صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

هولاكو رقمي في طريقه إلينا
كاظم فنجان الحمامي

 

تطورات المنظومة العدوانية الاستباحية الأكثر خبثا ودهاءً في كوكب الأرض
في عام 1347 تسللت بعض الفئران الصينية إلى ثلاث سفن ايطالية كانت راسية في الصين, وحين عادت السفن إلى ميناء (مسينا) الايطالي خرجت الفئران من مخابئها, وتوجهت إلى المدينة, فنشرت فيها الطاعون, ثم نشرته في ايطاليا كلها, وكان الطاعون قد قضى وقتذاك على نصف سكان الصين, فقتل بعد ذلك ثلث سكان أوربا في غضون بضعة أعوام, اما اليوم فقد تسللت فيروسات (السايبر) عبر شبكات الانترنت ووصلت إلى ثكناتنا ومخادعنا ومضاجعنا ومواقعنا السرية, من دون أن ينتبه الناس إلى خطورة هذه المخالب الخبيثة التي ستنشر الدمار وتبث الخراب لتعيد مجد الإمبراطوريات الامبريالية القديمة بصيغة رقمية تقتل نصف سكان أسيا وإفريقيا
صرنا في عصر الديجتال على بعد بضعة حلقات تآمرية من تطبيقات أحدث الأسلحة الشيطانية المزمع الاستعانة بها في تنفيذ مخططات الاستعباد الشامل, فالسلاح الرقمي الجديد يجري التدريب عليه الآن في الأوكار السرية التابعة للقوى الاستعلائية الشريرة, وربما سيمنحها التفوق الكامل في فرض هيمنتها على البلدان الضعيفة, ويجعلها قادرة على نسفها تماما من دون حاجة للخطط التعبوية التقليدية, ولن تكون مضطرة بعد الآن لخوض المواجهات العسكرية, أو الدخول في صراع حربي مباشر في المحاور القتالية البرية والبحرية والجوية, ولن تكون بحاجة للدبابات والفرقاطات والغواصات وحاملات الطائرات والصواريخ البعيدة المدى, ولن تكون مضطرة بعد الآن إلى التلويح بقرارات مجلس الأمن لتهديد الدول الخارجة عن إرادتها, ولن تكون مضطرة إلى تجنيد طابورها الخامس, أو تفعيل فصلها السابع, فالسلاح الجديد يضمن لها الغلبة, ويحقق لها أغراضها من مسافات بعيدة, وقد يحسم النزاع في ثوان معدودات من دون أن يتسبب بأي ضرر للموارد البشرية أو الزراعية أو الصناعية في الدولة (الخصم), ومن دون أن يصيب منشآتها الحيوية بأي عطب أو تلف, كل ما في الأمر إن الدولة (الخصم) ستجد نفسها في صباح اليوم التالي عبارة عن (صفر) على الشمال في الحسابات المالية والتشغيلية والتسويقية والمعيشية, وسيستيقظ الناس في اليوم التالي ليجدوا أنفسهم بلا أرصدة, أو بنوك, أو مصارف, ويكتشفوا إنهم غير قادرين على استعمال هواتفهم المحمولة, ويتعذر عليهم  استلام ترددات البث التلفزيوني للمحطات الفضائية, وتتوقف المعاملات الحكومية بكافة أشكالها, وتصاب المؤسسات الحيوية بالشلل التام, وتتعثر أعمال المنظومات الملاحية والرادارية,بسبب التوقف المفاجئ الذي سيصيب المنظومات الالكترونية العاملة في البلاد, بغض النظر عن حجمها ووظيفتها وموقعها وأهميتها, فالعطب الالكتروني الشامل هو الضرر المشترك الأعظم في الحرب الإلكترونية الرقمية المعلنة من طرف واحد ضد الأقطار الضعيفة, وسيضمن لها السلاح الجديد توسيع دائرة التدمير الشامل بنفقات بسيطة لا تكلفها سوى بضعة دولارات تمهد لها الطريق لتحقيق رغباتها الشيطانية على نطاق واسع. .
 
