صفحة الكاتب : اوروك علي

لاقصيدة تأتي .. لاشاعر يجئ ..الشعر العراقي في زمن اليباب/2
اوروك علي

 الحلقة الاولى من جيل مابعد 2003( احمد عبد السادة ، زاهر موسى ، هيثم جبار عباس)

تشكل ماسمي بـ جيل 2003 من الشعراء الشباب من مخاض التسعينات ووطأة الحصار وصولا الى سقوط النظام.. ان الذاكرة المتشكلة لهذا الجيل هي ذاكرة الانكسار وغياب الافق حيث الدكتاتورية التي تتأرجح بين الجلوس الهش على كرسي السلطة وبين الانهيار والسقوط . وعند عتبة سقوط الديكاتورية تشكل وعيهم المعرفي وذائقتهم.. لقد غابت الاصوات الثقاقية عامة والشعرية خاصة عن دائرة افقهم لظروف التسعينات وبداية النهاية للديكتاتورية.. انهم نتاج الغياب ونتاج انحسار الهم الثقافي وصعود اوار الهم المعيشي والصراع من اجل البقاء على هامش الحياة.. هذه المتشكلات المعرفية والسايكلوجية انتجت جيلا حاول ان يحفر بازميله البدايات.. غياب التراكم الكمي المعرفي اسس لهذا الجيل الانقطاع النوعي،على عكس جيل التسعينات وخاصة من الشعراء الذبن لم يحصلوا على نصيبهم من التركيز والاهتمام لظروف سياسية واقتصادية واجتماعية، الا انهم كانوا اكثر عمقا معرفيا واكثر ادراكا للعبة الكتابة وخاصة الشعر من جيل مابعد 2003. وعند عتبة السقوط المدوي والغرائبي للدكتاتورية والتخبط العشوائي لكل الحياة بما فيها الثقافية وازياد نسبة الامية والانقطاع الاعلامي والمعرفي الناجم عن الاغلاق الذي مارسته الدكتاتورية جعل هذا الجيل منقطع تماما ويعيش على هامش القفزات النوعية التي تأسست في العالم .. جيل يفتقد الى الكثير من المقومات ليؤسس ملامحه لكنه شغل الساحة الادبية وبرز بسبب الغياب الذي مس هذا الساحة تحت وطأة الصراع المتنوع (طائفي، السياسي، اقتصادي) مابعد انقشاع كابوس الديكتاتورية .. ان جملة العوالم والظروف هذه جعلت هذا الجيل محتاجا الى وقت طويل لتأسيس ملامح ابداع.. لكن لاينفي انه يمتلك المقومات لو راهن على تأسيس المعرفة الذاتية الانوية قبل الشروع بالكتابة المتعجلة غير الناضجة .. غياب الملامح لهذا الجيل هو صنو غياب ملامح شامل مس الواقع العراقي.. واقع بلا هوية، بلا كينونة ، وجود هش، معرفة هشة، لهاث محموم ومارثوني للامساك باللاشئ، انعدام التخصصات.. الكل شاعر، الكل سياسي، الكل مثقف، الكل متحدث.. انها الفوضى التي مسكت تلابيب الواقع وجعلته يحمل هوية الفوضى ،فوضى الوجود..                                                                                                                          

