تركيا بصدد تسليم المتهم الهارب "طارق الهاشمي" الى بغداد ؟!!
وكالة انباء النخيل

 النخيل-كشف مصدر سياسي مطلع عن مفاوضات بين الحكومة التركية وسياسي حكومي بارز يمثل دولة القانون من اجل ايجاد طريقة لإعادة نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء العراقي طارق الهاشمي إلى بغداد يأتي هذا، في وقت يتهيأ فيه الهاشمي مغادرة تركيا مع فريقه الخاص ومن بينهم صهره احمد المتهم بتنفيذ العمليات الارهابية .

واضاف المصدر أن مهلة الهاشمي في تركيا قد انتهت، لافتاً إلى ان تركيا لم تخطر الهاشمي بالبقاء ولم تجدد له تاشيرات الاقامة وبمقابل هذا، يبيّن المصدر المقرّب من الهاشمي ان الاخير يتهيأ للسفر إلى قطر بعد ان اجرى اتصالات هاتفية مع مسؤلين قطريين، مبيّناً أن المسؤولين القطريين نصحوه بالبقاء في تركيا حاليا خوفاً من (مؤامرة تركية- عراقية) مدبرة، لافتاً إلى ان قطر لا يمكنها ضمان مغادرته في أيٍّ من مطارات تركيا دون ان يلقي الانتربول القبض عليه.
وأكّد المصدر ان تركيا ابلغت الانتربول رسميا بانها ستبلغهم بمغادرة الهاشمي في خطوة للاستجابة للقانون الدولي الخاص بعمل الانتربول مشيرا إلى ان الهاشمي يعاني حالياً من مشكلة عدم تجديد تأشيرة اقامته في تركيا وأن مغادرته قد تكون نهايته المحتملة. 
 
هذا ومن جهة اعترف المسؤول المالي لما يسمى "بكتائب ثورة العشرين" الارهابي الأحد، بتلقيه دعما من نائب رئيس الجمهورية "طارق الهاشمي" المطلوب بقضايا الإرهابة، فيما أكد أنه التقى الهاشمي ست مرات بطلب منه.
وقال المسؤول المالي لكتائب ثورة العشرين الارهابي ابو خضر إبراهيم المعتقل بتهمة الارهاب في شهادته التي قدمها اليوم، خلال جلسة محاكمة طارق الهاشمي، إن كتائب ثورة العشرين تتلقى منذ العام 2009 دعما مالية من نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي واحد الأغنياء في بغداد، من دون الكشف عن اسمه.
وأضاف إبراهيم أنه التقى الهاشمي ست مرات بطلب منه، مؤكدا أنه كان في كل مرة يستلم من الهاشمي من 10 إلى 15 مليون دينار كدعم للكتائب وتابع الارهابي إبراهيم وهو شيخ عشيرة المشاهدة أن الكتائب تتكون من ثلاث مجاميع تضم الواحدة منها من 10 إلى 15 شخصا، مؤكدا أن مهمة الكتائب تضمنت استهداف القوات الامنية في المناطق المحصورة بين منطقتي المشاهدة والطارمية، شمال بغداد.
ويعد تنظيم كتائب ثورة العشرين الارهابي من التنظيمات المسلحة في المشهد الأمني، حيث اعتقل العديد من قياداته خلال الفترة الماضية نتيجة ارتكابهم عمليات ارهابية وتهجير قسري ضد الأهالي، واستؤنفت في العاصمة بغداد، اليوم الأحد،( 20 أيار الحالي)، محاكمة المطلوب بتهمة الإرهاب طارق الهاشمي وعناصر حمايته غيابيا، فيما قرر فريق الدفاع عن الهاشمي الانسحاب من الجلسة احتجاجا على رفض قاضي المحكمة الطعون التي قدمها بشأن شهادة شهود الإثبات خلال الجلسة السابقة.
وكانت محاكمة الهاشمي وعناصر حمايته بدأت في العاصمة بغداد، في الـ15 من آيار 2012، غيابيا، فيما توافد العشرات من المواطنين إلى المحكمة لتقديم شكواهم ضدها، كما قرر القاضي المسؤول عن محاكمة الهاشمي، إيقاف جلسة المحاكمة لمدة نصف ساعة بداعي الاستراحة ومن ثم تم استئنافها، وفيما استمعت المحكمة إلى شهادة اثنين من المتهمين في القضية وثلاثة من الشهود، بينهم نائبة في البرلمان العراقي منى العميري، قبل أن يتم رفعها إلى اليوم الأحد، الـ15 من أيار.
وقررت المحكمة الجنائية المركزية تأجيل محاكمة طارق الهاشمي وعدد من أفراد حمايته لمرتين حيث أعلن مجلس القضاء الأعلى أعلن، في الثالث من أيار الحالي، عن تأجيل محاكمة الهاشمي إلى العاشر من أيار الحالي، للنظر بالطعن المقدم من فريق الدفاع بشأن نقل محاكمته إلى المحكمة الاتحادية، فيما قررت تأجيلها مرة أخرى، إلى الـ15 من أيار الحالي.
وأعلن الهاشمي، في (9 أيار 2012)، عن عزمه البقاء في تركيا حتى حل الأزمة السياسية العراقية، بعد يوم واحد على إصدار منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرة حمراء بحقه بناء على شكوك بأنه متورط في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية.
ويقيم الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة "الإرهاب" في تركيا منذ التاسع من نيسان 2012، بعد مغادرته إقليم كردستان العراق الذي لجأ إليه بعد أن عرضت وزارة الداخلية في (19 كانون الأول 2011) اعترافات مجموعة من أفراد حمايته بالقيام باعمال ارهابية بأوامر منه، وتوجه إلى قطر في الأول من نيسان الماضي، تلبية لدعوة رسمية من أمير قطر، ومن ثم إلى السعودية في (5 نيسان 2012) التي أكد منها أنه سيعود إلى كردستان العراق فور انتهاء جولته في دول المنطقة.


