صفحة الكاتب : نور الحربي

أكذب أكذب فلن يصدقك الناس؟؟
نور الحربي

يستمر مسلسل شراء الذمم والدفع بالمأجورين في حرب الآراء، ولعلّ ما يكتب وينشر هنا وهناك والذي يحاول اصحابه تنسيق مواقفهم والصاق التهم بشخصيات بعينها اقتحمت ساحة العمل السياسي وسجلت نجاحات كبيرة غيضا منهم وحقداً، فبعد نجاح المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في مساعيه بالحد من تداعيات الازمة وبيان خطأ السائرين في ركبها والحد من ولعهم في اثارة الازمات واللعب بنار التصعيد والنزول الى الشارع وغيرها من امور،
حرص السيد الحكيم على بيانها وتوضيح الموقف منها، ان ما يثير حفيظة أي متتبع لخط الازمة السياسية التي لازالت قائمة بشكل أخف نسبياً هو حجم ما يثار من اكاذيب وحرب تسقيط لمن هم خارجها والحال ينطبق على السيد عمار الحكيم الذي يتعرض الى حملة استهداف واضحة وجلية يريد مطلقيها بكل تأكيد التشويش على مواقفه الوطنية وتصوير حرصه على مصالح الشعب والوطن على انها انتهازية سياسية او لعب صبيان كما عبر شخص مهند الرماحي الذي لم نسمع به قبلا ولم يكن موجودا او له اثر يعرف به في مقاله المليء بالمغالطات والتشنيع تحت عنوان بائس (عمار الحكيم وزكمة النفاق السياسي) فلم يورد هذا الكاتب المتحامل أي جديد عدى ترديده لما جاء في عبارات البعث المجرم ومرتزقته، ولعل استشهاده بعادل رؤوف الذي هاجم المراجع العظام على طول الخط يكشف النوايا ويبين الحقيقة ناصعة والذي نضع على اسمه آلاف علامات الاستفهام كون خطابه وكتاباته نابعة من عقدة كشف عنها مبكراً هو كرهه لامام الطائفة ومرجعها الفذ السيد محسن الحكيم \"قدس سره الشريف\"، ولاندري لماذا يتحدث جميع اعداء الحكيم عن تبعيته لايران في وقت يتهم فيه التشيع بأسره بالتبعية لايران والسير في ركبها وهل ان وجود شخص كالسيد محمود الهاشمي او السيد كاظم الحائري بعناوينهم المعروفة وأبويتهم لبعض التيارات الاسلامية في العراق بالتبعية لايران، ولماذا لايسأل عن تبعية من يمتلكون جنسيات اخرى حصلوا عليها بفعل الهجرة من امريكا وبريطانيا وكندا وعموم بلدان أوربا وكلهم اليوم في مناصب كبيرة في الدولة والبرلمان من الشيعة والسنة والكرد والتركمان وكل المكونات العراقية، إلا ان يكون السيد المالكي هو المقصود بأنه لايحمل جنسية اخرى لكن البعض يشير الى انه على علاقة وثيقة بمخابرات سوريا التي كانت تحميه وتوفر له الرعاية ناهيك عن جنسيات المراجع العظام فهل كانت هذه الجنسيات والتبعية تمنعهم من مارسة مهامهم في رعاية المجتمع العراقي وغير ذلك من تهم تطلق للايهام وذر الرماد في العيون وهي كاذبة بحق السيد الحكيم، لكني وللامانة اقول ان اهم موقف يمكنني ان اورده في هذا السياق ما قاله السيد محمد باقر الحكيم \"قدس سره\" وهو ذاته موجود في أدبيات كل الجهات والشخصيات الاسلامية مع تنوعها وتنوع مرجعياتها الفكرية ومذاهبها حين يذهبون الى ضرورة الدفاع عن الاسلام والمسلمين اينما حلوا وارتحلوا. وهل ان الدفاع عن دولة الاسلام ايران الاسلامية باليد واللسان مدعاة للانزعاج يا مهند ام ان في الامر نكاية من نوع آخر، واذا كانت هذه تهمة فلماذا لاتعلنون خروج حزب الله وسماحة السيد حسن نصرالله عن الملة والمذهب في دفاعه عن لبنان ودولة الاسلام ايران والامر ذاته ماصرح به علنا سماحة السيد مقتدى الصدر في اهمية ان يدافع المؤمنون عن ايران وشعبها في حال تعرضت للخطر فهل ان هؤلاء الرجال (صبيان على شاكلة الحكيم) ام انهم شيء آخر لاتريد قوله فقط لانهم ليسوا السيد عمار الحكيم ولا ينتمون لعائلة الحكيم، ولماذا يقاتل الجيش الصدامي شعب وحكومة ايران في تلك الفترة المظلمة من تأريخ العراق ومن دفعهم لخوض تلك الحرب، ولماذا ولماذا، ان هذه (القوانة المشخوطة) التي لاتكلون عن ترديدها بين حين واخر لن تمنع المجلس الاعلى من ان يكون في المراتب العليا وهو يمتلك رصيدا كبيرا في الشارع العراقي والا فأن استغلال الدعاية الصدامية وتأثيراتها التي لازالت راسخة في عقول البعض لن تحقق لكم ما اردتم وعليكم ان تبحثوا عن تهم جديدة وأوراق أخرى لتواصلوا لعبتكم التسقيطية واجزم انكم في النهاية ستصابون بالخيبة وستسقطون في وادٍ سحيق لأن عاقبة الكذب هي الخزي في الدنيا والعذاب الأليم في الأخرة ان كنتم تؤمنون بحساب الله وعدالته وفي عقابه الكذابين، رغم اني استبعدان تتحلوا بالايمان والصدق. . 

  

نور الحربي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/20



كتابة تعليق لموضوع : أكذب أكذب فلن يصدقك الناس؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ نورس عادل السعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ نورس عادل السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير التخطيط : الخطة تقوم على اساس الموائمة بين مخرجات التعليم و حاجة المجتمع في التطوير وتحقيق التنمية  : اعلام وزارة التخطيط

 على هامش مهرجان ربيع الشهادة : هبوط مظلي في منطقة بين الحرمين وسط كربلاء

 الانتخابات المصرية موضع تندر  : مهدي المولى

 المزارات الشيعية في العراق تعلن إطلاق مهرجانها الدولي في العام القادم  : فراس الكرباسي

 فيروس الإيدز علاج لسرطان الدم  : كتابات في الميزان

 المعلمون لا يريدون رواتبهم!  : امل الياسري

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة حلول شهر محرم الحرام لعام 1433هجرية والأحداث والتطورات الجارية في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الى رئيس الحكومة المستمره ولايتها نوري المالكي الف مبروك !!  : عبد الكريم قاسم

 رئيس العراق لم تغط جثمانه بعلم العراق  : رضوان ناصر العسكري

 انتخابات تحت التهديد !!!!  : خميس البدر

 توقيع عقد صحن فاطمة الزهراء سلام الله عليها  : مهرجان الغدير العالمي الاول

 قد لا أكون أنا  : علي العبادي

 فساد اليوم وويلاته..لا يبرر جرائم الطاغيه قبل سقوطه  : د . يوسف السعيدي

  التربية : أضافة سبعة صفوف دراسية الى مدارس بابل ضمن حملة مدرستنا بيتنا  : وزارة التربية العراقية

 اعلام ممنهج لغايات خبيثة  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net