صفحة الكاتب : المركز الحسيني للدراسات

أعلام النجف يدعون إلى وضع موسوعة علوية على غرار الموسوعة الحسينية
المركز الحسيني للدراسات

في مدينة العلم والعلماء وتحت شعار "الموسوعة الحسينية تخترق دائرة العقائد الأخرى" نظّم إتحاد الأدباء والكتاب في النجف الأشرف بالعراق يوم الجمعة 29/6/2012م وبالتنسيق مع المركز الحسيني للدراسات بلندن ندوة ثقافية في قاعة غرفة تجارة النجف الأشرف كشفت عن قراءة الآخر من غير المسلم في تعاطيه مع الإسلام بعامة والنهضة الحسينية بخاصة.

في البدء تحدث منظم الندوة ومديرها الدكتور محمد باقر جعفر الكرباسي عن مكانة مدينة النجف الأشرف في قلوب المسلمين ودورها الحضاري وهي تحتضن ندوة عن دائرة المعارف الحسينية، فهي: (مدينة العلم والعلماء، مدينة السياسيين الكبار، مدينة التيارات والأحزاب، مدينة الرباني والفقيه والزاهد والأديب والشاعر والثائر والسياسي فهي مدينة العطاء والإصلاح والتجديد والتنوير)، معرجاً على الموسوعة الحسينية ومؤلفها الفقيه الدكتور محمد صادق الكرباسي بوصفه رجلاً موسوعيا، مستشهداً بلقاء جمعه وأمين عام اتحاد أدباء العراق الشاعر ألفريد سمعان حنا المقدسي أثنى فيه الأخير على الدور الذي ينهض به المحقق محمد صادق الكرباسي في حفظ تراث الإمام الحسين(ع).

من جانبه عبر أستاذ التاريخ ورئيس جامعة الكوفة السابق الدكتور حسن عيسى الحكيم عن: (دواعي الغبطة والسرور عندما يأتي المركز الحسيني للدراسات إلى مدينة النجف الأشرف ليقدم لنا صورة عن نتاجات الموسوعة الحسينية، ويخلق روابط مع المراكز العلمية في المدينة المقدسة)، واصفاً دائرة المعارف الحسينية بأنه: (عمل رائد في بابه وهي تملأ الفراغ في الثقافة الإسلامية لدرجة أن الباحث سيقف على دراسات متنوعة بأنواع المعرفة كافة وسيجد فيها الشيء الجديد)، وأضاف الدكتور الحكيم: (لقد اطلعت على بعض أجزاء الموسوعة الحسينية فوجدت أن  الكرباسي رجل موسوعي وموسوعي في ثقافته) كما وجدت أنَّ (الموسوعة الحسينية أممية لم تتوقف على دين واحد أو مذهب معين، ومقدماتها تُكتب بأقلام أديان وجنسيات متعددة) وتمنى الدكتور الحكيم على المؤسسات العلمية في النجف الأشرف أن تنحى منحى دائرة المعارف الحسينية فتكون هناك الموسوعة العلوية بخاصة: (ونحن ننشد الحقيقة، وهذا يجعلنا في منتهى الحياد فيما نقرأ ونكتب، نحن كطلاب تاريخ وباحثين دأبنا أن نصل إلى الحقيقة. نحن نشد على يد الكرباسي ونتمنى له أن يكمل هذا المشروع ويبقى دور الريادة فيه محفوظ لديه).

وحيث تتنفس النجف الأشرف أدباً وشعراً فكانت الفقرة التالية قصيدة للشاعر مرتضى الحمامي بعنوان "مازلت أمشي" في بيان حقيقة النهضة الحسينية، أعقبها حديث رئيس وفد المركز الحسيني للدراسات بلندن الدكتور نضير الخزرجي الذي تناول في كلمته جانباً من رسالة الإمام الحسين الأممية، مشيراً إلى طبيعة الصراع الأزلي بين معسكري الخير والشر على مستوى الفرد والمجتمع والبشرية، وهو ما يقتضي قيام جبهة الحق التي تريد إرجاع الأمور إلى نصابها الحقيقي بلحاظ أن غاية المرء أن يعيش بسلم ووئام مع النفس والآخر والمجتمع والطبيعة وبكل ما يحيط به، على أن رسالة السماء في الوقت الذي نهت الإنسان عن الظلم وأن يكون ظالماً دعته إلى رفض الظلم وأن لا يكون مظلوما ويتقبل الظلم وهو ساكت.

وفيما يتعلق بالنهضة الحسينية فإن قراءتنا للمظلومية تختلف من فرد لآخر ومن مجتمع لآخر ومن أمة لأخرى، بيد أن الدمعة هي القاسم المشترك بين أفراد البشر كافة، وهي الدالة على الحزن والإنتصار للمظلوم، داعياً إلى تقديم القضية الحسينية بما ينسجم مع معارف الناس وثقافتها التي تختلف من أمة إلى أخرى، وعلى هذا الطريق تأتي دائرة المعارف الحسينية للدكتور الفقيه الشيخ محمد صادق الكرباسي الذي استطاع في أجزاء دائرة المعارف الحسينية التي بلغت اليوم نحو 77 مجلداً من نحو 700 مجلد مخطوط أن يقدم الحسين(ع) في ستين باباً من أبواب المعرفة بما يكون محل اندهاش الجميع من مسلمين وغير مسلمين. وقد استعرض الخزرجي نص عبارة الزعيم السياسي والديني للبوذ في التبت (دلاي لاما) التي يقول فيها: (: إذا كانت لدينا نحن البوذ شخصيات مثل الإمام علي والإمام الحسين، وإذا كان لنا كتاب كنهج البلاغة وواقعة مثل كربلاء فإنه لن يبقى في العالم أحد إلا ويعتنق العقيدة البوذية، نحن نفتخر ونعتز بهاتين الشخصيتين الإسلاميتين)، وهو في معرض الإستشهاد بكيفية قراءة الآخر للنهضة الحسينية.

