صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

دور المثقف في التغيير السياسي
جمعة عبد الله

 للمثقف دور متميز في الحياة العامة والحياة السياسية ويلعب دور مهم في اسلوب التفكير في العمل السياسي  وفي المزاج الشعب . وبهذه الاهمية ركزت عليه عهود الطغيان والاستبداد في جلبه الى صفها ليكون داعية وناطق باسمها والمدافع

الامين عنها . والحقبة الدكتاتورية المنصرمة تعطينا امثلة ساطعة في تعاملها مع المثقف واصحاب القلم , ومحاولة ارتباطه بها ليكون صوتا معبرا من وسائل الاعلام والوسائل الثقافية الاخرى من خلال اسلوب  ( الترهيب والتغريب ) . لقد
رفض الكثير من اصحاب القلم والفكرالحي  هذا النهج الارهابي , فكان مصيرهم القمع والارهاب والسجن والمحاربة في الرزق اليومي وتكميم الافواه والتشرد والتغرب عن الوطن . لان الحقبة الدكتاتورية تعتقد بشكل قاطع اهمية الاعلام ودوره
في الحياة ويعتبر من مرتكزات بقائها واستمرارها في عرش الطغيان هو الاهتمام بالجانب الاعلام الذي يزيف الواقع المرير بالنفاق والخداع ,وتبيض صورة النظام وقائده الاوحد رغم استخدام العنف اللانساني واهدار ثروات البلاد بحروب
مجنونة . وشراء الذمم في الداخل والخارج , لتغطية على جروح الشعب العميقة ...   وبعد سقوط الدكتاتورية ظن الكثير بان العراق سيدخل رحاب الحرية ويسجل شهادة وفاة للمعاناة والمصاعب التي تجرعها كالعلقم من النظام المقبور
وينطلق صوب الحرية والحياة الكريمة ويمزق الواقع المر .. لكن هذا الحلم اصبح بعيد المنال وصعب الانجاز والتحقيق , اذ نفس اسلوب النظام البغيض ( الترهيب والترغيب ) يتصدر المشهد السياسي , ونفس معاناة المواطن وتفاقم
الازمات وانعدام تقديم الخدمات الضرورية في الحياة اليومية , بسبب ان النخب السياسية المتنفذة تقوقعت واصبحت اسيرة في بشاطها السياسي بالعقلية الطائفية والتفكير الحزبي الضيق الذي جلب الخراب السياسي والفساد المالي , والعجز
الفادح والفشل الواضح في ادارة شؤون البلاد . واقتصر هم الكتل السياسية التي تتحكم بالقرار السياسي على التناحر والتطاحن على الحصول على اكبر حصة في اقتسام الغنائم والمنافع الذاتية والمالية , وادخلوا العراق في ازمة سياسية
طاحنة تجر بتبعياتها على الواقع المرير وتزيد من الجراحات العميقة التي انتجتها الحقبة المظلمة . اذ تسيد المشهد السياسي حفنة من السياسين  لا يهمهم سوى منافعهم الذاتية والمالية وقوقعتهم في دائرة بريق السلطة والنفوذ , وتركوا
المواطن بدون معين او سند  ليغرق في بحر الازمات .. ان هذا الواقع المرير والاليم يحتم على اصحاب القلم الحر واصحاب الفكر النير , بالقيام بنقلة نوعية من اجل انقاذ الغريق ( المواطن ) من الغرق ومن براثن الواقع المزري
في وضع الحقائق في نصابها العادل دون تزيف . وتمزيق القيم التي تساوي بين الاخضر واليابس , ووضع حد لفوضى السياسية التي تهدد الواقع السياسي الهش . لقد تعرت النخب السياسية وتجلت حقيقتها ولم يعد ينفعها ارتدى ثوب
الاصلاح المتهري والمزيف بالوعود الكاذبة ولم يعد ممكن استمرار في خداعها ونفاقها وبفعل اعمالهم الشنيعة تحول العراق الى بلد فقير يعاني الجوع والحرمان رغم ان العراق يسكن فوق بحر من البترول . لكن يفتقد الايدي النزيهة
والمخلصة والتي تشعر بعذابات المواطن .. يفتقد الى الكوادر والعناصر ذات الخبرة والكفاءة والقدرة على تحمل الصعاب بتحويل هذه الخيرات الوفيرة الى الصالح العام والمنفعة العامة .. لكن كيف ؟ وباي اسلوب وطريقة ؟ ومن
يستطيع ان ينقذ العراق ومواطنيه من المأزق المرعب ؟ ويحوله الى بلد ينعم بالخيرات والاستقرار السياسي والامني ؟.. ان تجارب الشعوب المكافحة في سبيل الحرية هي دروس دامغة  لايجاد مخرج للطريق المسدود والخلاص
من الازمة الطاحنة , ومن هذه التجارب تجربة اليونان في ظل الدكتاتورية العسكرية التي جاءت في عام ( 1967 ) وسيطرت على مرافق الدولة الحيوية رغم الرفض الشعبي العام .. وقد لعب المثقفون دور بارز في هذا الرفض
والاحتجاجات الشعبية , ومنهم الشاعر اليوناني المشهور عالميا ( يانس رتسوس ) في قصائده الثورية ومن ابرزها قصيدة بعنون ( ايها الاغريقي لا تبكي ) وكلمة ( الاغريقي ) يعتبرها الشعب اليوناني من اولى المقدسات , لكن
استطاع هذا الشاعر المبدع ان يتغلغل في قلوب وعقول اليونانين ويستغل الحب المقدس للاغريق القدماء , وقد لحن هذه القصيدة الرائعة في اغنية مبدعة على يد الموسيقار اليوناني المشهور عالميا( ميكي ثوثوراكي )فزادت حدة
الاحتجاجات والغضب الشعبي وتوج بانتفاضة طلبة  كلية الهندسة ثم اشتد سعيرها الى باقي التجمعات العمالية والطلابية في انتفاضة عارمة وملتهبة ولم تطول شهرين او ثلاثة حتى اضطرت السلطة العسكرية ان تتنازل عن الحكم
لكن الغضب الشعبي كان يطالب بتقديم العسكر الى المحاكم العسكرية بتهمة الخيانة العظمى وتحقق مطلبهم وتوج انتصار الشعب ... اما في الواقع العراقي المرير , فان مليون قصيدة  . مليون اغنية ثورية . مليون مقالة تفضح
الفساد المالي والسياسي . فلن يجد نفعا اوصدى او غضب شعبي . كأنك تضرب في حجر لا حياة فيه . اية غشاوة او غشاء يحجب الرؤية والتفكير المواطن بان يطالب بحقه المشروع ويمزق الواقع المرير  ويعلو صوته بالمطالبة
بحقه في الحياة الكريمة التي تضمن وتصون كرامته وانسايته تحت شمس العراق
مع هذه المقالة رابط الاغنية الثورية الرائعة .. ايها الاغريقي لا تبكي
http://www.youtube.com/watch?v=vZjtDRVJwdI

