صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

ماأطال النوم عمرآ ولا قصر في الأعمار طول السهر
ياس خضير العلي
نشرت جريدة الوقت البحرينية مقال بعنوان _النوم ضرورة وليس رفاهية, وذكرت رأي مدير مركز بحزث النوم _كريغ بيلنكي, أشار فيه الى وجود رغبة قوية للعديد من الناس الأصحاء بخفض ساعات النوم , وذلك يقلص مستوى انتاجيتك وتعرض نفسك للخطر وعدم التركيز وساعات النوم بين وساعات ليلا ضرورية و ويقول الناس نحتاج الى ساعات أخرى أكثر من ساعة لنحقق مانريد أنجازه, والوقت الجتماعي الذي يفرضه النظام الحكومي للمجتمع لاحيلة لنا فيه لكن الوقت الذاتي الذي يخص حياتنا نحن نتحكم في التخطيط له وتنفيذه بجدول يحقق احلامنا ورغباتنا وأهدافنا المرسومة بمراحل معقولة تحترم الواقع و يعني النوم والوقت المخصص للراحة يساعد على زيادة أنتاجية الأنسان وأبداعه ,والوقت ليس سريعآ بل يطول ويقصر ويتسع ويضيق ونعرف أن1+1لاتساوي 1ولا أثنين في العلوم الأنسانية وقال انشتاين في نظريته النسبية وفي كتابه _ العالم كما أراه, قال الوقت نسبي وفأن دقيقة منه تبدو كأنها 10ثوان من الدقيقة أذا جلست بجوار المحبوب, و10ثوان ستبدو دقيقة كاملة اذا ما جلست على مقد ملتهب , وقال العالم العربي مصطفى الصباغ _ كلما كان العمل مرهقآ احسسنا بطول الوقت, وقت الأنتظار دائمآ طويل , ويروى عن الأمام علي بن أبي طالب قوله _ الأنتحار ولا الأنتظار , وكما قالوا عن نابليون عن ساحة الأمتحان العلمي ومرور الوقت فيها بالتفكير بالحل _ ساحة حرب ولا ساحة الأمتحان , ويضيف الصباغ أنه أكتشف قانون الأتساع بالوقت _يعني الوقت في أي حيز من الزمن يطول ويتسع بعملية تنظيمه وأزالة عوامل تضييعه, ولكن العالم الأداري ماكينزي وضع أساليب التخطيط وأدارة الوقت لنا ودرسناها في العراق في الدارة العامة والدبلوماسية وكان مدرسنا الأستاذ تحسين أتذكر كيف يحرص على نشر هذا العلم لكن الحروب العبثية لنظام صدام جعلت العراقيين في عالم لا يعرفون طعم الليل ولا النهار ظلم وقهر وحصار أقتصادي وجوع وموت وأسر وفقدان وخراب ديار لعنه الله , ويقول الصباغ – أنك لوتعلمت طريقة تقرا فيها بالدقيقة 6أضعاف ماكنت عليه لربحت الوقت , ونحن في دراستنا الصحافة التحرير نركز على استعمال اقل عدد من الكلمات عند كتابة المقال أو الخبر الصحفي وخاصة العنوان يجب أن يكون بكلمات لا تتجاوز اصابع اليد لكن مع الأجابة على الأسئلة الخمسة ماذا وأين ومتى ومن وكيف لكن الكتاب لايفكرون بمن سيقرأ وخاصة المناهج الدراسية التي تحاول وزارة التربية والتعليم جعلها كبيرة المظهر لتظهر كأنها احتوت العلوم كلها , والصباغ يعتبر الأسئلة التالية هي المفتاح للسيطرة على الوقت قبل البدأ بخطة عمل أو تنفيذها وهي ماذا, كيف تعرف , كم المدة , مع من , متى , أين , كيف , لماذا ,أسمى أجاباتها عناصرادارة الوقت ,حكمة ن ل ب هي علي أن أقود حياتي لا ان اديرها فحسب مثل الدراجة الهوائية ,ومع الثورة التقنية والألكترونية الحكمة تقول – لا تعمل بجهد وتعب فقط بل أعمل بذكاء و اي استخدم التقنيات و ولكن المباديء النفسية والعقلية تؤثر عليك , وقوانينها تجعل البعض ينجح في ادارة الوقت وآخرون يفشلون,وتأثير التقنيات التي تمكن من أستثمارها للوقت والعمل بأقل جهد وفي اقصر وقت وتحقيق أعلى أنجازات ممكنة ,وبأستخدام العمليات العقلية في التخطيط لصرف الثروة الزمنية وهي أهم من صرف المال, وتظهر هنا المواهب ,ولكون العقل البشري له لغة رموز حسب رأي العلماء لتخزين المعلومات وأدخال البيانات أليهو وعندما تخطط لتنفيذ عمل وتحدد له ساعة من الزمن بينما لو قلت لدي ستون دقيقة أفضل, لأنه النموذج العقلي يبدأ _ المهمة ثم الترميز في العقل ثم الأدراك للتعامل معها ثم التنفيذ الأداء بعدها النتائج ستظهر لديك وبكفاءة حسب المنهج المستخدم للتعامل مع العقل الباطن ,ودراسة الحالة تشير الى أن العقل يتعامل مع كلمة ساعة بالشرود بينما لو أدخلت ستون دقيقة عدد الكلمات 2 سيتعامل معها بحدود