وكالة انباء النخيل

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/19



كتابة تعليق لموضوع : تركيا بصدد تسليم المتهم الهارب "طارق الهاشمي" الى بغداد ؟!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن آل ثاني
صفحة الكاتب :
  علي حسن آل ثاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 واشنطن بوست: ماذا يفعل ضبّاط صدام حسين في "داعش"؟

 مخلصو الديمقراطية.  : احمد شرار

  النائب الساعدي : ارجاع الضباط البعثين خطوة شجاعة للسيد المالكي !

 حرائق الرحيل  : جعفر المهاجر

 الامتحان المركزي ضرورة اكاديمية ام رغبة سلطوية  : ا . د . محمد الربيعي

 رسالة إلى عمر بن سعد!!  : ابواحمد الكعبي

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع السلطة التشريعية تعزيز الخدمات الصحية في عموم البلاد  : وزارة الصحة

 حزب الله يكشف عن سبب مداهمة مقرها شرقي بغداد ويؤكد: القوات الأمنية كانت تبحث عن والي العاصمة

 بغداد تستيقظ على أكثر من 14 تفجيرا بيوم دامٍ جديد

 مرة أخرى المراوغة الكوردية على حساب الوطن  : باقر شاكر

 استطلاع للانتخابات في النجف تظهر ان أكثرمن 48% سيشاركون بالانتخابات المقبلة و 94% منهم لا يثق بالأحزاب والقوة الحالية  : عقيل غني جاحم

 زمن الحرية  : هادي جلو مرعي

 كتابات في الميزان ينشر اسماء الفائزين في الانتخابات البرلمانية 2018

 التربية تقيم ورشة عمل حول أنتاج الوسائل التعليمية في الكرخ / الثانية  : وزارة التربية العراقية

 منظمة بدر في كربلاء ترسل تعزيزات عسكرية إلى منطقة الفتحة شمال تكريت  : منظمة بدر كربلاء

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107924323

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net