صفحة الكاتب : احمد محمد العبادي

الشعب يريد قاضي عادل وقوي ومستقل
احمد محمد العبادي

نحن لانقول بأن القضاة الان لاتتوفر لديهم العدالة والشجاعة والاستقلاليه في اتخاذ القرار ولاننكر دور مجلس القضاء الاعلى في المعركة التي يخوضها الان بالحفاظ  على استقلال القضاء في مرحله هي الاخطر و الاصعب في تأريخ العراق من الناحيتين الامنيه والسياسيه  منذ تأسيس الدوله العراقيه الى الآن ولاننسى دماء الشهداء من القضاة المعروفين بعدالتهم وشجاعتهم وحياديتهم في اتخاذ القرار وبنفس الوقت لاندعي بان القضاء وصل الى درجة الكمال ولكننا نطمح للافضل ونحلم بان يكون القضاء العراقي هو الافضل بين بلدان الوطن العربي والاسلامي ولدينا المقومات الكافيه ولكل ماتقدم و بسبب شعورنا بأهمية القضاء في حياة الناس واستقرار البلد لذلك نطرح مانراه مناسبا لتطوير العمل القضائي والتقليل من الهفواة التي تحصل من هذا القاضي او ذاك ولانقصد التعميم 0

 القاضي هو الملاذ الوحيد بعد الله  وهو المسؤول الاول عن تحقيق العداله  بين ابناء الشعب واعطاء كل ذي حق حقه ويختصم امامه الظالم والمظلوم و الحاكم والمحكوم والغني والفقير والكبير والصغير والجاهل والحكيم ولذلك المسلمون الاوائل كانوا يخشون ويبتعدون عن اشغالهم منصب القاضي ويتذرعون بكل الوسائل والسبل لاعفائهم من هذا المنصب الخطيرويقولون ( من عين قاضيا ذبح بغير سكين )  0

وعمل القاضي خطير جدا فهو يدخل بكل تفاصيل الحياة الاجتماعيه للناس ابتداء من دخوله في المشاكل الزوجيه ويدخل في التفاصيل حتى تصل الى مايحدث في فراش الزوجيه والبنوه والميراث وكذلك يقضي بين الناس في النزاعات على الاملاك والديون والعقود والبيع والشراء ويقضي بين الخصوم في الجنايات القتل / السرقه / الاحتيال / التزوير 0000 الخ 0

ويختصم امامه السياسيين والسلطه التنفيذيه ويقضي بينهم ولافرق بين رئيس الجمهوريه ورئيس الوزراء والوزراء  والموظف البسيط  ويرفع ظلم الدوله عن المواطن 0 وبأختصار عمل القاضي يدخل في كل زاويه من زوايا الحياة 0

تخيل عزيزي القارئ الكريم ماذا لوكان القاضي الذي يتحمل كل هذه المهام الخطيره يكون(لاسامح الله ) (غيرعادل او ضعيف او غير مستقل وينحاز الى الجهه التي ينتمي اليها ويحكم لصالحها )

وهنا ينطبق عليه من قال (الى الماء يسعى من يغص بلقمة الى اين يسعى من يغص بماء)0

الشعب يطلب من القاضي ان يكون عادل وقوي ومستقل دون ان يقدم له مقومات هذه الصفات نكون قد ظلمنا القاضي وطلبنا منه شئ لايستطيع تحقيقه 0

حتى يحقق لنا القاضي( العداله والشجاعه والاستقلاليه في اتخاذ القرار) يجب ان نحقق له مقومات هذه الصفات 0

 

 

ماهي وسائل تعزيز مقومات تحقيق العدالة والشجاعة والاستقلالية لدى القاضي في اتخاذ القرار؟

من الناحية الدستوريه

اولا- تفعيل المادتين 87 و88 من الدستور العراقي وان تكون هناك اراده سياسية لجميع الكتل السياسيه بجعل القضاء العراقي خط احمر ولايحق لاي جهة سياسية النيل منه ولو بتصريح ويحاسب ويحال للمحاكم كل من يخالف ذلك 0

ثانيا – العمل على الغاء الشطر الأخير من الماده 91 / ثانيا من الدستور  والخاصة بصلاحيات مجلس القضاء الاعلى والتي تنص على ( ترشيح رئيس واعضاء محكمة التمييز الاتحاديه ورئيس الادعاء العام ورئيس هيئة الاشراف القضائي وعرضها على مجلس النواب للموافقه على تعيينهم ) 0

ان هذا النص الدستوري جاء ماسا بأستقلالية القضاء وتدخلا بعمله ومقيدا لدور مجلس القضاء الاعلى باعطائه الحريه بأختيار اعضاء محكمة التمييز ورئيس الادعاء العام والاشراف القضائي لان المجلس هو الاعرف بمن هو مناسب ومن هو غير مناسب  لاشغال هذه المواقع لان كل واحد من هولاء القضاة له تاريخ طويل في العمل القضائي ولايوجد من يقيم هذه الخدمه سوى مجلس القضاء الاعلى 0     (اهل مكه ادرى بشعابها )