الامبرياليون خلف لوحات التحكم
 
ماانفكت القوى الامبريالية تواصل بحثها الدءوب عن الصيغة الإستراتيجية, التي تعيد لها هيبتها القديمة, وتضمن لها لملمت مستعمراتها المبعثرة, وتمنحها القوة لاستعادت عروشها, التي دحرتها الشعوب المتحررة من مخالب الظلم والاستبداد, فوجد الامبرياليون ضالتهم في شبكات الفضاء الافتراضي وأدواتها الكومبيوترية التي أصبحت في قبضة وزارة الدفاع الأمريكية, بعد انضمامها رسميا إلى التشكيل التوسعي الجديد تحت مسمى (قوات السايبر  Command Cyber), الذي سيرتبط ارتباطا مزدوجا بالقوة الجوية من جهة, وبجهاز المخابرات المركزية من جهة أخرى, في إطار خطة أمريكية تمهد الطريق لإخضاع العالم بحلول عام 2020 من خلال الهيمنة الكاملة على الشبكة العالمية ووضعها تحت السيطرة, وبالاتجاه الذي يمنح (قوات السايبر) القدرة على بناء إمبراطورية رقمية جبارة, تتحكم بتكنولوجيا المعلومات بأساليب السيطرة النائية, وبطرق مبتكرة تفوق كل تصورات الخيال العلمي, وتتفوق على الإمكانات التقليدية للبنتاغون. .
تعمل خلايا السايبر الآن في كهوف غامضة, يديرها فريق من العلماء, يعملون على مدار الساعة في غرف محصنة تحت الأرض بمئات الأمتار, أو فوق محطات عائمة في عرض البحر, تحددت مهمتهم برصد الشبكات الدولية كلها, ودراسة السبل العملية لاختراقها, وتحييدها, عن طريق زرع البرمجيات الجسرية, التي ستتولى مهمة نقل التطبيقات العبثية عبر الفضاءات الافتراضية المستباحة. .
 
ما معنى السايبر ؟؟
 
اشتقت كلمة (Cyber) من اصطلاح (Cybernetics), ويعني علم القيادة والتحكم الآلي, والاصطلاح مرتبط لغويا بالكلمة الإغريقية القديمة (Kybernetes), وتعني قائد السفينة, أو فن قيادة السفينة, ثم تغير مفهومها إلى علم الدقة والضبط في التحكم الآلي, وكان عالم الرياضيات الأمريكي (نوربرت وينر) أول من استعمل اصطلاح (السايبرنيتك) في مؤلفاته ومحاضراته عام 1948, ثم اختصرت الكلمة إلى (Cyber), اما اليوم فقد توسعت استعمالاتها بتوسع فروع وتطبيقات علم التحكم النائي في منظومات الاتصالات عبر الفضاءات الحاسوبية المعقدة, وتحولت في اللغة الانجليزية إلى بادئة لفظية تسبق الكثير من العبارات, بحيث يمكن تركيبها على مجموعة من الكلمات لاشتقاق مفردات جديدة تواكب القفزات النوعية الهائلة في مضمار الحواسيب والحرب الالكترونية, فظهرت عندنا سلسلة من المفردات المبتكرة, من مثل: (Cyber war), و(Cyber Attack), و(Cyber link), و(Cyber Power), وهلم جرا. .
 
خطوات رسمها الشيطان
 
دخلت تطبيقات السايبر حيز التنفيذ الفعلي منذ اليوم الذي تولى فيه (أوباما) رئاسة البيت الأبيض, ونشر البنتاغون على الشبكة رسالة دولية مقتضبة إيذانا بولادة قوات السايبر من رحم الأطماع الامبريالية القديمة المتجددة, كانت الرسالة اقرب ما تكون لصيغة البيانات الميدانية المنقولة من خطوط المواجهات الحربية الحاسمة,
وتعالت نبرة الوعيد والتهديد في تصريح وزير الدفاع الأمريكي عندما قال: ((لا يوجد في طريق الولايات المتحدة الأمريكية أي معترض قادر على مواجهتنا في فضاءات السايبر, وستكون الغلبة لنا, وسيكون فضاء السايبر من أهم محاورنا الهجومية)), من دون أن تفصح قيادة البنتاغون عن نواياها الهجومية, ومن دون أن تبين لنا متى تهجم ؟, ومن هو البلد الذي سيقع ضحية لطعنات السايبر ؟, ثم جاءت تصريحات الجنرال (روبرت إلدر) لتربط الدوائر الالكترونية العدوانية مع بعضها البعض, عندما قال: ((على الخصم أن يدرك إن الولايات المتحدة تمتلك الآن أقوى وسائل الحرب الشبكية القادرة على تدمير مكونات (السوفت وير), ومكونات (الهارد وير), والقادرة على اختراق منظوماتها المنيعة مهما كانت قوتها وصلابتها)), وبالتالي فان الولايات المتحدة هي التي ستعلن الهجوم على المنظومات المحمولة والثابتة في البلدان الأخرى متى ما قررت ذلك, من دون رادع ولا وازع, وهذا هو ديدنها في شريعة الغاب, حيث السمكة الكبير تأكل الصغيرة, بمعنى إنها تعد العدة الآن لشن الغارات البرمجية, ونسف المكونات التقنية المرتبطة بالنت, وفرض القيود الفضائية على الأقطار الضعيفة. .  
 
