صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تاملات في القران الكريم ح40 سورة آل عمران
حيدر الحد راوي
بسم الله الرحمن الرحيم 
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ{71}
تخاطب الاية الكريمة اهل الكتاب ( اليهود والنصارى ) خطابا مباشرا على نحو السؤال , في منحنيين : 
1- (  تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ ) : اكساء الباطل صبغة الحق , واكساء الحق صبغة الباطل . 
2- (  وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ ) : الحق واضح , معروف ومشخص , في كتب واخبار اهل الكتاب , في امر بعثة نبي اخر الزمان , محمد (ص) , حيث كانوا يعرفونه (ص) بأسمه ولقبه وكنيته , وحتى علامته (ص) .         
الملفت للنظر , ان الاية الكريمة اختتمت بــ (  وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ) , أي انهم يعلمون انهم على باطل , ويعلمون جيدا انهم يحرفون ويزورون اخبار و نصوص كتبهم , فتكون الاية الكريمة في محل فضحهم , والكشف عن كل ما يحجبونه ويسترونه عن عامة الناس .  
 
وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُواْ بِالَّذِيَ أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُواْ آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ{72}
تذكر الاية الكريمة طائفة من اهل الكتاب , ليس جميعهم , بل بعضا منهم , حيث ان حرف الجر ( من ) هنا للتبعيض , لابد ان في ذلك اشارة الى وجود جماعة متخلخلة بين اهل الكتاب من اليهود والنصارى , تمارس اعمالها بشكل سري وخفي , فلا يعلم الاعم الاغلب من اهل الكتاب بشأنهم وغاياتهم , بدلالة منطوق الاية الكريمة ! . 
الملفت للنظر , ان الاية الكريمة تكشف وجود هذه الجماعة , ومساعيها للايقاع بين المسلمين واهل الكتاب ! . 
 
وَلاَ تُؤْمِنُواْ إِلاَّ لِمَن تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللّهِ أَن يُؤْتَى أَحَدٌ مِّثْلَ مَا أُوتِيتُمْ أَوْ يُحَآجُّوكُمْ عِندَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ{73}
الاية الكريمة بمثابة الرد وتحصين امة الاسلام من تلك الجماعة المذكورة في الاية السابقة , وهناك عدة وجوه ملفتة للنظر , نذكر منها : 
1- (   قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللّهِ ) . 
2- (  أَن يُؤْتَى أَحَدٌ مِّثْلَ مَا أُوتِيتُمْ ) . 
3- (  أَوْ يُحَآجُّوكُمْ عِندَ رَبِّكُمْ  ) . 
4- (  قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ) .
5- (  وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) .        
        
يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ{74}
الاية الكريمة تشير الى نوع خاص من ( الرحمة ) , لا ينالها الا الخواص من المؤمنين , ممن يشاء الله تعالى , بدلالة (  وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ) ! . 
       
وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لاَّ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلاَّ مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِماً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{75}
الاية الكريمة تصف حال اهل الكتاب ( اليهود والنصارى ) , بصورة عادلة , حيث تضرب مثلين : 
1- ان منهم من تأمنه على مال كثير , يحفظ الامانة , ويعيدها اليك كما هي , من غير زيادة ولا نقصان . 
2- ومنهم من تأمنه على دينار او حتى قليلا من المال , ينكره ولا يعيده اليك , الا بعد الالحاح الشديد , او ربما استعمال شيئا من العنف ! .   
كما وتبين الاية الكريمة سبب هذه العقيدة الفاسدة ( رقم 2 ) بأمرين : 
1- (  ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ ) : حيث يعتقدون ان الاستيلاء على اموال العرب حلال عليهم , بأي طريقة كانت , كونها اموالا غير محترمة , لاشخاص غير محترمون , حسب ما يزعمون ! . 
2- (  وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ ) : يدعون ان الله عز وجل اباح لهم تلك التصرفات . 
3- (  وَهُمْ يَعْلَمُونَ ) : تكشف الاية الكريمة عن انهم كانوا يعلمون ببطلان ادعاءاتهم تلك .        
 
بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ{76}
تذكر الاية الكريمة في ختامها (  فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ) , ومن لوازم تقوى الله جل وعلا الايفاء بالعهد , واداء الامانة . 
من هذا المنطلق جاء عن الامام السجاد (ع) : عليكم بأداء الأمانة ، فوالذي بعث محمدا بالحق نبيا ، لو أن قاتل أبي الحسين بن علي بن أبي طالب  ائتمنني على السيف الذي قتل به ، لأديته إليه  .
 
إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ{77}
يروى ان الاية الكريمة نزلت في اليهود الذين بدلوا نعت النبي محمد (ص) في التوراة ( تفسير الجلالين نسخة الكترونية ) , ويحلفون بالله كذبا , ابتغاء زخرف الحياة الدنيا , ومن اجل الحصول على بعضا من المال مقابل ذلك , فتوعدتهم الاية الكريمة بعدة امور : 
1- (  أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ ) : ليس لهم نصيب في الحياة الاخرة . 
2- (  وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ ) : سوف يحرمون من هذه النعمة السابغة . 
3- (  وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) : ويحرمون من هذه ايضا . 
4- (  وَلاَ يُزَكِّيهِم ) : سوف لن يطهرهم الله تعالى , حيث يروى ان المؤمن المستحق للجنة , لا يمكنه الدخول فيها مباشرة , فلابد له من تطهير وتأهيل , بسبب ما اكتسب من الذنوب , مهما كانت صغيرة , فيلج في عذاب خاص , يدعوه الامام الخميني (رض) بــ ( عذاب الرحمة ) ! . 
5- (  وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) : النص واضح ! .           
 
وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{78}
تذكر الاية الكريمة صفة اخرى لليهود , وهي ايضا ليست عامة , بل خاصة لبعضهم وبدليل حرف الجر (  مِنْهُمْ ) ( هنا للتبعيض ) , وهي (  يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُم بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ ) , وهو اسلوب عمدوا اليه لتحريف وتغيير المعنى عن طريق تغيير اللفظ الصحيح  بلّي اللسان ( اعوجاجه ) , فينتج معنى اخر , مثلا , كلمة ( بر) , اذا تم تحريك هذه الكلمة بواسطة علامات التحريك في اللغة العربية ( كسرة – فتحة – ضمة – شدة – سكون ) , فنحصل على معاني مختلفة لها , وهذه الحالة موجودة في اللغات السامية كالعربية والعبرية وغيرها . 
كمثال على ذلك , كلمة ( محمد ) موجودة نصا في التوراة باللغة العبرية , ولا زالت , وتلفظ كما تلفظ باللغة العربية تماما , وهي (????? ) ,  فعند قراءة هذه الكلمة بصيغتها الاصلية وبدون اضافة حروف العلة تكون ( محمد ) , اما لو استعملنا اسلوب اعوجاج اللسان واضافة حروف علة , سوف تعطي لفظا اخر , معناه ( كله مشتهيات او جله لذة ) وهي موجودة في التوراة , الاصحاح الخامس العدد 16من  سفر ( شيرها شيرين )  او كما يعرف بـ ( نشيد سليمان ) او ( نشيد الانشاد ) , والنص كما هو مترجم الى العربية ( حلقه حلاوة وكله مشتهيات , هذا حبيبي , وهذا خليلي ) , وفي ترجمة اخرى ( محمد كلامه شهد وهو حبيبي وخليلي ) ,  فيدعي اليهود ان المقصود به سليمان , ويعتقد النصارى ان المقصود به ( عيسى ) . 
 
 
     
 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/02



كتابة تعليق لموضوع : تاملات في القران الكريم ح40 سورة آل عمران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : حيدر الحدراوي ، في 2012/08/03 .

استاذي القدير الخباز
اتشرف بتواجدكم ويسرني تعليقكم .. الحقيقة افكر حاليا في طبع التأملات لكني لا اعرف الطريق الى المطابع ( غشيم مصلحة ) وانشاء الله تساعدوني في ذلك

• (2) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/08/03 .

صديقي الرائع حيدر الحداروي ارى هذه المنجز يتجمع هنا ليكون كتابا رائعا ومن الكتب الجميلة فانا احببت ان ابارك لك بصدور الكتاب قبل تكونه مبارك لك صديقي هذا الجهد الطيب انت رائع يا صديقي تقبل المودة والدعاء


• (3) - كتب : حيدر الحدراوي ، في 2012/08/02 .


لا اعرف لماذا لا تظهر كلمة محمد بالعبرية بشكل واضح
لذا اكررها هنا لعلها تظهر بالشكل المضبوط وهي


(מוחמד )




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر حسين الاسدي
صفحة الكاتب :
  حيدر حسين الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ولادة الأقمار الشعبانية (سلام الله عليهم) (2)  : خضير العواد

 الوطن يريد ونحن أريد !  : فوزي صادق

 رد على قصيده بقصيده  : جعفر المهاجر

 المرجع المُدّرسي يحذر من محاولات نشر الأفكار وإعادة التنظيمات الإرهابية داخل السجون  : الشيخ حسين الخشيمي

 عبطان: سنخصص اماكن ترفيهية للعوائل في الملاعب   : وزارة الشباب والرياضة

 ترامب (حلال المشاكل)  : عدوية الهلالي

  الاعتصامات تنجح اذا ما توجهت ضد البرلمان وليس ضد الحكومة !  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 توقعات بارتفاع أسعار النفط في الاسواق العالمية

 الشرق في عيون الغرب  : د . حميد حسون بجية

 تسعون عام  : محمد الشريف

 لماذا هدم القبور؟! ثقافة التخريب .. وسايكولوجية الانتقام عند الآخر.  : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )

  الحرب العالمية العارمة!!  : د . صادق السامرائي

 قيادة عمليات الجزيرة تكثف الجهد الاستخباري لديمومة الأمن المتحقق في المناطق المحررة  : وزارة الدفاع العراقية

 خطة علاوي لقلب النظام في العراق  : حميد العبيدي

 الشيخ حمودي يطالب بتشكيل لجنة حكومية لتطوير الخدمات بزيارة الأربعين ويجدد دعوته بإضافة مبالغ سمات دخول الزائرين للمشاريع الخدمية في الجنوب   : مكتب د . همام حمودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net