صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم

الشاعر حسن رحيم الخرساني أتمنى إنني أرقصُ مع زوربا رقصته الشهيرة
عبد الحسين بريسم

عندما يُحقق ُ الرقصُ فعلَ الرغبة وبوعي تام، يتخلى الجسدُ عن الثورة التي ربما تصلُ إلى غضب البركان حالتني هذه الجملة المختزلة الى سنوات مضت حينما كنا انا والخرساني فتية في طريق الشعر نجوب دروب مدينة العمارة من حي القطاع الى السوق المسكوف واخيرا يبدا اليوم في مقهى نوشي الذي اكلته حرب التسعين وبعدها اخذتنا الطرق الى المدن البعيد انا لم ابتعد كثيرا وحسن الى المنافي البعيد حتى بلاد الثلوج من هناك وبمناسبة صدور ديوانه الاخير ما يعتقده زوربا كان هذا الحوار الخاص   

 

 

 

  :ما يعتقده زوربا اخر ديوان لك ماذا يعتقد الخرساني ؟

                                       

  

  الإعتقاد هو فكرة ٌ غير ثابتة نتيجة عدم ثبوت البرهان الفكري أولا ً، وكذلك البرهان المجسم ثانيا ، هذان يحتاجان إلى الأستقرار الثقافي داخل الفرد الذي هو النواة الأولى في تشيد أساس المجتمع وبالتالي أساس الدولة التي يُدير ذلك المجتمع باتجاه المستقبل،، ولهذا يبقى اعتقاد حسن الخرساني الذي يشكل زوربا في صرخته ِ الشعرية، اعتقاداً مفتوحا مادامَ هناك ألوانا لا تتفق على تشكيل لوحةً جميلة ً  تليق بالإنسان العراقي خاصة ً، والإنسان المُحتل من الداخل والخارج عامة ً..

 

  : انا اعرف ولعك بزوربا منذ كنا فتية في العمارة هل مازلت ترقص معه رقصته الشهيرة ؟

 

  :

 عندما يُحقق ُ الرقصُ فعلَ الرغبة وبوعي تام، يتخلى الجسدُ عن الثورة التي ربما تصلُ إلى غضب البركان،، ولكن عندما يكون الرقص هو شظايا رغبات ٍليس مُسيطر عليها ، ولا توجد هناك قناةٌ تُدير هذه الرغبات بميزان معرفي كي تحقق لها أمزجتـَها  بسلام ، فإن الرقص يبقى هذيان داخلي يفرشُ نعاسَه ُ أحيانا ، وحالما يستيقظ ُ من غفوته ِ اليقظة تتفجر ُ هناك مجراتٌ ربما تدمر ُ الجميعَ بما فيهم الذات الحاملة لهذا الأنفجار ...

أتمنى إنني أرقصُ مع زوربا رقصته ُ الشهيرة حتى أحقق للرغبات ِ رغباتـَها .

 

  - اخذتك المنافي وقبلها الحرب والحصار والغربة ماذا اعطتك كل هذه الدروب ؟

 

  :

 المسافة ُ التي يحصلُ عليها الشخص في الحياة تُعلمـُه ُ أسرارَ المسافات ، بالإضافة  إلى رغبة الفرد في الحصول على أسرار ٍ جيدة ٍ من خلال البحث والإجتهاد والإخلاص ، من أجل بناء قاعدة راسخة إلى مسلته ِ الثقافية  والتي  هي بالنتيجة  ستفتح ُ له ُ طرقا ً جديدة ً ينحتُ من خلالها أفكارَه ُ ومشروعَه ُ الثقافي،، وأنا والحمد ُ لله استفدتُ كثيرا ً من تلك المسافة ، والتي مازلتُ أهرول ُ بينَ أصابعها المتعاكسة ..!

 

  : عشت الترحال مخيرا وميسرا الى اين الطريق يا حسن ؟

  :

 المشكلة ُ ليس في ( أين الطريق ؟ ) ، بل في كيفية العثور على ( أين الأستفهامية ) ،، بسبب عدم وجود خطوط ثابتة  يشرق ُ من بينها السؤال الممكن واللاممكن ،، وهذا الأختفاء هو أختفاء وطن سرقوا ملامحـَه ُورموا به إلى( أين) العاطلة عن فعلها .!!

 

  : - الشعر حملك الى الاقاصي الى اين حملت الشعر ؟

  :

أنا والشعر كلانا من بذرة ٍ واحدة ٍ ،،وإلا لم أكنْ هو ، ولم يكنْ هو أنا ،، لقد حملني الشعرُ وحملتـُه ُ ،، وأشرقَ بي وأشرقتُ به ،،بكينا معا ً ،، وضحكنا معا ً ،، ومازلنا معا ً  مثل طفلين ِ اتفقا على أن ينطلقا معا ً ..

 

  : - ماذا ظل من الوطن في ذاكرتك الشعرية ؟

 

الوطن معي أخي ـ البريسم ـ أينما أكون  فهو يشكلني شعريا ، وأنا أشكله ُ في دموع ٍ تصرخ ُ في كل ِ ثانية ٍ على ما حلّ به ،، لهذا ينهضُ النصُ الذي أكتبُه ُ مثخنا بالجروح ،، جروح ُ الوطن .!

 

 : - كيف كتب الشعر الان ؟

 

أعتذر لم أفهم ماذا تريد من هذا السؤال .

