صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

عليٌّ ومحبّوه
حميد آل جويبر

    من امراضنا المستعصية – شافانا الله منها وعافانا – اننا لا نتذكر الراحلين حتى وان كانوا بقامة علي بن ابي طالب "ع" الا في يوم ذكرى الرحيل . ولعل ابا الحسن عليا "عليهما السلام " اصاب شيئا من الحظ هذه المرة عندما اجلت قوته الجسدية الهائلة موعد وفاته لنحو يومين او اكثر عن اللحظة التي فلقت بها هامته الشريفة . فاصبح الاحتفاء بوفاته ثلاثة ايام سويا تقام فيها مجالس لذكر فضائله وتشق الجيوب وتلطم الصدور وربما تشج بعض الهامات . ثم تسدل الستارة ، لحين حلول التاسع عشر من رمضان المقبل وهكذا . ولا يخرق هذه القاعدة الراسخة رسوخ الاطواد الا الثالث عشر من شهر رجب حيث تستبدل الاقمشة السوداء باخرى ملونة ، واللطميات بالهتافات ، واللطم بالتصفيق ، وشج الرؤوس بهزها طربا بالاهازيج ، والمراثي بالمدائح . قلت واقولها الان وساكررها لاحقا - ان شاء الله - انني متصالح مع نفسي ولا اشعر بان حزنا يعتريني في هذه الذكرى . وهو بالنسبة لي يوم كسائر الايام . فمثل علي "ع" يجب ان يرحل عن هذه الدنيا التي جرعته المرارات بمثل هذه الغيلة التي كشف الرسول "ص" له شيئا من تفاصيلها . والا كيف لنا ان نتصور رحيلا للامام يتناسب وهامته التي تعانق السماء ؟ انريد له ان ايموت حتف انفه وهو قاهر الابطال في عمر لم يبلغ به الحلم ؟ ثم اذا كان هو يقسم برب الكعبة بتحقيق الفوز ...  فما بالنا نتبارى في اظهار الحزن على هذا الفوز العظيم  . وحسب عليا "ع" انه ضرب في ليلة قدر محتملة ورحل جسدا في ليلة قدر محتملة اخرى ... اما لولادته فقصة اخرى .. وبين هذه وتلك لم يحقق بشر ما حققه الامام في العقود الستة من عمره ... فمن احرانا بالبكاء عليه ؟ عليٍّ ام انفسنا . ومن نافلة القول ان تجاهلنا لروح عظيمة كعلي "ع" ليس بضاره شيئا ، انما الضرر كل الضرر عائد الينا – نحن المتعطشين لايمانه وعدله وشجاعته وكرمه وزهده وعلمه وادبه وعظمته و.و.و.و.و الى ماشاء الله من واوات العطف التي لا تنتهي وهي تستعرض بزهو فضائل وخصائص علي بن ابي طالب "ع" – وأي ضرر سيلحق بامة تدير وجهها لمخلوق كل ما فيه استثنائي ووصف بانه احدى معاجز النبي "ص" ،  ولم يزل بعد مرور اربعة عشر قرنا على رحيله مؤثرا في مفاصل حياة محبيه . فاذا قرات نصا بليغا انتصبت امامك بحروف من نور خطب الامام في صفحات نهج البلاغة، واذا سمعت عن فروسية نادرة رسمت مخيلتك صورة لذو الفقار وباب خيبر وعمرو بن ود ومرحب وعمرو بن العاص . واذا حكي لك عن زاهد في عصرنا ارسلت عيونك للكوفة تتلمس اثار نعلي الامام . واذا تناهى الى سمعك عن عالم يشار اليه بالبنان تقافزت امامك احرف "انا مدينة العلم وعلي بابها" ، واذا انتقل الحديث الى الحكمة تراءت قدامك صورة علي "ع" التي رسم كل منا ملامحها في شغافه بطريقته الخاصة . واذا دار الحديث عن الايمان راح قلبك يتلمس جدران المحراب الذي كان يتململ فيه الامام تململ السليم . واذا دار الحديث عن العبودية المطلقة لله سيدهمك شئت ام ابيت قوله "كفى بي عزا ان اكون لك عبدا " واذا جاء حديث التقشف في العيش تذكرت تضور الحسن والحسين "عليهما السلام" جوعا وابوهما فاتح الاسلام الاول ، واذا انساق الحديث الى العزوف عن الدنيا وزبرجها نطت امامك "غري غيري " ، واذا جرى الحديث عن العدل رحت تقارن بمثلٍ اعلى ضربه ابو الحسن في المساواة لم ترق اليه البشرية المتحضرة حتى اليوم . حتى ان قصصا خرافية لا تصمد امام الدليل حيكت ومازالت تتوالد عن عدل علي الذي لامس تخوم الخرافة . كل هذا العطاء الانساني الثر الذي تجمع في روح واحدة "تنزهت عن عرض المطمع" - كما يقول الجواهري - مازال تعاطينا معه لا يتجاوز حدود العاطفة التي لا تغني ولا تسمن ، فنحن امة لا تتذكر واذا تذكرت فهي لا تتاثر الا بحدود ما تتطلبه التفاتة قلب فقط والتي لا تتجاوز - في احسن حالاتها - يومي الولادة والوفاة . اما تعاملنا العقلي مع نموذج رفيع كعلي "ع" فهو معطل الى اشعار آخر قد لا ياتي حتى يرث الله سبحانه وتعالى الارض ومن عليها .  قبل عشرة قرون قال الخالد "الصاحب بن عباد" وهو يقترب من نهاية قصيدته في مدح امير المؤمنين التي نظمها في اغلب الظن كحوار داخلي مع النفس : قالت اكلُّ الذي قدْ قلتَ في رجل ٍ... فقلتُ كلُّ الذي قد قلتُ في رجل ِ... وهو البيت ما قبل الاخير والذي جاء بعد ذكر سلسلة من فضائل وخصائص علي بن ابي طالب (عليهما افضل الصلاة والسلام) . هذه الخصائص المجموعة بهارمونية مذهلة في كيان واحد نحن نحفظها عن ظهر قلب وباعتزاز كما نحفظ اسماء عماتنا ... وننتظر على احر من الجمر اندلاع نقاش حولها لنتلوها كالببغاوات كاملة غير منقوصة . لكن وهنا دائما تكمن  اللعينة "لكن " ، من منا سعى اويسعى لتمثل جانب من هذه الفضائل في سيرته اليومية ؟ سؤال اطرحه على نفسي الامارة بالسوء قبل الاخرين . واعدكم بانني ساقدم الرد عليه في شهر رجب الذي سياتي بالعجب . والى ذلك الحين سيغلق هذا الملف الذي لو كان جزء منه عند غيرنا لتحول الى مادة علمية في المناهج الدراسية ينتهل من معينه طلاب العلم ويغترف من ورده عشاق الحقيقة الموجودين في كل زمان ومكان.           