الممنوح من الزمن وعد امكانية مضاعفة الساعة باثنين هذا التركيز ما يجعل الطلبة لا يستفادون من وقت الأمتحان المحدد بأعلى ورقة الأسئلة ,ولكي لا تعاني من مشكلة التراكم العمل وتضيع عليك الفرصة والعامة من الناس وصية الى الأبناء أبدا بالأسئلة التي تعرفها واخر شيء الصعبة لتضمن الوقت , بينما عالم الوقت توني السندرا في كتابه بعنوان المفكرة سلاحك السري , يحدد خطوات تقسيم الوقت مثلا للطالب عند الأجابة وهي_رتب ثم حدد ثم قسم ثم أبدأ, أي التسلسل بالتنفيذ حسب قدراتك لأنجازه ثم تحديد فترة زمنية من الوقت الكلي لكل عمل واعتمادى على قدراتك ومثال لكل سؤال 10دقائق لثمانية فروع ثمانين دقيقة وهكذا,لكن بالحياة العامة هناك لصوص الوقت يسرقون وقتك منهم الموبايل الهاتف والتلفزيون والأصدقاء والفضوليون ولا اقول هناك لص متعمد يريد سرقة وقتك كما قرأت النكتة العراقية عن رجل غريب وصل الى مدينة بالجنوب وعندما فتح الموبايل وأتصل بصديقه ليرى اين يلتقي به ليصل أليه جاءه مجموعة من الناس يسلمون عليه بشكل مفاجيء وعندما أنتهى الرصيد قال لهم من أنتم أنا لا اعرفكم سلمتم وقبلتموني , قالوا له نحن حرامية رصيد الموبايل , عليك تحديد اللصوص والأنقلاب عليهم وايجاد البديل عنهم لحمايتك و الأمريكان أستخدموا بالرسائل الهاتفية الموبايل لغة الأختصار مثل رقم 4 يعني فور الى , ولكي يوفروا الوقت والمال,والنرويج لدي صديق الى اليوم لا يستخدم الموبايل وزوجته وأولاده كذلك ويجري مكالماته في الشركة يؤجلها ويكتبها على الورق ويختصر النص و يبرر علماء النفس الرغبات الانسانية في السوك الشر والفضول وراء أضاعة الوقت بالحديث عن أمور لا نحتاج التركيز فيها بدل عملنا,والبديل ضروري لترك أي تصرف سيء ومثال- التدخين يقرر تركها الأنسان ولكن لا يجد ممارسة بديلة لها يعود أليها,والناس حسب علماء النفس أنواع منهم من يشله من يريد تعلم لغة انكليزية ويشتري الكتب ولكن يضعها على الرف بالمكتبة البيتية ولا يقراهاو والخر يستعير الكتب هذه من المكتبة العامة والجيران والأصدقاء ويعتبرون كل الطرق تؤدي الى روما وأي منهج يوصل للتعلم , والنوع الأخر يشترون الكتب ويقرؤنها ويتعلمون من المنهج الملائم لهم للتعلم الصحيح والسريع بثقة تام وباشراف متخصص و النموذج الأخير شاهدته فعليآ مع اخت زوجتي لم تدرس في العراق الأبتدائية ذهبت لأوربا وادخلت أجباريآ تعلم اللغة وثم عملت في شركة تتحدث الأنكليزية واليوم بعد سنوات تتحدث أربعة لغات لأنها تؤمن بالحظ وان الله جاء بالتوفيق لها لتعيش في أوربا وتوفرت لها أمكانات التعليم المجاني لتلك اللغات هذه حالات متميزة الرادة الالهية او ولدوا تحت نجم السعد, قال لي المستشار والخبير بالصحافة مقابل المال رأي لكي أصبح متميز في عالم الصحافة واحصل على جوائز عالمية وبعد شهرة علك ان تبدع أشياء لم يسبقك اليها احد , تسعى بالخير لخدمة الناس , تكون انسانيآ وليس عراقيى تخدم العراقيين فقط وأن لا تتقاضى أي اجور على عملك بالصحافة وفعلا طبقت كل الأستشارات لكن لا اكتم السر الجوائز العالمية لها أسرار وعلاقات دولية وأمور أخرى , ولكني لا أعاني من التوتر والضيق ولا اخشى التنبؤ بعلم الجرافولوجي قراءة خطوط كف اليد ولا اتأثر بالجزء النفسي المسبب للسلوك الأنساني بل امارس عملي بحيادية واخلاقية مسؤولة وأمارس التنشيط عندما أحذف كل ما لاعلاقة له بحياتي اي الفضول والتدخل بما لايعنيني الا الصحافة الأخبار وتحليلها ومتابعتها وهي احداث انا لا أصنعها بل انقلها وناقل الكفر ليس بكافرو والحمد لله لدي اعين الثالثة وسط العينيين كما يسميها العلماء ويصفون اشعتها الزرقاء بانها تعطي طاقة للأنسان وتركيز ,وعلم السبيرنتيك النبض المتناوب أي الأنسان مثل الالة يدير نفسه ربما اؤمن به لنه بالأسلام الأنسان مسير لما خلق له وأسمع المعلق الرياضي يمدح الهداف بعد تسجيل الهدف بالمرمى من فرحته يقول – هذا اللاعب خلق ليكون هداف , اتمنى ان اكون بعملي بنظر الاخرين خلقت لكون صحفيآ.
 
