صفحة الكاتب : فهمي الجنابي

إلى أنظار وزير الثقافة وهيئة النزاهه فضيحة معاون معاون مدير قناة الحضارة الحكومية مؤيد سليمان مشوح الجميلي
فهمي الجنابي

 

حضرات السيدات والسادة المحترمون
نيابة عن مجموعة من الزملاء الموظفين بقناة الحضارة الفضائية التابعة لوزارة الثقافة العراقية , أنشر هذا المقال لفضح شخص إسمه مؤيد مشوّح الجميلي,
جاء به الوزير الأسبق لوزارة الثقافة الهارب من وجه العداله أسعد الهاشمي,وهو بدون أي تحصيل علمي وشهادته مزورة, كان قبل السقوط يعمل بإمرة عدي صدام في إتحاد الشباب مسؤول مكتب الفلوجه وضمن تشكيلات فدائيي صدام بمحافظة الأنبار.
وبعد إستلام الدكتور سعدون الدليمي لوزارة الثقافة أرسله ليكون معاونا لمدير قناة الحضارة (عبد العظيم محمد:- الرفيق البعثي وعضو إرتباط جهاز مخابرات صدام) الذي يقول بأن السيد الوزير طلب منه الإهتمام بمؤيد وتدريبه على إدارة القناة وأخبره حرفيا بأن (مؤيد كل شي مايعرف)..وبدأ مؤيد العمل بالقناة مفتوحة أمامه جميع الطرق والأبواب المؤدية الى الكسب السريع والشهرة في الوسط الإعلامي والعلاقات النسائية العديدة وكل هذا لم يكن يراوده حتى في أحلامه . خصوصا وأنه يدّعي بأن الوزير خاله .مثلما يدعي أن وزير الكهرباء السيد كريم عفتان هو من أعمامه وإستطاع أن يكسب مبالغ ويعقد إتفاقات مع بعض الشركات التي ترغب بالحصول على عقود من وزير الكهرباء حيث كان يبرز للآخرين صوره الحميمه مع وزير الكهرباء .
مؤيد مشوح هذا ورغم أميته وجهله بكل ماله علاقة بالثقافة والإعلام إلا أنه وبسبب الفوضى المنظمة والظروف السيئة التي تعم وزارة الثقافة بكامل دوائرها ومنها قناة الحضارة إستطاع أن يتغلغل بتفاصيل كثيرة ويفتح له منافذ عدة من الكسب والتربح والمنافع الشخصية وبنفسية طائفية مقيتة وأساليب حقيرة مدروسة للإيقاع بالبنات في أفخاخه المنصوبة دائما إبتداءا من غرفة العرسان التي يستخدمها في قناة الحضارة وأمام أعين الموظفين لعلاقاته الجنسية ولجلسات شرب الخمور اليومية وبعلم مدير القناة عبد العظيم الذي إستطاع أن يجعل من مؤيد رأس الرمح له في القناة والوزارة ويعطيه مايريد ويرغب من تخصيصات مالية ودعم معنوي مقابل التغاضي عما يقوم به عبد العظيم من أمور شائنة وفساد مالي وإستغلال منصب حتى أن أحدا من مسؤولي الوزارة لم يسأله يوما عن قيامه بإنشاء ستوديوهات تلفزيونية وإذاعية وصحيفة تحمل كلها إسم (الغد) مجاورة لمنزله باليرموك –الداخلية..
إن العديد من موظفي قناة الحضارة وموظفاتها يتحدثون بالسر والعلن عن تعمّد مؤيد الجميلي بإقامة علاقات جنسية مع المتقدمات للعمل كمذيعات ومقدمات برامج وقد كذب على العشرات وإدعى أنه سيقوم بتعيينهن ثم يكتشفن عدم صحة كلامه وعدم وجود درجات وظيفية لهن ولكن بعد فوات الأوان وبعد أن يحصل مؤيد على مايريد منهن يقطع إتصالاته عنهن ويمنعهن من دخول القناة لتأكده بأنه مدعوم من الوزير ومكتبه , وكذلك مدعوم من مديره عبد العظيم وكذلك المدعو عبد القادر سعدي مدير مكتب قناة التغيير ومدير إعلام وزارة الثقافة وكان مسجونا لدى القوات الأمريكية بتهم إرهابية ثابتة عليه وتم الإفراج عنه بعد أن توصل الى إتفاق مع سجانيه بالإدلاء بمعلومات و أسماء المجموعات الإرهابية التي كانت تجنده,وهو مدمن على شرب العرق بشكل يومي ويقيم هو ومؤيد الجميلي الجلسات بمكتبه القريب من سيطرة الأربع شوارع جهة ساحة قحطان وهو بيت مستأجر ليكون مكتبا لقناة التغيير المشبوهة التي يملكها المدعو طارق عبد الله الحلبوسي شريك خميس خنجر في غنائم وودائع عدي صدام وخصوصا أموال السكائر التي كان عدي يحتكر تجارتها مخولا خميس وطارق بكل التفاصيل المالية في الخارج.
إن ما يثير الغضب والإشمئزاز في نفوسنا هو أن السيد وزير الثقافة قد إطّلع على كل مانشرته بعض الصحف العراقية كجريدة كل الأخبار وجريدة الصباح الجديد والبينه وغيرها من الصحف وماتناقلته القنوات الفضائية التي تستعرض الصحف من على شاشاتها كالبغدادية والموصلية والسومرية, بل إن الوزير أوفد مستشاره الإعلامي فائق العقابي الى جريدة كل الأخبار وقابل رئيس تحريرها ناقلا إليه تحيات الوزير وإهتمامه بمعرفة تفاصيل ومستندات ماتم نشره عن مؤيد الجميلي وبمواضيع محدده كسرقة الكامرات من قناة الحضارة بمبلغ 115 ألف دولار ثم تغريم مؤيد وعبد العظيم فقط 45 ألف دولار ومحاولة مؤيد إعفائه حتى من الإشتراك في دفع الغرامة الحكومية القانونية.