صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح33 سورة آل عمران
حيدر الحد راوي

بسم الله الرحمن الرحيم 

 
الم{1}
هذه الحروف من اغرب غرائب القرآن الكريم , اختلفت فيها آراء المفسرين , حتى احتملت وجوها عديدة , هذا من جهة ومن جهة اخرى , فأن علماء الحروف والاعداد يقسمون الحروف الى قسمين : 
1- حروف نورانية : وهي جميع الحروف التي وردت في بدايات سور القرآن الكريم , ولتسهيل حفظها , جمعت في عدة جمل منها ((ن ص) (ح ك ي م) (ق ا ط ع) (ل ه) (س ر) أي ( نص حكيم قاطع له سر ) , او ( طرق سمعك النصيحه ) , على حد قول الباحثين في هذا المجال , كيفما جمعت في جملة , سيكون مضمونها جميلا وذو معنى ! , كما ويروى لها خواص عجيبة في قضاء الحوائج , وتيسير الامور , وحتى في شفاء المرضى .
2- حروف ظلمانية : وهي ( ب – ج – د – و – ز – ف – ش – ت – ث -  ذ – خ –  ض – ظ - غ ) .   
كذلك صنف هؤلاء العلماء الحروف الى اربع اصناف يبينها الجدول التالي : 
 
نارية ترابية هوائية مائية
ا ب ج د
ه و ز ح
ط ي ك ل
م ن س ع
ف ص ق ر
ش ت ث خ
ذ ض ظ غ
 
اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ{2} 
تقدم مثلها في آية الكرسي المباركة . 
 
نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ{3}
يلاحظ المتأمل في هذه الاية الكريمة كلمة ( نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ  ) , و (  وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ ) , هناك العديد من الاراء حول ذلك : 
1- ان القرآن الكريم لم ينزل دفعة واحدة , بل وفقا لاحداث معينة , و مقتضيات خاصة , وقد عبر القران الكريم عن نزوله دفعه واحدة في ليلة القدر كما في سورة القدر }  إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ{1} , حيث وردت ( انزلناه ) بمعنى دفعة واحدة  . 
2- اما التوراة والانجيل ويلحق بهما الكتب السماوية الاخرى ( الزبور – صحف ابراهيم (ع) ) , فقد نزلت بدفعة واحدة , وفقا لاهداف ومصالح معينة , حسب مشيئته عز وجل .             
 
مِن قَبْلُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَأَنزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ{4}
الفرقان هو الفارق بين الحق والباطل , و يحتمل عدة معاني نذكر منها : 
1- جميع الكتب السماوية فيها هداية للناس , وتفرق بين الحق والباطل , وهي على نوعين : 
أ‌) كتب سماوية تفرق بين الحق والباطل في زمان معين وموقف خاص . 
ب‌) كتب سماوية تفرق بين الحق والباطل لا تختص بزمان ولا مكان , بل يسري مفعولها الى يوم القيامة , وهي : 
ب-1- القران الكريم : حيث يبقى هاديا ومرشدا وفارقا بين الحق والباطل , وبين عالمي النور والظلام , الى يوم القيامة . 
ب-2- الانجيل : عند مجيء عيسى (ع) يظهر الانجيل الحقيقي , ويوقف العمل به , ويعتمد القران الكريم بديلا عنه , لذا فالانجيل يعد من الكتب السماوية التي لم يتوقف العمل بها , طالما وان الانجيل الحقيقي مختف , والشخص القائم عليه (عيسى"ع") لم يأت بعد , لكنه موعود القدوم . 
ب-3- التوراة : كما ان للانجيل شخصا موعودا سيأتي في زمن معين , لابد ان يكون هناك شخصا ( كنبي او رجل صالح ) , سيظهر التوراة الحقيقية , ويوقف العمل بها رسميا ويعتمد القران الكريم البديل الوحيد عنها , طالما وان هذا الشخص لم يأت , فالعمل بالتوراة لا زال جاريا .   
2- ان الاية الكريمة السابقة ذكرت اهم الكتب السماوية ( القران – التوراة – الانجيل ) , وهي جميعها كتب مقدسة , اما افراد ذكر الفرقان  في هذه الاية الكريمة يحتمل عدة وجوه نذكر منها : 
أ‌) ان يكون كتابا سماويا اختص بفترة وتوقف العمل به بعد نزول كتاب غيره , فذكرته الاية الكريمة لترسل الانظار اليه بالاهتمام والتقدير . 
ب‌) كون جميع الكتب السماوية تفرق بين الحق والباطل , فقد يحتمل ان الفرقان ليس كتابا , بل شيء اخر , كأن يكون نبي او رجل صالح , او برهان او اية ذات مدلول خاص من اياته عز وجل , كدابة الارض مثلا {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ }النمل82 , ونظرا لاهميته وخطورة امره , افرد في هذه الاية الكريمة .     
 
