صفحة الكاتب : علوان السلمان

صراع الاضداد في اقصى الجنون..الفراغ يهذي
علوان السلمان
  السرد الروائي خطاب يستند الى اسس جمالية ووظيفية تواصلية عبر عناصر النسيج التي تتشكل من (اللغة ـ السرد ـ الوصف ـ الحوار..) والتي تتفاعل من اجل تجسيم الحدث وتحريك الخزانة الفكرية وتحقيق المتعة والمنفعة..كونه فن يعتمد اللفظة المتجاوزة المسبوكة بحبكة متقنة متمكنة من اختطاف اللحظة وعنصر الفعل من اجل تقديم عالم متوهج ناتج عن توظيف الابعاد السايكولوجية المثيرة للدهشة..كونه مغامرة لخلق بنية سردية تعتمد الصورة الفنية والرمز الذي يساعد على تحريك مظاهر النص وفق معطيات معرفية وغموض جمالي شفيف..
  و(اقصى الجنون..الفراغ يهذي)الرواية الصادرة عن دار الكلمة/2002ـ 2003..التي نسجتها انامل الابداع البصري الشاعرة والقاصة وفاء عبدالرزاق كنص يشتغل على فضاءات متفاوتة تبعا لتغير الحدث بلغة تجمع ما بين الشعرية الموحية المعتمدة على التأملية الذهنية والتأويل بجملها المكثفة والمسكونة بالمفارقة والدلالة الاشارية التي تعرض من خلال شخصية الراوي العليم للتعبير عن الذات في واقعها وحلمها..تلك الذات المنتمية الى عالم مغترب ..مأزوم..
   (تخيلي اني اسقط من نفسي حين تصارعني النقائض فاراني داخل اطار لوحة(الجرنيكا)..ثم تاتي الضفادع تجرني بقوة من الاطار..تشدني نحوها..وتاخذني الى لوحة الضفادع..نعم حتى الزمن اراه يسقط من يدي حين تغيب النجوم عن سمائي وكأن الجميع يتجاهل غيابها..تصوري جدتي...اشعر احيانا انني مجرد ثقب اسود..)   ص10..
    فالنص يوظف الرمز المتمثل بالجدة(الوطن) وجورنيكا بيكاسو اللوحة التي تجسد مفهوما فلسفيا يوضح مدى تفاعل الرسام والظرف السياسي..باستخدامه الالوان التي اقتصرت على الابيض والاسود الثنائية المتضادة والمتصارعة داخل اطار اللوحة الذي شكل وحدتها..لتوضح عمق المأساة..اذ قصف الطيران النازي لقرية(جورنيكا)شمال اسبانيا ..وقد اصبحت هذه اللوحة رمزا عالميا لتجسيد اهوال الحرب.. فهناك الثور رمز الوحشية النازية وقواها المخربة..و الحصان الذي يرمز لاسبانيا المتألمة من آثار الهجوم النازي..فضلا عن الراس التي تصرخ والذراع التي تحمل المصباح والكوة الضوئية التي تشير الى الضمير الانساني الذي يلقي ضوءا على هذه المأساة ويلومها..وهناك توظيفا للميثولوجيا حيث الضفدع الذي يلعب دورا محوريا في خلق الارض وفقا للاساطير التي تقول.. ان الارض خرجت من الماء وانها كانت مستقرة على ظهر ضفدعة..
    لذا فوجود الكاتبة وسط اللوحة يعني التحام ماساتها وماساة الانسانية ..وهذا يكشف عن تيار الرواية الجديدة الذي يوظف الاجناس الاخرى والذي هو(تعبير فني عن حدة الازمات التي تواجه الانسان..اذ تشعر الذات المبدعة غموضا وجوديا يغلف مجرى الواقع وتلاشيها ما بين طيات هذا التشويش الحياتي..اذ تشتت الذات الجمعي وغموض الزمن الحاضر والمستقبل وتشظي الواقع..كون الرواية تكشف عن عذابات الانسان والحصار الاقتصادي  وعذابات الهجرة والغربة بشقيها الداخلي والخارجي..عبر سرد  ينطوي على مقطعية دالة تحتمل المقاربة بين الواقعية التاريخية المعبرة عن الرحلة الذاتية للكاتبة وانهيار حضاري نتيجة هجرة العقول..ومن ثم انبثاق السرد الفنتازي على شكل مشاهد تمثل اجواء الرعب وانتهاك خصوصيات الفرد حتى ان الضفدع تبرز ادهاشية غرائبية.. اضافة الى جمعها ما بين المنظور الموضوعي والسايكولوجي بتوظيف لغة ايحائية تمزج ما بين السردي والشعري من خلال خوضها عوالم الحصار والهجرة والغربة والتغريب..وهذا اكسب السرد تعدد الامكنة وتنوعها بحثا عن الحرية المفقودة التي هي(وعي الضرورة)..
انا اسطورة لاحتراق الضوء
ادخل دون باب
اخرج دون نافذة
فقط احرس قلوبكم  
اعرف انك اسطورة..اي جدتي الغالية وروحك تطل على النهر..لذا تعلقت بك من اول يوم حكت لي امي عنك قالت لي:
  ـ جفنها الكثيف يجوب الممرات والشوارع والازقة ..وحين تمشط شعرها على  الضفاف تضيء الكواكب في السماء..فتخيلتك اجمل نساء الكون..واعظمهن شأنا..لذا كلما مسحني ضفدع لزج لجأت الى القلم كي احتمي بالكتابة اليك..) ص27..
