صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

فوز فريق المطيرجي على أبو اللبلبي في بطولة كأس الشارع العراقي!
ياس خضير العلي

الرأي العام في العراق يسمى الشارع العراقي أزدراء واستهانه بالناس ويستثني النخبة السياسية وكبار المسؤولين منه , وبينما الحكام الحاليون كانوا لاجؤون خارج العراق وحصلوا على الجنسية الأجنبية وأستخدموا طرق الأحتيال والتهريب والتزوير في أدعاء المهن والكفاءة والرعاية الصحية والأجتماعية وأعلى الدرجات مؤشر على بعضهم الشذوذ الجنسي والجنون و مرض نفسي وعقلس , واليوم برلمانيون ويذهبون الى أوربا لأستلام تلك المساعدات المالية لا يكغيهم الملايين الدولارات والأمتيازات من العراق,وهم من العامة من الشعب وليسوا أكاديميون خبراء في علم السياسة والقانون والحكم ومنهم من أدعى أنه رجل دين أو مبشر وداعية و مؤرخ ألخ والضحية العراقيين.

أحد أصحاب المواكب التي تخدم الزوار المؤمنين السائرون على الأقدام للمقدسات الأسلامية في كربلاء والنجف , شاهدته في عمان_الأردن يلبس الزي الرسمي (القاط والرباط)مع الوهابية والمقاومة وسألت قالوا لي جده وأهله توارثوا المواكب من القرون الماضية وعشيؤته من الجنوب أعضاء برلمان عن المذهب الشيعي , ولكن اكذب ما شاهدته أمام عيني في تجمع عام ثقافس لهؤلاءبالاردن, ذهبت الى المنطقة التي يسكنها أقاربه في الجزء الجنوبي الشرقي من بغداد و تبين أحد سكان الشارع صديق لعائلتنا ومن أهالي مدينة الحلة الأصل وزرت بيتهم وشرح لي أن الرجل وأخوانه وأخواته أدخلهم والدهم في دورة تحفيظ وقراءة القرآن الكريم ايمان الحملة الأيمانية في التسعينات من القرن الماضي  وكان الشيخ من كبار قيادات القاعدة وكشف أمره وحكم بالأعدام وتم تنفيذه به عام 1996م وأسمه وعنوان عائلته معروفين في المنطقة وأشرغ على الدورات وتحول هؤلاء الفتيان الأحداث الى فكر القاعدة وتم نقلهم الى الآردن وتبنى رعايتهم هناك فرع القاعدة هناك , ولكن المظهر الخارجي واقاربهم وعشيرتهم من المولاة الى نهج آل البيت ومن المذهب الشيعي , هذا يعني التأثر الفكري متبادل بين المذاهب والسكن والبيئة تؤثر , بل الحديث النبوي الشريف من شب على شيء شاب عليه , أي من تربى في بيئة يستمر عليها الى نهاية عمره , ولكن الخطر الأمني والتفجيرات وأستغلال لبس ثياب الدين لتمرير الثعالب الى الداخل لقتل الناس هذا الخطر الأكبر والمصيبة الأمن والميليشيات تتعامل في التحقق من الشخص عبر سؤاله من أي منطقة أنت وأي محافظة وأي عشيرة وتخمن على أنه من طائفة لا تقوم بالعنف والمفاجأة أن من محافظة موالية ومن عشيرة لها تاريخ في الولاء ولكنه داخل نفسه عضو في جماعات أرهابية مجرمة لا تعرف الرحمة ولا احترام مناسبة دينية ولا مقدسات أسلامية .

