صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

هل امريكا عدوة لمنظمة القاعدة ؟! (2 )
علي جابر الفتلاوي
 لو رجعنا الى تأريخ العلاقة بين امريكا ومنظمة القاعدة الارهابية ، لوجدنا ان لامريكا دورا مهما في تأسيس هذه المنظمة الارهابية ودعمها ايام الغزو السوفيتي لافغانستان ، يقول وزير خارجية بريطانيا الاسبق ( روبن كوك ، 1997 2001 م ) :
 ( ان تنظيم القاعدة وانصار بن لادن هم  (( انتاج سوء هائل في التقدير من جانب الاجهزة الامنية الغربية )) وقال : ان القاعدة والتي جاء اسمها من قاعدة البيانات ، كانت في الاصل ملف كمبيوتر يحتوي على معلومات عن آلاف المجاهدين الذين تم تجنيدهم وتدريبهم بمساعدةٍ من وكالة المخابرات المركزية الامريكية لهزيمة الروس ) .
 بعد ذلك تطورت العلاقة بحيث اخذت امريكا تشعر باهمية هذه المنظمة ، وضرورة دعمها ولو بطريقة سرية ، لدورها الكبير في تمزيق وحدة المسلمين ، وعملياتها الارهابية التي تركز على المحيط الاسلامي ، اكثر من تركيزها على خارج حدود المجتمع الاسلامي ، فتحولت المنظمة الى معول هدم داخل هذا المجتمع .
يرتبط تأريخ العلاقة الامريكية بمنظمة القاعدة ، بتأريخ العلاقة السعودية الامريكية ، لقد وجدت امريكا في الفكر السلفي المتطرف والمتحجر الذي يحكم السعودية ، حليفا قويا لها ، اذ يحقق هذا الحلف اهدافا كبيرة ربما تعجز امريكا عن تحقيقها بواسطة الدبابات والطائرات ، وما يتحقق من نتائج هذه العلاقة يصب في النهاية في مصلحة الكيان المغتصب للقدس،  وهذا ما تريده امريكا ، وما يريده اللوبي الصهيوني المسيطر على اتجاهات السياسة الامريكية والدول الغربية .
تأسست منظمة القاعدة تحت لافتة الجهاد الاسلامي ، وهذا هو الاستغلال السئ للدين الذي بدأ منذ سيطرة الامويين على الحكم ، ولا زال هذا الاستغلال مستمرا ومتوارثا  لدى الحكام العرب الذين يحكمون بأسم الاسلام ، المدعومين بفتاوى وعاظ السلاطين التي تأتي فتاواهم  جاهزة حسب الطلب .
أنطلقت منظمة القاعدة في عملياتها تحت رعاية الحكومة السعودية ، ودعم واسناد الحكومة الامريكية ، واستمرت المنظمة في عملياتها الارهابية حتى بعد انسحاب الروس من افغانستان ، واستطاعت امريكا والسعودية تحويل جهاد المنظمة لقتل المسلمين الاخرين ضمن الرقعة الجغرافية الاسلامية ، وبذلك تحول الصراع من عربي اسرائيلي  الى صراع عربي عربي او اسلامي اسلامي ، بفضل المرجعية الفكرية المنحرفة والجامدة لهذه المنظمة ، وبفضل دولارات النفط العربي الخليجي ، وبهذه النتيجة تكون امريكا والسعودية قد قدمتا خدمة كبيرة لاسرائيل .
في رأينا ان هذه الخدمة لم تكن مجانية بل ثمنها دعم امريكا والغرب مع اسرائيل الى السلفية الاسلامية في السعودية خاصة والى بقية البلدان العربية والاسلامية السلفية الاخرى ، والمحافظة على هيكلية الحكومات المحسوبة على الاسلام ، لأن هذه الحكومات لها الدور الكبير في دعم القاعدة ، ولها الدور الاكبر في تغيير مسارات جهاد هذه المنظمة الارهابية ، اذ تحول جهادها لقتل المسلمين الاخرين المختلفين عن الفكر السلفي التكفيري الذي تؤمن به القاعدة .
القاعدة في الواقع العملي هي معول هدم وتخريب للعالم الاسلامي ، وفكرها المتخلف صورة مشوهة للاسلام الاصيل ، تحويل القاعدة لتعمل ضمن محور الهدم للمجتمع الاسلامي لم يأتِ من فراغ ، فمراكزالدراسات الغربية ، واليهودية الصهيونية خاصة ، تبحث عن أي فكر او حزب او نشاط يساهم في تفتيت وحدة المسلمين ، فتقدم له الدعم السري والعلني ، وتصبغ عليه صفة الموضوعية او العلمية ، وتسلط عليه الضوء والاعلام لغرض تبريزه وتطويره ، ليأخذ دوره في التخريب ، لهذا السبب احتضنت امريكا الفكر السلفي الاسلامي وشجعت على انتشاره على مستوى العالم الاسلامي ، ووجدت في الفكر السلفي الوهابي  التكفيري في السعودية خير ممثل للاسلام ، وفي هذه الخطوة تضرب امريكا ليس عصفورين بحجر بل عدة عصافير بحجر .
