صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي

الدبلوماسيون السوريون: لماذا البداية من العراق؟
جواد كاظم الخالصي
 تفاقمت الازمة السورية ووصلت الى مراحل متقدمة بفعل التدخلات الخارجية من بعض الدول العربية ويساندها في ذلك  العديد من الدول العالمية مبدية تلك الدول الحرص الكامل على ان تخوض عملية التغيير وفقا للمنهج الذي استخدمته تلك التحالفات مع دول اخرى مثل مصر وتونس وليبيا وان كانت تختلف الاستراتيجية واسلوب التعامل وفقا للمناطق الجغرافية التي تتحرك عليها الثورات العربية او ما يسمى بالربيع العربي ولا بد من الاشارة هنا الى أن تلك الدول سواء كانت العربية منها ام الاجنبية لم تستنفر دبلوماسيتها او تحريك أساطيلها العسكرية لعيون الشعب السوري ولكنها من اجل مصالحها الاقتصادية والتأثير السياسي على مستوى المنطقة ومحيطها بشكل كامل لما تمتلكه من ثروات كبيرة وغير متناهية تعمل على ادامة سير العجلة الاقتصادية لدولهم .
اما الدول العربية الممولة لتلك التغييرات والمساهمة ماديا ولوجستيا فإن أهدافها قد تكون قريبة من تلك الاهداف في الجانب الاقتصادي عبر محاولة السيطرة على القرار العربي واحتكاره وابعاد الدول الاخرى التي يمكن ان تكون صاحبة قرار في المنظومة العربية وهي آلية لاحتواء الدول الضعيفة اقتصاديا من اجل تمرير القرارات التي يريدونها وفقا لما يرسم لهم في دوائر القرار الغربية.
في نظرة سريعة فيها الكثير من العناية والدقة عندما نمر على سيرة الثورات العربية التي انطلقت في وطننا العربي فإننا نجد ان أغلب جوانب الثورات تلك سُيّست وجُيّرت لصالح توجهات في داخل كل بلد مدعومة من دول محددة امتلكت المال والاعلام وورقة الضغط الدولي من اسقاط الانظمة العجوز في كل بلد حصل فيه التغيير ليقولوا كذبا وبهتانا ان شمس الحرية لا بد ان تشرق على تلك البلدان رأفة بأبناء شعوبهم المقهورين لكن تلك الانظمة الممولة لثورات الربيع العربي لم تسأل نفسها يوما أنها ربما تكون هي أهرم وأعجز سنا من تلك التي سقطت وتهاوت تحت تأثير صيحات شعوبها التي فقدت دفة القيادة فيما بعد وجاءهم من كان بعيدا عن تلك الثورات وتربع على رؤوس تلك الاجساد المهرولة في ساحات وميادين التحرير والغريب أن أغلب اماكن التحركات الجماهيرية تلك تسمى بالتحرير وهي الانطلاقة الى تحرير القيد وفكه لينطلق الى الحرية.
وصل الطوفان اليوم الى الدولة السورية وهي أيضا ترهلت بنظام البعث طيلة العقود الماضية لتؤول الاوضاع فيها الى ما هي عليه اليوم من تناحر وتقاتل بين الحكومة والثوار مع تواجد اللاعب الاخر وهو الاهم في المعادلة السورية تنظيم القاعدة الذي يمتلك زمام المبادرة على الارض من حيث قوة التفجيرات وعمليات القتل التي تمارسها في المناطق السورية الساخنة وهذه القوة التي تمتلكها الجماعات المسلحة على الارض لم تكن من فراغ او بشكل لا ارادي وانما جاءت بتغطية وتخطيط خارجي مرتبط بمصالح دول في المنطقة وبالذات دول خليجية تريد فرض اجندتها على الواقع العربي بأجمعه ولذلك هي تنتهج ما انتهجته في دول سابقة لها مثل تونس ومصر وليبيا لكنها وجدت هناك بعض الدول الممانعة لتلك السياسة واكثر بلد اصطدمت به العراق الذي اخذ موقفا محايدا او موقفا يراعي الاستراتيجية الامنية التي يخلفها سقوط نظام الاسد وهذا ما كان واضحا من خلال الموقف القطري والسعودي خلال مشاركتهم في القمة العربية الاخيرة في بغداد ولذلك من هنا بدأ التحدي للموقف العراقي ومحاولات سحب البساط من تحت اقدامه الثابتة في الموقف من الازمة السورية المشتعلة ولذلك لم تتوقف المحاولات وخصوصا من قبل دولة قطر التي اعلنت بشكل واضح دعمها الثورة والجماهير وحتى الجهات المسلحة مثل الجيش السوري الحر وهو ما يتيح ضمنيا الوقوف كذلك مع الجماعات المسلحة المتطرفة التي تقوم على تغير المعادلة بشكل كامل في الاراضي السورية باتجاه اخر ومنحى خطير قد يصيب المنطقة برمتها بدمار غير معروف العواقب .
عملية انشقاق اول دبلوماسي سوري في هذه الازمة يشير الى ان التحرك الدولي بات واضحا بإضعاف الاسد لأن النهاية لأي نظام سياسي من هنا تبدأ، لكون الجهات الامنية والعسكرية سهلة الانصياع وانشقاقها في متناول اليد كلما تم تقديم المحفزات لهم خصوصا اذا كان الولاء ضعيف لأي قيادة سياسية ، ولكن ما يهمنا من كل تلك الانشقاقات هو الانشقاق الدبلوماسي الاول ومن العراق تحديدا فهو يعطي بعدا سياسيا واثبات قوة الطرف المتدخل في الشأن السوري وهما الدولتين الخليجيتين ليقولا للعالم ان النظام الحاكم في العراق الذي يحاول ابقاء الاسد ونظامه لم يستطع مواجهة ما تخطط له هاتين الدولتين وان زوال النظام السوري آتي لا محالة وإلا لماذا لم نشهد انشقاق الدبلوماسيين السوريين الموجودين في الدول الخليجية وهم أولى بذلك فلا حاجة لهم الى يتم تهريبهم عبر الحدود الصحراوية ليصلوا الى دوحة قطر لاجئين سياسيين مع التأكيد على ان السفير السوري في بغداد لم يذهب الى هناك من دون تنسيق مسبق مع الدولة المضيفة له من اجل الاعلان عن بداية موت وزوال نظام الحكم في سورية وقد تكون في ذات الوقت لكمة سياسية للدولة العراقية على موقفها من تلك الازمة ، كنت اتمنى ان لا تخطوا الدولة السعودية على الاقل تلك الخطوة وتكون بذلك وللأسف تابعة في ملفاتها السياسية لدولة صغيرة جغرافيا وسياسيا بالنسبة لها والى أمد قريب كانت الند الحقيقي لها في خفايا الملفات العالمية عامة والعربية على وجه التحديد ، فالسعودية دولة جارة للعراق وكان لا بد لها من التنسيق معها فأي تأثّر بأوضاع سوريا على الساحة العراقية لا بد ان يمتد تأثيره على الساحة السعودية خصوصا مع تأزم الوضع في المنطقة الشرقية وفوهات البركان التي تجتاح مناطقها في الدمام والقطيف ، لابد من الحكمة ان كانت هناك حكمة بعيدة عن التأزيم الطائفي في المنطقة لان الكل معرّض للنار التي تلتهب على حدود الدول المحيطة ببعضها البعض.
 