احمد عبد السادة / طاقة شعرية بحاجة الى التأني والتشذيب

بعد مجموعة ثريات الرماد التي اصدرها احمد عبد السادة انتقل تماما الى كتابة مختلفة .. كتابة يتابع فيها تشيد مناخ درامي لنصوصه.. اعتقد انه (ونحن معه) لايعتبر كتابه الاول سوى تمرين للكتابة، وهو يحاول تجاوزه ومحوه بانتقاله الى الكتابة الاكثر نضجا على الرغم من تسلل بعض الهنات اللغوية وبعض التراكيب الاستعارية المقحمة اقحاما وعنوة .. بعض المبالغة في التركيب مما يفقد لغته الدفئ والحميمية .. تميل نصوصه الجديدة التي لم تتجاوز اصابع اليد الى محاكاة رموز تاريخية واسطورية وقد حملت اسماءها مثل زليخة ، كلكامش، ابو العلاء المعري.. ينحو في نص زليخة (وباقي النصوص ايضا ) الى الدرامية الغاطسة مع علو صوت السارد العليم مع تبني واضح لشخصية زليخة، هي التي اشير لها في كل النصوص الدينية على انها الغاوية ومصدر الإغواء مع ان القصة القرآنية تشير الى ان جمال يوسف هو المسبب للاغواء (فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًا إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ r31l قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ).. (حاشا لله ما هذا بشرا) هي الثيمة في قضية المراودة بين زليخة ويوسف ..ان مشكلة الكتابة ذات النفس الدرامي عند الكثيرين انها احادية الصوت وتفقتقد الى البوليفينية ( التعدد الصوتي).. ويبقى نص زليخة على الرغم من الهنات يكشف عن صوت واعد يحتضن جينات ابداعية لو استثمر مع التروي والمراجعة .. لديه العديد من الصور التي تكشف عن الطاقة الشعرية الواعدة لو استثمرت جيدا منها (لم تكن تعرف بأنّ برهاناً آخرَ.. ستهطلُ تجاعيدهُ الكثة )، لكن مع وجود التنقيط للاشارة الى الهطول التي لااعتقد انها لعبة تمتلك التجديد فهي مستهلكة وهو يكثر من التنقيط غير المبرر.. كما ان النص احتوى على صورة ايروتيكية جميلة (وكانَ يمسّدُ براريه ِ..لذئاب هسيسها الجائع ويلمّع محراثَ حليبه ِ الوحشيّ لقضم ليمون بريّتها المخمّر.) على الرغم من خروجها من معطف الشاعر امجد ناصر في مجموعته ( سر من رآك) .ومن الصور الشعرية التي تستحق التأمل والثناء قوله (وألقمتْ صهيلهُ الساخنَ..ثديَ أحلامها.هي التي قشرتْ لهُ بئراً نقيضاً وغرقاً طائشاً..) وكذلك (برهانها... نجومٌ منذورةٌ لإرضاع سمائه ِالعمياء) انها صور تكشف عن مكامن ابداعية وخيال ناضج لإدارة اللعبة الشعرية لو انه استثمرها .. النص بحاجة الى اعادة الكتابة وتشذيب الجمل والتراكيب الضعيفة والمقحمة لذلك ننصحه بالتروي وترك النص فترة ثم اعادة القراءة لكشف مناطق الوهن.. وكذلك الامر في نص الاسم الكامل لكلكامش  الذي يكشف عن مناجاة ذاتية للشاعرة (فروغ فرخزاد) ففيه الجمل التي تستحق التأمل منها (سأترجلُ من رمادي.... وأحكُّ صمتي بنزيفِ ضوئكِ)..كما ان كلمة (وشم) هي للمفرد والجمع ولاتجمع مثلما كتب( اوشام)...مرة اخرى اقول ان النصوص تحتاج للكثير من التشذيب لمناطق انخفاض الشعرية التي يسببها الاسترسال العاطفي عند لحظة كتابة النص ومنها الاستخدام المجاني المتكرر لكلمة ( اذن). كما يجب تغيير جملة (لا وطنَ غير دمي الأنثوي فيك).. الى ( لاوطن غير دمك الانثوي) لانه منح نفسه صفة انثوية وهذه اشكالية في تغيير الجنس وقد تأخذ تحليلا سايكلوجيا معاكسا لانريد ان نتطرق اليه..ويبقى الاكثر وضوحا في الكشف عما يكمن لديه من طاقة شعرية يتجسد في نصه (ما جاء في مرثية المعريّ لنفسه)، على الرغم من الافتتاحية الجملية التقليدية (لم يكن لي سوى أن أضرمَ اليأسَ في قيثارتي ).. ان انشغال احمد عبد السادة بالصحافة قد اثر الى حد بعيد على تركيزه على الشعر.. انه يحتاج الى الفصل بين الشعر والصحافة والابتعاد عن الاستعجال والتركيز على التعمق بالتجارب الشعرية المؤثرة لكي يستبدل منظار رؤيته وعندها سنرى منه نصوص اكثر اشراقا فهو يحمل الكثير مما يشكل سيماء شاعر وطاقة شعرية..

زليخة

برهانها...

عطرٌ مريضٌ بما ادّخرتْ من بروق ٍ ..

لترويض ليلها العاري..

على سجّادة ليله اللهبيّة.

برهانها...

