صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

رمضانيات عراقية (الحلقة الخامسة)
د . رافد علاء الخزاعي
 إن رمضان وأجوائه الجميلة التي يشعها من خلال الاطمئنان والشعور بالغبطة رغم قسوة الظروف البيئية وسؤ الخدمات تجعلنا نفكر بالماضي القريب في الأجواء الرمضانية  ويبقى التساؤل هل نحن اختلفنا ام الظروف اختلفت ام إن التقدم التكنولوجي ذو وبال سيء على العراق وأهله فقد ما مر بالعراق من أزمات وحروب وحصار واقتتال داخلي وإرهاب وسؤ استخدام السلطة ولكن رمضان يعيدنا الى أجواء رمضان سنة 1975 م عام 1395ه كان في نهاية العطلة الصيفية عندما كنت ناجحا من الخامس الابتدائي للصف السادس الابتدائي وكان بداية وعينا المبكر لما كان يجري في العراق بعد تأميم النفط وتوفر الوفرة المالية للعراق والتي بانت عبر برامج التغذية المدرسية وإنشاء مراكز الشباب المتطورة والفعاليات العلمية فيها والوفرة عبر زيادة الرواتب للموظفين وإطلاق سلف العقاري وتوزيع الأراضي التي ساهمت في التوسع العمراني للطبقة المتوسطة التي هي عماد بناء المجتمع المتجدد لأنهم يشكلون الأغلبية فيه وإنهاء الاقتتال الكردي بعد ان أوقف شاه إيران مقابل صفقة تقاسم شط العرب المخزية او ما يسمى اتفاقية الجزائر الدعم لهم وبدء مشروع تطبيق الحكم الذاتي  واعتماد اللغة الكردية لغة ثانية في العراق  وعربيا بداية الاقتتال اللبناني الداخلي ومنع السلطات السورية ماء الفرات مما سبب ازمة نهر الفرات وقت ذاك وبدية الاتفاق الاسرايئلي  المصري بما يسمى فك مواجهة القوات واعادة افتتاح قناة السويس كلها قضايا في الذاكرة الغضة التي تربت على حب العراق وحب الوطن العربي وكانت أمنيتها الأولى تحرير القدس من براثن إسرائيل هكذا تربينا على حب العراق وبداء الوعي السياسي لنا ولكن كان المجتمع العراقي يعيش الانفتاح  في أفكاره كان جيراننا أبو جواد الشيوعي  صاحب محل المرطبات يقول لنا إن التاريخ يخفي للعراق الكثير من الماسي  وكان صديقي الأخر سيد علي الذي اخذ من قبل الأمن فيما بعد في سنة 1978م كان يحاول بث الوعي الديني لمخاطر الأمة وهكذا قراءتي للكتب الإسلامية  والتاريخية وكان يصر على مرافقتي له للمسجد لحضور محاضرات دينية للشباب ما بعد صلاة العصر كان يلقيها شيخ جليل من الإحساء  من السعودية وكان يبث تحصين الشباب ضد الهجمة في تغيب الدين واعتبار الدين أفيون الشعوب وهي بداية وعينا للمرأة وحقوقها المهضومة وكانت هذه الفترة بداية الزيادة المفرطة في تعليم الإناث مع ظهور تثقيف إن حرية المرأة مرتبطة بالمظهر والتخلص من العباءة والحجاب ولبس المني جوب والسفور وهي نظرية رسختها السينما المصرية عبر أفلام الحب والأغاني المصرية وكانت هنالك اغنية مصرية احببتها وهي اغنية بهية للمغني المصري محمد العزبي وكلماتها
 