يلاحظ المتأمل , ان الاية الكريمة اختتمت بــ (  وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ ) ! .       
 
إِنَّ اللّهَ لاَ يَخْفَىَ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء{5}
تؤكد الاية الكريمة ان علمه واحاطته عز وجل قد خبرت وشملت كل الموجودات , سواء كانت في الارض , او في السماء . 
 
هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ{6}
الاية الكريمة في محل ضرب مثلا لقدرته عز وجل , حيث انه جل وعلا وحده القادر على تصوير الجنين في بطن امه , وهذا ما لا سبـيل اليه , مهما تطورت إمكانيات العلم والتكنولوجية . 
 
هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ{7}
الاية الكريمة توجه الخطاب للرسول الكريم محمد (ص) بشكل مباشر , والمعني بالخطاب كافة الناس , من باب اياك اعني واسمعي يا جارة , , فيعرّف الباري عز وجل نفسه بأنه هو الذي انزل الكتاب ( القران الكريم ) , هذا الكتاب فيه نوعين من الايات الكريمة : 
1- (  آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ ) : ايات كريمة واضحات الدلالة والمعنى من حيث الظاهر والباطن , وقد لا يختلف فيها المفسرون , ولا يمكن التلاعب بمعانيها من قبل اصحاب القلوب المريضة . 
2- (  وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ) : هي مجموعة من الايات الكريمة التي تحتمل عدة معاني , او يفهم منها مجموعة من المضامين , لذا تختلف اراء المفسرون فيها , ومن اهمها 
أ‌) اوائل السور ( الم , كهيعص .... الخ ) . 
ب‌) {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }الحجر99 , فيجد ذوي الاغراض الخاصة مطمعا في ان يعتمدوها كمصدر يدعم مذهبهم او مسلكهم , فيؤولونها ( ان العبد يستمر في عبادته عز وجل , حتى اذا ما وصل مرحلة اليقين فيتوقف عن العبادة وينتهي العمل ) , وعند تلك المرحلة يتوقف عن اداء الفرائض , واجتناب المحرمات , بدعوى انه قد وصل مرحلة اليقين ! . 
ت‌) (  فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ{4} الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ{5} سورة الماعون المباركة , فيقول الخبيث "  قف على دكة الخمار واسقينا ما قال ربك ويل للذين شربوا بل قال ويل للمصلينا " .                 
وهناك امثلة كثيرة حول ذلك لدى المفسرين . 
بعد ان عرفت الاية الكريمة الله عز وجل , وبينت نوعي ايات الكتاب , انعطفت لتؤكد ان لا احد يستطيع تأويلها الا الله جل وعلا , والراسخون في العلم (  وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ ) , وهؤلاء الراسخون ذوي ثبات ومراس في العلم , فمن همّ ؟ ! : 
1- ان كل العلوم مهما اختلفت مسمياتها تؤدي في النهاية الى الله عز وجل , وبأمكان أي عالم في علم ما , ان يثبت وجود الخالق المصور جل وعلا في مجال اختصاصه , فهل هو من الراسخين في العلم ؟ , طبعا لا ! بدلالة نص الاية و الايات الكريمة اللاحقة . 
2- لابد ان يكون ( الراسخون في العلم ) من ذوي الامتيازات الخاصة , واصحاب مسئوليات تثقل كاهل الناس العاديين , وذلك لعدة اسباب : 
أ‌) كون الله عز وجل مدحهم في كتابه العزيز , ووضعهم في موضع قريب من اسمه تعالى , لا يفصل بينهم وبينه سوى حرف العطف ! , وكل من مدحه القران الكريم من ذوي الامكانات والمؤهلات الخاصة كالانبياء (ع) والصالحين . 
ب‌) هؤلاء ( الراسخون في العلم ) ليسوا اصحاب علم فقط , بل لديهم علما مصحوبا بإيمان خالص بالله تعالى , لذا هم ليسوا من اصحاب الفقرة اعلاه ( رقم ( 1 ) ) , بدلالة : 
ب- 1- (  يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ ) : حيث آمنوا بالله تعالى ايمانا لا شائبة معه .
ب – 2- (  كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا ) : كما وانهم فوضوا كل امورهم له وحده عز وجل , لا يصل الى هذه الدرجة الا ما ندر من المؤمنين .         
    ب-3- الايات الكريمة اللاحقة . 
 
رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ{8}
تصف الاية الكريمة جانبا من جوانب هؤلاء الراسخون في العلم , وهو كثرة دعائهم وتوسلهم به عز وجل , فعلى الرغم من انهم على هدى , يسألونه عز وجل المزيد , حيث انهم لا يحتملون الزيغ والانحراف عن طريق الحق , فذلك مستحيل لمثلهم , لكنهم يسألون الله عز وجل ان يوفقهم خشية ان يقعوا في جانب ترك العمل بالأولى . 
وهؤلاء يكثرون من طلب رحمته عز وجل , بالرغم من انها وسعت كل شيء , وشملتهم من جانبين :
1- العام : حيث ان رحمته عز وجل وسعت كل شيء . 
2- الخاص : ما شملهم من رحمته عز وجل الخاصة بعلمهم وايمانهم .   
لكنهم يطلبون المزيد من الرحمة , ولذلك عدة احتمالات , نذكر منها : 
1- درجات رفيعة : الرحمة التي يطلبوها هي مزيدا من الدرجات الرفيعة . 
2- او انهم يطلبون الرحمة لمحبيهم وانصارهم , كونهم في امس الحاجة اليها ! . 
3- او كون الراسخون في العلم يتعرضون للكثير من الابتلاءات في حياتهم الدنيا , وكما يقول الشاعر ( على قدر اهل العزم , تأتي العزائم ) .
4- او كل ذلك مجتمعا .  
اللافت لنظر المتأمل , ان الراسخون في العلم سألوا الله تعالى الرحمة بنص الاية الكريمة (  وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ ) , أي انهم طلبوا الرحمة من اسمه تعالى ( الوهاب ) , فلماذا لم يطلبوها من اسمائه تعالى الشريفة ( الرحمن او الرحيم ) ؟ , أي كان بأمكانهم ان يقولوا ( وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الرحمن الرحيم ) , في ذلك بحث واف في فلسفة اسمائه عز وجل الشريفة , نتركها للمختصين اصحاب الشأن ! . 
 
رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ{9}
وهذه الاية الكريمة ايضا تستمر في وصف حال ( الراسخون في العلم ) , فتروي من ابرز واكثر ادعيتهم وجلّ اهتمامهم منصب في يوم القيامة , فيقرون ويعترفون له عز وجل بأنه سيجمعهم في ذلك اليوم الموعود , حيث لا شك فيه ولا ريب . 
الملاحظ ان نص اختتام الاية الكريمة (  إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ) من كلامه جل وعلا , اوردته الاية الكريمة بلسان ( الراسخون في العلم ) , وهذا مما يرفع في شأنهم ! .       
 
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/27



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح33 سورة آل عمران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان عبد النبي البلداوي
صفحة الكاتب :
  عدنان عبد النبي البلداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أن ففرّقوا بين (لا) و(لم) كان لنا أن نرتجي هدايتهم!  : ابواحمد الكعبي

 العتبة الحسينية تهدي راية قبة الامام الحسين عليه السلام الى المشهد الرضوي  : وكالة نون الاخبارية

 واخيرا فشلت المؤامرة وانكشف دعاتها  : مهدي المولى

 الدين ... وعقلية القطيع ( حلقة 2 )  : السيد مصطفى الجابري

 التجارة ...تناقش قانون استثمار الاملاك العائدة للاسواق المركزية حسب قرار مجلس الوزراء  : اعلام وزارة التجارة

 عمليات البصرة: استحصلنا الموافقات لاعتقال المتسببين بقطع الطريق المؤدية للموانئ

 هيمنة ..أم تأهيل  : جمال الهنداوي

 الزراعة تبحث تنفيذ الخطة الزراعية الشتوية والاطلاقات المائية المتحققة مع وفد وزارة الموارد المائية  : وزارة الزراعة

 رسالة الى أثيل النجيفي !!  : فالح حسون الدراجي

 الشعر العربي وجدلية المسميات الحديثة في الشعر الشعبي العراقي  : علي كريم الطائي

 "نحن".. أروع درس في المصالحة  : علي علي

 العدد ( 15 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 حكمة المرجعية   ..  مقاربة مع المنظور النفسي  : مهيب الاعرجي

 حزن ورثاء... في ذكرى فاطمة الزهراء  : د . يوسف السعيدي

 مخاطر الأزمة السياسية الأخيرة  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net