ونحن منشغلون أستطاع السياسيون جلب أهتمامنا وتحويل أنظارنا عن القتلة الأرهابيون من خلال تركيز الأعلام على بطولة كأس الشارع في لعبة السياسة القذرة بين قائمة أبو اللبلبي والساقط المطيرجي والباقين تعرفونهم ونحن الضحية , لا بس يا عراقيين أصحوا ...أتذكر تعريف د,علي طوينة أستاذ الرأي العام في كلية الصحافة _بغداد _ أنه ما أتفق عليع العامة من الناس بأعتباره أقرب طريق ممكن سلوكه من قبل الجميع وألا هم في الحقيقة أراء متناقضة لكن المصلحة العامة هي الرأي العام , والمشاكل والأزمات المتتالية بعد عام 2003م كانت من نصائح شركات أعلان وصحافة ودعاية ونشر متخصصة أمريكية تسمى صحافة صفراء فضائح وهي صناعة نجوم ومشاهير ولها ميليشيات مافيا عصابات أذا لاتوجد جرائم هم يمولون ماليآ تلك العصابات لأحداث الجرائم الفضيعة العامة والسياسية لنشرها في ماسمي بالسبق الصحفي , بينما الصحافة الحرة مسؤولية أخلاقية وتحترم الأمانة , ولكن هؤلاء مجرمون ومن ممارساتهم في العراق خلق المشاكل لنشرها على أنها صراع بين الشركاء السياسيين الجدد ولمحو الذاكرة العراقية من الماضي وطبع الأسماء والصور للشخصيات الحالية وتناوب التصريحات وافتعال الخلافات الوهمية بينما هم شركاء, وعلى الرغم من أنقطاع الكهرباء وأنشغال العراقيين بالحياة الصعبة ولقمة العيش والعمل لتغطية تكاليف الحياة , لا وقت لديهم لمشاهدة الأنترنيت ومواقع التواصل الأجتماعي ولو توفر لهم فرصة الأطلاع على الحقائق لتغير الكثير ليس أمامهم ألا الأذاعة والتلفزيون عدا المتخصصين وطبقة تتمتع بالرفاه , والسياسيون الحاليون أذكياء في شيء وحيد هو الأعتماد على خبراء المخابرات الأمريكية والحلفاء في تنفيذ خطة غسل الدماغ وتغيير الفكر العراقي بأتجاه القبول بالواقع المر .

ياس خضير العلي

مركز ياس العلي للاعلام_ صحافة المستقل

 http://yasjournalist.syriaforums.net/        http://yasalalijournalist.ahlablog.com/

