صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجازفة البحث عن قبر معاوية
الشيخ عبد الحافظ البغدادي
          قبل أكثر من 40 أربعين سنة قرأت قصيدة الشاعر السوري الدكتور محمد مجذوب الذي خاطب معاوية بن أبي سفيان .. هذا ضريحك لو نضرت لبؤسه...لأسال مدمعك المصير الأسود ... كتل من الترب المهين بخربة ... سكر الذباب بها فراح يعربد... الخ ، شدني شوق كبير لرؤية القبر البائس... غير إني لم اعرف سبب عدم موافقة الأمويين السوريين الساكنين بجوار القبر أن يدلوا عليه .. هناك احتمالات كثيرة أولها التاريخ الإجرامي  المخزي لصاحب القبر انه لا يشجع أن يتفاخر المسلم به، وهو سبب جميع النكسات التي وقعت وستقع للإسلام والمسلمين, ولا بد إنهم يعرفون أشياء لا يفصحون بها مثَلًهم مثلُ بقايا الفئات الدينية التي لا تفصح عن عقيدتها ولا ترضى أن يقرأ غيرهم فكرهم لذلك تكتموا على قبر سيدهم أبي يزيد ، وأصبح البحث عنه والعثور عليه ليس بالأمر  بالهين ....
           في عام 2001 تشرفت بزيارة عقيلة الطالبين زينب الكبرى{ع} حين اسقط الطاغية الضريبة التي تدفع بدل الجواز، التقيت في سوريا مع احد المجاهدين الفارين من العراق ، سألته عن مكان القبر , أجابني انه بذل جهدا كبيرا لفترة تزيد على سنة ولم يتمكن من رؤيته فترك الأمر بعد اليأس ... دعوت الله بحبيبه الحسين أن أرى تلك القمامة التي يصفها السيد مصطفى جمال الدين : هيا دمشق استفيقي ونظفي .. وغدا على مضر القمامة يرقد ...حتى أصفه للجمهور الحسيني وصفا دقيقا...
       كانت الفرصة حين وقفنا نأكل حمص{لبلبي} في شارع القباقيب المقابل باب صلاح الدين في الجامع الأموي بدمشق ، تحدثت بلهجة سعودية مع البائع وسألته عن قبر معاوية .. قال: وما تريد منه..؟ قلت أريد أن أصلي له ركعتين ، قال: صلي له هنا في الجامع الأموي ، قلت: أنا أحبه وأريد أن أرى قبره.. قال: من أي بلد أنت..؟ قلت من السعودية.. ضحك وقال أنت عراقي ومن الجنوب ، قلت: كيف عرفت ..؟ قال لأنك لا تجيد اللهجة السعودية .. ثم أنا من مدينة الثورة ببغداد وهارب إلى سوريا.. هنا أفصحت له عن مرادي ، قلت أنا خطيب حسيني وأريد رؤية قبر الطاغية الخربة ..قال أنا بالخدمة لخدام الحسين ... فصار يوصف وأنا أصغي له بتركيز ، ومن نصائحه أن لا أتحدث مع احد ليعرف إني عراقي ، وفعلا وصلت أليه ... قبر في حفرة قطرها 8 م فيها غرفة عليها قبة طليت بالأسمنت الأبيض تآكل اغلب أجزاءه ، على جانب من الغرفة ركن دكان ملاصق للقبر ، نضرت في الدكان رأيت انه معمل صناعة نعل وأحذية .. وقفنا اقل من خمسة دقائق وغادرنا المكان ونحن نشعر إننا رأينا عدو الإمام علي{ع} في مزبلة الدنيا في عاصمته الشام .. بعد يومين اتصل بي صديق قادم من هولندا إلى سوريا ، وبعد السلام والاستفسار جرى الحديث عن شوقه لزيارة العتبات المقدسة في العراق، فأخبرته عن قصتي مع قبر معاوية ، طلب مني بإلحاح أن اصطحبه إلى هناك.. ولما كان صاحبي ثرثارا ترددت كثيرا ولكنه أغلظ لي العهود انه لن يتكلم بكلمة مطلقا.. وفعلا توجهنا إلى الحميدية ووصلنا القبر.. فقال صاحبي : هل تدري إننا أكثر من 200 عراقي في هولندا وكل عام نزور مولاتنا السيدة زينب {ع} ولم نعرف في أي مكان قبر معاوية .. ولكنه تجاسر ونزل إلى الباب ليفتح القبر ، فوجئنا إن هناك باب تحت الدرج تفضي إلى بيت ربما هو بيت متولي القبر ، خرج إلينا رجل مسن  يشد جراويته على رأسه ويصيح ماذا تريدون..؟ قال صاحبي أريد أن اقبل الباب ، فقال ممنوع الزيارة وممنوع التقرب إلى القبر، سأله صاحبي لماذا هذا المنع والتعتيم..؟ فأشار إلى جهة القبر المقابلة لبيته ، انظر إلى هذا الدخان والسواد .. وكان سوادا كثيفا , قلنا نعم هذا واضح ، قال قبل أسبوع اشتعلت نار داخل غرفة القبر وخرجت من الشباك كما ترونه..!!! سأله صاحبي ، وهل فيه زوار أو كهرباء ربما حدث تماس كهربائي .. قال لا هذا ولا ذاك ، نار اشتعلت في القبر والقبة من الداخل وخرجت من الشباب وانطفأت لوحدها .. هنا حدثت المشكلة حين سأله صاحبي . أما تظن يا حاج إن الحريق من الله حرقه في الدنيا قبل الآخرة ...؟ النتيجة بعدها معروفة ...
     وقبل أيام أي يوم 28/6/2012 كنت مع في زيارة إلى لبنان وسوريا .. سألني احد شيوخ العشائر العراقية    أن نذهب إلى قبر معاوية لرؤيته  فلم أتباعد  عن الطلب ،ولكن اشترطت عليه نفس الشروط التي اشترطها علينا بائع اللبلبي.... أن لا يكلمني في الطريق وان يسير خلفي بمسافة  حتى لا نجلب الشك على أنفسنا .. لان دمشق ملبدة بالأجواء الأمنية السيئة ، والمنطقة شبه خالية من الناس لكني واصلت السير إلى القبر وأشرت أليه. هذا هو قبر معاوية , ثم أخرجت كإمرتي والتقطت عددا من الصور ، وحين أردت التقاط صور بكاميرة صاحبي ارتبك لان عددا من الشباب جاءوا ألينا .. سألونا ماذا تفعلون .. قلنا نلتقط صور لقبر الخليفة معاوية.. قالوا من أي مدينة انتم .. أعطيتهم اسم محافظة مقبولة عندهم .. رغم ذلك قالوا : يلا شرفوا ممنوع حدا يصور ويزور .
 

