صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

مهرجان ربيع الشهادة الثامن ... مشروع انساني وطني ( انثيالات مهرجان )(10)
علي حسين الخباز

من اهم سمات المهرجانات  الناجحة هي القدرة على خلق  وشائج المحبة  بين مفكري العالم ومن مختلف اصقاع الارض ، والحديث عن مهرجان ربيع الشهادة الثامن  لابد ان يدور عن تدفق الرؤى وتوحدها تحت  اضلاع خيمة المودة والالفة الفكرية حتى صرنا نلاقي صعوبة في لفظ بعض الاسماء التي نحاورها ونمد جسور محبتنا لتمتد على افق من الزهو .. صرنا نعرف بعضنا البعض لحد الالفة  ونمون على بعض ونأتمن مغزى الحوار الانساني لحد البوح الحواري   لتنثال رؤى وافكار وقصص  وخاصة من  الاخوة المستبصرين الذي كان تجمعهم يعد ظاهرة فريدة من نوعها  في هذا الملتقى ،يرى احدهم واسمه محمد عدنان من الجزائر ان مفردة مستبصر نفسها تذوب  بعد الاستبصار   فيحس الفرد منا وكأنه شيعي منذ الولا دة ، استغرب احيانا عندما اسمع كلمة مستبصر  ويقول احد المستبصرين  قبل مرحلة الانتقال ما كنت اعرف معنى كلمة رافضي صدقني وصل الامر الى اننا نخلط بين الشيعي والشيوعي ويرى آخر من الجزائر ، الجزائري كان لايعرف اي شيء عن مصطلح التشيع  وعرفنا هذا المصطلح في مجتمعاتنا بعد الحملة السلفية  وهذا يعني ان المعرفة كانت وليدة التضاد ، ويقول  المستبصر ( محمد آفند المدقشقري ) اننا في مدقشقر نمتلك دولة مسيحية والاسلام عندنا غريبا  عن الدولة  ونحن المسلمون هناك لانعرف شيئا عن اسلامنا  الا الامور التقليدية ولا نعرف ما معنى الشيعة ولا نعرف معنى  التشيع ، نعرف الآذان  والصلاة   وطرق الصوفية  ، ولاشيء غير ذلك ، انا شخصيا كنت احب دراسة الدين واريد ان اعرف  اللغة العربية  ، وذات يوم سمعت  ان مجموعة من الطلبة سيتم ارسالهم  الى المدارس الخار جية  وتجمعنا مجموعة كبيرة من مختلف المناطق  ودرسنا في تنزانيا  وتعلمت في هذه الدورة اللغة العربية لكني كنت اعجب حقيقة  عن بعض الامور التي يشيعها الشيعة  ، وصرت احاور ثقاته عندنا والاشكال  الذي كان عندي بسيطا لايتعدى مسألة العرف الذي نسمع عنه في ممارسة  بعض عادات اهل مكة والمدينة  باعتبار تلك المناطق تشكل مسقط راس الرسول (ص) فلماذا مدينته  لاتصلي مثل صلاة الشيعة  ولاتقر بشهادة المولى ابي الحسن عليه السلام ، والكثير من هذه الاسئلة البسيطة ، فانا استبصرت على مرحلتين بينما اليوم اغلب المستبصرين  يمرون بمرحلة واحدة من المسيحية الى التشيع مباشرة بفضل المدارس الشيعية المتوفرة الآن  فأدركنا حقيقة واحدة  ان لافائدة من الحياة دون الاسلام ولافائدة من اسلام دون محبة اهل البيت عليهم السلام  فصار معنى الرافضي عندي  هو الذي يرفض الجبت والطاغوت وبهذا المعنى احب ان اكون  انا اول رافضي ، وقال مستبصر آخر ويدعى الحاج سليم .. نحن نرفض  الباطل  بكل السمات  ، واتبعنا  الحق ومحور الحق  علي بن ابي طالب  عليه السلام  ويدور  الحق حيث يدور ، ويقول احد المستبصرين الجزائرين قد اكون انا نصف رافضي لكن اولادي كلهم روافض وأرى من العزة ان يرفض الانسان الباطل واراها هي التي تميزني عن غيري ، نحن اليوم رفضنا الباطل عن قناعة كوننا درسنا وعرفنا اين يكمن الخطا واين مكمن الصح ،  كان علي ان ارفض الباطل الذي رفضته اليوم حتى بدون التشيع  لكن ارى ان التشيع هو الذي فتح بصيرتي على معرفة هذه الاخطاء التاريخية التي اوقعت البعض من الشخصيات ، وفي موضوعة اخرى من مواضيع الاستبصار يقول المستبصر محمد الحاج من الجزائر كنا نتحاور مع كبارالسلفيين فنجدهم يقفون عند دلائل متهرئة ويذهلون  عندما نعطيهم بعض التفسيرات ذات الحجج المنطقية  المعقولة ، وتبدا المواجهة عند جميع المستبصرين من خلال العديد من المحاور مثل محور العائلة  ومحور الناس والمجتمع والمدينة  فانا ما كنت امتلك اي مشكلة مع اهلي بل اصبحت بعد تشيعي بوضع احسن واما من حيث المجتمع فكانت التقية هي المنجية لأن  التبليغ  السعودي  اشتغل منذ بداية تكوينه ضد الشيعة ،وخاصة  بعد مقتل الطاغية صدام ، وانا استغرب حين اسمع البعض يقول لاارتباط  بين شيعة العراق وشيعة الجزائر ، وتعقيبا لمثل هذا الموضوع نرى ان لاأحد ينكر قيمة الترابط الشيعي في كل انحاء العالم  / بل نجد ان كثير من الامور يتحملها الشيعي في العراق كي  لا يمسوا شيعي في الجزائر بأذى ، فيأتي الرد على شكل طرفة حيث تم تكليف احد  السلفيين لمحاورة مستبصر  فعاد اليهم ليعلن هو الآخر تشيعه ،  ويقول الحاج سليم ان ابي عاقبني  عقابا شديدا عندما علم بإسلامي وانقلابي من المسيحية  فطردني من البيت وبخل علي برغيف الخبز رغم غناه ورأيت منه اذى كثيرا وصرفت وقتي كله  في الدراسة الدينية وعلمني الاسلام احترام الوالد فكنت ازوره  وهو لا يرد السلام , وحين رزقني الله الحج اهديت ابي هدية بسيطة من بيت الله الحرام تفاجئت حين قبلها بل راح يقبلها ويعانقني وهو يبكي  ويقول انا اعتذر لك يا ولدي لقد ظلمتك كثيرا  وظلمت معك الاسلام والحمد لله اعيش من يومها بخير وسلام واشكر الله ان مكنني من زيارة كربلاء واستضافتي بمهرجان يساهم في نشر ثقافة الامام الحسين (ع) ويقدم مظهرا من مظاهر العولمة الصحيحة ويقدم التمهيد لظهور  الحجة (عج) ويرتبط مع كافة المسلمين ليوحدهم بالحسين (ع) ...وانا .فرحت كثيرا بحصولي على مثل هذه الانثيالات  التي لاشك انها ستسعد المتلقي , لكن قبل  نهاية الجلسة همس في اذني مستبصر من الجزائر ليسألني هل تعرف من هو الرجل الذي شيع الجزائر ؟ واجابني فورا كي  يرفع الحرج عني ,هو الامام الصادق(ع) اذ قال  لاثنين من اتباعه  اذ هبا الى ما وراء افريقيا وافريقيا في وقتها تعني تونس ,ستجدون ارضا بورا فاحرثاها الى ان يأتي صاحب البذار ,فاستقر الاول شرق العاصمة الجزائر تسمى الكوفة الصغرى وبعد حدود سنة 295هـ  حج مجموعة من البربر فسمعهم عبد الله الشيعي يتحدثون عن فضائل اهل البيت عليهم السلام وعرف انهم من المغرب فقدم لهم نفسه  وقرروا ان يأخذوه معهم وقالوا انت هنا تعلم الصغار وهناك ستعلم الكبار ،فكان يقول لهم انا لست صاحبكم بل صاحبكم هو المهدي المنتظر عجل الله فرجه ، واستغل هذا الموضوع الخليفة المهدي الفاطمي   بعد سقوط دولتهم في الشرق فذهب لهم تحت هذا العنوان ،