ياس خضير العلي
 
مركز ياس العلي للاعلام_ صحافة المستقل
 
 http://yasjournalist.syriaforums.net/        http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
 
Twitter/@ yasalalijournalist
 
http://www.facebook.com/ Yas Alali
 
Do not  sleep-lived and failed to ensure the length of ages
Newspaper published while the Bahraini article entitled _ sleep necessity, not a luxury, and stated the opinion of director of the Center Bhzt sleep _ Greg Belenky, in which he referred to the existence of a strong desire of many healthy people to cut hours of sleep, and that reduces the level of your productivity and put yourself at risk and lack of focus and hours of sleep between the hours of the night is necessary and and people say we need more hours more than an hour to achieve what we want done, and time Aljtmai imposed by the governmental system of the community to Ahilh where we but time is self-respect of our lives we control the planning and implementation schedule to achieve our dreams and our desires and our goals set stages a reasonable respect for reality and mean sleep and the time allotted to rest helps to increase the productivity of man and his creativity, and time is not fast, but long and short and expands and narrows, and we know that 1 +1 to Atsawi 1 and two in the humanities, said Einstein in his theory of relativity in his book _ the world as I see it, he said, time and relative, the minute it looked like 10 seconds of the minute, if I sat down next to the beloved, and 10 seconds will look like a whole minute if I sat on provider flamed, and said the Arab world, Mustafa Sabbagh _ whenever work was exhausting felt a length of time, waiting time is always long, and was narrated from Imam Ali bin Abi Talib as saying _ commit suicide do not wait, and they said for Napoleon from the arena of a test of scientific and the passage of time in thinking about the solution _ a battleground or arena test men, and adds pigment that he discovered the law of expanding the time _ means the time in any space of time long and can accommodate the process of organization and eliminate the factors wasted, but the world of Administrative McKinsey to develop methods of planning and time management to us and we studied in Iraq in the circuit, diplomacy was Mdersena Professor improve I remember how keen the publication of this science, but senseless wars of the Saddam regime has made Iraqis in the world do not know the taste of night and day, injustice, oppression and economic blockade, hunger, death and the families and the loss and destruction of homes of his God, he says, pigment - you have to Otalmt way read the minute 6 times Makint him to win time, and we in our study of the press editorial focus on the use of less number of words when writing the article or press release and a private address must be the words of no more than the fingers of the hand but with the answer to five questions what, where, when and how but the book to Ivkron who will read, especially the curriculum, which is trying to Ministry of Education and make it big appearance to appear as if it contained the science as a whole, and the pigment is considered the following questions is the key to control the time before starting an action plan or implementation of the what, how do you know, how long, with whom, when, where , how, why, the highest responses Anaasradarh time, wisdom n s b are on to lead my life, not that I manage just like a bicycle, and with the technological revolution and electronic wisdom says - do not work hard and tired, but also work intelligently and any use technologies, but the principles of psychological and mental affect you, and laws make some people succeed in time management and others fail, and the impact of technologies that enable the investment of time and work with minimal effort and in shorter time and achieve the highest achievements possible, and using mental processes in the planning for the disbursement of wealth, time is more important than the exchange of money, and show here of talent, and the fact that the human mind has a language of symbols according to the scientists to store information and data entry Elihu, and when you plan to carry out the work and shall establish a hour of time, while if I said I have sixty minutes better, because the form of mental starts _ task, and then coding in mind and understanding to deal with it and then implementation of performance after results will appear for you and efficiently according to the approach used to deal with the subconscious mind, and the case study suggests that the mind deals with the word hour of straying while if introduced sixty minutes the number of words 2 will deal with the limits given by the time promised the possibility of double