     فالسرد يعتمد ثنائية الحضور والغياب وهو يتكأ من البداية على الامتدادات التاريخية التي حملت معها تواريخ الهم الانساني الذي يكشف عن (التفاصيل التي تمتد من الالف مليون نبتة في اول حقول سومر الى عشتار العالم واكديات يتوالدن الالم الى تموزيين بعدد النخيل الشهيد في بصرة المياه والشناشيل وفتح الفتوح..والى كربلاء لاتزال ..اذ تتحول العراقيات الى زينب الاسى ولكن ايضا الى سكينة الشموخ والتحدي...اليهن واليهم وباقصى الجنون ..الفراغ يهذي..)ص5..
    فالعنوان (اقصى الجنون (البصرة) ..الفراغ يهذي(الغربة)يشكل اعلى مراتب الاتصال كونه المفتاح الرئيسي لولوج عوالم النص باعلى اقتصاد لغوي من خلال اختزال دلالات النص وهو يفرش روحه بتشكيلة هندسية متقنة على الجهة اليسرى من اعلى الى اسفل..وهو يشغل حيزا متميزا عن الوحدات الاخرى..وهذا ما يثبت فاعلية وجوده كايقونة مرئية وانجاز بصري..من خلال تتبعنا له وحسب تحديدات جيرار جنيت في كتابه(عتبات) فاننا سنجده في خمسة اماكن:
 1 ـ الغلاف الخارجي بتشكيلة هندسية فرشت الفاظها منثالة من اعلى الى اسفل وهي تحتل الجهة اليسرى بلونها الاصفر المشع والذي يزيد من قوة حضوره..
 2 ـ  على الصفحة البيضاء(الصفحة المزيفة)على حد تعبير جيرار جنيت والتي تلي الغلاف..
 3 ـ النص الموازي (المفتاح)..
 4 ـ متن الرواية المشهد (21 /ص234)..
 5 ـ كعب الكتاب الموضح له عند ركنه الرفوف..
  هذا يهني انه يؤكد حضوره كدلالة تصويرية وقيمة بنائية لغوية..املته عليه تقنية الانزياح فصار تحت معطى شاعري اكسبه دفقا من الدلالات الايحائية ومنحه لذة جمالية ابعدته عن التقريرية ليكون اكثر اغواء..لذا فهو منجز لغوي متشكل من دلالتين متفاعلتين:
   اولهما..اقصى الجنون وثانيهما الفراغ يهذي.. والحقلان تحكمهما رابطة العقل..اما دلالته التي يحملها باعتباره جزء من النص اذ حضوره آخر النص كشفرة رمزية ترددها الساردة..
   ( الشمس قبرة عمياء..بعثرت بقية الرسائل في الهواء وبيد خرساء لا اعرفها..كان الوقت ظهرا..وكانت الرسائل تطفو في الشوارع والحقول..وعلى اجنة النباتات واجنة الطيور..وكنت احلق في هواء لا اعرفه وباقصى الجنون والفراغ يهذي..)ص234..
  اما التشكيل اللوني للغلاف الايقونة التي تثير شحنة دلالية من اجل تحفيز واثارة  انتباه المتلقي..فيتحول من تشكيل لوني وخطي الى لغوي فاعل..فهو يتشكل من ثنائية ضدية (معتمة)انحصرت في صورة الكاتبة الظلية كي تعبر عن حزن داخلي..والمضيئة باصفرارها الذهبي  وتوضيحه..) وهذه اللوحة تتنامى دلالاتها داخل السرد لتعبر عن عوالم الذات والاحداث التي تحيط بها..مما يكشف عن  تفاعل لغة الالوان والكلام..
     وهناك اسم الكاتبة الذي اعتلى الرواية وكان وشما مشعا على جبينها..وفي اسفل الغلاف كان الجنس الادبي (رواية)تحيطه هالة ضوئية كثيفة مؤطرة له..فضلا عن مفتاح السرد والاهداء كنصين موازيين مشاركين للعنوان وظيفته الفنية..اذ انهما (عبارة عن مجموعة من العتبات المحيطة داخليا وخارجيا تسهم في اضاءة النص وتوضيحه..) على حد تعبير الدكتور جميل حمداوي المغربي..
   وعلى هذا فان العتبات النصية المرتسمة على الغلاف  تشكل نصوصا مضافة مجاورة للنص الابداعي الذي يواجهه المتلقي قبل ولوج المتن..والتي تثير اسئلة يجيب عنها السرد..فضلا عن تحقيقها لوظائف دلالية تكمن في استقطاب المتلقي.. وجمالية تكمن في تجميل المنجز وتزيينه..وهذا يعني انها تسهم في خلق الدلالة وتوسيع الافق بحكم علاقتها التفاعلية مع المتن السردي..
 اما متن الرواية فقد قسمته الروائية الى مقاطع بعنوانات رقمية(من 1 الى 22) مقترنة بنص شعري مواز..لتمتلك هذه الارقام قيمة العنوانات الداخلية والتي تمثل تتابع الاحداث التي تندرج في مسار السرد..وهذا ما يحيل الى اهتمام الكاتبة بالاحداث والزمن ..وكل هذه العنوانات الرقمية تندرج تحت دائرة العنوان المركزي(اقصى الجنون..الفراغ يهذي)..فضلا عن فسح المجال للمتلقي كي يكون مشاركا في بناء النص..
 
