملن مع تلك الفضائيات بوصفهن مراسلات اخباريات وقد تميزن بالذكاء والموهبة والمواقف الوطنية المبدئية هذا بالاضافة الى الشجاعة النادرة وتحدي الصعاب في وقت عصيب كان فيه مجرد خروج المرأة من البيت الى العمل يعد شجاعة واقداما ،ولابد ان نشيرفي هذا الصدد الى الاعلامية البطلة اطوار بهجت التي استشهدت على ايد زمرة ارهابية ضالة وهي تؤدي واجبها الاعلامي بجرئة نادرة 0 ويصح القول ان بأستشهاد اطوار بهجت ان المرأة الاعلامية والاعلام العراقي بشكل عام قد فقد اعلامية كان من الممكن ان لها شأن كبير في الاعلام العراقي لما تتميز به من مهنية وكفاءة وشجاعة 0
من المميزات في هذا المجال نذكر هديل الربيعي مراسلة العربية ورفل مهدي مراسلة الحرة التي تميزت تقاريرها الاخبارية بالنضج والجرأة والمصداقية 0
 هذا فيما يخص جانب من جوانب الاعلام المرئي وهو جانب المراسلة الاخبارية ،ماذا عن الجوانب الاخرى،عن قيادة العمل التليفزيوني فعلى الارجح لاتوجد امرأة على قمة الهرم القيادي لفضائية من الفضائيات سواء اكان تمويلها حكوميا ام اهليا حزبية كانت ام مستقلة فجميع النساء يشغلن مناصب ادارية من موقع ادنى ولايساهمن في صنع سياسة وتوجهات القنوات ويقتصر دورهن على الجانب التقني والفني ،من الممكن ان نضرب مثلا بخيرية المنصور التي تعمل بصفة منتج منفذ لاغلب برامج قناة البغدادية ،قلة تواجد المرأة على قمة قيادة القنوات انعكس بشكل سلبي على تعاطي الاعلام المرئي مع قضايا المرأة فلا توجد قناة تلفزيونية تأخذ على عاتقها تبني قضايا المرأة والمطالبة بحقوقها في مجلات (صياغة الدستور،الحقوق المدنية،التعليم ،الصحة،الضمان الاجتماعي،تنمية الاقتصاد) واعني بذلك التبني الممنهج والمدروس لقضايا المرأة، حيث جرت العادة  في القنوات ان يكون هناك برنامج في كل قناة عن المرأ ة مدته لاتزيد عن نصف ساعة او اكثر بقليل يعرض في وقت لايعد نموذجيا في المشاهدة وكأن قضايا المرأة في مجتمع شرقي ابوي (باطرياركي) يموج بمعتقدات وافكار وطروحات متباينة تحل ببرنامج صغير0 بأختصار ان تقديم هذه البرامج يتم من منطلق دعائي عشوائي وغير مدروس(تحصيل حاصل) كما ان هذه البرامج جاءت استجابة لسياسة ملء ساعات البث المتبعة في المحطات
  قد نشير بهذا الصدد الى قناة الحرية الفضائية التي قدمت في فترةمن الفترات برامج معمقة وناضجة عن قضايا المرأة وقد تم النقاش بجرأة وموضوعية وقدمتها نيرمين مصطفى0
ماذا عن المرأة كمقدمة برامج ،اومعدة ،او محاورة ،هنا لابد ان نناقش اجراء تعسفي وفصل قسري تمارسه القنوات ضد المرأة الاعلامية واعني بذلك مسألة السفور والحجاب فالقنوات التابعة لاحزاب دينية غالبيتها لاتقبل بالاعلامية السافرة سواء اكانت مذيعة او مراسلة او مقدمة برامج وهي لذلك تعلي من مكانة شأن شخصي يخص المرأة بمفردها على جانب الكفاءة والذكاء والحضور والثقافة ،القنوات الليبرالية بدورها لاتعطي الفرصة للاعلامية المحجبة في الظهور واثبات الذات الا في بعض القنوات التي ترغب في الحفاظ على الاعتدال مثل قناة العراقية ،ان تعامل منظومة الاعلام العراقي بهذا الفكر المتطرف مع قضية الحجاب والسفور يدل على ان المنهجية الاقصائية تتحكم في توجهات القنوات وهي بذلك انعكاس للمجتمع الذي لم يع معنى الديمقراطية الحقة، وان المجتمع بشكل عام والرجل على  وجه الخصوص ما زال ينظر الى المرأة  بعين ضيقة  اساسها الدونية والتهميش وفرض الوصاية ،من ناحية ثانية اثر هذا التوجه لدى المحطات على تدني كفاءة المرأة الاعلامية فالمحجبة موجودة في القناة الدينية لانها ترتدي هذا الزي وكذلك السافرة في القنوات الليبرالية بينما تتراجع معايير العمل الى موقع ادنى اوثانوي وليس من الانصاف ان تطالب المرأة ان تستجيب لاشتراطات مسبقة واطر ضيقة في ادائها المهني،وليس في صالح تطور الاعلام ان يقصي الاعلامية لانها ترتدي هذا الزي اوذاك0
