صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

{ فُزْتُ ورَبِّ الكَعْبَةِ } ! الجزء الأول
مير ئاكره يي
مدخل ؛
 هذه الجملة القصيرة لعنوان هذا المقال ، أو البحث المكونة من ثلاثة كلمات فقط هي بالأصل للإمام علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – قالها ونطق بها حينما هوى عليه عبدالرحمن بن ملجم المرادي – من الخوارج – بالسيف ، أو بخنجر مسموم كما في بعض الروايات على هامته الكريمة وصدره الناصع بالبياض والتقوى والعلم  ، في محاولة منه لإغتياله . وبالفعل فقد تم ذلك ، إذ توفي علي بعد هذه الضربة الإغتيالية - الإجرامية بثلاثة أيام في الحادي والعشرين من رمضان لعام أربعين للهجرة النبوية الموافق لعام 661 ميلادية ، فذهب الخليفة الراشدي الرابع رضي الله  عنه الى ربه سبحانه شهيدا وشاهدا ، مغدورا ومظلوما ليشكو اليه تعالى ما لاقاه في حكومته وعهده من التمرد والعدوان والبغي والمروق ، ومن التشدد والتطرف الديني المبني على الجهل وسوء الفهم ، ومن النفاق والزيف الديني من قِبَلِ الطلقاء (1) وأبناء آكلة الأكباد (2) واللعناء (3) ! .
بالحقيقة لم تكن الضربة الإرهابية – الإجرامية الملجمية عدوانا وإغتيالا لشخصية الامام علي الحكيمة والفذة والفريدة من نوعها وحسب ، بل إنها كانت أيضا إغتيالا للإسلام الوسطي الإعتدالي ، وكانت كذلك إغتيالا للعدالة والحرية والشورى المُلْزمة التي تنبني عليها قواعد السياسة ومباديء الحكم والحكومة في الاسلام ! . 
مَنْ يتأمل جيدا في مقولة علي هذه يستنتج إنه لم لم يجزع ويحزن ، وإنه لم يتأوّه ويتأسف على عملية إغتياله ومقتله ، بل بالعكس – تماما – إنه حلف – وهو صادق كل الصدق - برب الكعبة المشرّفة أنه فاز . والفوز كما هو معلوم قرين للفرح والسرور والغبطة والإنتهاج ، مضافا إنه يأتي بعد حصول آمريء على إمتياز كبير ودرجة ناجحة وموفقة في مسابقة ما ، وفي أمر وعمل ما . على هذا فالفائز يتملّكه السرور والفرح والحبور ، وقلبه سيكون مفعم بكل الغبطة والإبتهاج لفوزه المادي ، أو السياسي ، أو العلمي أو غيره . 
لكننا هنا أمام حالة خاصة وفريدة ونادرة كل الندرة من نوعها ، إذ كما أعتقد إنه لايوجد أحد في الماضي ولا الحاضر تعرّض للاغتيال والموت والقتل المحقق ، فأعلن سريعا ، وعلى الفور بأنه فاز . وفيما قلته أستثني الأنبياء – عليهم السلام – والصالحين والحكماء من عباد الله سبحانه ! . 
ترى ما الذي جعل حكيم الاسلام وصهر رسول الله محمد – عليه وآله الصلاة والسلام – وأخاه وربيبه وزوج الزهراء فاطمة بنت النبي الأكرم وأبو الحسنين (4) وباب العلم (5) والمعرفة أن يجعله فرحا ومسرورا بقتله ومقتله ، معلنا وحالفا برب الكعبة المشرّفة زادها الله تعالى شرفا وشرافة وقداسة وكرامة أنه فاز !؟ ، وما هو هذا الفوز ، وما هو سره وحكمته !؟ ، وما هي الدلالات والأسرار والدوافع وراء هذه المقولة التي تنضح منها المظلومية والتراجيديا والمغدورية للامام علي كرم الله تعالى وجهه الشريف ! ؟ ، ثم هل يوجد إنسان وهو في قمة السلطة والحكم أن يفرح لإغتياله !؟ 
لاشك إن أسعد شيء للإنسان المؤمن هو لقاء الله سبحانه وتعالى كما جاء في الكتاب والسنة ، فكيف بشخص مؤمن بقامة علي العالية والسامقة جدا حيث كان مشحونا بالإيمان والتقوى والزهد والورع والمعرفة الربانية التي قل مثيلها !؟ ، لكن بالإضافة الى هذا فإن هناك عوامل أخرى تكمن في الإعلان الفوزي الذي أطقله أمير المؤمنين علي لحظة تعرضه للقتل والإغتيال ، فما هي تلك الأسرار والدوافع !؟ . هذا البحث المتواضع والموجز هو محاولة لمعرفة تلكم الأسرار والدوافع وإلقاء المزيد من الضوء والتحليل عليها . 
الهوامش ؛ 
1-/ الطلقاء ؛ هو جمع طليق ، عنوان أطلقه رسول الله محمد عليه وآله الصلاة والسلام على أهل مكة بعامة ، وعلى البيت السفياني الأموي بقيادة أبي سفيان بخاصة بعد فتح مكة السلمي ، حيث أصدر رسول الله محمد العفو العام عن أهلها . ولم يعتنق البيت السفياني الأموي الاسلام إلاّ عقب فتح مكة آضطرارا ! . لهذا يعتقد الكثير من العلماء والمحققين بأن غالبية أفراد البيت السفياني – الأموي لم يدخلوا الاسلام ، بل إن الاسلام دخل فيهم ، وفي معاقلهم فآضطروا الى الإعلان بقبول الاسلام ونبوة رسول الله محمد – عليه الصلاة والسلام – والإقرار بها . ويؤيد هذا الرأي الكثير من الأخبار والروايات المجمع على صحتها ، وهكذا الكثير من الحقائق والوقائع والمواقف التاريخية غير القابلة للجدل ، أو البحث حولها ، حيث إنها دلائل ساطعة لما ذهبنا اليه ! . 
2-/ آكلة الأكباد هي هند زوجة أبي سفيان ، وقد لُقَّبَتْ بهذا اللقب بعد شقها لصدر عم رسول الله محمد – صلى الله عليه وآله وسلم – حمزة – رضي الله عنه – الشهيد المصروع في معركة أحد ، حيث أنها أخرجت كبد عم الرسول حمزة فلاكدته ومضغته بأسنانها حقدا وبغضا للرسول الأكرم محمد وآله الكرام . لهذا منذ ذلك التاريخ فازت هند بلقب ؛ [ آكلة الأكباد ] ! . 
3-/ اللعناء هو جمع لعين . اللعناء في الاسلام هم الحكم بن أبي العاص بن أمية الأموي بن عم أبي سفيان ، ويكنى بأبي مروان ، حيث الأخير معروف في التاريخ بإنحرافه ومروقه وسوء سيرته وعقيدته ! . 
إن أصل اللفظ يرجع الى رسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم - ، إذ إنه لعن الحكم بن أبي العاص وإبنه مروان من صلبه ، وذلك لأن الحكم كان يحاكى ويقلّد الرسول في مشيته وكلامه ويتجسس عليه ، وعلى بيته أيضا . لذا نفاه الرسول الى الطائف حالفا – روحي فداه – أن لايقيم هو والحكم في منطقة واحدة . فكان الحكم وأهله طيلة عهد الرسول – عليه الصلاة والسلام – منفيين في الطائف ، وهكذا طيلة حكومة أبو بكر وعمر وبعض سنوات من حكم عثمان رضي الله عنهم  ، حيث وقع الخليفة الثالث تحت تأثير البيت السفياني والمرواني فأعادة الى مدينة الرسول مرة أخرى  ، وذلك بحجة أن الاسلام أصبح قويا ولم يعد بحاجة الى الخوف من أمثال الحكم بن أبي العاص . برأيي أن مافعله الخليفة الثالث عثمان بن عفان – رضي الله عنه – بردّه مَنفي الرسول الى المدينة كان مخالفة واضحة منه – سامحه الله تعالى – للإجماع المحمدي والصديقي والفاروفي ولكبار الصحابة أيضا الذين خالفوا القرار في حينه ، منهم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها !!! . 
4-/ الحسنان / الحسنين هما الامامين الجليلين الحسن والحسين رضوان الله عليهما . 
5-/ باب العلم ؛ ورد في الحديث النبوي الشريف ؛ { أنا مدينة العلم وعلي بابها } ! . لاشك إن هذا الحديث ينطبق كل التطابق على علي ، إذ أنه رضي الله عنه كان بابا للعلم ومنارة للمعرفة والثقافة والأدب والقيم النبيلة والمُثُلِ العليا ! . 
 