 
 
 
(جبهته متعرجة بتجاعيدها ونحول جسده يكشف عن حصار طاغ ومرير..نزلت معه ورحت الوح بيدي لسيارة تقلني..صعدت التاكسي  المتهدل الابواب..مخلوع كرسيه الخلفي مما دعاني لمزحة مع السائق..
 ـ هل طال الحصار سيارتك؟
 ضحك..
 ـ هذه مأساة الدهر
 قلت: والفقر..
 ـ دعيه يطهر قلوبنا
 ـ طيب والظلم؟
 ـ الحماقة جميلة احيانا كونها تتوج بالحكمة
 ـ وهل انت شاعر؟
 ـ شاعر واديب ومدرس لغة عربية وسائق سيارة متهدلة كما تقولين   /ص192..
     فالسرد الروائي يلاحق الاحداث المعاصرة (الحصار الاقتصادي وهجرة العقول التي عاشت باسم العراق كي تقتل غربتها..فكانت تجسيدا لهم انساني ووطني..عبر الحوارات التي تحضر باعتبارها لغة تواصلية بنوعيها:
 ـ الخارجي الذي يتجاوز سلطة الراوي العليم ويطلق العنان للشخوص للتعبير والكشف عن ذاتها وما يختمر في دواخلها..
 ـ  الداخلي(المونولوج)الذي يقوم على الاستكشاف الداخلي لزمن الذاكرة وعلى الاستبطان والتداعي الذاتي..
    وبذلك  نجد ان (اقصى الجنون..الفراغ يهذي) سرد يتكأ على تسلسل موضوعي وبناء ايقاعي تعاقبي ..اما زمنها فينطلق من حاضر السرد الغائص في اعماق التاريخ وصولا الى نقطة الغاية المقصودة..وهي تنهض على حركتين متداخلتين..اولهما خارجية متشكلة من تقنيات السرد..وثانيهما داخلية تكشف عن علاقات نفسية وانفعالية وهي تواجه الخارج الذي يشكل حركة الفعل(الحدث)..اما اسلوبهما فقد اعتمد الدهشة مع تعدد البنيات السردية وتنامي الحدث بتصاعدية عبر لغة احتضنت ابعادها السيميائية التي منحت متلقيها قدرة التأويل.. باعتماد الوعي الذي هو(ادراك عقلي للعلاقة التي تربط الفرد بذاته وواقعه المادي والتاريخي والاجتماعي والانساني).. فشكلت حضورا واعيا للذات الخالقة لنصها من خلال بوحها برؤاها ومكنوناتها ازاء واقع قلق..اضافة الى الاتكاء على مشهدية تصويرية تميزت بلغتها الشاعرة التي اسهمت في نقل الومضة الحياتية المميزة بتكثيف العبارة  وانتقاء اللفظة التي انصبت على مستويي الصورة والدلالة واثارة التأويلات بحكم ستراتيجية النص..
 