اصبح الفكر السلفي التكفيري الذي انتج القاعدة والمنظمات الارهابية الاخرى ، يقدم خدمة كبيرة لامريكا وحليفاتها الدول الغربية ولاسرائيل على وجه الخصوص ، لذا نرى امريكا تتعامل بأزدواجية مع منظمة القاعدة ، فهي من جهة تعلن عن عداوتها للقاعدة ، ومن جهة اخرى تدعمها وتقدم لها العون والمساعدة ، كما تدعم الفكر والاسلام الذي تتبناه القاعدة ، بل تساعد وتشجع على انتشاره بين المسلمين ،لأن هذا الفكر عدواني تجاه المسلمين الاخرين ، فهو يعتاش على خيرات المسلمين من جهة، ويتوجه لقتلهم من جهة اخرى ، وهل توجد خدمة لامريكا واسرائيل اكبر وافضل من هذه الخدمة ، التي هي في الواقع ليست خدمة مجانية ، بل ثمنها المحافظة على الانظمة السلفية العربية ، بل تشجيع قيام نظم حكم سلفية في البلدان العربية التي تحسب على  العلمانية ، وهذا ماحصل في مصر وتريد حصوله في بقية البلدان العربية التي تشهد ربيع الثورات السلفية المدعوم من السعودية وقطر .
فكر القاعدة السلفي اليوم منتشر في جميع البلدان الاسلامية تقريبا ، والخلايا المسلحة لهذا الفكر متواجدة في اغلب هذه البلدان ، تحولت بعض خلايا القاعدة الى مخلب بيد المخابرات الامريكية ، تستطيع تحريكه في الوقت الذي تشاء ، كذلك السعودية ، وقطر التي دخلت على الخط في السنين الاخيرة ، تستطيعان تحريك خلايا القاعدة الارهابية في الوقت والمكان المطلوبين ، لتكون هذه الخلايا اداة ضغط او تهديد وانتقام من هذا البلد او ذاك وهذا مايحصل الان في سوريا .
هذه المنظمة الارهابية توسعت واصبحت ذات فروع عديدة وتحت مسميات متنوعة ، بناء على تنوع اجتهادات شيوخها وولاءاتهم لهذا الطرف او ذاك ، والامر لا يتطلب اكثر من فتوى من هذا الشيخ او ذاك من وعاظ السلاطين الذين يتحركون بالدولارات الامريكية ، فتصدر فتوى يستطيع صاحبها ان يحدد طريق الدخول الى الجنة او النار لمجموعتة المسلحة التي تتبع فتاواه ، حينئذ ستكون هذه الفتوى بمثابة   (ماوس) لهذه المجموعة تحدد طريقة موتها كي تدخل الى جنة الشيخ صاحب الفتوى ، فقد تكون الطريقة بالانتحار بحزام ناسف ، او بواسطة سيارة مفخخة ، او أية طريقة اخرى يحددها قادة هذه المجموعة المسلحة لقطيعهم الذي يقودونه ، هذا التنوع في الفتاوى ادى الى تنوع في ولاءات هذه المجموعات الارهابية المسلحة ، وكذلك الى تنوع  آليات عملها ( الجهادي ) ، وادى ايضا الى تحديد المناطق التي تنفذ فيها عملياتها الارهابية ، ومن نتائج هذا التنوع ايضا ، انه قد يقود الى تقاطع عمل منظمة ما من فروع القاعدة في بلد من البلدان مع المصلحة الامريكية ، او مع المصلحة السعودية راعية الفكر السلفي الذي تؤمن به منظمة القاعدة بكافة فروعها ، لكن هذا لا يعني تقاطع المصلحة الامريكية مع فروع القاعدة عموما ، وارى ان ظاهرة التنوع هذه طبيعية في كل تنظيم او حركة او فكر يسير في طريق التوسع والامتداد ، والخروج عن حدود المنطقة التي ولد فيها .
العراق مثلا من المناطق التي تواجدت فيها منظمة القاعدة الارهابية ، دخلت هذه المنظمة العراق مع قوات الاحتلال ، اذ دخلت تحت المظلة الامريكية ، واخذت تقترف جرائمها الارهابية بحق الشعب العراقي تحت حماية  القوات المحتلة ، وتبغي امريكا من وراء ذلك خلق نزاع وصراع طائفي بين ابناء الدين والشعب الواحد من السنة والشيعة ، وقد لقي هذا الهدف ترحيبا من دول المنطقة الطائفية خاصة السعودية وقطر وتركيا ، وترحيبا من السياسيين العراقيين المرتبطين بالاجندة الطائفية في المنطقة ، ومن خلال خلفيات هؤلاء السياسيين العراقيين ، توفرت حواضن للقاعدة داخل الاراضي العراقية ، بدعم واسناد من هؤلاء السياسيين العراقيين المدعومين اقليميا من الدول الطائفية ، ومما زاد في تعقيد الامور اكثر اشتراك هؤلاء السياسيين في الحكومة العراقية ، فأخذوا يمارسون دورهم التخريبي بشكل اقوى، من خلال اسنادهم للارهاب ، وتأخير بناء مؤسسات الدولة ، وهذه اللعبة من تصميم وتنفيذ قوات الاحتلال اذ زرعتها في جسد العملية السياسية الجديدة ، فكانت نتائجها هذا الارباك والمشاكل في العملية السياسيىة التي لا زال الشعب يجني نتائجها السلبية ، من ارهاب وفوضى في عمل الدولة ، وتخلف في الخدمات ، اذ اصبح تأخير تقديم الخدمات جزءا من مهام هؤلاء السياسيين المشاركين في الحكومة ، المرتبطين بأجهزة مخابرات الدول المجاورة للعراق والتي تحمل نفسا طائفيا مقيتا .