 من الملاحظ ان المذيعة العراقية لاتقدم سوى نشرات الاخبار وبرامج المراة والطفل وبرامج المنوعات وتواجدها قليل في البرامج الحوارية المعمقة سواء اكانت سياسية او ثقافية اوفكرية
ومشاركتها قليلة في البرامج التي تعا لج قضايا المواطنين وهمومهم اليومية،بعض المذيعات    اللواتي تفرض عليهن ظروف العمل ان يجرين حوارا مع شخصية سياسية اوثقافية تجدهن ينظرن كل لحظة واخرى في ورقة الاسئلة المعدة سلفا(من قبل رجل) فهن غالبا لايمتلكن أي خلفية عن الموضوع المتحدث عنه وعن الشخصية التي يجري الحوار معها،والمرأة غالبا لاتشارك في اعداد البرامج السياسية والثقافية والحوارية وان شاركت في تقديمها احيانا0 هنا لابد ان نذكر الاعلامية داليا العقيدي التي تميزت بتقديم الحوارات السياسية من شاشة السومرية0 
في البلدان العربية الاخرى والتي ينخفض فيها منسوب الديمقراطية وتمثيل المرأة في البرلمان او الحكومة عن ما هو موجود في العراق الراهن نجد ان هذه البلدان تمتلك اعلاميات من الوزن الثقيل والمؤثر في المشهد الاعلامي العربي ،في مصر على سبيل المثال القائمة تطول مثل(منى الشاذلي)تقدم برنامج العاشرة مساءا على قناة النيل البرنامج يعالج قضايا شائكة ومهمة في المجتمع المصري،وهو برنامج يشاهد عربيا ايضا ،(لميس الحديدي) تقدم برامج ثقافية وحوارية مهمة من على التليفزيون المصري و(وفاء الكيلاني)قدمت برنامجا من على قناة روتانا استقطب الاهتمام  في الشارع العربي وهو برنامج( ضد التيار)الذي اخذ على عاتقه محاورة الشخصيات الاكثر جدلا في العالم العربي وتتم محاورتهم في قضايا شائكة كقضايا الدين والجنس والمخدرات بالاضافة  الى القضايا السياسية تقدم الان برنامجا ناجحا اخرمن على شاشة(ال،بي،سي)بعنوان(بدون رقابة)، وايضا الاعلامية هالة سرحان كان لها صولات وجولات في برامج تلفزيونية تلامس قضايا المسكوت عنه في المجتمع العربي0
الاعلاميات اللبنانيات المنتشرات على خارطة الاعلام العربي والخليجي خاصة هن ايضا مميزات ومؤثرات في مجالهن المهني نذكر منهن جيزيل خوري التي تقدم برنامج بالعربي من على شاشة العربية وتعد جيزيل في مقدمة الاعلاميات العربيات النابهات اللواتي يمتلكن اسلوبا متفردا وثقافة  واسعة في ادارة الحوار مع الشخصيات السياسية والثقافية والفكرية ،(شذى عمر) عملت لسنوات مع قناة (ال بي سي)في تقديم برنامج (المشهد) وهو يعالج المسائل السياسية0 ولابد ان نذكر الاعلامية مي شدياق التي تعرضت لمحاولة اغتيال لجرأتها ونقدها اللاذع0
ترى اين الاعلامية العراقية في خضم هذا التظاهرة الحاشدة للاعلاميات العربيات المميزات ؟
المرأة العراقية كانت وستظل قادرة على التميز والمنافسة وهي مليئة بالروح الوثابة والطاقة الخلاقة لكنها في هذا المجال بالذات(الاعلام المرئي) محتاجة لاخذ زمام المبادرة من الرجل والاثبات له انها قادرة على صناعة اعلام مميز وبرنامج ناجح،بلاشك ان الاعلامية العراقية محتاجة لتحدي الذات والمجتمع والتقاليد والظروف الامنية حتى تبلغ الغاية المرجوة0
 الاعلام العراقي بدوره لابد ان يعطي للمرأة فرصتها في التفوق واثبات الذات ولابد ان يأخذ على عاتقه النهوض بالمرأة من خلال فسح المجال لها في الظهور والتأثير من خلال ترك ذهنية الاقصاء والوصاية الذكورية والسماح لها بالتعبير عن ذاتها بحرية ومساواة،ومن الممكن ان يكون هنالك برنامج عمل يتبناه الاعلام العراقي بهدف النهوض بواقع المرأة الاعلامية من خلال فتح الدورات التخصصية وارسال البعثات واقامة المسابقات التلفازية0
 ان النهوض بمستوى اداء المرأة الاعلامية اصبح ضرورة ملحة فرضتها تضخم الفضاء بعشرات القنوات فمن غير المعقول ان تتسع الفضائيات بشكل كبير وتتضائل الكفاءة بشكل كبير ايضا0       
 