 

  : - من هم شعراء جيلك ؟

 

  :

شعراء ُ جيلي كثيرون ، لا أحب أن أذكر َ أسماء تقديرا ً للذين لا أذكرهم نتيجة خيانة الذاكرة،، ولكن شعرهم يشرق بهم أمام الآخرين،، وفي قلبي..

 

 : - من هم الشعراء الان معك من غير العراقيين ؟

 

  :

إذا كنت تقصد في مدينتي TRELLEBORG فأنا الوحيد في تلك المدينة ، ليس معي سوى شعراء من السويد ..

  : - ماذا تريد من الشعر ؟

 

  :

بلْ  قلْ ماذا  يريد الشعر ُ منك َ ؟؟

-      حدثني عن ما يعتقده زوربا

-       

عن مؤسسة فيشون ميديا للنشر والإعلام صدرت   مجموعتي الشعرية الجديدة بعنوان ( ما يعتقدهُ زوربا )،     وهذه المجموعة تقع في 145 صفحة  من القطع المتوسط ، وتضم 38 نصا شعريا ، بالإضافة إلى مقدمة كتبها الناقد علوان السلمان تناولت  محتوى المجموعة،، وقد قام بتصميم الغلاف الفنان فاضل الحلو..، علما انه  قد صدرلي خمسة كتب ثلاث منها شعرية وواحد دراسات نقدية والأخير سيناريو فلم مشترك مع المخرج العراقي سمير الرسام وقد ترجم للغتين الأنجليزية والسويدية...

وقد جاء في مقدمة الناقد الأستاذ علوان السلمان

(فالتكثيف الصوري والإيقاع الهادئ المنساب بانسياب المفردات يحتضن النص بتلقائية تشع فكرا من خلال اللغة الموحية ذات الدلالات التي تتخلق من ذاتها وعلى ذاتها مع حركة بؤرية نامية..باندماج (الشكل بالمحتوى في عملية الخلق الأدبي) كما يقول هربرت ريد..كونها ومضات خاطفة ولمحات شعرية متميزة بدفقها الوجداني المستفز للحظة الشعرية بامتلاكها لقدرات تعبيرية وتقنيات فنية متداخلة تبعث أفكارها المتوهجة وهي تتكأ على رمزية تكتنزها بنية مختزلة..)

شاهدت جلجامش

يكفن وردة

يكفن نخلة

يكفن طفلتين

تبتسمان للموت

شاهدت جلجامش

بقامته بلد

بلد تحول من...

وصار ألان...مامش

(  لقد قدم الشاعر الخرساني عبر (اعتقاد زوربا) مزيج من صور وثيمات تتفاعل في ما بينها لتمنحنا تشكيلا شعريا مفتوحا ينطوي على غاية من خلال قصيدته الحامية المنفعلة التي لا تخضع في بنائها إلى تصميم مسبق ..وقد تعانقت فيها الصور المرئية بالمتخيلة..والأفكار بالمحسوسات..فكانت تجربة متفجرة بشاعريتها التي كشفت عن شعرية يلفها الوجع ويحيطها الاغتراب والقلق المدمر اللذيذ.)

 

 

 

  : - كلمة لابد منها ومنك ؟

 

  :

تحية لأخي وحبيبي  الأستاذ عبد الحسين بريسم ،، تحية للعراق الحبيب ،، تحية للنخيل ،، تحية إلى دجلة والفرات ،، أقول للجميع نحن بحاجة للحب والسلام  وأن تغفر َ إلى أنفسنا وإلى الآخرين ،، من أجل بلدنا الجميل .. بلدنا الجريح ..


عبد الحسين بريسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/20



كتابة تعليق لموضوع : الشاعر حسن رحيم الخرساني أتمنى إنني أرقصُ مع زوربا رقصته الشهيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ناهي البديري
صفحة الكاتب :
  احمد ناهي البديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مقتل 80 داعشيا في سامراء والقبض على إرهابيين من شيشان وأفغانستان واليمن

  ألا فليسمع العالم ... كل العالم... إن الحشد فينا كولاية علي  : علي السراي

 شيعة مصر يرفضون تدويل قضيتهم ويتنكرون التدخلات الأمريكية في الشأن المصري  : مكتب السيد الطاهر الهاشمي

 الدُعاء رابط يجمعنا بالخالق عز وجل.  : اثير الشرع

 الدكتاتورية والمحاصصة والفساد  : خضير العواد

 نظرية المعرفة في سياقها الاجرائي جديد الدكتور طلال فائق الكمالي

 السلام على كاظم الغيظ  : كريم الانصاري

 المرجع النجفي يدين الاعتداء على قبر الصحابي حجر بن عدي {رض} ويؤكد : من الواجب الدفاع عن المقامات والمراقد المقدسة

 أديب كمال الدين: أكبر شاعر حروفيّ في العالم وبامتياز!  : صالح الطائي

 البيان الختامي لاستانة: لا حل عسكري للأزمة السورية

 مركز تدريب كهرباء بغداد ينظم عدد من الدورات الإدارية والفنية لمنتسبي مديريات الوزارة  : وزارة الكهرباء

 شركة ديالى العامة تواصل تجهيز دوائر الدولة والقطاع الخاص بمنتجاتها  : وزارة الصناعة والمعادن

 قراءة للجواهري .... بعيون حميمة  : رواء الجصاني

 اوردگان وهوس السلطنة  : اعلام النائب شيروان الوائلي

 الموارد المائية تنظم حملة لفك أختناقات قناطر جدول الجوعان في الديوانية  : وزارة الموارد المائية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107740549

 • التاريخ : 21/06/2018 - 05:58

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net