Twitter/@ yasalalijournalist

http://www.facebook.com/ Yas Alali

Winning team on Abu Almterga Allbulba Cup in the Iraqi street!Public opinion in Iraq called Iraqi street contempt and disregard for people and excludes the political elite and senior officials of it, and while the current rulers were refugees outside Iraq, and obtained foreign nationality and used methods of fraud, smuggling and counterfeiting of alleged professions, efficiency, health and social care and the highest score index at each homosexuality, madness and disease myself and Akls, and today parliamentarians and go to Europe to receive such financial assistance is not Acguihm millions of dollars and privileges of Iraq, who are members of the public from people who are not academics, experts in the science of politics, law and governance and some of them claimed that a cleric or preacher, advocate and historian, etc. and the victim of Iraqis.One of the owners of processions that serve the visitors faithful walkers on foot of Islamic holy sites in Karbala and Najaf, I saw in Amman _ Jordan wore uniforms (Alqat and Rabat) with Wahhabism, resistance, and I asked they told me that his grandfather and his family inherited the processions of the past centuries and Ashaath from the south, members of parliament from the Shiite sect, but lie What I saw before my eyes in a pool of Thagavs to Halappalardn, I went to the area inhabited by relatives in the south-eastern part of Baghdad and found a population of street friend of our family and the people of the city of Hilla, the parent and I visited their home and explained to me that the man and his brothers and sisters brought them and their father in the cycle memorization and reading the Holy Quran faith in the campaign of faith in the nineties of the last century and was the Sheikh of the senior leaders of al Qaeda and revealed his order and sentenced to death were executed by the year 1996 and his name and address of his family are known in the region and Ocherg courses, turning these boys events to the ideology of al Qaeda had been transferred to Jordan and the adoption of care there is al-Qaeda branch there, However, external appearance and their relatives and the clan of the attached approach to al-Bayt and the Shiite sect, this means vulnerable to intellectual exchange between schools, housing and environmental impact, but the Hadith of broke, always will be, any of raised in an environment that continues it to the end of his age, but the danger security and bombings and the exploitation of wearing clothes of religion to pass the foxes to the inside to kill the people that the greatest danger and catastrophe security and militias involved in the verification of a person over the question of any area you any province and any clan and guess that it is a not based violence and surprise that it is the province of pro-and clan with a history of loyalty, but within himself a member of the terrorist groups, criminal does not know mercy nor respect for the religious event and sanctities.We have been engaged manage politicians bring attention and transform us from murderers, terrorists through media focus on the Cup, the street in a game of dirty politics among the list of Abu Allbulba and falling Almterga and the rest you know we are the victim, not Avatar, O Iraqis sober ... I remember the definition of d, Ali Taiwina Professor opinion year in the School of Journalism _ Baghdad _ that what was agreed Alie general public as the shortest way possible behavior by everyone and not they are in fact the views of contradictory, but the public interest are public opinion, and the problems and crises successive year after 2003, was one of the tips advertising companies and the press and publicity and dissemination of specialized American called the gutter press scandals, an industry stars and celebrities and have a militia, mafia gangs if no crimes are funded financially those gangs of the events of crimes Alvdaah public and political to be published in Masmi take precedence journalist, while a free press moral responsibility and respect the Secretariat, but these criminals and their practices in Iraq, creating problems for dissemination to as a conflict between political partners new and erase the memory of the Iraqi past and the printed names and pictures of the figures of current and rotation of the statements and fabricating differences phantom while they are partners, and despite the loss of electricity and concern for Iraqi life difficult but a living and to work to cover the cost of living, do not have time to watch the internet and social networking sites, even if provide them with the opportunity to be seen on the facts to change a lot not in front of them not to radio and television except for specialists and a layer has a well-being, and politicians present intelligent thing in the sole dependence on experts, the CIA and allies in the implementation of brain-washing and changing the thought of Iraq toward acceptance of reality bitter.Yas Ali KhudairYas Ali Center for Media _ the independent press http://yasjournalist.syriaforums.net/ http://yasalalijournalist.ahlablog.com/Twitter / @ yasalalijournalisthttp://www.facebook.com/ Yas AlaliBird sale man team winner on the Roast sale man team in the Iraqi street Cup match.The street opionion is meaning the opionion of all Iraqi people

 

Bird sale man team winner on the Roast sale man team in the Iraqi street Cup match.

The street opionion is meaning the opionion of all Iraqi people

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/07



كتابة تعليق لموضوع : فوز فريق المطيرجي على أبو اللبلبي في بطولة كأس الشارع العراقي!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن سامي
صفحة الكاتب :
  حسن سامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من الولادة إلى الشهادة نبذة تعريفية عن ولادة النور الساطع ... 1  : محمد الكوفي

 حُقوق الإنسَان بين الأخلاق والمصالح السياسية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 حياة الطالب الجامعية  : علي الزاغيني

 الشجرة المثمرة ترمى بالحجر  : محمد الحطاب

 مؤتمر عمّان نتاج تساهل الحكومة العراقية مع داعمي الإرهاب  : د . عبد الخالق حسين

 فيس بوك والإستخدام الأمثل  : صادق مهدي حسن

 خراب التعليم في المعهد التقني  : د . عصام التميمي

 مرجعيتنا الدینیة وقداسة حربنا  : سامي جواد كاظم

 الإبهام والإيهام في الكتاب المقدس . هل يخاف الله من أحد ؟  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 تاملات في القران الكريم ح103 سورة الاعراف الشريفة  : حيدر الحد راوي

 لماذا لا نقرأ مثلهم؟  : حوا بطواش

 يقتلون الأطفال خنقا بالغازات في البحرين  : عزيز الحافظ

 تعدد الأقطاب  : ضياء المحسن

 رئيس الادارة الانتخابية يعلن نسب انجاز ادخال بيانات استمارات الفرز والعد في مركز ادخال البيانات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  الدمرداش وكيل حسن شحاته  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net