صفحة الكاتب : سوسن عبدالله

استطلاع رأي ( الامامة )
سوسن عبدالله

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

 كثيراً  ما أقرأ  سؤالاً  يتكررُ  في الفيس بوك  حولَ تمسكنا بموضوعِ الامامةِ وهي من المسائل التي تجاوزها  الزمن في حدود  وصفهم ، باعتبارِ انَّ التأريخَ طوى تلك الحقبة ، فما هي  الفائدةُ المرجوةُ منها سوى  تعميق  هوَّة الشقاقِ  وأعَادة حدة الخلاف  بين المسلمين ، التقيت بمجموعة  من الباحثين والمختصين  في المجال الاجتماعي منأجل استطلاع ارائهم ، ومن أجل فهم هذه الظاهرةومعالجتها كما يأتي
 قالت الباحثةِ الاجتماعية وسن عبد الله  ، كثيراً ما يتكررُ  مثل هذا السؤالِ وخاصة اولئك الذين يتحدثون عن توحيدِ الصفوف  بين أبناءِ الامة الواحدةِ  ، وهذا الامر ناشىء عن عدمِ التفهم الصحيح  لحقيقة  الإمامة ، وأقول  ان هؤلاء  يتصورون  ان النزاعَ  في إمامةِ  أي شخص  نزاع  حولَ  رئاسةِ زعيم على كرسي الرئاسة  ، وأجدُ  انَّ مثل  هذا الاستطلاعِ  مهم  جداً  لتعميق  الوعي  في قضيةِ  الامامةِ ومفهومها الحقيقي . 
&&&&   
 ( ( د محمد حمزة عبيد / اكاديمية )  
 الامامةُ  عندَ  علماءِ أهلِ العامةِ ؛ ليست ركناً  في الدينِ  ولا أصلاً من أصولهِ.  وعندنا  إنَّ الامامةَ  أصلٌ  من أصولِ  الدَّينِ  لا يتم  الايمان إلا بالاعتقادِ بها ويُنظرُ اليها  كما يُنظرُ   للتوحيدِ والعدلِ والامامةِ  والمعادِ ، أي أننا  نُدّخل  الامامةُ  في نطاقِِ  اصولِ  الدينِ.  
&&&  
 ( سلوى عبد الله / تربوية )  
 الامامةُ  عندَ غَيرُنا  تَعني  سياسةٌ وقتيةٌ  يشغلها فرداى  ، قالَ  الباقلاني وهو من علماء اهل العامة  لا ينخلعُ الامام  بفسقهِ  وظلمهِ  مهما ظلمَ أو سرقَ، ولا يجب الخروج عليه. بينما عندنا الامام لهُ عناية الهيةٍ  فهو معصومٌ من الزللِ ، ويمثل النبي  "صلى الله عليه وآله وسلم"  في علمهِ وعدالتهِ  وعصمتهِ  وقيادتهِ الحكيمةَ.   
&&&&  
(  هدى ماهر حسن / ربة بيت ) 
الإمامةُ  لم تكن لزمنٍ  دون  زمنٍ بل هي  إمتدادٌ للتوحيدِ ، فلولا  الامام عليّ " عليه السلام" لما عرفنا  النبيَ  خاتم  الانبياءِ" صلوات الله  عليه"  ولضاعتْ  السنةُ وضاعَ الكتابُ واحكامهُ  
&&&&  
 ( قيس عبد الامير /  معلم جامعي ) 
 لابدَ  من النَّظرة الفاحصة   لأخبار عيدِ الغديرِ، حينَ أعلن النبي  "صلى الله عليه وآله وسلم "أن الحجةَ  لا تقوم  للهِ  "عز وجل" على  خلقهِ  إلا بإمامٍ  حي يعرفونهُ وهذا الامرِ هو الذي ينهي النقاشُ، لكون المسألةُ ليست مسألةَ حوارات 
 
 && 
 ( الخلاصة )  
 إنَّ الشبابَ  يمتلكون  الوعي  والثقافةَ  الراسخةَ  في إمامةِ أهلِ البيتِ  "عليهم السلام" ويعرفون تماماً ،أنالامامةَ هي الامتدادُ  الشَّرعي الوحيد لقيادةِ النبي "صلى الله عليه وآله وسلم"وبهم يتحقق غاية الكمال الانساني والأخلاقي  التي اسسها الدين  الاسلامي في الثقلي كتاب الله والعترة الطاهرة هذا مما يحسن  السكوت  عليه


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


سوسن عبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2023/07/17



كتابة تعليق لموضوع : استطلاع رأي ( الامامة )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net