وبسبب تواجد القاعدة على الارض العراقية ، دفع الشعب المئات من ابنائه ضحايا بين شهيد وجريح او معوق بسبب الارهاب من النساء والرجال والاطفال ، اضافة الى تدمير  الممتلكات ، لكن بعد انسحاب قوات الاحتلال انحسرت عمليات القاعدة كثيرا ، واصبح افرادها والجهات التي تدعمهم مكشوفين للشعب العراقي ،والقي القبض على الكثير من قياداتهم ، وقتل البعض الاخر ، واثناء تواجد القوات المحتلة كانت القاعدة تدعي انها تستهدف قوات الاحتلال ، لكن الشعب العراقي يعرف جيدا ان القاعدة لا شأن لها بقوات المحتل ، بل كان هدفها ابناء الشعب العراقي بكافة طوائفه ، وقد ظهر هذا الزيف بشكل مكشوف بعد الانسحاب ، اذ استمرت القاعدة في استهداف الشعب العراقي ، ولم تتوقف  عملياتها الاجرامية ، واذا صادف انْ قتل بعض الامريكيين من قبل القاعدة انما قتلهم جاء عرضيا وغير مقصود ، لان القاعدة في العراق هي لخدمة القوات المحتلة ، وذلك من خلال الواقع الذي عشناه ، ومن خلال مؤشرات كثيرة ، منها ان شهود عيان يروون ان القوات المحتلة تقوم بنقل مقاتلين من القاعدة الى اهداف معينة تريد القوات الامريكية تحقيق اغراض من هذه الاهداف التي تنفذ فيها القاعدة عملياتها الاجرامية .
 والجدير بالذكر ان بعض القتلى الامريكان كانوا هدفا لبعض الفصائل المسلحة التي تسمي نفسها بالمقاومة من غير القاعدة ، فليس كل امريكي قتل تكون القاعدة قد قتلته ، بل ربما فصائل مسلحة اخرى من خارج تنظيم القاعدة هي من قام بعملية القتل ، وكان هؤلاء يدعون ان هدفهم القوات الامريكية فقط ، لذا القت هذه الفصائل السلاح بعد الانسحاب الامريكي ، وبعضها الان يريد الانخراط في العملية السياسية الجديدة .
وصلت درجة التعاون بين القاعدة والامريكان من خلال السياسيين الذين يمثلون هذه المنظمة الارهابية ، وعلاقتهم القوية بقوات الاحتلال ، ان تقوم القوات المحتلة بتأمين الطرق لبعض افراد القاعدة لتنفيذ عمليات ارهابية في منطقة من المناطق او مدينة من المدن ، لتحقيق اغراض سياسية لصالحها ، او لصالح السياسيين المدعومين من دول الاقليم الطائفية ، والمرتبطين مع الامريكان بعلاقات ودية وعلاقات تعاون وتنسيق .
هذا ما جرى في العراق واكده الكثير من المراقبين ، وما يجري اليوم في العالم العربي والاسلامي مؤشر اخر على ان امريكا ليست عدوة للقاعدة كما تدعي امريكا ، كذلك ان القاعدة ليست عدوة لامريكا كما تدعي القاعدة ، بل هي خادمة للاهداف الامريكية والصهيونية ، سواء رضيت بذلك ام لم ترضَ ، وخير مثال على ذلك ما يجري اليوم في سوريا ، حيث تشرف السعودية وقطر وتركيا ، بالتعاون مع امريكا على ادخال مقاتلي القاعدة من مختلف الجنسيات الى الاراضي السورية ، مع افتعال ضجة اعلامية من الدوائر التابعة لهم حول هؤلاء المسلحين الارهابيين ، اذ مرة يصفوهم  ( جيش سوريا الحر ) واخرى ( المعارضة المسلحة ) ، في حين ان شهود العيان يؤكدون ان هؤلاء عصابات مسلحة ومدربة من جنسيات مختلفة ، تنتمي الى منظمة القاعدة الارهابية ، او الى حركات سلفية متطرفة اخرى ، تقوم بقتل ابناء الشعب السوري من مدنيين وعسكريين من دون تمييز ، وتقوم بتدمير البنى التحتية للشعب السوري .
والملفت للنظر ان امريكا والدول الغربية الاخرى وحتى الامم المتحدة لا يذكرون جرائم هؤلاء المسلحين في القتل والتدمير ، ويلقون مسؤولية ذلك على الحكومة السورية فقط، نذكر هذه الحقيقة مع اننا ندين عمليات القتل العشوائي من أي طرف كان ، واننا مع الشعب السوري في الحرية والديمقراطية ، والتداول السلمي للسلطة ، هذه الحقائق المرّة هي التي اجبرت كوفي عنان رئيس هيئة المراقبة الدولية ، بعدم تجديد تكليفه مرة اخرى  لان الانحياز والازدواجية واضحة كالشمس في التعامل مع القضية السورية من قبل امريكا وحلفائها ، تماما مثل الازدواجية التي تتعامل بها امريكا وحلفاؤها مع قضية شعب البحرين ، فالمسلحون في سوريا المدعومون من امريكا والسعودية وقطر وتركيا هم من عصابات القاعدة ولا احد يشك في ذلك .
هذه امثلة ، ويوجد غيرها كثير كلها تؤشر على ان امريكا ليست عدوة للقاعدة ، فالقاعدة بكل فروعها في العالم الاسلامي ، هي خادمة للاهداف الامريكية والصهيونية ، كما ان الفكر السلفي الذي تؤمن به القاعدة ، وتتبناه السعودية وقطر هو تحت الرعاية والحماية الامريكية والصهيونية ، والعلاقات السعودية والقطرية مع الكيان الصهيوني مكشوفة لكل ذي بصر وبصيرة .
بعد كل هذه المؤشرات هل يصدق احد ان امريكا عدوة للقاعدة ؟ او ان القاعدة عدوة لامريكا ؟

