صفحة الكاتب : سردار محمد سعيد

هكذا عرفت سنية عبد عون.. قراءة في بعض نصوصها السردية...
سردار محمد سعيد
 كنت يوما ً برفقة قريب لي فأراني عش طائر بناه من الطين والعشب فقال : هذا هو الإبداع ، وقد نسمع عن حالات مشابهة كما في بيوت النحل الهندسية الشكل أنها فن وإبداع ، وكلها لا إبداع فيها بدليل بسيط جدا ً أن الإبداع حالة غير ثابتة بل متغيرة على مر العصور وإذا اكتسب صفة الثبات فقد نأت عنه .
الكتابة واللغة ( بمعنى رسم الحروف و الكلام ) ليست إبداعا ً ولو كانت هكذا فكل إنسان متعلم يعرف الكتابة مبدع ولا سيما الذي يستطيع رصف الكلمات وعلى وفق هذا المنظور يتصور كثر أنفسهم أدباء والحق أن نثرهم أو شعرهم ما هو إلآ من قبيل اللغو الفارغ . 
جرت العادة بين الناس إطلاق لفظة فن على كثير من الحرف والصناعات الجميلة وأطلقت لفظة فنان على أي حرفيّ ماهر كالنجار والحداد والجرّاح وغيرهم وقد يكون ذلك صوابا ًفي بعض النواحي لكنهم خلطوا بين دقة الحرفة أوالصنعة أوالمهارة اليدوية وبين الفن ، فالفن لا يكون فنا ً إذا خلا من الإبداع  .
ثمة مشتركات بين الإنسان والحيوان في الحس بالجمال وقد يتوقف ذلك على القوى الغريزية ، لكن مجرد الحس بالشيء لايفرز إبداعا ً ، فالإبداع مقتصر على الإنسان (بالطبع ليس كل إنسان ) لامتلاكه الأدوات اللازمة ، واتخذ أشكالا متعددة على مر العصور تتغير على وفق القيم المعرفية والجمالية لتلك العصور في البقعة الواحدة وتفاعلاتها مع ما يجاورها أو ما اختلطت معه ،فالإبداع في العصر المسمى بالعصر الجاهلي لكونه قليل التفاعل مع جيرانه كان مميزا ًحتى أنه فرض تسمية الجاهلي ، والعصر الأموي له ميزات أخرى أقرب للعصر الجاهلي منها للإسلام في إطار دولة ويختلف عن العصر العباسي الذي تفاعل مع الروم والترك والفرس والهنود بسبب كثرة الفتوحات والإطلاع على ثقافات وجماليات جديدة في الملبس والمطعم وطرز البناء والغناء والرقص وبسبب التصاهر والتزاوج واتخاذ الجواري والإماء تغيرت القيم الجمالية لذلك برز المبدعون في شتى المجالات من رسم ونحت ورقص وغناء وطرز بناء وعلم الكلام واللغة والنثر والشعر بشكل بيّن .
 هذا التفاعل أيضا ًسبّب ظهور الأفكار الفلسفيةِ المختلفة والفرق الكثيرة في الدين الواحد والطائفة الواحدة وكل راح يدعي صدق منهجه ، ممّا دعى لإعمال الفكر وتحفيز العقل فظهرت العشرات من الكتب التي تعنى بذلك .
لم يقف الأمر عند هذا فجاء العصر الحديث وازدهرت الترجمة وصارت المواصلات سهلة عن طريق البحر والجو فصار التفاعل يجري 
حثيثا ًواطلع الأدباء على تراث وأدب لم يكونوا قد عرفوه من قبل وأساليب لم يعهدوها لا سيما في الفن التشكيلي ، وقد أراد البعض من التراثيين وجامدي العقل أن يقفوا حجر عثرة في طريق ذلك فلم يفلحوا فعجلة التاريخ سائرة إلى أمام والأرض تبقى تدور ، ومن المحاولات الخائبة القديمة هذا العنوان :( إلجام العوام عن علم الكلام ) ولكن هذه المحاولات بقيت فردية ويائسة .  
في منتصف القرن الماضي كنت راكبا ً ( الباص ) وجلست بمحض الصدفة بجانب رجل دين ملتح ، وكان معي كتاب الأم فإذا به يبادر بالقول: هذا كتاب عار على الأمة الإسلامية أن تسمح بقراءته ،وأود
 لو أراه اليوم ترى ماذا يقول حول الإتصالات عن طريق ( الانترنت ) .
المهم أننا وصلنا إلى عوالم أوسع دون عناء وركوب المخاطر والتفريط بالزمن أو الغزو والفتوح بل بضغط أزرار ضغطات بسيطة سهلة .
يبقى الأهم في الموضوع وهو رابط الكلام أن المحاور الإنسانية والمشتركات هي نفسها على مر العصور واختلفت في صيغ التناول والطرح وهنا يتجسد الفن والإبداع ، فالمشاعر الإنسانية  كالحب والعشق والكراهية والحقد والبغض وكذلك المدح والنفاق والكذب والصدق ووو...وما كان موجود قديما ً موجود اليوم فلا السماء عادت حمراء ولا الزهر صار برائحة كريهة  ،والمشكل كما أسلفت في صيغ التناول والطرح .
للحب أشكال ومنازل ودرجات ومنه ما يصل إلى مرتبة العشق ، ولا أعتقد أن هناك شاعر أو ناثر لم يتناوله .
في قصص الناثرة البارعة سنية عبد عون يتخذ الحب موضوعا ً أساسيا ً في أغلب قصصها ولكنه يتميز بأنه يكون في إطار العائلة الواحدة ، وأعتقد أن سنية عبد عون تنطلق من ذلك كونها تربوية ولا شك أنها من عائلة تربوية لا يشترط أن تكون بمعنى المهنة .
لقد أسهبت في المقدمة التي أعتقد أنها مفيدة لجميعنا (هواة ومحترفين)  ولكن رأيت فيه الضرورة لكي أوضح أولا ً أن سنية مبدعة وثانيا ًأنها عاصرت زمانا ً أثر في القيم الجمالية فتأثرت به وبرغم ذاك اتخذت 
طريقا ً خاصا ً بها وهذا من الإبداع .
لابد من جولة في نتاجها القصصي لتبرير زعمي فاخترت ثلاث قصص  :
القصة الأولى : نهايات 
 ***************
 