  

جواد كاظم الخالصي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/19



كتابة تعليق لموضوع : الدبلوماسيون السوريون: لماذا البداية من العراق؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سهيل عيساوي
صفحة الكاتب :
  سهيل عيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حقق الحكيم ما عجز عنه الجميع  : زيد الحلو

 حفل تأبيني في أربعينية شهيد الصحافة محمد بديوي بمدينة العزيزية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 أميّة القرآن يا أمة الفرقان!!  : د . صادق السامرائي

 نص قانون تحديد ولاية الرئاسات الثلاث

 عن بروفسور Mإشكاليات البحث حلقة (7)  : عقيل العبود

 الصراع الايراني السعودي لا يقتصر على الحجاج  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

  النكتة والكتابات الساخرة..أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء   : نايف عبوش

 مقتل مؤسس "كتيبة الفارسي" في عصابات "داعش"الإرهابية في حوض الزور شمال شرق بعقوبة

 نائب عن التحالف: تدعو الحكومة الى احترام شعبها والتعامل مع الجميع على اساس المواطنة  : صبري الناصري

 سَلامُ الاقوياءِ وسَلامُ المُتَحَضِّرينَ  : زعيم الخيرالله

 من يقطع رأس الفتنة ؟  : نعيم ياسين

 عضوٌ في مجلس محافظة النجف الأشرف 1. يتحدّث عن مثلث بافلوف ؟ وأهميته في تنميَّة مدينة النجف الأشرف  : مرتضى علي الحلي

 الاستخبارات العسكرية تقبض على ثلاثة ارهابيين في منطقة العامرية  : وزارة الدفاع العراقية

 كربلاء تستعد لمحرم وتعقد مؤتمرها الثامن الخاص بالتحضيرات لزيارة عاشوراء

 الدهلكي: اتفقنا على إعلان تحالف سني كبير بعد مصادقة نتائج الانتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net