احتفوا به لمدة شهر وبعدها بدأ بقطع الرؤوس وقتل عبد الله الشيعي و جميع وجهاء البربر واسس الدولة الفاطمية على انقاض دولة شيعية .

 

 

 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/10



كتابة تعليق لموضوع : مهرجان ربيع الشهادة الثامن ... مشروع انساني وطني ( انثيالات مهرجان )(10)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . وليد سعيد البياتي
صفحة الكاتب :
  ا . د . وليد سعيد البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تأملات في القران الكريم ح436  : حيدر الحد راوي

 بيان رئيس مجلس محافظة ميسان بخصوص عيد الجيش العراقي  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 شيوخ الإسناد..غاية سياسية بغطاء المشروعية  : اسعد كمال الشبلي

 لمن حرب اليمن؟!!  : د . صادق السامرائي

 الرفق بالحيوان وسلوك الإنسان!!  : د . صادق السامرائي

 التهجير ألقسري سنتهم  : جواد الماجدي

 فُوجِئْتُ!  : نزار حيدر

 وزارة الخارجية: السلطات المصرية استأنفت استقبال معاملات تأشيرات السياحة للعراقيين  : وزارة الخارجية

 اعلان هام 🔴.. الى/جرحى الحشد الشعبي المقدس.

 مديرية شرطة البصرة تقيم احتفالية بمناسبة الانتصارات وتحرير مدينة الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 عـراقـيـون...  : حسن حاتم المذكور

 حقيقة العجز الصهيوني...إسرائيل قط فقد مخالبه  : مديحة الربيعي

  المؤتمر الدولي السادس للتقريب بين المذاهب الاسلامية – لندن  : علي العزاوي

 لجنة الإرشاد تواصل دعمها لأبطال القوات الأمنية في مخمور وتزور جرحى الاتحادية في مستشفى الحمدانية

 عبّارتنا المنكوبة... من المسؤول؟  : حسن حامد سرداح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net