آثرت أن أدخل إلى قصر قصص سنية من خلال هذه القصة المتماسكة 
جدا ً ذات الرؤى التي تصلح أن تكون مشروع رواية للأسباب الآتية :
أولا ً : تبرز صراعا ً إنسانيا ً بين الخاص المتمثل بالأسرة وبين العام المتمثل بالمجتمع والعدالة ، فالأسرة بمعنى وجود الزوج والأطفال لا يعني أبدا ً أفضليتها على المجتمع ، فلا يجوز للخاص التغلب على العام بوسائل منكرة ( سيدي القاضي العادل ..ماترى برجل حقق دعاية رنانة لمكتبه ومشاريعه الإستثمارية الكاذبة ) .
ثانيا ً : التصدي لمفهوم الطاعة العمياء المتشبثة بقيم بالية  .
ثالثا ً : رفض الأنثى لذكر يتوسل بوسائل غير شريفة لبلوغ غايات غير شريفة وإن كان زوجا ًأنجبت منه أوعاشت معه ردحا ً من الزمن بهناء ( قبيل الفجر نجوت بنفسي ..وأجهضت أحلامه النزقة تاركة ورائي فلذتي كبدي ....هاربة من مأزق جسيم وضعني فيه ) .
إن القصة أبرزت إنسانية الأنوثة من خلال تصديها للذكورة إذا ما سلكت سلوكا ً شائنا ً ولا يرغمها راغم على وفق القيم البالية في طاعة الزوج لزوج مهما فعل ( نعم سيدي القاضي ... أبلغت عنه ..)،من كان 
محتالا ًعلى المجتمع فهو محتال على أسرته أولا ًوهكذا فهو لا يستحق أن تعيش معه أنثى نظيفة ومن يجعل من زوجه علكا ً في أفواه الناس وحديث  تعافه النفس ولا يستحق ملامسة جسدها النظيف وروحها الأنظف ( هل توافقين على العودة معه لبيت الزوجية ...؟ هي ..بل عافته نفسي ...) .
لقد جعلتني هذه القصة أعيد قراءة رواية ( آنا كرنينا ) في صفحاتها الأولى وما دار من صراع في عائلة ( أوبلنسكي ) ولو أنني قرأتها عشرات المرات ، والسبب :
أولا ً : استرجاع مشاعر الأنثى في حال وجود مشكل قاهر ( وشاع الحزن في قلب المرأة المهيضة ، فشعرت بالمهانة ، وجهرت بعزمها على صد زوجها عنها ، والإنفراد بعيشها ، وكأنها لم تنجب أولادا ً ) .
ثانيا ً : التشابه في أن الخطأ سببه الذكر وليس الأنثى .
ثالثا ً : أن فكرة الخيانة الزوجية في رواية  ( آنا كرنينا )، ( فالزوج حاد عن الصراط ، والزوجة اكتشفت مانزع إليه قلب قرينها )  تماثل تماما ً فكرة التحايل وسرقة أموال الناس في قصة ( نهايات ) ولكن تبقى فكرة الخيانة في ( آنا كرنينا ) خاصة بعائلة واحدة بينما فكرة الخيانة في ( نهايات ) شاملة عامة تخص الناس وعوائل كثيرة ( همست مع نفسي ..وأموال الناس ؟ ) . 
أمنية : لو تسمح لي الأخت القاصة سنية عبد عون المباشرة في كتابتها كرواية ، وسأذكر مصدر الفكرة كحق من حقوقها .
القصة الثانية : زيارة غامضة 
********************
 
