صفحة الكاتب : غفار عفراوي

وجه الحسين.. آية الله الكرباسي
غفار عفراوي

وجه الحسين.. آية الله الكرباسي

بقلم: غفار عفراوي

لا أعلم متى موعد بداية يومه، ومتى نهايته؟ متى يكتب؟ متى يقرأ؟ متى يرتاح؟ متى ينام؟ لا اعلم متى ينتهي يومه.

في كل عصر وزمان يبعث الله للعالمين بعامة وللمسلمين بخاصة آية من آياته المادية لتكون حجة عليهم يوم يكون الحساب والعقاب والثواب، يوم لا ينفع ولد لوالده ولا مرضعة لرضيعها ولا صاحب لصاحبته. ومن الآيات والحجج على البرايا والمخلوقات يكون هناك شخص متفرد ومتميز في صفاته عن الملايين من أقرانه بعلم وعمل وتواضع وجهاد وصبر وحكمة وعبقرية فذة.

تلك الآيات والحجج تبعث في النفوس الأمل كما أنها تبعث الحيرة والاستغراب من تزاحم صفات الخير والعبقرية والإنسانية وغيرها في شخص واحد.. فمنهم من ينهل من هذه الحجج ما ينفعه في دنياه وآخرته، ومنهم من تمر عليه الآيات وهو نائم لا يستيقظ حتى يوقظه ملك من الله مرسل لقبض روحه عن جسده المادي لتبدأ الحسرة والندامة تعشش في هذه الروح إلى ما شاء الله.

في هذا العصر الذي طغت المادة والمادية في جميع مفاصل الحياة فيه، وصار الباطل حقا والحق باطلا، بل صار الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف هو المتسالم بين الناس، يهب الله الإنسانية والإسلام والمذهب الحق رجلا فارق مغريات الدنيا وملذاتها وراحتها وطيباتها فصارت جميعها حب الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، وكان قلبه حسينيا وعقله حسينيا وفكره حسينيا، ووقته حسينيا، وكله للحسين، فذاب في الحسين فكراً وروحاً ومنهجاً وتاريخاً وجهاداً وصبراً وتواضعاً وأخلاقاً وكرما.. فكان حقا على من عرفه أو كاد أن يتعرف على هذه الشخصية الحسينية أن يلقبه بألقاب هو مستحق لها، وليس من باب المجاملة أو المبالغة أو حتى الغلو أو التعظيم الفارغ وحاشاه من ذلك كله. إذ يقول أخيه الشيخ صالح الكرباسي عن الموسوعة الكبرى ( واني إذ أبارك لشقيقي العزيز هذا الانجاز العظيم وأهنئه على ما حالفه من التوفيق العظيم الكاشف عن وجود تأييد الهي متواصل، ومباركة حسينية خاصة، وعزم إيماني راسخ، ومقدرة علمية نادرة، وكفاءة عالية متنوعة، واطلاع معرفي واسع).

كان الإمام الحسين في يوم الطف قد نادى ألا من ناصر ينصرنا فنصره خيرة أهل الأرض في زمانه، بل هم خير الأصحاب بضرورة التاريخ والأحاديث المروية، نصروه بالدم والروح والأهل والأطفال والمال وكل شي. لكننا نعلم أن الحسين عليه السلام لم يكن صاحب موقف وقتي ولا نداء وقتي وإنما كان يخاطب العالم بأسره جيلا بعد جيل، من كافة الطوائف والأديان والمذاهب والقوميات .. ألا من ناصر ينصرنا، معناها ألا من ناصر للحق .. الحق أينما كان ومهما كان .. فكان لزاما على الجميع وبالأخص أتباعه وشيعته أن يكونوا ناصرين له وللحق المتمثل به وبمنهجه.