عيون بهيه
 
ردي البيبان يا بهية .. لا ف يوم يظلموكي
 
داري العيون يا صبية .. لا الناس يحسدوكي
 
بهية .. كل الحكاية عيون بهية
 
وبهية خبريني .. مالهم بيكي اللايمين
 
دي عيونك يا صبية .. بالحب مليانين
 
كل مجاريح الهوا .. بيقولوا هيا بهية
 
كل عشاق الهوا .. ظالمين بهية بهية
 
ظلموا البنية .. يا عيني
 
و كل الحكاية .. عيون بهية
 
ولا حد عدى .. ولا مرة هدى .. وشاف عينيها الا و مال
 
قالوا عن بهية .. ظلموا البنية
 
و اللي في عينيها .. ملقاش مودة .. ظلم الصبية و راح و قال
 
قالوا عن بهية .. ظلموا البنية
 
قالوا عن بهية .. ملهاش عزيز ولا حبيب
 
عيونها تقتل .. ملهاش دوا ولا طبيب
 
قالوا ع البنية .. وياما قالوا
 
اللي في هواها .. يا عيني مالوا
 
ظلموا البنية يا عيني
 
و كل الحكاية .. عيون بهية
 
ان كلماتها عشقتها لمشابهة اسم بهية مع اسم زوجة عمي الاولى التي كانت بمثابة امي الثانية لاهتمامها بنا إنا وأخي المرحوم الشهيد محمد وكانت تناوب ولادتي في استقبالنا من المدرسة وتهتم بملبسنا وقضاء حوائجنا كانت عيونها جميلة وقوامها جميل ولكن كما يقول المثل الحلو مايكملش لأنها كانت عاقر رغم زواجهما مع عمي لمدة 15سنة وهو صابر ينتظر الفرج والولد وفي يوم قبل رمضان في عام 1975م جاء عمي وقال أريد ان أتزوج وقتها بكت بهية وانأ اردد هذه الأغنية معها وقالت له لاستطيع ان أشاهدك مع امرأة أخرى تعيش معنا فكان القرار الأصعب وهو الطلاق كان يوم في أخر شعبان وقبل رمضان بأيام ومن وقتها يراودني وتراودني أسئلة عن العقم وأسبابه وأهمية الأطفال في ديمومة الحياة الزوجية ولهذا إنا أتابع العقم وأسبابه رغم تخصصي الباطني كله لعيون بهية رحمة الله عليها وبعد يومين خطب عمي زوجته الجديدة وبعد أيام طلب مني إنا وأخي محمد إن نرافقه للرميثة مكان عمله كمأمور مركز محطة قطار الرميثة ترضية وصلحا له بعد زعلنا عليه لزواجه على بهية وكان ذلك في السابع من رمضان وهو بقى في ذاكرتي لانه اليوم الاول الذي افطر فيه رمضان لدواعي السفر من وقتها عرفت إن هنالك دواعي للإفطار وهي السفر والمرض وكنا نناقش أبي وعمي ان السفر ألان فيه راحة وليس كما كان سابقا فلماذا نفطر  ومازال هذا النقاش يراودني ويراود الكثير منا الان ولكن ان الله يريد بنا اليسر وليس العسر هكذا هو الله رحمته فاقت كل شيء المهم منذ الصباح أخذنا تكسي مع عمي وزوجته الى محطة قطار العلاوي وهي اول مرة وقتها ادخل فيها فكانت ذو تصميم هندسي رائع تركه لنا المهندس الانكليزي والاحتلال الانكليزي وليس كالاحتلال الامريكي البهيمي الذي ترك لنا الماسي  والدمار وركبنا القطار السياحي وكان قطارا بهيئا جميلا مكيفا يستقبلنا موظفيه بملابسهم المميزة ووجدنا المقاعد الوفيرة التي تتحرك الى الامام والخلف وكنا نتعارك انا واخي محمد على الجلوس قرب الزجاج المظلل للقطار لنرى المحطات والقرى والأماكن التي نراها لأول مرة وفي القطار كان هنالك عربة تسمى المطعم فيها جميع المرطبات والأكلات  وعند وصولنا محطة الرميثة في الساعة الواحدة والنصف ظهرا استقبل عمي وزوجته الجديدة بالحلوى والهلال من قبل أصدقائه والأهازيج الشعبية وهكذا ذهبنا الى منزله الملحق بالمحطة وهو بناء انكليزي قديم كان تابع لحامية الرميثة في الصوب الصغير وكان في بابه مكان لربط الخيل وفيه العديد من الغرف ويتميز بسقفه العالي للتكيف مع الجو الحار وفي سقفه الخشبي  المغلف معلقة مروحة هندية كبيرة تبث نسمائها بلطف وبعد استراحة قامت زوجة عمي الجديدة التي رزقهما الله باربع بنات وثلاث بنين فيما بعد برش الطارمة(الفسحة الداخلية) بالماء وتشغيل المروحة المنضدية لتكون الطرمة باردة لازال أتذكر برودتها ونحن نعيش حرارة صيف تموز 2012  فهي الرميثة المسلحةالرميثة مدينة فراتية يانعة لها
 
