صفحة الكاتب : د . ناهدة التميمي

الى متى يلعب الاكراد بالعراق لعب الريح بريشة ..!!
د . ناهدة التميمي

يريدون فرض ارادتهم وغمط ارادة الاخرين بل يريدون العراق كله واجهة كردية وليست عربية علما بان مانسبته تسعين بالمئة من سكانه عرب اضافة الى التركمان والقوميات الاخرى .. الاكراد الذين هاجروا من جنوب القوقاز واواسط اسيا ومهاباد حيث عشيرة مسعود البرزاني واصله ومولده وجنسيته هناك, يريدون باقليمهم ان يخضعوا المركز لارادتهم وكانهم الوحيدون الذين تعرضوا لظلم صدام وبطشه في حين تعرض كل العراق وبكل طوائفه للموت والتدمير والبطش اكثر مما تعرض اليه الاكراد الذين حمتهم قرارات الامم المتحدة بمنطقة حظر الطيران فكانوا آمنين لمدة ثلاثة عشر عاما ويعيشون في رغد من العيش في وقت كان فيه الشيعة يذبحون في الجنوب وابناء العراق من كل الطوائف يقتلون , في الحصار والاعدامات والحروب الطاحنة والملاحقات

لم تكن هذه الازمة التي تمر بها البلاد وليدة الصدفة او جاءت لان الساسة فجأة صحى ضميرهم فقرروا سحب الثقة من السيد رئيس الوزراء لان حكومته متلكئة في تقديم الخدمات وبرنامج الاصلاحات وانما جاءت لسببين اولهما انتقاما للهاشمي وهروبه , والثانية لان السيد المالكي وقف بوجه التمدد الكردي على محافظات عراقية اخرى مثل نينوى وديالى وكركوك وواسط وتواجد البيشمركة فيها

هذه هي الاسباب الحقيقية لكل هذه الضجة المفتعلة ولما يثار اليوم من استجوابات وتهديد بسحب الثقة ولو كانوا قادرين على ذلك لفعلوها ولم ينتظروا كل هذا الزمن

لقد تحدى الاكراد المركز مرارا وتكرارا مستقوين بالامريكان وبعمالتهم التي يفخرون بها لاسرائيل عندما رفضوا رئاسة السيد الجعفري للوزراء واجبروه على التنحي بمساعدة الامريكان لانه ايضا وقف بوجه توسعهم واطماعهم في كركوك

وتحدوا العرب السنة عندما ارادوا عدنان الباججي رئيسا للجمهورية واصروا على ان يكون كرديا منهم , وكان لهم ما ارادوا

ثم وقفوا بوجه اية محاولة عربية لتعيين وزير خارجية عربي لان وزير الخارجية يمثل العراق , كل العراق , وهو واجهة البلد والمعبر عن مساره وقراره وتوجهاته فارادوا هذه الواجهة ان تكون كردية , بل ارادوا العراق كله ان يكون بواجهة كردية,  وكان لهم ما ارادوا ..

واليوم وبسبب ايوائهم للهاشمي الهارب من حكم قضائي والرافض للمثول امام القضاء في مسائل تتعلق بالارهاب وامن المواطن وسلامة الوطن وبسبب رفض السيد المالكي لتوسعهم على حساب المحافظات العربية الاخرى يصرون على سحب الثقة منه.. ...

المشكلة ليست فيهم فقط .. بل في جماعتنا من التحالف الوطني الذين يتربصون بالسيد المالكي ويتحينون الفرص لينقضوا عليه ويصطفوا مع اعدائه بشكل مستغرب ومستهجن جدا وهم المحسوبون على الائتلاف فكيف تقوضون حكومة انتم جزء ومكون اساسي فيها..!!؟؟

لاينبغي السكوت اطلاقا بعد اليوم على تجاوزات الاكراد , وعلى مكونات الائتلاف ان تقف صفا واحدا ووقفة رجل واحد بوجه الاطماع الكردية والاستهتار الكردي بالمركز ومايمثله من سيادة ورمزية وطنية

