صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني

نداء لأهلنا في غرب ليبيا الوطــــن
ليلى أحمد الهوني
مازالت مدن شرق ليبيا وأهلها الاحرار الشرفاء الأشاوس، يعانون المزيد من أساليب التهميش المتعمد من قبل الحكومة والمجلس الانتقالي المؤقت وجميع اجهزة الدولة المسؤولة، والمتواجدة في غرب ليبيا الوطن وتحديدا في العاصمة طرابلس، وهذا الامر لم يكن محض افتراء من قبل بعض الاشخاص كما يدعي بعض المسؤولين وغيرهم من أصحاب زرع الفتن بين شرق البلاد وغربها، بل هو حقيقة لا يعلمها ولا يعرف مدى وقعها على المواطن المقيم في شرق الوطن وما يشعر به من غبن الا من عاش في هذه المدن.
وانا من هنا وعلى بعد البحار والمحيطات واليابسة التي تقع بين ليبيا وبريطانيا، أشاهد هذا التهميش المقصود والمتعمد بكل وضوح، ومن باب الانصاف والعدل وإحقاق الحق والمناداة به بأعلى أصواتنا وعدم السكوت على الظلم و ما نراه يحدث لهم ومعهم، عليه أرى أنه من واجبي أن أصرخ وبأعلى صوتي ولا اسكت ولا أرضى - مهما كلفني الأمر – لكل ما يتعرض له أهلنا في شرق ليبيا الوطن، الذين كان لهم الفضل الكبير في أخذ زمام المبادرة، والانطلاق بثورتنا المباركة المجيدة من مدينة العزة والأحرار ومعقل الثوار مدينة بنغازي خاصة ومن المدن الشرقية عامة، تلك المدن "غرة القوم" الذين واكب خروجهم مع مدينة بنغازي وأهلها أهل العزة والفخر في انطلاقتهم وانتفاضتهم ضد المقبور الطاغية معمر القذافي ونظامه الفاشستي الفاسد، وما عانته هذه المدن العظيمة من طمس إعلامي مقيت وقاتل في بداية الثورة، وعلينا ايضا الا ننسى كل الأساليب القمعية والاستبدادية والعسكرية والغير إنسانية التي استخدمها المقبور القذافي ازلامه وكتائبه ومرتزقته (اصحاب القبعات الصفراء) ضد أبناء مدينة بنغازي وجميع المدن الشرقية، وبعض المدن الغربية المنتفضة معها في آنٍ واحد.
من هنا فأني أعلنها صراحة بأنني لن أرضى ولن اسمح بعد اليوم ونحن في ظل تحرير ليبيا والاستعداد لبناء ليبيا الدولة، بأن يستمر تهميش هذه المدن المجاهدة، وعليه فاني وكمواطنة ليبية متطلعة إلى الحرية والمساواة، وحريصة على رفع صوت الحق ومناصرة كل المضطهدين والمهمشين في وطني وغيره من بقاع العالم، فأني أدعو كل الوطنيون الليبيون المخلصون في مدينتي طرابلس والمدن المجاورة لها في غرب الوطن، تجميع أنفسهم في اقرب وقت ممكن والخروج في مظاهرات منددة بهذا التهميش و مطالبة بالعدل والإنصاف لمدن الشرق كافة وعلى رأسهم مدينة بنغازي الأبية الصامدة، والمطالبة :
أولا: تعديل نسب المقاعد بالمؤتمر الوطني المنتظر وتقسيمها بالتساوي.
ثانياً: تقسيم الادارات ومؤسسات الدولة الحيوية بين مدينتي طرابلس وبنغازي حتى ولو أضطروا إلى جعل بنغازي عاصمة إدارية ثانية، لتسهيل المعاملات لسكان الشرق الليبي بدون الأضطرار للذهاب إلى طرابلس لأتمام معاملاتهم ومصالحهم.
ثالثا: أن تتمتع جميع مدن الشرق بتخصيص ميزانية مساوية لمدن غرب ليبيا، من عوائد الدولة النفطية تمكنها من بناء مدنها ومناطقها بنفس ما تتمتع به العاصمة طرابلس والمدن الليبية من حولها.
ولنجعل هذه المدن وكل ما قدمته من تضحيات جليلة في تخليص ليبيا وتحريرها من حكم الاستبداد والفساد، من بين أهم وأعظم الأسباب التي على ضوئها نالت هذه التسوية وهذا العدل وهذه المزايا، التي مؤكد ستعمل كثيراً على تحسين وضعها الإداري والوضع الإقتصادي و المادي لمواطنيها وسكانها.
 أخيراً .. ليعلم الجميع في مدن غرب ليبيا وعلى رأسها الأهالي بالعاصمة طرابلس، ان بهذا العدل وهذا الإنصاف سيتبث الرجال والحرائر من الوطنيين الشرفاء المتواجدين في الغرب الليبي، مصداقيتهم في انهم حقاً لا يتحاملون على المدن الشرقية، وبأنهم يحملون في أنفسهم كل الاحترام وكل التقدير للشرق الليبي بمدنه الثائرة والمجاهدة، فنحن نعلم وندرك جيداً مدى الحب والاحترام والتقدير والامتنان الذي يحمله أهلنا في طرابلس والمدن المجاورة لأهلنا في شرق ليبيا، ومدىتقديسهم للتضحيات العظيمة التي قاموا بها وقدموها أهلنا في مدن الشرق الليبي أثناء معركة تحرير الوطن من المقبور الطاغية معمر القذافي، ولكن الكلام والنية والمشاعر الأخوية - مهما كان حجم صدقها - وحدهم في هذا الوقت لا تكفي ولن تجدي نفعا، مالم يسعى الجميع فعلا وليس قولا يدا واحدة وبقلبا واحد لإرضاء وإقامة العدل والمساواة مع أهلنا في الشرق الليبي وإعطائهم قدرهم الذي يستحقونه عن جدارة.
 