وتطرق الدكتور الخزرجي في القسم الثاني من حديثه البذرة الأولى لعمل الموسوعة الحسينية وتطورها منذ النشأة عام 1987م وحتى منتصف عام 2012م.

وقُدم في الندوة الثقافية، القاصّة فاطمة قاسم عبد الزهراء العرداوي ذات الإثني عشر ربيعا كأصغر قاصة لأدب الأطفال لها أكثر من 15 قصة قصيرة وخاطرة ثلاث منها في الإمام الحسين(ع) التي بدأت الكتابة من سن العاشرة. أما فقرة الختام فكانت قصيدة من نظم الشاعر الجزائري عبد العزيز مختار شَبِّين ألقاها الأديب حسين أبو سعود، من بحر المنسرح الثالث وهي بعنوان "النجف مرقدُ الشرف" استهلها بهذا البيت:

أستافُ بينَ المراقدِ الشَّرَفَا ... لَمْ أَنْسَ فَوْقَ اخْضِلالِها النَّجَفَا

وكان لوسائل الإعلام المرئية حضورها حيث أجرت وسائل الإعلام لقاءات صحفية مع أعضاء الوفد الزائر وأعضاء اللجنة الراعية للندوة، منها قناة النجف الأشرف والنعيم والعهد.

وعلى صعيد ذي صلة زار الوفد القادم من لندن يصاحبه المنسق الإعلامي الأستاذ فراس الكرباسي، بالفقيه اللغوي العلامة الشيخ جعفر الكرباسي للإطمئنان على صحته، كما التقى الوفد بحضور الشيخ الكرباسي بالأديب والسياسي العلامة السيد محمد بحر العلوم، وفي هذا اللقاء عبّر العلامة بحر العلوم عن سروره بوجود وفد دائرة المعارف الحسينية في النجف الأشرف للتعريف بالموسوعة الحسينية واصفا المؤلف بأنه مجاهد حقيقي تمكن بمفرده من تنظيم وقته وتوظيفه لخدمة الإسلام عبر موسوعته الحسينية الكبيرة، متمنياً على أصحاب الشأن في النجف الأشرف بأن يشمروا عن ساعد الجد ويحذوا حذو المحقق محمد صادق الكرباسي ويقيموا صرح موسوعة كبيرة عن الإمام علي(ع) حتى ينهل المسلمون والعالم من علوم محمد وآل محمد.

كما التقى الوفد الزائر مساء ذلك اليوم بعدد من أعضاء اللجنة الشعبية للنجف عاصمة الثقافة الإسلامية 2012م، منهم خبير البيوتات النجفية التراثية الحاج مهدي جاسم الصائغ والدكتور جواد الشايب والأستاذ حسن الشمرتي، والأستاذ حازم الكعبي، وجرى الحديث، الذي نظمه المنسق الإعلامي فراس الكرباسي، عن إمكانية التعاون الثقافي بين اللجنة الشعبية والمركز الحسيني للدراسات بلندن.

 

  

المركز الحسيني للدراسات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/05



كتابة تعليق لموضوع : أعلام النجف يدعون إلى وضع موسوعة علوية على غرار الموسوعة الحسينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فالح حسون الدراجي
صفحة الكاتب :
  فالح حسون الدراجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رواتب البرلمانيون هل هي سحت؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 \" حلقات الصراع \"  : كريم الانصاري

 الابالسة البشرية ماذا يفعلون ؟؟؟  : راجحة محسن السعيدي

 عزف على وتر الحرية ..  : الشيخ محمد قانصو

 "عجايب يا صندوق" كتاب جديد للكاتب والصحفي زياد شليوط

 آتٍ على ناصِيةِ هوًى  : امال عوّاد رضوان

 ماذا تعرف عن ((الشمر بن ذي الجوشن)).  : مصطفى الهادي

 الحلقة الثالثة عشر ( الاشعار المشتملة على لسان الحال و طهارة نسب الامام)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 جمهورية البارزاني في نظر نائب كردي  : باقر شاكر

 العمل تسترد 95% من مبالغ قروض صندوق دعم المشاريع الصغيرة من الاقساط المستردة لمنتصف عام 2017  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أي الصناعات والمشاريع الاقتصادية نطور ؟  : ماجد زيدان الربيعي

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟  : ابو تراب مولاي

 لحن الخلود  : حنان الزيرجاوي

 مدرسة ضباط صف المشاة تحتفل بتخرج دورة ضباط الصف المهذبين الأساسية الرقم/6  : وزارة الدفاع العراقية

 حرب مقدسة يخوضها العراقيون ضد الظلام والارهاب الوهابي نيابة عن البشرية  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net