time with two of this focus is what makes students do not Estphadon of time a test set the highest paper questions, and so does not suffer from the problem of accumulation of work and lost you the opportunity and the general public will to the children never questions that you know and the last thing hard to ensure that time, while world time Tony Sindra in his book entitled Notepad weapon secret, sets out steps the division of time, for example, the student when the answer is _ times and then select then section and then begin, any sequence implementation according to your abilities to accomplish and then determine the time period of the overall time for each job and my credit on your capabilities and an example for each question 10 minutes to eight branches eightieth minute, and so on, but in public life, there are thieves while stealing your time, including mobile phone and TV friends and Parkers do not say there is a thief deliberately wants to steal your time and read the joke Iraqi man, a stranger arrived in the south and when he opened the mobile and call his friend to see where you meet with him for him up came a group of people greeted him abruptly and ended when the balance said to them, from you I do not know you you recognized and Qubltamona, said to him, we are thieves balance of Mobile, you must determine the thieves and coup them and find the alternative for them to protect you and the Americans used the messages phone mobile language abbreviation such as the number 4 means immediately to, and in order to provide time and money, and Norway have a friend to this day does not use mobile and his wife and children as well as being Mkalmath in the company Aagelha and written on paper and cut the text and justify psychologists desires humanity in Alsuk evil and curiosity behind wasting time talking about things that do not need a focus instead of our work, the alternative is necessary to leave any disposal of a bad example - smoking decide to leave it man, but can not find the practice of alternative her back to it, and people by psychologists types of them are paralyzed by those who want to learn the language of English and buy a book and put it on the shelf library homework and Ikrahaw hoses and f borrows books this from the public library, neighbors and friends and consider all roads lead to Rome, and any approach Aousel to learn, and the other type are buying books and Ikranha and learn of the curriculum appropriate for them to learn the correct and fast with confidence fully and under the supervision of a specialist and the latter model I have seen virtually with the sister of my wife has not been studied in Iraq elementary I went to Europe and introduced compulsory language learning and then worked in the company speak English Today, after years speaks four languages ​​because they believe in luck and God came success have to live in Europe and has had the potential of free education for those languages ​​such cases distinct Alradh divine or were born under a star-Saad, told me adviser and expert journalism for money opinion to become distinct in the world of the press and get the award and after the famous chewing gum that is creating things that did not Espqk it one, is seeking well for the service people, be a human and not Iraqis of serving the Iraqis only and does not charge any fees on your work with the press and actually applied to all Consulting but not Aktm password awards her secrets and international relations and other matters, but I do not suffer from tension and stress is not afraid to predict the knowledge of Jeravologi read the lines of the palm of the hand is influenced by the part of psychological causes of human behavior, but I practice my neutrality and moral responsibility and exercise activation when I delete everything that has nothing to do with my life any curiosity and intervention including the Ayanini but the press news, analysis and follow-up is cause I do not make it move it and the carrier infidelity is not Pkavro, thank God, I have the eyes of the third central irritating to the eye as he calls scientists and describe rays blue that it gives the power of man and concentration, and science Sbarntek pulse alternators any rights, such as the machine runs the same may believe it Lnh Islam Man trajectory to create him and hear sports commentator praise the striker after the goal on goal from his joy says - the creation of this player to be top scorer, I hope to be my work into the fact that others have created for the press.
Yas Ali Khudair
Yas Ali Center for Media _ the independent press
 http://yasjournalist.syriaforums.net/ http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
Twitter / @ yasalalijournalist
http://www.facebook.com/Yas Alali
 