 (اللهب) أول جنود الغارات الافتراضية
 
ربما كان (اللهب Flame) أول الجنود الذين جندتهم إسرائيل, بدعم مطلق من الولايات المتحدة, لتدمير واختراق الحواسيب في السعودية ومصر ولبنان وسوريا والسلطة الفلسطينية وحتى إسرائيل نفسها, لكنه حقق ضربات مباشرة على مشارف المفاعلات النووية الإيرانية باعتراف (موشيه يعلون) وزير الشؤون الإستراتيجية ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي, عندما قال: ((ان إسرائيل تمتلك قوة هائلة في مجال الحرب الالكترونية, ليس على الأرض وحدها, بل في السماء والفضاء, وإنها لن تتردد في توجيه ضربات استباقية ضد أعدائها في الشرق الأوسط)), وقد أثار هذا التصريح المتغطرس حفيظة الحكومة الإسرائيلية نفسها, وأبدت انزعاجها من تصرفات (يعلون), فطالبته بالتراجع والاعتذار, لكنه أصر على موقفه العدواني, فكتب على صفحته في (تويتر): ((ان إسرائيل تمتلك معلومات متطورة في تكنولوجيا الحواسيب, وإنها أطلقت سلاحها الجديد (اللهب Flame) منذ عام 2010 لتدمير أعدائها حيثما كانوا)), وقالت شركة (كاسبرسكي Kaspersky) الروسية: ((إن السلاح الفيروسي الجديد لا يشبه (ستكسنت Stuxnet), الذي استهدف إيران في الغارات السابقة, ولا يُعد من فيروسات السطو على البنوك والخزانات الحصينة, فخصائص اللهب أو (فليم Flame) ابعد من ذلك بكثير, لقدراته الخرافية في اختراق منظومات الحواسيب والاختباء بداخلها, والتجسس على مستخدميها بجمع المعلومات عنهم وتسجيل أصواتهم, وتصوير شاشاتهم, ورصد محادثاتهم الهاتفية وتتبعها, ومن ثم تدمير المنظومات كليا قبل مغادرتها)). .
مما لا ريب فيه ان هجمات السايبر على هذه المحاور الدقيقة لا يترك مجالا للشك إن وراءها عدة حكومات ضالعة في المخططات التوسعية الخبيثة, خصوصا بعد أن وجهت الصحافة العالمية انتقادا لاذعا لغارات (اللهب) على المفاعلات الإيرانية, لأنها لم تحقق أهدافها, وفشلت في تدمير منظومات التخصيب والتنضيب, وإنها منحت إيران مهلة إضافية لتقوية دفاعاتها الرقمية في فضاءات النت, ولم تشر التقارير إلى الآثار التجسسية التي خلفها (اللهب) في المنظومات العربية.
 
نوافذ مايكروسوفت منافذ للسايبر
 
ربما كانت نوافذ (ويندوز), التي صممتها شركة مايكروسوفت هي المنافذ التي تسللت منها الجيوش المدربة لاحتكار الفضاء الافتراضي, يقال ان المنافذ الخلفية للنوافذ هي البوابات التي سمحت بعبور مخالب الموساد والمخابرات المركزية الأمريكية, ولا تكف شركة مايكروسوفت عن التفاخر بتطويرها لنظم الويندوز (النوافذ), وإنها غلفتها ببرامج قاتلة وضعتها في خدمة خفافيش السايبر, حتى صارت أشبه بالقنابل الموقوتة, التي يمكن أن تنفجر عند الحاجة في توقيتات تقررها قيادة قوات السايبر. .
وتسعى شبكة (الجو جل) الآن نحو ضم شبكة (الياهو) تحت لواء (المايكروسوفت), من دون ان يكترث الناس لفصول هذه التقلبات المصيرية, التي ستؤثر على تفاصيل حياتهم اليومية في المستقبل القريب, وستكتمل الصورة الكارثية بعد احتكار أمريكا للفضاء الافتراضي, الذي يفترض أن يكون من ضمن المناطق الحيادية, إذ من غير المعقول أن تكون شبكة الانترنت برمتها خاضعة بالكامل تحت رحمة البنتاغون, ومن غير المعقول أن تكون المنافذ الخلفية للنوافذ الشبكية مفتوحة على مصاريعها لخفافيش السايبر المصممة للتجسس على المواقع العامة والخاصة في فضاء كوكب الأرض. .  
 