وان اعطاء حق موافقه التعيين لمجلس النواب سيكون الاختيار على اساس الولاء السياسي او الطائفي او المصالح الشخصيه  وليس على اساس الكفاءه ويصبح القضاء العراقي خاضع للكتل السياسيه المتنفذه ويسهل تدخلها في عمل القضاء  وسيهمش دورمجلس القضاء الاعلى 0

 وهذا ماحصل في مجلس النواب يوم التصويت على تعيين اعضاء محكمة التمييز هذا من جانب  0

 ومن جانب آخر نقترح على الساده اصحاب القرار مايأتي:-

اولا  – اقالة كل قاض عرف عنه عدم الحياديه بأتخاذ القرار لاسباب طائفيه او عرقيه او سياسيه    (ان وجدوا ) لان العمر قصير والتاريخ لايرحم 0                                             

ثانيا – حث الساده رؤساء المناطق الاستئنافيه على عدم جعل النقل عقوبه للقاضي كنقل قاضي التحقيق للشرعيه او لمحكمة البداءه  او العكس او نقله الى منطقه نائيه وترك القاضي لسلطة محكمة التمييزعند اتخاذه قرارا يعتقد انه قرار خاطئ  وهيآة الاشراف القضائي عندما يصدر منه تصرف لايتناسب مع مهنته 0

 لانه بالنتيجه القاضي هو انسان وليس ملاك وهو صاحب عائله ويخاف عليها ومستعد ان يضحي بوظيفته عندما تتعرض عائلته للخطر بسبب قرار النقل 0 هذا من جانب ومن جانب آخر بعض القضاة يجد نفسه في الجزاء ويبدع عندما يعمل في محاكم التحقيق او الجنايات وبعضهم يجد نفسه في الاحوال الشخصية وآخر يبدع في العمل بمحكمة البداءه وان نقله من تخصصه الى آخر سيؤثر على وضعه النفسي ويقلل من ابداعه لانه يعمل بتخصص لايحبه وستعود معظم قراراته منقوضه من محكمة التمييز وسينعكس ذلك على الناس بسبب تأخر حسم الدعاوى 0

ثالثا – توفير الحمايه للقضاة  وعوائلهم وتكون حماية القاضي مماثله لحماية المحافظ او عضو مجلس المحافظه من حيث العدد والعده وتكون السيارات التي تقلهم مصفحه لان البلد  يخسر كثيرا عندما تتعرض حياة القاضي للخطر لانه ثروه للبلد ووصل الى هذا الموقع بدراسة وممارسة لاتقل عن تسعة سنوات في حين المحافظ يعين بجرة قلم من الكتل السياسيه مع اعتزازنا بالجميع ويعلم الجميع ان الضباط في الاجهزه الامنيه لديهم حمايات وسيارات مصفحه  والقاضي يفتقر لذلك وهم يعملون تحت اشرافه 0

وانا على ثقه لو توفرة الارادة السياسية والشعبية وتظافرت جهود الخيرين  لتحقيق  مااشرنا اليه وهو امرا ليس صعبا ومن السهل تحقيقه  سنرى انتقاله للعمل القضائي غير مسبوقه  لان القضاة لديهم كل المقومات العلمية والشخصية والوطنيه للارتقاء بالعمل القضائي  في العراق0

ومن الله التوفيق

[email protected] 

07902328086

  

احمد محمد العبادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/23



كتابة تعليق لموضوع : الشعب يريد قاضي عادل وقوي ومستقل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيار العمل الإسلامي في البحرين
صفحة الكاتب :
  تيار العمل الإسلامي في البحرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأعلاف الحيوانية إرادة برلمانية!!  : د . صادق السامرائي

 نواب في خانة الابتزاز..  : باسم العجري

 مناقشة لمقالة لاسادة ولاعوام كلنا متساون ....  : احمد سامي داخل

 وزارة التعليم العالي..وسياسة البدون!!  : اكرم السعدي

 القاعدة" تهاجم الموقع الرسمي للشيخ د. همام حمودي  : مكتب د . همام حمودي

 إستقالة مستشار هيلاري كلينتون لشؤون سوريا  : وكالة فارس الإيرانية

  ملابس الإمبراطور الجديدة  : ماجد الكعبي

 هل كان أمير الكناني سببا في اعتزال الصدر  : فراس الخفاجي

 العمل تشمل اكثر من ثمانية آلاف عامل بالضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تتخذ اجراءات مكثفة لضمان الصحة والسلامة المهنية للعمال  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أيّها الحداثويّون ! نقطة نظام  : كريم الانصاري

 الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات تجهز شركة توزيع المنتجات النفطية بصهاريج نقل الوقود وتوقع عقدا مع محافظة ديالى لتجهيزها بأليات مختلفة  : وزارة الصناعة والمعادن

 الوقف الشيعي يدعوا الى اشاعة الثقافة القرآنية في الرد على المسيئين  : علي فضيله الشمري

 المركز العراقي لحقوق الإنسان يدعو الأمم المتحدة لتجريم داعش في العراق.  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 من الصبر الى القبر  : حامد گعيد الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net