نجومٌ منذورةٌ لإرضاع سمائه ِالعمياء

طوافٌ حريريّ لاستدراج الابدية..

الى نبضهِ المغدور..

بنبوة ٍ نسَجَتها إبرة السراب.

برهانها على دمها النبويّ

وقتٌ كاملٌ يرجمُ ادغالَهُ بالسجود !.

 

الاسم الكامل لكلكامش..

إلى الشاعرة : فروغ فرخزاد -

إذن ...

سأطفىءُ اسمي المدرّعَ بحبر الآلهة

وأُشرعُ خوذتي رئة ً للندى

وأهشمُ الدويَّ الجبليَّ لفأسي بتنهيدةِ فراشة

وأحرقُ روزنامتي بالرحيل.

إذن...

سأطأطىءُ أختامي الملكية لحُلمي المتجمهر ِ..

في حريركِ....

وأوقظ باسمكِ الشوارعَ والبراري والمحطاتِ الأرامل

باسمكِ سأحرّرُ نجومي من أسمائها - الأسمال

وأغمّسُها بآهاتِ الغجر .......

بطلق البذور العنيف في أوتارهم

بأوشام ليلهم الهائج فوق الأسرّة

 

- ما جاء في مرثية المعريّ لنفسه


لم يكن لي سوى أن أضرمَ اليأسَ في قيثارتي
وأن أكمّمَ الهواءَ بصرخةٍ ذبيحة.
لم يكن لي سوى أن أكلّلَ البدايةَ بالفقدان
وأن أهدي للضوء جناحينِ من تراب.
لم يكن لي سوى أن أعتــّقَ النارَ
لأصنعَ منها عيناً تطلُّ على مقبرة الوقت،
تطلُّ على العدمِ وهو يشحذُ بروقَـهُ ويضحكُ.
لم يكن لي سوى أن أعرفَ أنّ الوقتَ….
صندوقٌ من الأنين
ونهرٌ لا تروضُهُ اللغات
ومتحفٌ للصمتِ والشموسِ المحنـَّطة.
لم يكن لي سوى أن أعرفَ هذا….
وأن أعرفَ أنّ دمي رميةُ نردٍ
أطلقـتْها شهوةُ أبي في غابةٍ عمياء
ولكنني أرى …
أرى العمى الذي أغرقتْ صيحتُهُ قلوبَ أسلافي
أرى أسلافي وقد عبـّأوا أيامَهُم بالسراب
وأيقظوا بذورَهُم في سورةٍ للقحط
وولّوا أسماءَهُم شطرَ أذانٍ تجعَّدَ
شطرَ كتابٍ يلمَّعُ الريبُ آياتِهِ.
ولكنني أرى…
أرى آياتٍ ملثّمةً تتوعدُ الأغاني بالصدأ
والمطرَ بوادٍ غير ذي زرع
والمدى بمغارةٍ لا تعرفُ القراءةَ
والهواءَ بكفنٍ أسود
والنهارَ بشمسٍ من الدم
والمدنَ بقنابلَ هرّبتها خيولُ قريش.
لم يكن لي سوى أن أصابَ بدوارِ الزمن
لأعرفَ أنّ الأيامَ بساتينُ جماجم
لأعرفَ أنّ المكانَ مختنقٌ بأضرحةٍ لا تُـرى

 

  نصيحة الى زاهر موسى..

