صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح38 سورة آل عمران
حيدر الحد راوي
بسم الله الرحمن الرحيم 
 
فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ{52}
تشير الاية الكريمة , الى ان عيسى (ع) بعد ان قدم كل ما لديه من براهين ومعاجز , ليثبت انه مرسل من قبل الله الواحد القهار , لم يؤمنوا به , وشاهد منهم ما يدل على الكفر , ولاقى منهم معاملة سيئة , وامور مبيتة , فتوجه (ع) لاصحابه , الثلة المؤمنة , فسألهم (  مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ ) , لهذا السؤال عدة مضامين , نذكر منها : 
1- ربما اراد (ع) ان يشحذ ايمانهم وهمتهم . 
2- او ربما اراد (ع) ان يكتشف ما لديهم من عزيمة واستعداد لنصرته , اذا تطلب الامر ذلك . 
3- من المحتمل ايضا , انه (ع) اراد ان يختبرهم , فيكشف المؤمن القوي , من المؤمن الضعيف . 
4- هناك واقعة مشابهة , في ليلة العاشر من المحرم , جمع الحسين (ع) اصحابه , وخطب فيهم , واخبرهم ان القوم يريدون قتله , ( فأتخذوا الليل جملا ) , بعد ان احلهم من بيعته , فتستر الكثير منهم بالظلام الدامس وهربوا , ولم يبق معه (ع) منهم الا تلك النخبة الطيبة , لذا فمن المحتمل ان عيسى (ع) وجه الخطاب لاصحابه , ليضعهم في هذا الموضع ! .    
تروي الاية الكريمة , ان جواب الحواريين كان مختصرا , وبعدة مقاطع : 
1- (  قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ ) . 
2- (  آمَنَّا بِاللّهِ ) . 
3- (  وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) . 
   
رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أََََََََََََََََنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ{53}
في هذه الاية الكريمة , تروي تتمة جواب الحواريون مختصرا بثلاث نقاط : 
1- (  رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أََََََََََََََََنزَلْتَ ) . 
2- (  وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ ) . 
3- (  فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ) . 
 
وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ{54}
تشير الاية الكريمة , على ان بني اسرائيل استخدموا حيلهم واحابيلهم لقتل عيسى (ع) , فمكر الله عز وجل بهم , حين القى اليهم شبيه عيسى (ع) , امسكوا به وقتلوه , بينما رفع عيسى الحقيقي الى السماء !. 
يلاح المتأمل , ان الله عز وجل وصف نفسه بــ (  وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ) , لذلك عدة مضامين , ليست من اختصاص المتأملين ! .     
 
إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ{55}
تضمنت الاية الكريمة خطابه جل وعلا  لعيسى (ع) , فكان فيه : 
1- (  يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ ) . 
2- (  وَرَافِعُكَ إِلَيَّ ) . 
3- (  وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ ) . 
4- (  وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ) . 
5- (  ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ ) .
6- (  فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ) .           
 
فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ{56}
الاية الكريمة , تضمنت وعدا إلهيا بتعذيب (  الَّذِينَ كَفَرُواْ ) عذابا شديدا في الدنيا والاخرة , ولن يجدوا لهم ناصرا في الاخرة ابدا . 
يتسائل المتأمل , من هم هؤلاء (  الَّذِينَ كَفَرُواْ ) المقصودين في الاية الكريمة ؟ , للمفسرين اقوالا كثيرة في ذلك , واراء مختلفة , نذكر منها : 
1- اليهود : يلاحظ المتتبع لتاريخ اليهود , انهم تعرضوا الى الكثير من انواع التعذيب في مختلف الازمان , فقد استعبدهم فرعون , وسباهم نبوخذ نصر , وقتلهم ومثل بهم هتلر , وعاشوا لفترات طويلة في ذل وهوان في مختلف بقاع الارض . 
2- المغالين من النصارى : لقد غالى هؤلاء بأمر عيسى (ع) , وزعموا انه ابن الله , تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا . 
3- مطلق الكافرين والعاصين : جميع الذين كفروا بجميع الرسل والانبياء , ويضاف اليهم جميع العاصين .         
 
وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ{57}
بعد ان توعدت الاية الكريمة السابقة الكافرين بالعذاب الشديد في الدنيا والاخرة , اتت هذه الاية الكريمة مبشرة المؤمنين , بما ينتظرهم من حسن الجزاء . 
يلتفت المتأمل , كون الاية الكريمة في مورد  البشارة , الى انها اختتمت بــ (  وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ) , لابد انها اشارة الى (  الَّذِينَ كَفَرُواْ ) في الاية السابقة .      
 
ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ{58}
تنعطف الاية الكريمة , فتوجه الخطاب الى الرسول الكريم محمد (ص) , وتخبره , ان كل ما جاء في تلك الايات والدلائل القاطعة , ما يثبت صحة رسالتك , وصحة وسلامة القران الكريم , على مستويين : 
1- (  ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ ) . 
2- (  وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ ) .   
 
إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ{59}
الاية الكريمة في محل الرد على ادعاءات النصارى , الذين اعتقدوا ان عيسى (ع) ابن الله ( تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ) ! .
 
الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ{60}
الاية الكريمة في محل التأكيد على ان عيسى (ع) خلق من خلقه تعالى , وانه عبدالله ورسوله وكلمته ! . 
 
فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ{61}
تسمى هذه الاية الكريمة بــ ( آية المباهلة ) , والتي تروي ما دار بينه (ص) وبين نصارى وفد نجران , القصة معروفة , والحادثة مشهورة , فأنقلها نصا كما وردت في تفسير الجلالين ((فمن حاجك) جادلك من النصارى (فيه من بعد ما جاءك من العلم) بأمره (فقل) لهم (تعالَوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم) فنجمعهم (ثم نبتهل) نتضرع في الدعاء (فنجعل لعنة الله على الكاذبين) بأن نقول: اللهم العن الكاذب في شأن عيسى وقد دعا صلى الله عليه وسلم وفد نجران لذلك لما حاجوه به فقالوا: حتى ننظر في أمرنا ثم نأتيك فقال ذو رأيهم: لقد عرفتم نبوته وأنه ما باهل قوم نبيا إلا هلكوا فوادعوا الرجل وانصرفوا فأتوا الرسول صلى الله عليه وسلم وقد خرج ومعه الحسن والحسين وفاطمة وعلي وقال لهم: إذا دعوت فأمِّنوا فأبوا أن يلاعنوا وصالحوه على الجزية رواه أبو نُعيم ، وعن ابن عباس قال: لو خرج الذين يباهلون لرجعوا لا يجدون مالا ولا أهلا ، وروي: لو خرجوا لاحترقوا )) 
( نسخة الكترونية ) . 
 
 
 
حيدر الحدراوي
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/29



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح38 سورة آل عمران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وهي تجري
صفحة الكاتب :
  وهي تجري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اموات بلا قبور ( قصة قصيرة )  : فاضل العباس

 الحوثوين يصيبون ناقلة نفط سعودية في ميناء الحديدة

 استياء شعبي في الانبار من رافع الرفاعي وعبد الملك السعدي

 مطالب شعب عاقل للخروج من الأزمة!  : امل الياسري

 استخلاصات الانتخابات التونسية  : علي بدوان

 اجتماع موسع لوضع اليات عمل من شأنها ان تسهل سرعة انجاز معاملات ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الخطاب الحسيني صوت هادر على مدى الزمان/ الجزء الثالث  : عبود مزهر الكرخي

 دائرة مكافحة ماذا؟  : محمد تقي الذاكري

 الحشد صرح مقدس  : عدنان السريح

 مكتب تحقيق البصرة يضبط عمليات تلاعبٍ بعقاراتٍ مساحتها 19 دونماً  : هيأة النزاهة

 بشرى للشباب .. باركها الشيوخ  : وسمي المولى

 ملاكات توزيع الجنوب تواصل حملاتها لرفع التجاوزات الحاصلة على الشبكة الكهربائية  : وزارة الكهرباء

 القضاء على داعش سهل لكن الصعوبة في القضاء على من وراء داعش  : مهدي المولى

 جبهة النصرة تصالح بين تركيا واسرائيل ..وتحرك غربي مريب تجاه العرب

 وزير حقوق الأنسان يؤكد على ضرورة وقوف الحكومة البريطانية الى جانب الحكومة العراقية في مواجهة تهديدداعش  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net