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/13



كتابة تعليق لموضوع : دور المثقف في التغيير السياسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الخزاعي
صفحة الكاتب :
  علي الخزاعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رسالة مفتوحة لحكومة ألمملكة العربية السعودية>>خطورة المدارس والجامعات التعليمية في السعودية  : محمد توفيق علاوي

 تحقيق البصرة : توقيف محامٍ يحوز مستندات مزورة تتعلق بعقارين في المحافظة  : مجلس القضاء الاعلى

 سلامة موسى... داعية الحرية وفن الحياة  : د . عبد الخالق حسين

 شيوخ الفيسبوك  : د . محمد اكرم آل جعفر

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 الشرطة الاتحادية تضبط مضافات لداعش بداخلها اسلحة وصواريخ في كركوك

 العتبة العباسية مستمرة بتقديم مختلف الاعمال للمتضررين من جراء السيول في ميسان

 الأيسر يتحرر والأيمن بالانتظار  : نوفل سلمان الجنابي

 حوار مع دكتور أفنان القاسم: حول مشروعه عقد مؤتمر عربي عالمي  : نبيل عوده

 الاسكان والاعمار تكشف عن موعد توزيع الاراضي على المواطنين

 العراق مابعد داعش ؛ نظام أم انتقام ...؟  : فلاح المشعل

 عاجل العبادي يكشف عن حزم اصلاحات لاحقة وبنفس مستوى ما اعلن عنها اليوم

 نعم أنت َ ؟  : علي سالم الساعدي

 بحضور مراجع الدين ومشاركة علمائية..افتتاح دار العلم للإمام الخوئي بالنجف الأشرف

 مهام انسانية تتخطى الحماية وتنفيذ القوانين شرطة النجف الاشرف تنظم حملات تبرع بالدم  : احمد محمود شنان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net