 
Iraqi journalist Yas Khudair AL_ Ali
Yas AL_ Ali Center for Media _ the independent press 
http://yasjournalist.syriaforums.net/ 
http://yasalalijournalist.ahlablog.com/
 
        http://www.facebook.com/Yas Alali

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/30



كتابة تعليق لموضوع : ماأطال النوم عمرآ ولا قصر في الأعمار طول السهر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم الخيكاني
صفحة الكاتب :
  ابراهيم الخيكاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ثقافة القطط والكلاب في دول الغرب  : برهان إبراهيم كريم

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (١١)  : نزار حيدر

 عنوان السبتايتل او العاجل في التلفزيون.. !!  : حامد شهاب

 مكتب العبادي: دول المنطقة ووسائلها الإعلامية تمارس تحريضا طائفيا ضد العراقيين

 ((عين الزمان)) بـارقــة أمـــل  : عبد الزهره الطالقاني

 الى الداهوم … أي خدمة تسديها لمشروع عدنان  : حميد آل جويبر

 في أَخطرِ بيانٍ للقائدِ العام؛ الدَّولة العميقة التهمَت الدَّولة  : سامي جواد كاظم

 الإستحطام العربي !!  : د . صادق السامرائي

 موسى فرج والعراق وقصص سنوات الفساد  : صالح الطائي

 السياسي العليل ينتج سياسيات عليلة!  : قيس النجم

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تُدين وتشجبُ جرائمَ عصابات داعش الإرهابيّة الأخيرة وتُعلنُ تضامنَها مع المكوّنِ الأيزيدي...

 رسالة الى العراق الحزين!  : وجيه عباس

 اضواء على مؤتمر نقابة الصحفيين المنعقد في اسطنبول والفعل المخزي لهيئة الاعلام والاتصالات .  : صادق الموسوي

 حق المرأة العراقية بين الدستور ورجعية الفكر الديني المتطرف والعرف العشائري  : صادق الموسوي

 في مكتب البريد  : علي الزاغيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net