يميل زاهر موسى الى الايقاع المفرط على حساب الصورة .. تحكمه التفعيلة وتقود صوره الى الوهن والشحوب.. الكثير من النصوص التقليدية التي لاتنتمي سوى الى الخواطر المشفوعة بموسيقى التفعيلة ،وهذا لايشفع لها ان تكون نصوصا تحفر في الذاكرة بزوغ النوع الشعري .. ماهذا يازاهر موسى فيما كتبت (و ليلكِ شعرُ سماءٍ تخصّلْ و وجهكِ جدولْ و تتمنعينَ كمن يترجلْ و مهرةُ إغواءهِ في السباقْ )، (فأصلُ إلى عينيكِ كليلٍ مفاجئ ، تلاحقني السيارات تخدشُ صمتي بمحركاتها اللاهثة )(أيها النهار المتكئ على جبهتي لقد سحقتني تلك المرأة بكعبها الزجاجيّ..)(عيناكِ معجزةٌ من البلواتِ تنقرُ في دفوفي أرخي ضيائكِ في يديّْ
ليمرَ نهركِ وسطَ ريفي) ..صدقني يازاهر موسى ان كل من يقول لك انك تكتب شعرا ويشيد بك انما هو منافق ويستغفلك.. ارجوك يازاهر موسى.. انت مدرس لغة عربية وبفعلتك هذه وممارسة الكتابة والنشر تؤسس لجيل حزوني لان ماتكتبه هو من نمط الشعر الحلزوني.. ارجوك يازاهر توقف عن الكتابة رأفة بنفسك اولا ، ورأفة بالشعر العراقي الذي يمتلك ارثا يشار له بالبنان في الشعرية العربية.. نصيحة اخوية لك ان تتوقف عما تكتب وتختار شيئا اخر سوى كتابة الشعر فلاملامح تشير الى انك ستصبح شاعرا.. هذه نصيحة اخوية لك بعد ماقرأت كل الذي نشرته في موقع النور.. اكرر رجائي لك واكرر نصيحتي بالتوقف ، والاستزادة من القراءة الواعية للشعر العربي والعالمي.. لغتك بسيطة حد السذاجة وصورك فيماكتبت لاتتعدى لغة انسان بسيط جدا ولايمتلك ادنى قراءة للشعر وادنى ادراك لماهية الكتابة الشعرية على مستوى البناء الصوري والتراكيب المجازية واقامة السؤال الشعري الوجودي.. ان ماتكتبه بلاكينونة وبلاوجود للكائن الشعري الذي تنوي بث الحياة فيه... حيوات ماتكتب هي حيوات حلزونية بلاملامح ، ولاتترك سوى سائلا لزجا وهذا ردي على سؤالك  (كم أبلغُ من الشعر؟ لا ادري ).. فاعرف انك لم ولن تبلغ شيئا من الشعر بهذه النصوص التي نشرتها.. ودعك مع     (أطفالنا  قشورُ فواكه ).. انصحك بتقشير الفاكهة لأطفالك بدلا عن الكتابة التي لاتليق بشهادتك الجامعية وبمركزك كمدرس لغة عربية.. وثق انني لك ناصح امين ولا ابغي النيل منك لانك انسان بالدرجة الاولى لكنها ورطة الوهم التي زرعتها الثقافة العراقية الآن ،وهم النفخ في القرب المثقوبة .. ويبقى ان اقول انني لااصادر حقك في الكتابة لكن حين تنشر ماكتبت يكون عرضة للقراءة الناقدة ..

هيثم جبار عباس / اللاتجانس بين التقريري اليومي والشعري

اشكالية هيثم جبار انه يكتب نصوصا تحت مظلة شعراء التسعينات.. فهو يختار ذات التقنيات في الكتابة واجتراحاتها ومنها المفارقة مثل ( دائما ننزع جلودنا على المائدة ونصبغ بها الجدران) ،(فأصبت منذ ولادتي بنقص هرمونات الحظ)..لكنه يهبط هبوطا حادا نحو التقريرية الفجة التي لاتمت للشعر بصلة وادنى مستوى حتى من كتابة التقرير الصحفي بقوله ( دائما حروب عديدة وجوع اغبر يسخر من قتلاه وموت مقرف سيئ الصيت ولكن دون قضية ) .. وكذلك عدم اجادته استخدام البنية التراجيكوميدية في النص.. لقد استغل شعراء التسعينات وبحرفية عالية كتابة اليومي والصعود به الى تخوم الشعرية عبر المفارقة والتراجيكوميديا واللغة المكثفة البرقية والدهشة الصادمة للغة الغرائبية والصور الشعرية والابتعاد عن التراكيب واللغة المتحفية والقاموسية التي شاعت لدى الثمانيين.لكن هيثم جبار عباس وبانحيازه الى هذا النمط من الكتابة لم يوفق لان لم يدرس بعمق تجارب التسعينيين، وانما استسهل الكتابة لتخرج نصوصه بهذا المستوى من الشحوب..ان لديه امكانية اعادة القراءة لتجاربهم ومنهم احمد سعداوي وفرج الحطاب وسليمان جوني ليجد البون الشاسع بين ماقدموه ومايكتبه تحت ظلال نصوصهم .. وسنترك لما كتب الافصاح عن مكنوناته وتقنية كتابته..مرة اخرى اقول له ان لدية امكانية كتابة نص مغاير لو استثمر ادواته بحرفية ووعي ، والا سيقف عند ذات النقطة من الشحوب ووهم الكتابة.