  

عالية خليل إبراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/11



كتابة تعليق لموضوع : الإعلامية العراقية وعالم الفضائيات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حامد گعيد الجبوري
صفحة الكاتب :
  حامد گعيد الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البيت الثقافي في السماوة يحتفي بانضمام مقام خضر الياس إلى لائحة التراث العالمي  : اعلام وزارة الثقافة

 التسوية السيستانية .  : نجاح بيعي

 ورحل النور  : محمد المبارك

 كذب السياسيون في العراق وإن صدقوا  : عماد الكاصد

 دعبل الخزاعي الوجه الأخر للشعر العربي 1 - المقدمة ...لماذا ؟!!  : كريم مرزة الاسدي

  استعراض كتاب ( هؤلاء علموني ) لسلامة موسى  : جمعة عبد الله

 الشمري : أهمية رسم خطط مستقبلية رصينة لتنفيذ المشاريع الاروائية بدقة وجودة عالية  : وزارة الموارد المائية

 الحكيم يدعو زعامات السنة الدينية والعشائرية والسياسية لاصدار فتاوى تحرم استهداف اخوتهم الشيعة اسوة بالمرجعية  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

  يراعي سلسبيل الروح  : جعفر المهاجر

 وفد من مديرية شهداء الكرخ يقدم ( سلة غذائية ) لأسر الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 المعلم بين الحـــــــقوق والواجــــــــــــبات  : محمد عبد الكريم الكناني

 بغداد واربيل تتفقان على رفع النقاط الجمركية

 رسالة في بيان حكمة شهادة سيد الشهداء عليه السلام : الشيخ المجلسي

 دراسة صهيونية في جامعة تل أبيب تحذرهم من خطر تدين الشباب المصري  : سيد صباح بهباني

 وزارة الصناعة والمعادن تواصل حملاتها التطوعية لتوزيع المساعدات الانسانية والعينية وتقيم مأدبة افطار لأبطال القوات الامنية والحشد الشعبي  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net