صفحة الكاتب : سوسن عبدالله

زيارة للجبهة
سوسن عبدالله

  :ـ ما الذي أتى بك الى هنا يا عمة..؟ 
قلت:ـ جئت لأرى ولدي، لأزور كل أرض قاتل عليها فلذة كبدي، جئت لأعلن لهذه الأرض اعتزازي بوحيدي، لأعبر لها عن سعادتي كأمّ، وأعرف أن الأرض أمّ مثلي تعانق أولادها بقلب موجع، لأقول للعالم كله: إن ابني لا يريد من هذه الارض سوى سلامتها، لا يريد أن يبني فيها بيته، يريدها مرفوعة الرأس تحتضن أهلها وناسها بعز وتلك رجولة منه ومن صاحب الفتوى المباركة.
 أشعر أن الأرض تعرفني كلما أمر بشجرة أسمعها ترحب بي، اسمعها تبكي أسمع أنينها، لقد استولت على نفسي طمأنينة رائعة، وأنا أشعر أن أهاليها ينتظرون متى نحرر لهم الأرض، ونعيد لهم بيوتهم وأرضهم وبساتينهم الجميلة الزاهية.
قلت لأفراد الحشد المحيطين بي:ـ أريد أن أزور البقعة التي احتضنت ولدي، تلك البقعة التي رواها بدمه الزاكي، أريد أن أقول لها: لا تنسي ابني بالدعاء، اذكريه بخير.
 صاح أحد أفراد الحشد: عمة ام احمد هنا كان رقاد ابنك الاخير، سمعت احدهم يلومه خشية ان افقد اعصابي امام هذه الاشبار التي استقبلت انفاس ولدي الأخيرة، والتي همس بأذنها مردداً أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله، وأشهد أن علياً وأولاده المعصومين حجج الله.
 أتخيل كيف امتصت هذه الأرض دماء ولدي، أتمنى لو اعرف ماذا ذكرت لحظة وقعت مضرجاً بدمك؟ أكيد كنت تتمنى أن تراني كنت تتمنى لو أضع رأسك في حضني لتنام كما عودتك صغيراً.
شعرت أن جميع المقاتلين أبنائي كل منهم هو أنت، وهم أيضاً كانوا يرون فيّ امهاتهم، كرر أحدهم السؤال ثانية: ما الذي أتى بك يا عمة، فالمكان ما يزال خطراً لا يُؤتمن، قلت:ـ جئت لأحتفي هنا بأربعينية ولدي، لأسمع كيف تواسي الأرض قلوب الأمهات.


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


سوسن عبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2023/07/10



كتابة تعليق لموضوع : زيارة للجبهة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net