 *خروج بدون ارادة

اتيت من ارهاصات اب اوله سكر واخره عبادة غلق اليتم بشاشته وفتحت له العزلة آفاقها اتيت من احاسيس ام ملطخة باليأس اكلت العنوسة ملامح وجهها ونتيجة خطأ كبير اقترفه ابي ولدت انا ….بلا شبق ودون شهوة مسبقة وكان الدر قليلا جدا فأصبت منذ ولادتي بنقص هرمونات الحظ حتى كاد ابي ان يرمسني في التراب ولكنه احتال على الرب ليفعلها بدلا عنه فدعا ربه في ذلك الا ان الرب كان اعقل منه فلم يستجب وعشت وترعرعت مقمطا باوزارهما

صراع الفراغات

دائما ننزع جلودنا على المائدة ونصبغ بها الجدران ونقول : ذكريات سجين كشعارات اليوم غير الذي اطرق للسمع دائما نخسر حتى جذور أظافرنا لكي نحقق رغبة تافهة للغير
دائما نترك رؤوسنا قرب الخوذ الملطخة بالهزيمة ونحشو الشواجير لحما لنخدع انفسنا برجولتنا الزائفة دائما حروب عديدة وجوع اغبر يسخر من قتلاه وموت مقرف سيئ الصيت ولكن دون قضية

دم وتراب


وطني على غرارك احتضر
السكاكين شتى
والطعنة واحدة
خناجر اهلي مسكينة
قتلها الجوع
تهمس لي باكل جسدي
ياوطني
مازلت جنينا
في رحم الزمن اللامتناهي
لم يقطع بعد
حبلي السري
فلماذا يقطعني الحبل
ياوطني
انا وانت
خلقنا من جرح واحد
يجمعنا نزيف واحد
غدر واحد للاصحاب
لافرق بيني وبينك
غير دم وغير تراب

[email protected]

  

اوروك علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/18



كتابة تعليق لموضوع : لاقصيدة تأتي .. لاشاعر يجئ ..الشعر العراقي في زمن اليباب/2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : يعقوب ، في 2012/08/17 .


في وطني آلاف الحقوق مضاعة
والانــسانُ کـرامــتــه فـيه مُباعة
والسكاكينُ شتى تذبحُ المجاعة
والطعنُ واحدٌ ولکنه طالَ سماعة
لانحملُ خناجر والقتلُ ليس من أطباعة






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء هادي الحطاب
صفحة الكاتب :
  علاء هادي الحطاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السرقة عند الأطفال  : ساره طالب السهيل

 الياسري يزور مستشفى الصدر ويلتقي بالكادر الطبي المقيم

 وسائط نقل أم دور عباده !  : عماد الاخرس

 مجلس حسيني – شهادة الإمام الحسن العسكري {ع} والحركة الرسالية  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الفلسفة والعرفان مخالفة لظواهر القرآن  : ياسر الحسيني الياسري

 الحملات ألإعلامية أداة انتحار!  : ابو طه الجساس

 لكي لا تمتزج الدماء بالمرطبات  : واثق الجابري

 ممثل المرجعية في اوروبا یدعو لعقد مؤتمر عالمي بالأربعين الحسيني لتكريس قيم الإصلاح والسلام

 الحشد الشعبي يصد تعرضاً لمجرمي “داعش” ويحرق أربع عجلات في صحراء مطيبيجة

 "مطايا" تسبق الخيل !  : علي سلام

 معالي وزير حقوق الانسان يؤكد ان الوزارة تسعى بشكل جاد لرعاية الطفولة في العراق  : فاتن رياض

 نور ايمن يزور الدريني وزيارة مرتقبة للبرادعي ، وتصريحات مهمة أخرى  : صادق الموسوي

 الدخيلي يشيد بتكاتف أبناء ذي قار في التعايش السلمي وتعزيز المشتركات بين الأديان  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 حقائق الواقع تؤكد أن سورية 2015ليست كسورية 2011 ؟؟  : هشام الهبيشان

 تدمير عجلات مفخخة والاستيلاء على اسلحة ومعامل تفخيخ وقتل عشرات الدواعش

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net