والموضوع الآخر الذي واجهت به الجريدة مستشار الوزير هو التصرفات والتصريحات الطائفية التي يقوم بها مؤيد حيث أن له مقولة مشهورة وسط موظفي القناة: بأنه يريد أن ينتقم من الشيعه ..وهذه المقولة يرددها مرة بمزاح حين يعاقب أحد العاملين بالقناة أو يحرمه من مكافأة أو إيفاد, ومرة تخرج منه بعصبية وصدق وحقد وسط بعض المقربين منه والذين يأتمنهم كعبد العظيم وجابر مسؤول الإستعلامات الذي هو مسؤول أيضا عن توفير المشروبات الكحولية بغرفة العرسان الخاصة بمؤيد وسط القناة , حيث أكدت إثنتان من البنات المتورطات بإقامة علاقة جنسية مع مؤيد في القناة وخارجها بأنه حين يكتشفن أنه خدعهن بمسألة التعيين المزعوم ويهددنه بالشكوى الى الوزير فإنه يهزأ منهن ولا يبالي بشيء,حتى أن شكوى مكتب وزير الكهرباء كريم عفتان التي نقلها الناطق الإعلامي لوزارة الكهرباء مصعب المدرس الى مدير القناة ومدير إعلام الوزارة ومدير مكتب وزير الثقافة لم تجد لها أية أذن صاغية ولم يتم أي إجراء إداري ولو بإستدعاءه وسؤاله عن شكوى وإنزعاج  وتهديد كريم عفتان بإقامة دعوى قضائية ضد مؤيد وعبد العظيم وضد القناة لإستغلالهم عملهم الوظيفي بالكسب الغير مشروع من خلال الإدعاءات بإمكانية حصولهم على عقود تجهيز ومناقصات الكهرباء , وحين لم تتخذ الوزارة أية خطوة ضد مؤيد إتصل وزير الكهرباء شخصيا بمؤيد الجميلي أمام أعضاء مكتبه والمسؤولين بوزارته وقام بتعنيفه وشتمه وقال له بالحرف الواحد: ( كلب إبن الكلب إذا لم ترجع لي الصور التي إلتقطتها معي أنت ومديرك عبد العظيم  والتي تدور بها على الشركات فسأكسر ظهرك....) والى آخر ذلك من شتائم وتهديد ووعيد.
وقبل أيام ذهبت مجموعة صحفية من الصباح الجديد والعراقية لمقابلة مؤيد والإستفسار منه عما ينشر في الصحف ويتم تداوله في الوسط الإعلامي ومعرفة سر عدم رده وسكوته على الجرائد التي فضحت بعضا من سلوكياته الشائنة, فكان يتهرب من مواجهتهم ويدفع المنتفعين منه لمقابلتهم والتحدث عنه بكل خير وتفنيد كل مايتم تداوله عن أفعاله الشائنة...كالبعثي المعروف وناس راضي والماكيره سميره غازي (إحدى قوادات عدي ومطروده من أكثر من بلد بدعاوى دعاره وتستخدم شقتها الكائنة في منطقة الدورة للسهرات الماجنه), حتى  أنه قال للصحفيين متباهيا واثقا : سترون خلال أيام قليلة سأصبح مديرا للقناة !!!! ولا نعلم هل هي مكافأة من (خاله) الوزير على إساءاته  أم ثمنا لسكوته عن سرقات وتجاوزات المدير الحالي للقناة (عبد العظيم) وآخرها ما كشفه مؤيد وتستر عليه من قيام عبد العظيم بإنتاج CD لإذاعته وستوديوهاته الخاصة ,حيث أكمل التصوير والمونتاج والطبع والإستنساخ في أقسام القناة وبأدواتها,وكذلك سرقة المبلغ المصروف من وزارة الكهرباء للقناة عن بث نشرة الكهرباء اليومية والبالغ ثلاثة ملايين دينار شهريا ولثلاثة أشهر متتالية حيث تصرفها الكهرباء ويستلمها مؤيد وعبد العظيم دون أن يدخلونها بواردات القناة الحكومية, علما بأن أغلب هذه التجاوزات والسرقات والتلاعب بالمال العام قد تم إيصالها الى السيد المفتش العام بوزارة الثقافة صلاح البغدادي.
إن من أبرز محطات المساندة والدعم لمؤيد الجميلي في السنتين الماضيتين كانت علاقته الوطيدة المتميزة بالمدعو ليث مصطفى الدليمي عضو مجلس محافظة بغداد والمحجوز حاليا بدعاوى إرهاب إعترف بها ,وقد كان مؤيد ينسق معه للحصول على مكاسب ماليه ومعنويه له ولمجموعة من أقربائه وبعض موظفي قناة الحضارة مقابل خدمات خاصة يقدمها مؤيد ستكشفها التحقيقات الجارية مع ليث الدليمي بالتأكيد.. وقبل أيام قام مؤيد الجميلي بقيادة مظاهرات في الأنبار دعما للمجرم ليث الدليمي ورافعا ومرددا شعارات تندد وتشتم الحكومة ورئيس الوزراء وبعبارات طائفية تحريضية مقيتة.
حضرات الإخوة المحترمين
كاتب هذه التفاصيل لاتربطه أية صلة بمؤيد الجميلي أو بمن يتعارضون معه بل أنا موظف سابق بوزارة الثقافة – قناة الحضارة  وتقاعدت بعد أن بدأت بوادر الفساد والفوضى تظهر في إدارة القناة , لكن تعايشي وإختلاطي اليومي بزملاء وأصدقاء وتلاميذ لي في قناة الحضارة ووزارة الثقافة وتأكدي من مصداقية مايتناقلونه عن هذا الشاذ الفاسد الذي يحاول التشبه بأسياده المقبورين بالفعل والسلوك , جعلني أكتب ماورد في رسالتي أعلاه ولاأبغي من ورائها سوى إحقاق الحق وتصحيح الخطأ. والله على ما أقول شهيد.
 