 
 

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/08



كتابة تعليق لموضوع : عليٌّ ومحبّوه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سمير عوض محمود
صفحة الكاتب :
  علي سمير عوض محمود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السفير الصيني تشرفت بزيارة الإمام علي وأنا اكن كل الاحترام إلى الشعب العراقي .  : غزوان العيساوي

 إني أقرؤك  : اثير الغزي

 فضائحُ أبي الفرج الأصفهانيّ في كتـابِهِ ( الأغـاني ّ)  : د . ايّوب جرْجيس العطيّة

 تجارة الموت في العراق....يصنعها المجرمون ويستثمرها الفاسدون  : صالح المحنه

 العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام بحق 38 ارهابيا

 ترامب; ومخاوف دول الخليج .!  : مهند ال كزار

 لا تلهيكم تجارتهم  !  : رفعت نافع الكناني

  الإصلاح والمناصب؟  : كفاح محمود كريم

 مفتشية الداخلية تضبط شخصاً متلبساً بالاحتيال على المواطنين بداعي تعيينهم مقابل 4500 دولار  : وزارة الداخلية العراقية

 لو فعلها السيد السيستاني و نجله الأكبر السيد محمد رضا !؟ حينها ما انتم فاعلون؟  : رضوان العيساوي

 مفتشية الداخلية في نينوى تضبط أحد المعقبين في مديرية الأحوال المدنية في المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 النائبة سوزان السعد تكشف عن النية لاستدعاء مدراء عامين في وزارة الكهرباء على خلفية قضايا فساد  : صبري الناصري

 ( مبارك ) يُحَرِكْ قوات ( البلطجيه ) لغزو ميدان التحرير!!  : عماد الاخرس

  يد بيضاء أخرى ترفد مشروع الزهراء (ع)بكفالة الأيتام  : حمودي العيساوي

 الاتفاق مع دائرة التدريب والتشغيل في النجف على تسهيل اجراءات منح القروض لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net