صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

والله خوش(زين) متعة........خمسمائة مليون ثمن ليلة زواج سري
د . رافد علاء الخزاعي

في إحدى مدن العراق الغافية على نهر جميل كان هنالك مدرس اللغة العربية في إحدى ثانويتها المتهالكة من كثر الترميم والكالحة الرماد كشعره المبيض الذي يعيد صبغه بالصبغ الهندي ذو الوسيمة تكرار عند حلاقه الذي رافق حياته في محلته  منذ تعينه كمدرس في هذه المدينة قبل ثلاثين ونيف من السنوات العجاف وهو يصبغ له شعره كالمعتاد .......

ها أستاذ شلونك  بعد وفاة زوجتك وهجرة ابنك الوحيد إلى ديار الغربة البعيدة وبيتك الخالي الذي تطارده صور الذكريات النازفة ......ويجيبه الأستاذ وقطرات الصبغ تتدلى على مؤخرة رقبته الخلفية إي والله ابو حقي تعبت وبدأت أحس بالوحشة  والكوابيس والأشباح......يقول له الحلاق يأبه دفضها خلصنا عاد بيت وعندك ودروس خصوصي ماشاء الله  وسيارتك اخر موديل ومبين حيلك بعده وسلاحك قوي دروح أتزوج وفضها شمنتظر يحظي قابل مثلي منتظر ام حقي تموت واتزوج وحدة مثل ليلى علوي,,,,,

يتأفف الأستاذ  يمعود لا يسمعك واحد منا,,,, منا ويأتوا لنا تالي الليل يسرقونا وما بينا حيل... بس تدري إنا لا أريد الزواج لأنه متعب وممل انا أريد أجدد كل فترة واحدة........

يضحك ابو حقي الحلاق ضحكة قوية هاي شنو  استأذنا حتى انتم المدرسين صار تلكم عدوى تعدد الزوجات من البرلمانيين وأعضاء مجالس المحافظات وشيوخ الدين هاي شصار بالناس ويصفق ابو حقي الحلاق بكلتا يديه ويترك المشط الذي يستعمله للصبغ على المنضدة التي إمامه ويستل سيكارته من جيب صدريته البيضاء التي لم يغسلها منذ شهر وهو ينف دخانه راسما حلما لعروسة ينتظرها بعد وفاة زوجته......

وهنا تصدح فكرة براس ابو حقي ويقول له عليك بالزواج السري وما يطلق عليه في مصر بالعرفي او حاليا ملك اليمين وفي السعودية بالمسيار وهذا شيء راقي مايكلفك شيء بس ملابسك وجهدك او زواج المتعة وهذا هم سهل او تروح تسافر كل شهرين للصين وكله رخيص ويقهق ابو حقي والاستاذ بانت الابتسامة على محياه كانه وجد الحل السحري له وهو الزواج السري........

وبعد ذهابه للبيت واخذ حمام مابعد الحلاقة التامة وهو يغني ويدندن طالعة من بيت ابوها لبيت الجيران تذكر ست سوسن زميلة الدراسة التي ترملت مبكرا في استشهاد زوجها في احدى الحروب الجنونية للعراق وكيف صبرت على تربية أبنائها وتكبيرهم لها لأنها كانت مستقلة اقتصاديا وماكان يصرف للشهيد آنذاك في زمن النظام الظالم  من إكراميات وسيارة وبيت وعقاري حتى تبقى أرملة الشهيد معززة ومستقلة  وقد تعبت على تربية ابنيها وبنتها وأوصلتهم إلى مكانة جيدة في المجتمع وفتح كل منهم بيت وتركوها تعيش الوحدة وحظروا عليها الزواج بعد مفاتحتها من قبل الكثيرين اخرهم أستاذ اللغة العربية الذي اتصل بها بعد الخروج من الحمام بالموبايل وبعد رنة واحدة كانت هي على الاتصال وهي تسمع منه كلمات حبيبة عمري واحلامي وامنياتي لقيت الحل نتزوج سري بعقد متعة بيناتنا والله الشاهد علينا  ونحقق حلمنا القديم ومحد يدري تاتين ساعتين كل يومين لبيتي  وتطلعين ومحد يشوفك بسيارتي اللي رحت اضللها على شانك حبيتي نعقد بكرا واني اليوم عندي ليلة الحنة وهي مشدوه وتأخذها أحلام والهاءات وهي تنظر للمراءاة التي امها وكيف الزمن ترك اثرها عليها لتأخذ حماما وتستعد لليلة الغد وهي تستحضر الشيرة والنير للاستعداد  لليلة الغد الحلم وهي تدندن ياحلوة ياحلوة الليلة حنة وباجر عيد وحضن سعيد وهي تستذكر صبرها وكبتها الذي استمر عشرين سنة وتضحيتها كيف  ربت أطفالها وأوصلتهم إلى ما عليه......