طعم البن والتمر والقهوة . نسيجها مغزول من شط سمي بأسمها على ضفتيه سجادة نقشتها عشائر الظوالم وآل بو حسان وبني زريج وبني عارض في لحمة كونت ذاكرة النضال العراقي في العصر الحديث .. تلك المدينة التي اشعلت ثورة العراق الكبرى وفي التالي توالت علينا الدعوات للافطار لعمي وطبيب الرميثة ومدير الناحية والمعلمين وموظفي السجل المدني الذين هم يشكلون عماد الموظفين وقتها في الناحية فاهل الميثة الكرام احفاد ثورة العشرين فهي مدينة هادئة هانئة يحنو عليها حنو الأم وهي تستقبل الموظفين المبعدين لأسباب سياسية وغيرها بدواوينها المفتوحة ديوان آل بو مكوطر وديوان آل شاهر في الصوب الصغير.وديوان السادة الشرع وديوان آل بوحميد وديوان آل عبودي وديوان آل بوجعيلة في الصوب الكبير وديوان آل جوهر الذي يمتاز بحوزته على قدر كبير لطبخ الهريس عمره اكثر من 150 سنة   وهذه المضايف بالاضافة الى مضايف العشائر في الأرياف مثل مضيف ال معجون والبوزياد وال حجيم والبوعبدالله الخزاعل ويمتاز أهل الرميثة بالشعر الشعبي والحسجة والتغني بامجاد ثورة العشرين التي انطلقت شرارتها من الرميثة لا بد من القول ان الشعر الشعبي هو الأكثر بقاء من موضوعة التراث الشعبي إذا تحفظه الصدور وتناقله الألسن وتتسلمه الأسماع بوصفه أرثا تسري فيه أرواح الأجداد وخاصة الذي يتحدث عن انتماء الشاعر لوطنه وآلامه . وفي امسية رمضانية في مضيف البوزياد ونحن على شاطى الفرات والشمس تغوص غروبا تشع بأشعتها عبر البساتين باشعة ذهبية من خلال سعف النخيل الباسق وترحيب اهل الكرم والسمك المسكوف وعطر ألتمن العنبر والطابك وخبز التمن (السياح) الحار وطعم المحلبي المدخن نعم الشائط بالحرق طعم لازال في فمي حتى الان وسوالف عن ثورة العشرين (الطوب أحسن لو مـگـواري) (حل فرض الخامس كوموله)  وانأ أشاهد البرنو والمكوار ليبقى خالدا في ذهني وسوالف الشاعر المرحوم المرحوم حداوي ابو عبد ألظالمي وهو يحدثنا عن الثورة وعن وقفاته الكثيرة لان عمي كان يقرض الشاعر وكان يردد قصيدة .....تلومنه بدر جيف بايع القبوط.......وناس باعت علم فوق العود ويرددها ويضحك كثيرا لانها انقذت الشرطي بدر الذي باع قبوطه لاشباع عائلته الساخنة في مسيرته الشعرية ومن هذه المواقف مواجهته المرحوم الملك فيصل الثاني عام 1953 أثناء زيارته الى مدينة السماوة :
 