الخوف من السايبر
 
الملفت للنظر إن السايبر من الأسلحة البرمجية المتاحة للجميع, وربما يكون بمقدور فئة ضعيفة مغمورة انتهاك حصونه السرية, وتوجيه ضربة قاصمة لجيوشه المحلقة في فضاءات البطر والتجبر, ولا نستبعد قيام جماعات متطرفة أو عصابات منظمة باختراق أوكاره, وإخراجه من الخدمة بنقرة واحدة على أزرار التحكم المخفية في مكان ما من ارض الله الواسعة, وربما نسمع في القريب العاجل عن قيام مجاميع إرهابية أو فئات عبثية بتخريب منظومات السايبر وتعطيلها كليا, فمثل هذه الأمور محتملة الوقوع في ظل الفوضى التكنولوجية المتفشية في العالم, وبالتالي فإن أصابع الاتهام بدأت تتجه نحو طوابير السايبر, وتتهمها بتهديد السلام والاستقرار العالمي,
وهذه النقطة بالذات تفسر قلق الأقطار الصناعية والبلدان النامية, وتبرر خوفها المشروع من كوابيس السايبر, في الوقت الذي انشغلت فيه الأقطار العربية والإسلامية بابتكار فيروسات جديدة لتأجيج الصراع الطائفي والمذهبي والعرقي من دون أن تدرك إنها ستكون أول ضحية من ضحايا السايبر, لكنها وعلى الرغم من خطورة موقفها صارت تتفنن في تكريس الفكر التكفيري, وتبدع بتعميق الخلافات وتصنيع الفتن وتعليبها وتصديرها, فقطعت شوطا كبيرا في نشر الكراهية وإشاعة البغضاء وتغذية الأحقاد, في الوقت الذي تسللت فيه طوابير السايبر إلى مضاجعنا. . .
 
والله يستر من الجايات
 
  

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/12



كتابة تعليق لموضوع : هولاكو رقمي في طريقه إلينا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى كامل الكاظمي
صفحة الكاتب :
  مصطفى كامل الكاظمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الطبيخ العربي والانكشاريون الجدد  : عامر هادي العيساوي

 ميسي الارجنتين ليس ميسي برشلونة  : عزيز الحافظ

 الأقليم يتحول الى مشيخة عائلية  : مهدي المولى

 هيئة ذوي الاعاقة توقف شمول المعين المتفرغ الى اشعار اخر  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عامر عبد الجبار: نعم لمحافظة حلبجة فخريا لا اداريا  : مكتب وزير النقل السابق

 وزير الزراعة يترأس اجتماع اللجنة التوجيهية للبرامج الإنمائية التي أقرتها الوزارة  : وزارة الزراعة

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير في ذكرى إنطلاق فعالية "إرحل .. إرحل يا محتل" الرافضة لبقاء الإحتلال والغزو السعودي للبحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 34 )   : منبر الجوادين

 القبض على ثلاثة مروجي أقراص مخدرة في بابل  : وزارة الداخلية العراقية

 شركة ديالى العامة تعلن عن تجهيز المديرية العامة لتوزيع كهرباء الرصافة بعدد من محولات الكهرباء  : وزارة الصناعة والمعادن

 عراق الأباة أمسى عراقاً للطغاة!  : قيس النجم

 المظاهرات بين اسئلة المنطق واجوبة العقل  : فلاح عبدالله سلمان

 الاعلام الحربي : الصواريخ الالمانية استخدمت ضد القوات الاتحادية بدون سبب

 مديرية شهداء ذي قار تعلن عن فرص استثمارية في المحافظة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 دولة ترينداد تسجل أعلى معدلات تجنيد “الدواعش”

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net