( حين فتحت الباب طالعني وجه أمي .. مبتسمة مستبشرة .. إندفعت بكامل جسدها من خلال فتحة الباب الضيقة ...عجبت لتصرفها وعدم مبالاتها وفهمت أنها شعرت بخوفي وتحرجي لمجيئها ) . 
 فكـّرت بالجمل المتتابعة ، فالجملة الأولى تدعو إلى التساؤل : لِمَ كانت الأم مستبشرة لابد أن هذا على وفق اعتقادي ينم عن فرحة بثمرتها التي صارت أما ً بدليل حرصها على أولادها  .
 والجملة الثانية :  بدأتها بلفظة ( إندفعت ) فلماذا اندفعت ولم تقل دخلت أو ولجت والإندفاع هو المضي في الأمر فالذي أوحته لي أن الأم ماضية في أمومتها فتجسد في شعورها ما ينتاب ابنتها ومن بعد ، والشعور والإحساس عن بعد فيه دراسات في علم الباراسايكولوجي ولا سيما عند الأم ففي تجربة القطّة  التي قتل أولادها على بعد كيلومترات كانت الأم تشعر بوخزة كلما قتل أحدهم .
توحي عبارة أن الإندفاع كان (بكامل جسدها ) من (خلال فتحة الباب الضيقة ) بأن الحب الذي تحمله الأم كان كبيرا ً ولم يوقف اندفاعه ضيق الفتحة وكما يندفع سيل الماء .
أما الجملة الثالثة فكانت عجبها وتحرجها وهنا توقفت طويلا ً : لماذا تتعجب من عدم مبالاة أمها وهي بدورها مارست أمومتها ، وكان على سنية كما أعتقد أن لا تتعجب فالأم عندما تشعر أن راحة ابنتها قد سلبت أو تأثرت فلا يوقفها وقت ولا يمنعها ضيق باب فلطالما سهرت الليالي لتكبر وتنضج وهي تعرف القول ( أعز الولد ولد الولد ) ولذلك أكدت عليها ( لا تفكري بأولادك ) ، والخلاصة في هذا المقطع تعبير عن الحب في إطاره العائلي ولا سيما أن القاصة عرفتنا فيما بعد أن أمها  كانت قد رحلت عن الدنيا منذ مدة طويلة وهذا يدل على مقدار تعلق الذهن بحنو الأم وحبها ، وكان بودي أن أسمع شيئا ً عن الزوج فلم تشر له ،وهي غير ملزمة بذكره ، ولعل اختزاله كان لداعي التكثيف في القصة القصيرة ، فتركت للقارىء أن يحدس هل هو حي أم ميت وفي أي مكان هو .
القصة الثالثة :  درس الغراب 
********************
بالرغم من أن هذه القصة ذات فكرة تتميز من بقية قصص سنية عبد عون وقد ابتدأتها بما يشبه ماحصل لمسخ ( كافكا ) لكن فكرة الأسرة لم تغب عنها فعندما يشعر الرجل بالخيبة لا يجد ملاذا ً غير الأسرة يجد عندها الحب والإحتضان ( عدت خائبا ً حيث زوجي وأسرتي ...رأسي يؤلمني ..) ومع خيبته ولوذه بهم فهو يخشى عليهم ( فكرت أن أقصد فراشي دون إثارة انتباههم ) ، وتعبر الكاتبة أن مايحصل للزوج المحب والصادق ينعكس على زوجه ورمزت إلى ذلك من خلال حركاتها وحتى كيفية جلوسها ( فوجئت بسعادة تغمر زوجي وشعورها بارتياح ممزوج بكبرياء وتعال ...وقد تغيرت حركة يديها ورأسها . وكيفية جلوسها على الأريكة ) .
خاتمة : أرى أن نتاج أخيتي سنية عبد عون يحتاج إلى أكثر من هذا المرور السريع ولكني وجدت أن الرابط فيه جميعا ً هو فكرة  الأسرة / الزوج / الأم / الأولاد . وبصورة عامة العائلة في صراعها وجوانبها الإنسانية ، الفكرة التي لم تغب عن بالها مهما اختلفت وتنوعت القصص وهي حقا ً متنوعة وقد تناولتها بأساليب شائقة ولغة شفافة وهذا ليس بالسهل لذا أقدم لها تحيتي وتهنئتي ، وأخشى أنني لم أكن منصفا ً في بعض الجوانب فخذلتني اللا أكاديمية ، وإذا كنت أعترف بذلك فإنني أدعو أساتذتنا الأكاديميين أن يتصدوا لها ففي الأقل هي قاصة تعرف ما تقول ومن الإنصاف ولوج عالمها وبيان مالها وما عليها في الوقت الذي بلغ فيه مدح نصوص لا ترقى إلى أعشار ما تسرده مداه من النفاق والتزلف .
 