عاشت ليبيا واحدة
والعزة والشرف لثوارها الأحــرار
والمجد والخلود لشهدائها الأبرار
 
ليلى أحمد الهوني من مواليد طرابلس ومن سكانها الأصليين
 
 


ليلى أحمد الهوني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/26



كتابة تعليق لموضوع : نداء لأهلنا في غرب ليبيا الوطــــن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سهل الحمداني ، في 2012/06/26 .

تحية طيبة الست ليلى المحترمة
سلام الى جميع شعب ليبيا الاصيل والكريم وهذا ما عرفته منهم وعشت بينهم /
ولكن ما نسمعه مؤلم ، اتمنى لكل شعب لبيبا الخير والمحبة
سهل الحمداني \ العراق \ بغداد




البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حرية سليمان
صفحة الكاتب :
  حرية سليمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 تبرير السعودية لحادثة منى مقنع!!!  : سامي جواد كاظم

 عاجل سماع دوي انفجارات بالقرب من مبنى الاستخبارات في المنامة

 العدد ( 25 ) من اصدار العائلة المسلمة ذو القعدة 1433 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 ابو كلل ووزارة الخارجية في عهد زيباري  : باقر شاكر

 نوعين من الثقافة  : د . عبد الهادي الطهمازي

 وتوت: متطوعون من الموصل يزودون القوات الأمنية بمعلومات استخبارية

 آما آن الأوان لإسرائيل أن تـقِبل يد سيد حسن  : احمد الكاشف

 الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يعلن إكمال الاستعدادات الخاصة بافتتاح جزء من مساحة العبادة والزيارة في مشروع صحن فاطمة (عليها السلام)  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 حل المحكمة الجنائية هل هي نوازع وطنية ام صفقة سياسية؟  : صادق الموسوي

 مركز دفاع مدني عنة يباشر عمله كأول دائرة خدمية في قضاء عنة في الأنبار  : وزارة الداخلية العراقية

 صولة داعش في الرمادي  : جمعة عبد الله

 لافروف : لا ضربات مستقبليه على سوريا

 وقفة ..  : حمدالله الركابي

  سحب الثقة لعبة قذرة  : وسمي المولى

 الحركة الشعبية لتحرير الثروة الوطنية : تصدر بيانا ومقترحات للحكومة والمتظاهرين  : التنظيم الدينقراطي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105429251

 • التاريخ : 25/05/2018 - 04:15

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net