فكان آية الله الشيخ الدكتور محمد صادق محمد الكرباسي دامت بركاته مصداقا للنصرة التي طلبها الإمام عليه السلام. فقد حمل هذا الفقيه العبقري لواء القلم والكتابة للدفاع عن قضية الإمام الحسين وفكر الإمام الحسين وتاريخه ونسبه وأخلاقه وكل ما يخص هذا الاسم المبارك يقول الدكتور نضير الخزرجي (كان الأشتر رضي الله عنه للمرتضى علي يمناه القابضة على السيف، وصار الكرباسي لسيد الشهداء عليه السلام يمناه القابضة على القلم، فسار الحفيد على خطى الجد، وربما وقع القلم في هذه الأيام أمضى من حد السيف وإن صدقا).

وما مؤلفه العظيم دائرة المعارف الحسينية إلا مصداق لما نشير إليه من إعجاز فكري وعلمي وأدبي وتاريخي. فقد بلغت لحد الآن أكثر من (700) مجلدا تضم 60 باباً في علوم مختلفة تجمعها النهضة الحسينية!! كأمر لا يصدقه عاقل ويستغربه أقرب مقربيه من أهله وصحبه ومحبيه. فهي تعتبر أضخم موسوعة فكرية في قرننا الحالي وربما في التاريخ. 

في زيارتهم الأخيرة (22/6/2012م) لمحافظة ذي قار لإقامة ندوة حول الموسوعة استمعنا إلى شرح موجز من قبل الدكتور الكاتب نضير الخزرجي من المركز الحسيني للدراسات في لندن حول الموسوعة ومؤلفها فذكر أن سماحته يعمل 20 ساعة في اليوم على الأقل أي أن هناك أياماً يعمل فيها أكثر من ذلك! وذكر أن وقت استراحته هو التحول من موضوع إلى آخر في التأليف والكتابة وليس النوم أو شرب الشاي أو التنزه كما اعتدنا في الغالب. وأضاف الدكتور إن ساعات نومه القليلة جدا ليست مغلقة أمام الناس فمن طلبه عبر الهاتف من أية دولة في العالم فانه ينهض من نومه ويقضي حاجة السائل مهما كانت.. لذا استطيع القول انه لا ينام أبدا.

وقد حدثت معي شخصيا هذه الحادثة كمصداق لقول الخزرجي، فان الأخير أعطاني رقم هاتف سماحة الفقيه المؤلف الكرباسي وقال اتصل به وخذ موعدك للقائه في كربلاء، أجبته إنني لا استطيع أن أتحدث معه مباشرة لكنه ألحّ عليّ وكانت الساعة الثانية ظهرا تقريبا. رن الهاتف أربع مرات فخجلت وأقفلت الخط لأنني قلت في نفسي لعله نائم. وما هي إلا دقيقة وإذا بالهاتف يرن وآية الله الفقيه الكرباسي يقول لي: عفوا هل اتصلت بي! أخبرته إنني آسف لأنني أقلقت ساعة راحتك: أجاب بكل أخلاق أهل البيت: ( إن وقتي كله مخصص لكم، ولا ساعة لراحتي).

هذا هو حجة الله وآية الله على الأرض، يتصل بنفسه هاتفيا برقم لا يعرف من صاحبه، ويكون بخدمته، ودون سؤال أو تحقيق أو تدقيق.

انه مؤلف الموسوعة الكبرى، الذي تفرد عن الآخرين بكل شيء، إذ يقول عنه أخيه صالح الكرباسي: (فقد كان حفظه الله ذا مقاييس خاصة فرضها على نفسه بإرادة حديدية لا تثنى ولا تقبل التراجع والتسامح في مجال العمل العلمي والمعرفي، فكانت مقاييسه تختلف عن المقاييس الطبيعية المتعارفة للآخرين تماما، فمثلا كان قليل النوم جدا بحيث كان نومه في الغالب لا يتجاوز الساعتين خلال الأربع والعشرين ساعة، وكانت أوقاته كلها موزعة بين الدراسة والتدريس والمطالعة والتحقيق والكتابة والتأليف والاختبار العلمي والاختراع والاكتشاف في شتى المجالات، ولم يُر منه تهاون أو تكاسل أو استصعاب بالنسبة إلى أي عمل أو مشروع قرر انجازه أبدا. فروح هذا الرجل العبقري لا تعرف الكلل والملل أبداً، وإنني لا أنسى أبداً كيف انه قرر أن يحفظ القران الكريم بالكامل خلال شهر رمضان المبارك فبدأ في حفظه مع بداية شهر رمضان، وما أن وصل الشهر الكريم إلى نهايته حتى كان قد فرغ من حفظ القران الكريم بتمامه عن ظهر القلب أمام ذهول الآخرين من هذه الموهبة العظيمة التي وهبها الله عز وجل إياه، ومن قوة عزمه وإرادته، وما انعم الله عليه من الذاكرة القوية).