  

سردار محمد سعيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/14



كتابة تعليق لموضوع : هكذا عرفت سنية عبد عون.. قراءة في بعض نصوصها السردية...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ جهاد الاسدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ جهاد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوقف الشيعي يدعوا الى اشاعة الثقافة القرآنية في الرد على المسيئين  : علي فضيله الشمري

 بيناتا يتوعد وكال يتهدد ومولن يسرد، والسياسي العراقي ممدد  : صالح الطائي

 أسطورة التياع للشاعرة آمال عوّاد رضوان/ ترجمتها للإنجليزية فتحيّة عصفور  : امال عوّاد رضوان

 تل عقير في مدينة جبله ( كوثى ) العراقية  : الشيخ عقيل الحمداني

 شعبة إحياء التراث في العتبة العلوية تشارك في الملتقى الكاثوليكي - الشيعي الثاني

 الإرهاب بدأ ببيت فاطمة عليها السلام 1-الرجوع إلى الكفر بعد الإيمان  : عباس الكتبي

 هل يمكن تجاوز التحديات الوجودية بتوزيع الحقائب الوزارية ؟  : جودت هوشيار

 الهَمجية والهَمج!!  : د . صادق السامرائي

 عطل مفاجئ في "فيسبوك" حول العالم

 تشابك العنب  : افين أبراهيم

 أَلنَّاخِبُ..عَدُوَّ نَفْسِهِ!  : نزار حيدر

 مش كده ...يا سيادة القاضي !!  : حسين باجي الغزي

 لا تخدعوا انفسكم ..سقوط امريكا لن يغير كثيرا من واقعنا

 قصيدة / ابن خير البريه  : سعيد الفتلاوي

 مصادر غربية: خلافات وصلت إلى داخل «الفرع السلماني» في العائلة المالكة السعودية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net