وتستنهض مبكرة على رنة الموبايل وهو يقول لها يا أجمل أميرة الليلة ليلتنا واليوم يومنا إنا بالانتظار وهي تستعد لتلبس فستانها الأحمر وملابسها الحمراء وتضع ماكياجها وزينتها وتلبس عباءتها وتخرج الى بيت حبيبها المنتظر الذي كان في انتظارها منذ شروق الشمس وهو مزين المائدة ب  قيمر الحلة والخبز الحار وتاركا الشاي مهدرا على الطباخ ويفتح الباب ويستقبلها بقبلة طويلة كان يحلم بها منذ أربعين سنة وهي تتموع وتتموه بين يديه ليجددوا ويعلنوا الزواج ويشهدوا الله عليه وبعد فطور بسيط يتأبطها الى السرير بحنيته المفقودة وهي تتدلل عليه وبعد قبلة وضمة حضن وانتزاع الملابس قطعة قطعة وتموج الجسدين في اللذة المفقودة بينهما والأنفاس المتصاعدة والاهاءات المتكررة والالتواءات على السرير تهدءا نفسيهما ويسترقون بغفوة وهو مسترخي لتقول له حبيبي كان المبردة التي في غرفتك جافة وليس بها ماء فيقول لها حبيتي افتحي لها   الحنفية التي في المنور الخلفي  وهي تذهب  مثل لبوه تحب ان تخدم أسدها المسترخي على السرير وهي مرتدية ثوبها الأحمر الداخلي المطرز بقلوب حب كثيرة مخرمة  يبرز من ثناياه جسمها الأبيض الجميل وهي تفتح الحنفية وتثبت الصوندة في المبردة الهوائية يسحبها تيار بإحساس جديد تصطك أسنانها وهي متيبسة  على المبردة منتولة بالكهرباء اللعينة التي قتلت المشاعر قبل ان تقتل الحب وتقتل الحلم وهو  يستبطئها  ويأتي ليشاهدها ممدة وساقها المكشوفين المنكمشتين على أرضية المنور الخلفي وهو مشدوها صامتا لاعنا حظه الاكشر وحسد ابو حقي الحلاق ويصيح باعلى صوته لتسمعه جارته وهي تنظر له من السطح وتصيح مولولة باعلى صوتها ليجتمع الجيران وتبث الشائعات وتحضر الشرطة بأسرع وقت لانها جريمة حب وليس جريمة إرهاب  ويتركوا الجاني الحقيقي الذي اطفاء حب ومشاعر وأحلام العراقيين جميعا الكهرباء الوطنية والمولدة والسحب ويذهبوا  بالمدرس الحالم مكبلا ببيجامته الى مركز الشرطة والضحية الطب العدلي  وهنا يبدءا التوريق محامي ومصاريف  مائة مليون الى والى لطمطمة القضية ويتدخل تجار العشائر لحلة الوضع بفصل ودية لأهل القتيلة مائة وعشرون مليون دينار وكذلك دية لأبنائها بمائة وخمسون مليون دينار أخرى وليبيع المدرس بيته ويهاجر مدينته ويختفي بشعره الأبيض الذي حلف ان لايصبغه بعد الان وان لا يحلم  أبدا مثل العصافير رغم ان العصافير تتدلى على اسلاك الكهرباء دون تنتل او تصاب بالصعقة وهو جالس في احدى مقاهي بغداد القريبة من الميدان والله اخي ليلة وحدة صبحية وحدة خسرتني خمسمية وخلتني ارضع بالممية وه يقهق والاخرون يقهقهون ولا يعرفون  ماهي القصة او على قولهم مايدرون شنهي السالفة ومرات يدندن صوجها صوجها لعبت بالصوندة وخلتني   حاير وولهان ولو رايح للبنان جان تزوجت احلي وحدة مو بس احل وحدة جان تزوجت ثلاثة ببيروت وهكذا حال صاحبي المدرس اللي خسر خمسمية ولازال يشرب بالممية لأنه يخاف من الحنفية والصوندة ولازال يقهقه حتى ينتظر الأجل بشعره الأبيض الجميل,

**** قصة واقعية حدثت على مدينة غافية على نهر بداء ينضب

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/16



كتابة تعليق لموضوع : والله خوش(زين) متعة........خمسمائة مليون ثمن ليلة زواج سري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود

 
علّق قصي الجبوري ، على عالمة عراقية تطالب الرئيس الامريكي ترامب بتحمل اخطاء الادارات الامريكية السابقة نتيجة تفشي السرطانات في العراق - للكاتب منى محمد زيارة : دكتوره اني قدمت فايل يمج بشريني دامن ندعيلج الله يوفقج .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين درويش العادلي
صفحة الكاتب :
  حسين درويش العادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ارتفاع واردات ميناء ام قصر الجنوبي لعام 2017 بزيادة اكثر من 12 مليار دينار عن العام السابق  : وزارة النقل

 الإعلام الأمني التخصصي ـ القسم الأول  : محمد كاظم الموسوي

 دورة تدربيية متقدمة في مجال حقوق الإنسان لموظفي دوائر الدولة بالمعهد التقني ناصرية  : علي زغير ثجيل

 {قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ }عبس17  : مرتضى علي الحلي

 الأهوار..نور أنتج حشدا  : محمد الحسن

 القوات المحررة تتجحفل لمعسكر الغزلاني ومطار الموصل

 في ميسان مسرحية (أهل البيت) لجماعة العمارة للتمثيل  : عدي المختار

 ذي قار : ضبط عجلة حوضية محملة بالمشروبات الكحولية  : وزارة الداخلية العراقية

 خلاص الامة الاسلامية في نهاية الحرب السعودية الايرانية

 الطفولة في العراق بين الحرمان والمظلومية  : حيدر فيصل الحسيناوي

 العدد ( 307 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 وزارة الثقافة تسحب العمل من مشروعي دار الأوبرا والمجمع الثقافي في بغداد  : زهير الفتلاوي

 وزارة الموارد المائية تواصل تطهيرها لجدول الحرية الشمالي في الديوانية  : وزارة الموارد المائية

 تأملات وتساؤلات عن بعض حالنا اليوم/ 18  : رواء الجصاني

 استحداث قسم للصيانة العامة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net