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/03



كتابة تعليق لموضوع : مجازفة البحث عن قبر معاوية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد الشويلي
صفحة الكاتب :
  فؤاد الشويلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتخابات تنافس وليس تنازع ؟!  : محمد حسن الساعدي

 بداية عام ٢٠١٧ هل أنتصر الشعب أم المحاصصة.!  : مهند ال كزار

 في الذكرى ال 34 لتغييبه خلاصة قضية إخفاء الإمام موسى الصدر  : كتابات في الميزان

 أتى العيد  : رحيمة بلقاس

  الوساطة  : علي حسين الخباز

 القاضي قاسم العبودي يبحث مع القائم باعمال السفارة البلغارية العملية السياسية و تطور الديمقراطية في العراق  : اعلام القاضي قاسم العبودي

 (9) عليٌّ ينير طريق الملحدين !  : شعيب العاملي

 مكافحة اجرام النجف تنفذ حملة أمنية تسفر عن القاء القبض على ٨ مطلوبين بمواد قانونية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 تقصير شيعي وحكومي بحق مرجعية السيد السيستاني

 تقرير مصورعن الاعتصام الذي شهده وسط برلين إحتجاجاً على الحرب التي تشنها مملكة آل سعودعلى اليمن  : علي السراي

 ترامب / قراءة في تجليات الواقع الجديد ومعطياته  : عبد الجبار نوري

 المدنيون ماذا يريدون في مظاهراتهم  : مهدي المولى

 ترام ليس ارعن بل حاوي 2  : جاسم جمعة الكعبي

 سيكولوجيا التحرر، بين الديكتاتورية والديمقراطية  : قيس المهندس

 العيسى يبحث التعاون العلمي والثقافي مع الجانب البريطاني  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net