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/05



كتابة تعليق لموضوع : هل امريكا عدوة لمنظمة القاعدة ؟! (2 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فادي الغريب
صفحة الكاتب :
  فادي الغريب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لن ننساك يا أمير النجف العظيم  : احمد ابو خلال

 فيروس خطير يهاجم الأطفال والمسنين في الشتاء

 عبد المهدي والامتحان الصعب في الملف النفطي  : منتظر الصخي

 اعدام النمر ماذا يعني ؟  : داود السلمان

  اذا كنت لاتستحي فقل ما تشتهي الجبير نموذج  : عبد الخالق الفلاح

 يا وزارة التربية, نريد مدارس لصعوبات التعلم  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الحشد الشعبي ينهي "عمليات محور بيجي" بتطهير الحراريات ومكحول وضفاف دجلة

  وزارة أبوالمليار دولار !  : جعفر المطيري

 ما هي مسؤوليتك غير الأكل والشرب والنوم والاستيقاظ لتكرار ذلك  : حيدر محمد الوائلي

 الى اين يامصر16 اسبوع الصمود  : مجدى بدير

 مطالعات في فقه السلطة والتعددية السياسية  : د . نضير الخزرجي

 تقيم دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، معرض الطف السنوي والذي يوافق يوم 9/10/2017 على قاعات دائرة الفنون  : اعلام وزارة الثقافة

 لوحةٌ أنصحُ بها نفسي ، وغيري  : د . علي عبد الفتاح

 ثقافة العيب..  : عادل القرين

 رحلة سريعة في المجتمع البغدادي  : مجاهد منعثر منشد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net