 

  

علوان السلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/04



كتابة تعليق لموضوع : صراع الاضداد في اقصى الجنون..الفراغ يهذي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ من امن بالله خالث السماوات والارض؛ من امن بعدل الله وسننه في الخلق؛ حتما سيكفر بتلك العبثيات على انها الطريق

 
علّق جمانة البصري ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : بعد قرائتي لهذا المقال بحثت عن خطبة اليعقوبي فوجدتها واستمعت لها ثم قارنتها بما نشرته وسائل الاعلام عما قاله البابا ، وصحيح ما جاء به الكاتب ، لأن البابا يتكلم في واد ، واليعقوبي يتكلم في واد آخر ، وطرح الشيخ اليعقوبي بهذا الصورة يجعل الناس يعتمدون على الملائكة الحفظة ويتركون الحذر، لأن طرح اليعقوبي كان بائسا واقعا ــ وعذرا لأتباعه ــ فهو طرح الملائكة الحفظة على غير ما جاء به المفسرون للحديث او الآية القرآنية . وكأنه يُريد ان يُثبت بأنه مجدد. انا استاذة في مادة التاريخ ولي المام بالقضايا الدينية بشكل جعلني اكتشف بأن الشيخ مع الاسف لا معلومات لديه وان سبب الشهرة الجزئية التي نالها هي بسبب حزبه الذي شكله والذي يُنافي ما عليه المراجع من زهد وابتعاد عن الدنيا . بقى عندي سؤال إلى الشيخ اليعقوبي هل يستطيع ان يخبرني هو او احد اتباعه لماذا يُصلي ويخطب من وراء الزجاج المقاوم للرصاص ؟ ممن يخاف الشيخ ؟

 
علّق حيدر علي عباس ، على الحصول على المخطوطة الكاملة لكتاب "ضوابط الأصول" للسيد القزويني : السلام عليكم الكتاب مهم جدا ومورد حاجة

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على سألني عن تخصصي ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله اما كتاب (علم اللاهوت المجلد الأول للعلامة الإيغومانس ميخائيل مينا) فلم اجده متوفر على السبكه "النت". لكني وجدت كتاب (علم اللاهوت النظامي للقس جيمس انيس). بالنسبه لتخصص سموكِ فدائما لم الق يالا الا لما تطرحه جضرتك وتقديره بالعقل والمعلومه والانسانيه.. اذكر امرا استوقفني متاملا كثيرا قرات ودرست كثيرا حديث الدبيله حاججت بها بعضهم انا اعلم منه بكثير الا انني الفظها الدَييله.. وهي يعرف انها الدُبَيله في النهايه قال اذا كنت لا تعرق اسمها بشكل صحيح؛ فكيف اصلا تتحدث عنها! نعم.. انها اسمها.. المعلومه الى الجحيم.. هي هي سؤالك "من انت؟" انها ليس سؤال من انت بقدر ما هو انعدام السؤال: من انا.. دمتِ في امان الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعد بطاح الزهيري
صفحة الكاتب :
  سعد بطاح الزهيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير جديد في اليابان مهمته زيادة عدد السكان

 الغني عن التعريف سلباً للشعوب العربية !!!؟؟  : حسين محمد العراقي

 قطر بين امواج الخليج ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 العيوب والشعوب!!  : د . صادق السامرائي

  الحسين والمجتمع الرباني..  : باسم العجري

 بالصور : مهرجان ( شهدائنا فخرنا ) للشعر الشعبي في واسط  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 بين زقزقة الحاضر وسحابة الناظر  : عقيل العبود

 فِعْلُ الفتوى  : نزار حيدر

 نواب يغشون..فكيف يحاربون الفساد!  : مهند حبيب السماوي

 شعب عجب  : د . جواد المنتفجي

 التجارة.. تجهز المطاحن في محافظة ديالى بالحبوب لانتاج الطحين الموزع ضمن مفردات البطاقة  : اعلام وزارة التجارة

 وزير الصناعة وكالة المهندس محمد شياع السوداني يدعو الشركات الصينية للاستثمار في العراق  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 السيرة المهملة: خذلان المسلمين الأوائل للرسول الأعظم في شعب أبي طالب  : د . حامد العطية

 قائد عمليات الانبار يزور الحي الصناعي في منطقة الـ 5 كيلو  : وزارة الدفاع العراقية

 انجاز طبع البطاقة التموينية لجميع المحافظات باستثناء نينوى ومحافظات الاقليم  : اعلام وزارة التجارة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net