صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي

العواصف الترابية التي تغطي سماء العراق سببها التصحر
سمير بشير النعيمي
العواصف التي تغطي سماء العراق من جراء التصحر الذي يعد من اخطر المشاكل الانسانية  يضاف لتحديات كثيرة يواجهها العالم في الوقت الحاضر وتشكل ظاهرة التصحر الخطر الحقيقي  الذي يهدد البيئة والتنمية في كثير من دول العالم  منذ عقود من الزمن  والملفت للنظر هو السرعة الكبيرة التي اخذت تنتشر فيها  هذه الظاهرة  نتيجة  استخدام الانسان للموارد الطبيعية بطرق سيئة  فضلا عن التغييرات  في النظم البيئية  وتكرار الجفاف وقلة المصدات  تؤدي الى تدهور مساحات شاسعة  من الاراضي الزراعية  وتدني انتاجها في المناطق ذوات الخصائص المناخية الجافة وشبه الجافة  وحتى الشبه رطبة والتي يقع قطرنا من ضمنها .
تعد ملوحة التربة من اهم المشاكل التي تواجه الانتاج الزراعي وان معظم  اراضي  وسط وجنوب العراق تخضع الى درجات مختلفة من التملح لاسباب عديدة من اهمها عدم الاعتماد على نظام ري كفؤ  فضلا عن ما يرافق ذلك  من قيام البعض بهدر كبير في استعمال مياه الري  وعدم وجود انظمه للصرف تغطي المنطقة الزراعية وان وجد فلا يتناسب مع المساحات المزروعة او القابلة للزراعة  مما يؤدي ذلك الى رفع مناسب للمياه الجوفية , ونظرا لان كل ذلك يجري تحت ظروف مناخية ذوات درجات حرارية مرتفعة ومايرافقها من قيم عالية للتبخر مما يؤدي الى صعود المياه الجوفية  التي تحمل معها
 الاملاح الذائبة  وبدورها ستتجمع وتتراكم على سطح التربة  او عند جذور النباتات قرب السطح  وهي مشكلة جدا خطرة تواجه  السهل الرسوبي  في العراق والتي جاءت كنتيجة حتمية  لتفاعل  الظروف الطبيعية  المتمثلة بالسطح  والمناخ  والتربة  ونوعية  مياه الري  مع مايسهم به  الانسان من خلال سؤء استثماره  للموارد  البيئية الطبيعية بسبب الري المفرط   والتبوير وقلة المبازل او انعدامها . وبسبب ملوحة التربة في المناطق المعرضة للتصحر تسبب في ظهور:
1 – الاراضي قلية الملوحة:وتنتشرضمن نطاق ترب كتوف الانهارفي محافظات السهل الرسوبي والجنوبي في العراق.
2 – الاراضي متوسطة الملوحة : تظهر ضمن نطاق الترب الصحراوية والجبسية  وترب الكثبان الرملية وتتوزع جغرافيا  في الاجزاء الشمالية من مناطق الفرات الاوسط والاجزاء الغربية منها .
3 – الاراضي شديدة الملوحة :وتتوزع جغرافيا ضمن نطاق ترب الاهوار والمستنقعات  والتي تشمل اراضي واسعة من محافظة ذي قار و الاجزاء الجنوبية  والغربية  لمحافظة بابل والاجزاء الشمالية لمحافظة النجف  والاجزاء الجنوبية والغربية لمحافظة القادسية .
4 – الاراضي ذوات الملوحة الشديدة جدا: وتنتشر في نطاق ترب احواض الانهار وتحتل معظم مساحات محافظة بابل و الاجزاء الجنوبية  والشرقية لمحافظة كربلاء والاجزاء الشمالية لمحافظة النجف والاجزاء الوسطى والجنوبية لمحافظة القادسية والاجزاء الشمالية  لمحافظة المثنى ومساحات شاسعة وكبيرة لمحافظتي  ذي قار والبصرة وبسبب مشكلة التصحر وقلة الامطار والحروب التي شنتها امريكا على العراق ومارافق العمليات العسكرية من اتلاف الاراضي الزراعية وجرف الاشجار والنخيل وتلف التربة بالدبابات والاليات الثقيلة وبالقصف والاهتزازات المتكررة والقنابل الجرثومية والكيمياوية  وقيام الدول المجاورة بتقليل حصة العراق من مياه الانهار بسبب بنائها السدود الضخمة او تجفيف  بعض الانهار  برزت تاثيرات  خطيرة اخرى  منها مايتعلق بتكرار ظواهر الجو الغبارية  والذي يرافقه تكرار العواصف الغبارية  خلال اشهر السنة وما تسببه من اثار خطيرة جدا على صحة الانسان  وعلى المحاصيل  الزراعية على حد سؤاء.
ولمعالجة العواصف الترابية يدخل في اولياتها معالجة ظاهرة التصحر  باستصلاح الاراضي المتصحرة  لتستعيد انتاجيتها  ومعالجة  ملوحة التربة  بانشاء شبكات بزل  وغسل التربة وتحسين اساليب وطرق عمليات الري وتوزيع المرشات   وطرق الري بالتنقيط  ومعالجة  مشكلة التعرية الريحية  بزراعة اشجار المصدات  والابتعاد عن نظام التبوير وتنظيم الرعي   وتثبيت الكثبان الرملية  ومنعها من الزحف على الاراضي الزراعية  بتغطيتها  بالترب الطينية او باضافة المواد الكيمياوية اليها  ولكنها مكلفة  ولكن التثبيت الدائمي بالتشجير باشجار خاصة  تتحمل الجفاف ..
الاهتمام بالزراعة ومكافحة التصحر يقلل من العواصف الترابية واهميتها لاتقل عن اهمية توفير الكهرباء والماء الصالح للشرب والدول المتقدمة تقاس بمستوى رقي وراحة وامان شعبها ....

  

سمير بشير النعيمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/24



كتابة تعليق لموضوع : العواصف الترابية التي تغطي سماء العراق سببها التصحر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ناهدة التميمي
صفحة الكاتب :
  د . ناهدة التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا يحدث في قطاع غزة ؟!  : شاكر فريد حسن

 الشيخ د . همام حمودي يلتقي امير الكويت ورئيس وزرائها ويعلنون بدء مرحلة جديدة تعتمد على مبدأ تصفير الازمات المرس  : مكتب د . همام حمودي

 لواء مغاوير قيادة عمليات الجزيرة ينفذ عملية استباقية غرب وادي حوران  : وزارة الدفاع العراقية

 تعليم الموالين في احلك الظروف  : سيد جلال الحسيني

 هكذا كُتبَ التاريخ  : خضير العواد

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها لتنظيف جدول الباشية في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 الضاد والظاء في قصيدة عائشة الباعونية  : حسن الحضري

 قصيدة الشاعر الجزائري سليمان جوادي في مهرجان الصادقين الشعري الخامس

 عاجل : جلسة استثنائية لمجلس محافظة النجف  : حيدر حسين الاسدي

 رجل اعمال قطري يمنح أمير انتحاريي “داعش” مليوني دولار

 جوع الفلوجة  : هادي جلو مرعي

 ضبط أربع شاحنات محملة بمواد متفجرة جنوبي بغداد

 اساتذة ومنسبي جامعة واسط يتظاهرون لليوم الثاني على التوالي للمطالبة للعدول عن قراء الغاء المخصصات  : علي فضيله الشمري

 هل كان القصد حل مفوضية الانتخابات ؟؟  : كلنار صالح

 هل حققت مكاتب المفتشين العموميين الهدف الذي انشئت من اجله ؟؟  : احمد محمد العبادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net