  

فهمي الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/22



كتابة تعليق لموضوع : إلى أنظار وزير الثقافة وهيئة النزاهه فضيحة معاون معاون مدير قناة الحضارة الحكومية مؤيد سليمان مشوح الجميلي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : احمد ، في 2012/06/23 .

هذا مجرد كلام يتناقل في اروقة الوزارة ولكن لا يوجد هناك اي دليل ملموس اما لمن يشاهد ويتعرف على مؤيد سليمان المشوح فانه حتى لا يصلح لموظف استعلامات فما بالك بمعاون مدير قناة الحضارة الفضائية ، ولكن ماذا نقول حسبنا الله ونعم الوكيل هذا هو بلد المحسوبية والمنسوبية

• (2) - كتب : عماد ، في 2012/06/23 .

إن صح ما جاء في الموضوع اعلاه فلنقرأ على العراق السلام، إن ما يجري في هذه القناة من امور شائنة، وفقا لما جاء في المقال، لا تحدث حتى في اسوء مناطق العالم اخلاقيا، ويبدو الامر وكأنه في حانة او (ماخور) وليس في دائرة حكومية في بلد تحكمه وتتحكم فيه الكتل الدينية الاسلامية بكل مذاهبها!! والغريب ان الجهات العليا (الوزير) مثلا لهم الاطلاع على هذه الامور الشائنة وليس لهم حسم أو إنهاء المهزلة!!




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيـثم القيـّم
صفحة الكاتب :
  هيـثم القيـّم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ  : الشيخ ليث الكربلائي

 مهمة لم تنتهي بعد  : علي فاهم

 فتوى الجهاد الكفائي حرب ضد الاغتراب  : علي حسين الخباز

 كيف تكون صحفيا في أربع ساعات ؟  : نوفل سلمان الجنابي

 عندما زار عراق آل عظيم طبيباً نفسياً  : د . حامد العطية

 نصف ساعة تكفى لإعادة السلطة !!  : عماد الاخرس

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش سبل تعزيز الخدمات الصحية في صلاح الدين  : وزارة الصحة

 الوقوف ضد تقليص اوالغاء البطاقة التموينية تحديد مصير .  : مجاهد منعثر منشد

 الحشد يقتل عددا من عناصر داعش حاولوا استهداف مدينة تكريت

 آمرلي !!  : مرتضى الحسيني

 قيام الساعة وآخر الزمان  : السيد يوسف البيومي

 المقلد  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 التجارة..زيارات تفتيشية ورقابية للاطلاع على نوعية الطحين المجهز لوكلاء محافظة صلاح الدين  : اعلام وزارة التجارة

 التلفزيون السوري: إرهابي يروي قصة «جهاده» في سوريا  : بهلول السوري

 أيام البوري  : مصطفى عبد الحسين اسمر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net