 

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/04



كتابة تعليق لموضوع : { فُزْتُ ورَبِّ الكَعْبَةِ } ! الجزء الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الطيب
صفحة الكاتب :
  هيثم الطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 روح الوحدة  : زينة محمد الجانودي

 قصة قصيرة جدا: الحظيرة لا تلائم الصقــور  : محجوبة صغير

 قيادي في الحشد يكشف التفاصيل الكاملة لمعركة تحرير تلعفر

 من منكم سمع..!  : واثق الجابري

 يا ليت قلبي  : رحيمة بلقاس

 أين تشير بوصلة الإصلاح في العراق؟  : عبود مزهر الكرخي

 في حب الوطن: تذوب الخلافات وتنتهي الصراعات  : حيدر حسين سويري

 العيادات الطبية الشعبية ترسل الى النازحين في شمال العراق حصة من أدوية الأمراض المزمنة  : وزارة الصحة

 الإصلاح بين عائلة يزيد وعائلة عبد الزهراء! - تعليق على سيلفي-  : الشيخ حسن فرحان المالكي

 داعش يعدم " 300 " عنصر من الجيش والشرطة

 وإن أوهن البيوت...  : علي علي

 المرجعية تطالب بالمفقود  : سامي جواد كاظم

 غالي : الدور الثالث لايشمل المتغيبين عن الدور الأول

 من هم شيعة السفارة الأمريكية الذين تحدث عنهم السيد حسن نصر الله؟  : د . حامد العطية

  الجامعة الإسلامية للعلوم تمنح "مسجد الكوفة" جائزة أفضل "نتاج علمي"  : فراس الكرباسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net