نبذة عن الفقيه الكرباسي:

* ينتهي نسبه إلى الصحابي الجليل مالك بن الحارث الأشتر النخعي.

* ولد في مدينة كربلاء المقدسة في 5 ذي الحجة العام 1366هـ (20-10-1947م)

* أسس وساهم في إقامة نحو أربعين مؤسسة في مجالات مختلفة، حيث مسقط رأسه في العراق أو هجرته إلى إيران ثم بلاد الشام (لبنان وسوريا) ثم المملكة المتحدة وغيرها.

* له القدح المعلى والمساهمة في وضع حجر الأساس للحوزة العلمية الزينبية في دمشق سنة 1975م.

*تعدت مؤلفاته وتصنيفاته المطبوعة المائة، توجها بدائرة المعارف الحسينية في أكثر من سبعمائة مجلد.

*له سلسة (الشريعة) في نحو ألف عنوان في أبواب الفقه ومستجداته، صدر منها 22 كتاباً.

* له سلسلة ( الإسلام في ..) بعدد دول العالم، صدر منها ستة كتب.

*له تفسير قرآن بأسلوب علمي وحديث يقع في ثلاثين مجلداً وله تفسير آخر بعنوان "التفسير المسترسل) صدر منه الجزء الأول.

*له إبداعات في عدد من العلوم والفنون، منها فن العروض حيث أوصلها إلى 210 بحور وهي لم تتجاوز عند الخليل الفراهيدي المتوفى سنة 173هجرية 15 بحراً!.

*له أكثر من أربعة عشر ديواناً صدر منها اثنان.

*زود بأربع شهادات دكتوراه نظير انجازاته العلمية، من سوريا ولبنان وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية. 

 

 

 

  

غفار عفراوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/30



كتابة تعليق لموضوع : وجه الحسين.. آية الله الكرباسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فضيله الشمري
صفحة الكاتب :
  علي فضيله الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشهادات بين التأطير والتمزيق  : نهاد الطائـي

 السنة الجديدة والشهدا أبيات من قصيدة شوك وورد  : بهاء الدين الخاقاني

 بروفسور بريطاني: ذي قار أغنى مدن العالم بالآثار

 موقع يهودي يصف علاقة كوشنر ببن سلمان بـ”حب الخنوع”!

 إلغاء وزارة الكهرباء وتحويلها لشركات استثمار  : باسل عباس خضير

 الامين العام لمجلس الوزراء يدعو منظمات المجتمع المدني ونقابة المحامين الى دعم مشروع العيادات القانونية المجانية  : الامانة العامة لمجلس الوزراء

 ايران تصمم هاتف صديق للبيئة

 القرار صائب والتنفيذ خائب!!  : د . صادق السامرائي

 مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الرابع عشر منهاج نصر وسلام /3  : علي حسين الخباز

 أسباب اختلاف الفقهاء عند المذاهب الاسلامية الأربعة من منظور بن رشد  : د . رزاق مخور الغراوي

 أفواج طوارئ شرطة ديالى تشرع بحملة للاهتمام بأبناء شهداء الافواج  : وزارة الداخلية العراقية

 هيئة إدارة واستثمار الوقف الشيعي توزع سلات غذائية على منتسبي وأعضاء جمعية الصم والبكم في بغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  قرار جرئ للجنة الاقتصادية البرلمانية بزيادة السقف الاعلى للصكوك المقبولة والمصدقة من المصارف الاهلية  : لطيف عبد سالم

  هل سنستبق أمريكا إلى الجحيم؟  : محمد الحمّار

 بالصور : الرئيس البوليفي إيفو موراليس يقوم باصدار هويات الى مواطنيه على شكل علم فلسطين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net