الاكراد لايرفعون العلم العراقي في المدن العراقية التي يتواجدون فيها ولا يتكلمون العربية ولا يمنحون المركز اي شي من موارد نفط الاقليم ولا اية موارد اخرى ويفروضون الكفيل ويطمغون الفيزا لكل عراقي زائر لمدنهم في بوابة اربيل على غرار معبر وبوابة طربيل .. الاكراد يعقدون الصفقات ويتسلحون ويسافرون ويتباحثون ويقيمون المؤتمرات والدعوات دون اذن او علم من المركز .. اذن آن الاوان الوقوف بوجه اطماعهم وتجاوزاتهم بتقليص نسبتهم من الميزانية الى خمسة بالمئة وهي نسبتهم الحقيقة من سكان العراق والقاء القبض على المتمردين منهم بتهمة الاضرار بالاقتصاد الوطني والاخلال بالامن القومي

  

د . ناهدة التميمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/03



كتابة تعليق لموضوع : الى متى يلعب الاكراد بالعراق لعب الريح بريشة ..!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمود خليل ابراهيم ، في 2012/07/06 .

يا دكتوره ناهده ان كان الكورد نزحوامن القوقاز قبل اكثر من 7000 سنه فالعرب نزحوا اثناء الفتوحات الاسلاميه من حوالي 1400 سنه فايهم الاقدم سكنا في العراق؟؟؟؟؟؟هذه اولا....وان المناصب التي حصلوا عليها لم يحصلوا عليها بانقلاب عسكري هذا ثانيا.... وثالثا:لا يوجد تمدد كردي باتجاه المحافظات التي ذكرتيها في مقالتك وانما راجعي الملفات الدوليه قبل تاسيس الدولة العراقيه عام 1921م وتطلعين بانه جيء بفيصل الاول من قبل الانكليز ليكون ملكا على الجزء العربي من العراق الحالي فقط ومن ثم جعلوه ملكا على الاقليم الكردي مع العربي ووفق شروط معينه عليك ككاتبه ان تتطلعي بدقه وموضوعيه كاملتين.رابعا:الكاتب اي كاتب عليه ان يكون موضوعيا في كتاباته ولايتعجل فيها ولا يكتب بعجاله ورجما بالغيب لانه لا يوجد شعب في الكون كله مسامح مثل الشعب الكردي لا لاني كرديا وانما اقوله للتاريخ لو كنت انا قياديا في هذه الاحزاب المتنفذه لم ولن انزل الى بغداد بعد اسقاط الدكتاتور الارعن ابدا وكنت اطالب المجتمع الدولي باستقلال كوردستان وهذا اعتقد بانه حق مشروع لنا لئلا لا يتطاول امثالك علينا رجما بالغيب .......وشكرا




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجلة السدرة
صفحة الكاتب :
  مجلة السدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التجربة الديمقراطية بنكهة عراقية  : لؤي الموسوي

 منظمة التعاون الاسلامي تشارك في مراقبة الانتخابات البرلمانية في اقليم كوردستان _ العراق  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 تركة السيستاني ؛ ماذا لو رحل السيستاني والكل راحل؟  : كريم الانصاري

 مظاهرة الفقراء ,,هل ستبتلعها الحيتان...؟؟؟  : فلاح السعدي

 مثلث الولاء للخارج..  : علي محمد الطائي

  النسيان هل هو نعمة أو نقمة.  : مصطفى الهادي

 صدى الروضتين العدد ( 30 )  : صدى الروضتين

 رسالتي إلى السيسي  : محمد احمد عزوز

 أعيدوا دكتور ظافر...وأحفظوا للاصوات الحرة هيبتها .  : حسين باجي الغزي

 رماد الأسى  : انجي علي

 سقوط الدولة الديمقراطي!!  : د . صادق السامرائي

 التطرف ينتصر انتخابيا في العراق وإسرائيل.  : باقر العراقي

 نائب قائد الفرقة الذهبية في الرمادي : سيطرنا على اغلب المناطق الحيوية

 هل سينجح الانقلاب الكبير على العراق؟  : سعود الساعدي

 حين يُكشف الباطن قبل الظاهر  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net