 انظر يا ملك فيصل الثاني وشوف
 
 حكومتنه ويانه ما بدت معروف
 
 تسلب بالنهار ومن يجي الليل تحوف
 
( كون الشايل نجمة يبوك)
 
ومن شعره ايضا الذي لازال في ذاكرتي
 
يمنادي الشعب لبيك من ناديت
 
ذبحت أهل الفرات اعليك ما خليت
 
سويتك حكومة وسلميتك بيت
 
شلون تسلم البيت لمطرة ومطرة تصاوغ بيه
 
انها الرميثة القريبة من الوركاء التي تذكرني باول الحضارات على الأرض وأول حرف حفر على الطين واول صوم كان صوم الكهنة للاله وصوم ابراهيم  ابو الانبياء والذي من خلال رحلته تعلمت الحضارات الاخرى الصوم.
 
اما اليونانيون القدماء ومنه الطبيب ابقراط كان يجد في الصوم علاج لكثير من الإمراض وتقويم النفس وتشذيبها ويُعَدُّ الحكيم أبقراط أول مَن أوصى بالصوم كوسيلة علاجية، وازداد الاهتمام بالامتناع عن الطعام والشراب كأسلوب للعلاج. وان ابقراط أوصى كان اعتماده على نوع الغذاء والصوم والحمامات المعدنية والتمارين الرياضية والهواء النقي أكبر من اعتماده على الأدوية، فمن أقواله مثلاً: عش عيشة صحية تنج من الأمراض إلا إذا انتشر وباء في البلد أو أصابتك حادثة. ومنها: إذا مرضت ثم اتبعت نظاماً صالحاً في الأكل والحياة أتاح لك ذلك أحسن فرص الشفاء. وكذلك قوله: كلما أكثرنا من تغذية الأجسام المريضة زدنا تعريضها للأذى. لاحظ أحد الحكماء ويدعى (كونيلوس) سرعة شفاء العبيد مقارنةً بالأحرار، وقد علَّل ذلك إلى أن الأرِقَّاء أكثر صوماً وأكثر التزاماً بالصوم العلاجي من الأحرار، وفي عام (46) من الميلاد قال الحكيم بلونارك: " إن صوم يوم واحد أفضل من تعاطي الدواء ". انه الصوم المتواصل عبر الحضارات الذي تواصل عبر صورته المثلى الحالية كل رمضان وانتم بألف خير وانتظرونا في حلقة أخرى من ليالي رمضانية عراقية  تقبل الله طاعتكم وصومكم

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/28



كتابة تعليق لموضوع : رمضانيات عراقية (الحلقة الخامسة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل الحربي
صفحة الكاتب :
  عقيل الحربي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجيش الأمريكي: إيران الرابح الوحيد من غزو العراق

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 75 )  : منبر الجوادين

 أهالي منطقة المعامل يريدون مكتبة عامة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الدين ... وعقلية القطيع ( حلقة 2 )  : السيد مصطفى الجابري

 غربة نوم ..  : هشام شبر

 قيادة عمليات الانبار تعيد 61 عائلة نازحة الى مناطق سكناها  : وزارة الدفاع العراقية

  في زمن الخفافيش المخاتلة  : بن يونس ماجن

 العدد ( 70 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ياسين الهاشمي أول رئيس وزراء عراقي يتم الاطاحة به عن طريق انقلاب عسكري  : سركوت كمال علي

 الجهاديون وعلاقتهم بالمخابرات الإقليمية  : د . هشام الهاشمي

 الاردن تحذر ابنة صدام حسين وتتوعدها بالطرد

 تبت يدا أبي لهب  : عباس عبد المجيد الزيدي

 حرب وسجن ورحيل -56 / أعوام مابعد الحرب - 1  : جعفر المهاجر

 توزيع مبالغ الوجبة الثانية لعام 2014 على المتضررين من ضحايا الإرهاب في محافظة بابل  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 صدى الروضتين العدد ( 153 )  : صدى الروضتين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net